كيفية التعامل مع الطفل العنيد

كيفية التعامل مع الطفل العنيد تتسنى من خلال بعض الطرق، الكثير من الأمهات يرغبن في معرفة أفضل طريقة للتعامل مع الطفل العنيد ذو العشر سنوات على وجه الخصوص، حيث إن ذلك يشكل تحديًا كبيرًا على الأم فالطفل يستخدم العند في كل شيء سواء كان في تناول الوجبات الغذائية، أو عمل الواجبات الدراسية، ومن خلال موقع شقاوة يُمكننا إعطائها الحلول المناسبة في هذا الصدد.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

العند لا يرد بالعند، يجب عليكِ كأم أن تعرفي كيف تحاورين ابنك وتوجهيه لا توبخيه، لذا سوف نوضح لك أفضل الطرق في كيفية التعامل مع الطفل العنيد:

  • إذا سمعتِ طفلك جيدًا سوف يسمعكِ بدوره فالطفل العنيد يلجأ إلى المجادلة، لذا تحدثي مع طفلك ولا تتجاهليه، حيث إن التجاهل يؤدي إلى العند.
  • لا تقومي بإجبار طفلك على شيء، بينما يمكن أن تقومِ بالطلب بأسلوب التخيير ولا التسيير، مثال: عوضًا عن أن تطلبي من طفلك تناول الطعام، تستطيعين أن تخبريه ماذا لو تناولنا الطعام سويًا؟
  • يفضل الطفل العنيد اتخاذ القرارات لذا قومي بوضعه أمام خيارين كلاهما مفضل لكِ، حتى تقومي بخداعه.
  • تجنبي الصراخ والإساءة اللفظية، فهما لا يجلبان أي نتائج لذا ننصحك بأن تتمالكِ أعصابك والحفاظ على هدوئك.
  • لا تنفذي كل ما يقول ولا تقومي بالرفض طوال الوقت، فقط قومي بالتفاوض من وقت إلى آخر، حيث إن تنمية مهارات التفاوض تعد مهمة جدًا للطفل العنيد.
  • قومِ بمكافأته إذا تصرف بشكل صحيح، فهذا سوف يعزز من السلوك الجيد عند طفلك.
  • عبري عن الشعور بحبك للطفل من وقت لآخر.
  • لا تتبع أسلوب الرأي الواحد ويجب إعطاء بعض الحرية لطفلك.

اقرأ ايضًا: طريقة تنويم الطفل العنيد مجربة

نصائح لتربية الطفل العنيد 10 سنوات

من المعروف أنه في عمر العشر سنوات تحدث بعض التغيرات للطفل، حيث إنه في بعض الأحيان تتغير اهتماماته، ويصبح متعلقًا أكثر بأصدقائه وفي هذه المرحلة يبدأ الطفل في اكتشاف نفسه أكثر، فهو على أعتاب نهاية مرحلة الطفولة وبداية مرحلة البلوغ، وإليكِ بعض النصائح في التربية في إطار كيفية التعامل مع الطفل العنيد على أفضل نحو كما يلي:

  • أولًا اقضي الكثير من الوقت مع طفلك وتحدثي معه عن كل الأمور المتعلقة بحياته.
  • اذهبي إلى مدرسة الطفل وتعرفي على أصدقائه وذويهم.
  • قومي بتشجيع طفلك على ممارسة الرياضة سواء كان في المدرسة أو النادي.
  • قومي بتنمية الحدس الداخلي للطفل كي يستطيع التفرقة بين الصواب والخطأ.
  • شجعي طفلك على احترام الآخر ومساعدة المخلوقات الضعيفة.
  • حاولِ استكشاف مواهب طفلك وشجعيه على تحديد أهدافه.
  • اجعليه يساعدك في الأعمال المنزلية يوميًا، ونمي في داخله الشعور بالمسؤولية.
  • تحدثي مع طفلك بخصوص التغيرات الجسمانية التي تحدث في سن البلوغ، يعد النوم مهم جدًا لبناء الصحة الجسدية والذهنية لذا يفضل أن ينام الطفل لأكثر من عشر ساعات.
  • أسلوب الحياة الصحي يساهم في تكوين شخصيته لذا اجعلِ الطعام الصحي جزء من روتينه اليومي وأيضًا احرصي على أن يقرأ يوميًا من أجل تزويد مهاراته الثقافية.
  • الاهتمام بنفسك وبصحتك الذهنية سوف يكون له تأثير إيجابي عليك وعلى أسرتك.
  • لا تضغطي على طفلك وتحمليه فوق طاقته حتى لا يكون عرضة للاكتئاب.

اقرأ ايضًا: كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 10 سنوات

كيفية التعامل مع السلوك غير المهذب للطفل

في حال لم يقتصر الطفل على العند فقط، بل بدر منه بعض السلوكيات غير المهذبة على الإطلاق، والتي تستلزم من الأم طريقة معينة للتعامل معه على أفضل نحو وتقويم سلوكياته، ومن كيفية التعامل مع الطفل العنيد ما يلي:

  • امنحيه تحذيرًا ولا تسمحي لسلوكه غير المهذب من الفوز دائمًا.
  • عليكِ فقط تجاهل السلوك، لا تحاوريه أو تناقشيه فقط اكتفى بتحذيره إذا لم يتراجع عن هذا السلوك.
  • الالتزام بالوعود الإيجابية، فعوضًا عن التحدث مع طفلك بأن هذا ممنوع وذلك غير ممنوع، يمكنك تقديم مكافأة له إذا قام بعمل المطلوب منه، فعلى سبيل المثال قولي له إذا رتبت غرفتك سوف نذهب لتناول المثلجات.
  • إذا أفسد طفلك شيئًا كالقيام بتكسيره، فعليه أن يتحمل مسؤولية إصلاحه، حيث إن الاعتذار لن يفيد بشيء في الأمور العصيبة.

