هل استئصال المبيض يؤثر على العلاقة الزوجية

هل استئصال المبيض يؤثر على العلاقة الزوجية سؤال يتبادر في أذهان النساء اللاتي تعرضن لاستئصال المبيض، والجدير بالذكر أن عملية استئصال المبيض تتم للحفاظ على حياة المريضة، لذلك سوف نتناول فيما يلي عبر موقع شقاوة بالتفصيل الآثار المترتبة على إزالة المبيض من جميع النواحي.

اقرأ أيضًا: هل وجود كيس على المبيض يمنع نزول الدورة

هل استئصال المبيض يؤثر على العلاقة الزوجية

هل استئصال المبيض يؤثر على العلاقة الزوجية

يؤثر استئصال المبيض على نسبة هرمون التستوستيرون المسؤول عن الرغبة الجنسية، لذلك تعاني السيدات بالفعل من البرود الجنسي الذي يؤثر على العلاقة الزوجية بالسلب.

كذلك يعمل هذا الهرمون على تقوية العضلات، لذلك نقصه بسبب استئصال المبايض سيؤثر حتمًا على السيدات.

ما هي الأسباب التي تستدعي استئصال المبيض؟

بعد الإجابة على السؤال المطروح هل استئصال المبيض يؤثر على العلاقة الزوجية، نجد أن هناك الكثير من الأسباب التي تستدعي استئصال المبيض، نوضحها فيما يلي:

  • وجود تكيسات في المبايض أو خراجات به.
  • إصابة المبايض بالسرطان.
  • الإصابة بالتهاب الحوض.
  • وجود أنسجة غير طبيعية في بطانة الرحم.
  • احتمالية حدوث حمل خارج الرحم كبير.
  • زيادة نسبة الإصابة بسرطان الثدي نتيجة وجود هرمون الاستروجين.

اقرأ أيضًا: أعراض بطانة الرحم المهاجرة

أنواع عملية استئصال المبيض

يوجد العديد من العمليات المتعلقة باستئصال المبيض، نوضحها لكم فيما يلي:

  • استئصال مبيض واحد فقط.
  • استئصال المبيضين، وذلك بغرض حماية المريضة من الإصابة بالسرطان.
  • بالإضافة إلى استئصال المبيض مع قناة فالوب وتتم عند وجود خلايا سرطانية بالفعل.
  • استئصال المبيض قبل الإصابة بالسرطان كإجراء احترازي لتجنب المخاطر الصحية بعد ذلك.

عواقب استئصال المبيض

تظهر على المريضة أعراض مختلفة بعد عملية استئصال المبيض، نوضحها لكم فيما يلي:

  • تتعرض المريضة لجفاف المهبل بعد العملية.
  • بالإضافة إلى حدوث الهبات المصاحبة لانقطاع الدورة الشهرية.
  • الإصابة بالبرود الجنسي وهو إجابة على السؤال المطروح هل استئصال المبيض يؤثر على العلاقة الزوجية.
  • تعرض المريضة إلى مشاكل في القلب.
  • كذلك دخول المريضة في حالة اكتئاب أو توتر.
  • حدوث مشاكل في الذاكرة.
  • إصابة المريضة بهشاشة العظام.

اقرأ أيضًا: أعراض بطانة الرحم المهاجرة

مدة الشفاء بعد عملية استئصال المبيض

ترتبط مدة الشفاء بعد عملية استئصال المبيض بأسباب وعوامل كثيرة، منها عمر المريضة وحالتها الصحية قبل إجراء العملية، بالإضافة إلى نوع العملية سواء كانت جراحة أو منظار، والجدير بالذكر أن استئصال المبايض باستخدام المنظار يتطلب مكوث المريضة في المشفى يوم واحد فقط، أما في حالة الجراحة الاعتيادية تلزم المريضة المشفى عدة أيام.

الجدير بالذكر أن فترة النقاهة تعتمد على نوع العملية، حيث أن استئصال المبيض بالمنظار تكون فترة النقاهة قصيرة، أما فترة النقاهة لاستئصال المبيض بالجراحة الاعتيادية فتكون أطول بطبيعة الحال.

