سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها

سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها من الأمور التي تثير القلق عند الإناث، حيث إن سن انقطاع الدورة الشهرية يطلق عليه سن اليأس.

ففي هذا الوقت يحدث الكثير من الأعراض والتغيرات في نفسية وجسم المرأة، ومن خلال موقع شقاوة سنتحدث عن وقت توقف الدورة الشهرية والخمس سنوات التي تسبقها.

سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها

يختلف سن انقطاع الطمث من امرأة إلى أخرى، ولكن في المتوسط يكون من عمر 45 على 55 عامًا، وهناك قلة قليلة من النساء التي تنقطع عندها بصورة مبكرة حيث يتم هذا في عمر الـ 35، ومجموعة أخرى يحدث الأمر في وقت متأخر فقد يصل إلى سن 60 عامًا.

ففي الخمس سنوات التي تسبق سن انقطاع الدورة الشهرية تحدث مجموعة من التغيرات في جسم المرأة والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • شعور المرأة في فترات الدورة الشهرية التي قاربت على الانقطاع بألم حاد في الثدي.
  • الشعور بالتعب ومواجهة صعوبة في التركيز بصورة طبيعية.
  • تغير مستويات هرمون الأستروجين في الجسم دون سبب واضح.
  • حدوث اضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية ونزول دم الحيض.
  • إصابة المهبل بالجفاف.
  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم.
  • التعرق الغير طبيعي أثناء النوم.
  • زيادة في الوزن دون مبرر.
  • ضعف الشعر وتساقطه.
  • جفاف البشرة نتيجة لفقدان الجسم للسوائل بسبب التعرق الذي يحدث خلال الليل.
  • فقدان امتلاء الثدي.
  • فقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية بسبب جفاف المهبل والتغيرات الهرمونية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بسبب انخفاض هرمون الأستروجين وارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.
  • وجود التهاب في المسالك البولية بسبب التغيرات الهرمونية.

اقرأ أيضًا: أيام التبويض عند المرأة بعد الدورة

بداية مرحلة انقطاع الدورة الشهرية

عندما تدخل المرأة في مرحلة اقتراب موعد انقطاع الدورة الشهرية تظهر مجموعة من العوامل المؤثرة عليها، والتي تظل تعاني منها لفترة طويلة من الوقت، حيث تتمثل تلك العوامل فيما يلي:

  • مواجهة خطأ ما في انتظام مواعيد الدورة الشهرية، فقد تتأخر من فترة تتراوح بين الأسبوعين وشهر كامل.
  • اختلاف حِدة الحيض من شهر على آخر، حيث يكون في شهر خفيف وفي شهر آخر كثيفًا.
  • في تلك الفترة يجب المرأة أن تتجنب حدوث الحمل لأن المبيض يكون حينها غير قادر على إنتاج البويضات التي تؤدي في نهاية الطريق إلى حدوث الحمل.
  • يجب في تلك المرحلة تجنب التدخين؛ لأنه يؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية في وقت مبكر.
  • تواجه المرأة ارتفاع في درجة حرارة جسمها؛ بسبب هبوط مستوى الهرمونات الأنثوية داخل الجسم.
  • الشعور بتنميل في الأطراف ووخذ في كل من العظام والعضلات.
  • إصابة اليد والقدم بانتفاخ ملحوظ.
  • مواجهة بعض الاضطرابات في النوم والإصابة بالأرق؛ مما يؤدي إلى عدم قدرة المرأة على النوم بصورة طبيعية.
  • حدوث بعض التغيرات النفسية مثل زيادة شعور المرأة بالحزن والاكتئاب والميل إلى البكاء دون سبب واضح.
  • الشعور بألم خلال العلاقة الجنسية، وذلك يرجع إلى انخفاض كمية الإفرازات التي يقوم المهبل بإفرازها من خلال هرمون الاستروجين.
  • هشاشة العظام والإصابة بخشونة في المفاصل، وعدم القدرة على السير لفترات طويلة.
  • مواجهة ضعف في الذاكرة وصعوبة في تذكر الأشياء بشكل سلس.
  • اضطراب معدل نبضات القلب.
  • وجود بعض المشكلات في الحمل التي تزيد مع انخفاض معدل التبويض.
  • غياب الدورة الشهرية لمدة 12 شهر متتالي فتلك من أشهر أعراض سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها.

أسباب انقطاع الدورة الشهرية

تولد الأنثى مع عدد كبير جدًا من البويضات المخزنة في كل مبيض من المبيضين، وعندما تبلغ الأنثى سن البلوغ يقوم المبيضين كل شهر بالتناوب فيما بينها بإنتاج بويضة، حيث تمر البويضة خلال قناة فالوب وصولًا إلى الرحم في انتظار حيوان منوي ليقوم بتلقيحها وحصول الحمل.

فعندما لا يحدث ذلك يقوم الجسم بطرد البويضة خارجه، وتظهر على شكل الدورة الشهرية وعندما يبدأ هذا العدد في النفاذ وتتوقف قدرة المبيض على إطلاق البويضات، ووقتها لا يوجد سبب لنزول دم الحيض وبالتالي يتم انقطاعه نهائيًا حيث تصبح المرأة في تلك الحالة غير قادرة على الحمل مجددًا.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل قبل الدورة 15 يوم

أسباب انقطاع الدورة الشهرية المبكرة

هناك نسبة من النساء تدخل في سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها بصورة مبكرة عن الوقت المتعارف عليه، حيث يرجع هذا إلى عدد من الأسباب والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • الإصابة بمرض من أمراض المناعة الذاتية التي نتجت عن وجود اضطراب في الجهاز المناعي.
  • يمكن أن يحدث ذلك عندما تتعرض المرأة للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي المرتبط بعلاج مرض السرطان.
  • استئصال الرحم بصورة كلية أو جزئية خاصةً عندما يوجد فيه ورم سرطاني.
  • إصابة الغدد الصماء بضعف بسبب التغذية السيئة أو الشره المرضي.
  • وجود خلل في عمل الغدة الدرقية التي تقوم بالتحكم في هرمونات الجسم.
  • إصابة الغدة النخامية بورم الأمر الذي يؤثر على الإفرازات التي تسهل أمر نزول دم الحيض.
  • قد يكون السبب عامل وراثي تم من خلال الأم.
  • مواجهة بعض المشاكل النفسية وارتفاع مستويات القلق والتوتر التي تعمل على إحداث خلل في الهرمونات.
  • التدخين بصورة مستمرة، والذي يسرع الدخول بتلك المرحلة بسنة أو اثنين.

مخاطر سن اليأس المبكر

يرتبط دخول الأنثى في مرحلة سن اليأس المبكر بمجموعة من المخاطر، والتي تتمثل في التالي:

  • الوفاة المبكرة.
  • الإصابة بمختلف أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ارتفاع احتمالية الإصابة بهشاشة وضعف العظام.
  • الدخول في نوبات اكتئاب.

نصائح لتجنب الإصابة بأعراض سن اليأس الشديدة

توجد مجموعة من النصائح التي تساعد على التخفيف من حِدة الأعراض التي تشعر بها المرأة عند الدخول في سن اليأس، وإليكم تلك التعليمات عبر النقاط المقبلة:

  • زيارة الطبيب بصورة مستمرة وإجراء الفحوصات الشاملة واللازمة لتساعد على الكشف المبكر عن وجود مشكلة ما.
  • الانتظام على نظام غذائي صحي يحتوي على عدد من العناصر الغذائية المهمة مثل الكالسيوم وأنواع معينة من الفيتامينات مثل فيتامين د؛ حتى يتم تجنب الإصابة بهشاشة في العظام بالإضافة إلى تجنب الشعور بالآلام التي تحدث فيها في تلك المرحلة.

اقرأ أيضًا: ألم الثدي الأيمن في الكتف

كيفية التخلص من أعراض سن اليأس

توجد مجموعة من الطرق العلاجية التي تعمل على التخفيف من حدة الأعراض التي تشعر بها المرأة في سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها، حيث تتمثل في النقاط التالية:

  • عشبة الكوهوش السوداء التي تخفف من الهبات الحارة وتقلل من حِدة التقلبات المزاجية، بالإضافة إلى أنه تخفف من اضطرابات النوم ولكن يجب استخدامها من قِبل النساء المصابات بمرض في الكبد.
  • عشبة دونغ كواي التي تعمل على التخفيف من حِدة الهبات الحارة، ولكن يجب تجنب استخدامها من النساء اللاتي يتناولن أدوية مضادة لتجلط الدم.
  • عشبة الجنسنغ تساعد على التحسين من التغيرات الحادثة في المزاج وتحسن النوم.
  • استخدام عشبة الكافا التي تقلل من مستويات القلق والتوتر الذي ينتج عن انقطاع الدورة الشهرية، ولكن يجب استخدامها بحرص لأنها تصيب الكبد بتلف.
  • تناول مكملات المغنيسيوم لتحسين النوم والتقليل من حِدة الهبات الحارة والتغيرات المزاجية.
  • تناول الصويا التي تعالج التعرق الذي يحدث خلال الليل.
  • استخدام بذور الكتان؛ لأنها تحتوي على أوميجا 3 التي تقلل من الهبات الحارة.
  • زيت فيتامين ه يعالج جفاف المهبل الناتج عن سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية الهوائية للتحسين من جودة النوم، وتقلل من حِدة الأعراض التي تشعر بها الأنثى في سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها.
  • تناول طعام غني بالألياف لما تقدمه من فوائد للجسم في تلك المرحلة.
  • التقليل من السكريات والكربوهيدرات.
  • استخدام العلاج الهرموني الذي يتم وصفه من قِبل الطبيب المعالج وتحديدًا هرمون الأستروجين؛ للتقليل من حدث الأعراض وعلاج بعض المشاكل مثل جفاف المهبل.

سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها ضمن المعلومات التي يجب أن تعرفها كل أنثى لتجهز نفسها إلى خوض تلك المرحلة.

اترك تعليقا