ولادة

أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها

أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها كثيرة، حيث يوجد إفرازات طبيعية نتيجة عمليات حيوية للمرأة أو إفرازات أخرى غير طبيعية تكون مصاحبة لأعراض مرضية معينة، كما يتم تحديد الإفرازات المهبلية إذا كانت طبيعية أم لا من رائحتها ولونها بالإضافة إلى قوامها، والآن من خلال موقع شقاوة سنوضح لكم أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها.

أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها

تتعدد أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها، فأحيانًا تظهر إفرازات مهبلية للمرأة تتغير في شكلها ورائحتها بالإضافة إلى قوامها إذا كانت سميكة أو لا، وتلك التغيرات تتسبب في بعض القلق من وجود إصابة بمرض ما، ولكن قد تكون تلك الإفرازات في الواقع إفرازات طبيعية لا داعِ للقلق منها.

فهناك بعض العمليات الحيوية التي يؤدي القيام بها إلى حدوث إفرازات مهبلية لد الكثير من الفتيات، تتمثل تلك العمليات فيما يأتي:

  • الفترة التي تحدث فيها عملية تبويض.
  • لحظة حدوث إثارة جنسية.
  • لحظات التوتر العاطفي.
  • بعد ممارسة الرياضة أو القيام بمجهود ما.
  • أخذ حبوب منع الحمل أو غيرها من الطرق التي تستخدم لمنع الحمل.

عند إفراز المهبل إفرازات عند هذه الأوضاع يكون أمر طبيعي جدًا، ولكن هناك إفرازات أخرى تستوجب التوجه لطبيب النساء للفحص، لأن غالبًا ما تتواجد مشكلة ما، لذلك سنوضح لكم أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها حتى يمكنكم التمييز بين الإفرازات الطبيعية، والناتجة عن وجود مرض، وذلك من خلال الفقرات القادمة.

اقرأ أيضًا: الإفرازات الصفراء للحامل ونوع الجنين

أولًا: الإفرازات المهبلية الطبيعية

تتعدد أشكال وأنواع الإفرازات من حيث القوام إن كان سميك أم مائي، بالإضافة إلى اختلاف أشكال الإفرازات المهبلية على حسب إن كانت الفتاة عزباء أم متزوجة، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تتحدث لهن، وأيضًا عند إصابة النساء بمرض ما مزمن قد تحدث إفرازات معينة نتيجة لذلك.

لذلك سنوضح لكم أشكال الإفرازات المهبلية الطبيعية في النقاط الآتي:

  • تكون الإفرازات المهبلية الطبيعية لونها صافٍ دون وجود أي ألوان أخرى.
  • إفرازات شفافة مخاطية وتكون نتيجة التبويض الحادث في هذه الفترة.
  • إفرازات مهبلية شفافة قوامها مائي يكون نتيجة القيام بأي مجهود أو ممارسة الرياضة، ويتم إفرازها أيضًا أثناء فترة الدورة الشهرية.
  • إفرازات مخاطية يعني إفرازات مائية القوام.
  • إفرازات دون رائحة نهائيًا.
  • إفرازات مهبلية بيضاء اللون عند بداية الدورق الشهرية أو نهايتها، ويكون قوامها غير سميك.
  • إفرازات مهبلية لونها دموي أو بني بعض الشيء بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية أو خلالها.

بعض العوامل الأخرى الطبيعية التي تؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية

هناك بعض العوامل المرضية التي ليس لها علاقة بالمهبل، ولكنها تسبب في وجود الإفرازات المهبلية، وتتمثل هذه الأسباب في الآتي:

  • انخفاض نسبة الكوليسترول في الجسم.
  • هناك بعض الأدوية التي تؤدي إلى وجود الإفرازات المهبلية، وتتمثل هذه الأدوية في علاجات سرطان الثدي والأورام الليفية بالإضافة إلى علاجات العقم وبطانات الرحم.
  • عمليات إزالة المبيضين تؤدي إلى الإفرازات الهرمونية.
  • العلاج الإشعاعي في منطقة الحوض أو القرب منها.
  • العلاج الكيميائي يسبب أيضًا في إفرازات المهبل.
  • الإصابة بالاكتئاب.

اقرأ أيضًا: إفرازات بيضاء أثناء الحمل وجنس الجنين

ثانيًا: الإفرازات المهبلية الغير طبيعية

يكون هناك عدة أسباب لحدوث إفرازات مهبلية غير طبيعية بسبب وجود مشكلة أو مرض ما في الرحم أو المهبل، سنوضح لكم أشكال الإفرازات المهبلية الغير طبيعية في النقاط الآتية:

  • إفرازات مهبلية بيضاء يتبعها رائحة كريهة وحكة في منطقة المهبل بالإضافة إلى أنه يكون سمك الإفرازات سميكة وكثيرة عن الطبيعي، وفي هذه الحالة يكون متواجد احتمالية في الإصابة بمرض المبيضات أو حدوث عدوى فطرية.
  • إفرازات بنية يميل لونها إلى الاحمرار قليلًا دون وجود فترة الدورة الشهرية، ويكون ذلك نتيجة حدوث حمل أو إجهاض الجنين، بالإضافة إلى أنه أحيانًا يكون إفراز هذه الإفرازات الدموية مؤشر للإصابة بسرطان في عنق الرحم.
  • إفرازات لونها أصفر أو مائل للون الأخضر بعض الشيء مع وجود رائحة كريهة يكون مؤشر للإصابة بمرض المشعرات الذي يحدث نتيجة عدوى من الاتصال الجنسي.