يتطلب من المريضة عدم بذل أي مجهود بدني لمدة شهرين على الأقل من إجراء استئصال المبيض، كذلك ممارسة العلاقة الزوجية يجب أن تكون بعد 6 أسابيع من عملية استئصال المبيض، والجدير بالذكر أن المريضة تشعر بآلام مبرحة عقب إجراء العملية تستمر عدة أيام.

بالإضافة إلى حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي تؤدي إلى الإمساك، لذلك يصف الطبيب بعض الملينات للمريضة، كذلك تعاني المريضة من آلام في الظهر أو آلام في الكتفين.

استئصال مبيض واحد هل يؤثر على الإنجاب؟

هل استئصال المبيض يؤثر على العلاقة الزوجية

يوجد لدى السيدات مبيضين أيمن وأيسر مسؤولان عن إنتاج البويضات والهرمونات الأنثوية أيضًا، لذلك استئصال أحد المبايض لا يؤثر على الإنجاب، حيث أن المبيض الآخر السليم قادر على إنتاج بويضة كل شهر مما يعزز فرصتها على الحمل والإنجاب.

لذلك الإجابة على هل استئصال المبيض يؤثر على العلاقة الزوجية مرتبط بالإجراء المتخذ من قبل الطبيب، فإذا كان الاستئصال أحادي فلن يكون هناك أي أثر سلبي على العلاقة الزوجية.

تأثير استئصال المبيض على الهرمونات

الجدير بالذكر أن وظيفة المبايض لدى الإناث هي الخصوبة وإنتاج الهرمونات الأنثوية، لذلك عند استئصال المبيضين تمامًا يتوقف إنتاج الهرمونات الأنثوية، لكن يقوم الطبيب بإعطاء المريضة هرمونات لتعويض الجسم عن عدم وجود المبايض، وذلك للحد من أعراض استئصال المبايض.

اقرأ أيضًا: متى يحدث التبويض بعد عملية التنظيف

هل استئصال المبيض يزيد الوزن؟

من خلال الأبحاث العلمية التي تمت على عدد من السيدات اللاتي تعرضن لاستئصال المبيض، وجد أن هناك بالفعل زيادة في الوزن بدرجة ملحوظة، والجدير بالذكر أن استئصال المبيض يساعد على زيادة نسبة الدهون المتراكمة بالجسم، مما يؤدي للسمنة.

هل استئصال المبيض يؤثر على الدورة الشهرية؟

تحدث الدورة الشهرية نتيجة عمل المبايض، لذلك استئصال أحد المبايض لا يؤثر على الدورة الشهرية وقدرة المرأة على الحمل والإنجاب، لكن في حالة استئصال المبيضين فإن الطمث ينقطع تمامًا وتصبح المرأة عاقر.

نصائح لتسريع مدة الشفاء بعد استئصال المبيض

بعد تعرض المريضة لاستئصال المبيض يتم إسداء بعض النصائح الهامة لاجتياز فترة النقاهة بسرعة، كما سنوضح فيما يلي:

  • الراحة التامة بعد إجراء العملية مع التدرب على التنفس بشكل عميق للحصول على استرخاء جيد.
  • الابتعاد نهائيًا عن ممارسة أي رياضة بعد العملية، بالإضافة إلى عدم حمل أي أوزان ثقيلة.
  • تجنب ممارسة العلاقة الزوجية بعد العملية.
  • اتباع النظام الغذائي الموصوف من قبل الطبيب المعالج.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة، بالإضافة إلى تعقيم وتنظيف الجرح وتجفيفه طبقًا لتعليمات الطبيب المعالج.

اقرأ أيضًا: سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها

تناولنا في الفقرات السابقة كل ما يخص استئصال المبيض، حيث تمت الإجابة بالتفصيل على السؤال المطروح هل استئصال المبيض يؤثر على العلاقة الزوجية، والجدير بالذكر أن الإجابة على هذا التساؤل متفاوتة حسب نوع الجراحة التي تعرضت لها السيدة، لذلك فـفقدان أحد المبايض لا يؤثر بشكل سلبي على الحياة الزوجية، ولا على قدرة المرأة على الإنجاب.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.