أمور عليك فهمها عند تربية الأطفال

يحتاج الطفل في هذه المرحلة إلى من يدعمه ويقدم له التشجيع والحب، من أجل خوض تجربته بنفسه، لذا يجب عليك أن تتفهم بعض الأمور:

  • قد يخشى طفلك من مقاومة بعض الأمور في حياته، لكنه ليس لديه القدرة في التعبير على ذلك.
  • إذا لاحظت طفلك يتصرف وكأنه لا يحب أحد، فهذا دليل قاطع على أنه لا يحب نفسه أيضًا، في هذا السن يحتاجك طفلك جدًا ولكنه لا يستطيع قول ذلك، لذا يجب عليك أن تكون دائمًا بجانبه طوال الوقت.
  • الطفل لا يخشى شيء في هذه المرحلة أكبر من الفشل، خاصة أن يفشل أمام الأصدقاء.
  • شراء لعبة قد يجعله سعيد لبعض الوقت لكن الاشتراك في النشاطات سوف يجعله ذكيًا كل الوقت، لذا عوضًا عن شراء شيء مادي، يمكنك الاشتراك لهم في تعليم السباحة أو عزف الموسيقى.

متى يبدأ طفلك في العناد؟

العناد ليس مجرد رفض طلب والتشبث برأي معين فالعناد ينقسم إلى عدة أشكال، ويظهر هذا السلوك في سن مبكر وينقسم العناد إلى عدة مراحل:

  • المرحلة الأولى في العناد: تظهر المرحلة الأولى قبل بلوغ الطفل عامه الثالث، فعندما يبدأ الطفل في الحركة معتمدًا على نفسه دون مساعدة أحد، فيصبح العند مرتبط بالمعتقدات الموجودة داخل رأسه.
  • المرحلة الثانية من العناد: تظهر المرحلة الثانية في سن المراهقة، حيث يُعتبر سلوك العناد في هذا السن هو تعبير عن البعد عن الأبوين، والرغبة في الشعور بالاستقلالية والحرية، لكن في نهاية الأمر يكتشف الطفل أن هذا السلوك لا يؤدى إلى شيء، ويبدأ في تعلم السلوك الصحيح من تلقاء نفسه.

أنواع العند عند الأطفال

يوجد عدة أنواع من العناد قد يجهل معظم الآباء معرفتها، لذا قررنا أن نوضح لكم تبعًا لتوضيح كيفية التعامل مع الطفل العنيد أشكال وصور العناد كما يلي:

  • الإرادة القوية والتصميم على الرأي: هو نوع جيد من العناد يجب أن يتم تشجيعه ودعمه، حيث في هذا النوع من العناد نجد الطفل مصرًا على حل لغز ما، ولا يهدأ حتى يقوم بحله.
  • العند بدون وعى وتفكير: في هذا النوع يصر الطفل على تنفيذ رأيه دون النظر إلى أي أضرار جانبية قد تحدث له، مثل أن يُصر الطفل على شراء نوع معين من الحلويات وهو يعاني من الحساسية.
  • العناد مع نفسه: هو النوع الذي يقوم فيه الطفل بإضرار نفسه مثل أن يمتنع عن تناول الطعام بسبب غضبه من والده، فيلجأ لتعذيب نفسه بالإضراب عن الطعام.
  • اضطراب سلوك العناد: في هذا النوع يتخذ الطفل العناد أسلوب له، فهو يمارس العند بلا سبب وبلا هدف، وننصح الآباء في هذا النوع من العند ضرورة الذهاب إلى طبيب نفسي.
  • العناد العضوي: هذا النوع ينتج عن الإصابات العضوية في العقل، مثل الأمراض العقلية والنفسية.

اقرأ ايضًا: كيفية فطام الطفل العنيد

أسباب العناد عند الأطفال

إن العند والثبات على الموقف يعدان صفات جيدة جدًا، لكن دون التمادي فيه، نحن لا يمكننا إنكار أن العناد وتنفيذ الرأي يعملان على تعزيز الثقة عند الأطفال، ولكن يجب وضع حد حتى تستطيع السيطرة على طفلك، لذا سوف نوضح لكم لم قد يلجأ الطفل للعناد؟

  • محاكاة الكبار
  • محاولة إثبات الذات
  • التربية الديكتاتورية
  • العناد رغبة في مواجهة الشعور بالعجز
  • وسيلته في تحقيق كل ما يرغب

يجب على الآباء التحلي بالصبر، فمحاولة تعديل سلوك طفل عنيد سوف يستغرق الكثير من الوقت علاوةً على العلم بأفضل استراتيجيات للتعامل مع الطفل العنيد.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.