أسباب الإفرازات المهبلية الغير طبيعية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث إفرازات مهبلية غير طبيعية، وتتمثل هذه الأسباب في الآتي:

  • تكون الفطريات في المهبل نتيجة حدوث عدوى تسمى بعدوى الخميرة، وتكون شكل الإفرازات المهبلية نتيجة الفطريات بيضاء اللون وتكون سميكة وكثافتها عالية، بالإضافة إلى الرائحة الكريهة التي تصحبها مع وجود حكة والشعور بالحرقان منطقة المهبل.
  • هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية هذه الإفرازات، وتتمثل هذه العوامل في استخدام الحبوب التي تمنع لحمل واستخدام أدوية المضادات الحيوية أو نتيجة القيام ببعض المجهود والتعب بالإضافة إلى أصحاب مرض السكري.
  • عند إفراز المهبل للإفرازات المهبلية الصفراء أو ميلها إلى اللون الأخضر يكون نتيجة الإصابة بمرض السيلان والكلاميديا ويتم الإصابة به عن طريق الاتصال الجنسي.
  • عند الإصابة بالالتهابات في المهبل يحدث بكتيريا، ويعرف هذا المرض بمرض المهبل الجرثومي، وتكون هذه الإفرازات المهبلية عند الإصابة ببكتيريا في المهبل ذات رائحة كريهة، ومن أسباب الإصابة بمرض المهبل الجرثومي عدم وجود توازن للبكتيريا التي توجد في منطقة المهبل أو المنطقة المحيطة به.
  • عند حدوث إفرازات مهبلية لونها أصفر أو مائل للون الأخضر بعض الشيء يكون نتيجة الإصابة بمرض المشعرات، وغالبًا ما يحدث نتيجة العدوى من الاتصال الجنسي أو لمس المريض أو مشاركة المريض في أدواته الشخصية مثل ارتداء ملابسة الداخلية أو مشاركته في فوطة التنشيف عند الاستحمام.

تكون الإفرازات رائحتها كريهة مصاحبة وجود التهابات في المهبل والمنطقة المحيطة به مع الشعور بألم وحكة في المهبل.

  • عند إفراز المهبل للإفرازات المهبلية البنية أو الدموية اللون يكون غالبًا إشارة إلى الإصابة بمرض فيروس الورم الحليمي البشري، وهو مرض يحدث نتيجة الاتصال الجنسي، وقد يؤدي إلى احتمالية الإصابة بسرطان في عنق الرحم إن لم يتم علاجه، ويصحب هذه الإفرازات البنية رائحة كريهة.

لذلك عند ظهور الإفرازات بهذا الشكل يلزم التوجه للطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من الإصابة.

  • عند إفراز المهبل إفرازات ذات رائحة كريهة مع زيادة كثافتها وسمكها يكون سببها الإصابة بالتهابات في الحوض، ويحدث هذا المرض نتيجة العدوى من خلال الاتصال الجنسي، وذلك بسبب انتقال البكتيريا لأعضاء الجهاز التناسلي، ويتم العلاج عن طريق تناول أدوية المضاد الحيوي القوية المفعول عن طريق الحبوب وأخذها من الفم أو أخذ الحقن.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل في الشهر الأول قبل موعد الدورة

أعراض الإفرازات المهبلية التي تتطلب زيارة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي يجب فيها التوجه للطبيب مباشرةً؛ لأنها تكون حالات طارئة تتطلب العلاج بأسرع طريقة ممكنة، سنعرض لكِ الآن الأعراض التي تتطلب الذهاب للطبيب وهي كالاتي:

  • إذا كانت الإفرازات لونها أخضر أو مائل للون الأصفر أو الرمادي.
  • إذا كانت الإفرازات تصحبها حكة شديدة أو الشعور بالحرقان في المهبل.
  • إذا كان قوام الإفرازات كالرغوة أو مثل الجبن.
  • إذا كانت الإفرازات رائحتها كريهة بنسبة كبيرة.
  • إذا كان يصحب الإفرازات ألم في منطقة الحوض.
  • إذا كان هناك ألم في البطن مصاحب للإفرازات يجب التوجه للطبيب فورًا.
  • ارتفاع درجة الحرارة مع الإفرازات المهبلية.
  • خسارة الوزن بشكل كبير دون وجود أي سبب بجانب الإفرازات المهبلية.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل قبل الدورة بيوم واحد

طرق للحد من الإفرازات المهبلية الناتجة عن الأمراض

هناك بعض الطرق التي يجب اتباعها للحد من الإصابة بالأمراض المهبلية التي تؤدي إلى الإفرازات الغير طبيعية اللون والقوام والرائحة أيضًا، وتتمثل هذه الطرق في الآتي:

  • الالتزام بتغيير ملابسك الداخلية يوميًا، وإن تم إفراز أي إفرازات حتى لو كانت طبيعية يجب تغيير الملابس الداخلية أيضًا، يفضل وضع منديلًا أو قماشة قطنية لتغييرها إن تم إفراز أية إفرازات مهبلية.
  • ارتداء ملابس داخلية ذات ملابس ناعم وقطني.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • غسل المهبل بالماء الدافئ يوميًا، ويفضل استخدام الغسول المهبلي كل أسبوع مرة واحدة لا أكثر لتجنب الالتهابات بسبب حساسية المنطقة.

بعد عرضنا لأنواع الإفرازات المهبلية وألوانها يمكنك معرفة إن كان هناك مرض أم لا، كما يلزم الذهاب إلى الطبيب عند ظهور أي أعراض طارئة لتجنب حدوث أعراض جانبية أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى