صحة طفلي

صفات الطفل قليل الذكاء

صفات الطفل قليل الذكاء ما هي؟ حيث ترغب جميع الأمهات في أن أطفالها يكونوا متفوقين دراسيًا ويعيشون حياتهم بطريقة سليمة ولا يعانون من أي مشكلات نفسية أو مشكلات في التعامل مع غيرهم.

لذا نجد أن الكثير من الأمهات تبحث عن كيفية التطوير من ذكاء الأطفال، وكذلك التعرف على صفات الطفل قليل الذكاء، لذا وجدنا حاجة ماسة لذكر ذلك في مقال اليوم عبر موقع شقاوة ، فتابعونا لتتعرفوا عليها بأسلوب مبسط.

اقرأ أيضًا: صفات الطفل ضعيف الشخصية

الذكاء عند الأطفال

تعريف الذكاء عند الأطفال

الذكاء لدى الأطفال مصطلح كان من الصعب التعرف عليه فيما سبق، إلا أننا في الوقت الحالي يمكننا تحديد ما هو الذكاء لدى الأطفال، ففي العصور الماضية كان يعتقد الأطباء وعلماء علم النفس أن الطفل يولد بأدمغة كانوا يشبهوها بالألواح الفارغة:

  • وتلك الألواح كانت تتطور مع تطور المواقف الحياتية التي يعيشها الطفل خلال حياته، فكل مفهومهم عن الذكاء أنه شيء مجرد لا يعرفون له قوانين وأيضًا لا يوجد له مقياس، فبناءً على ما يقوم الطفل بمعاصرته يبنى ذكاءه.
  • إلا أننا في الوقت الحالي، وبالأخص في أوائل العقد الأول من القرن 21 اتضح أن جميع الأطفال تولد ولديهم ذكاء نسبي ويزداد هذا الذكاء خلال السنوات الأولى من الولادة ولاسيما الشهور الأولى.
  • فنجد أن الطفل يولد ولديه أدمغة تشبه كثيرًا أجهزة الكمبيوتر تصور كل ما تراه في الحياة، وتتعرف وتسجل كل ما يمر عليها خلال يومها من أشخاص وأصوات، وأيضًا اتضح أن لهم ذاكرة قوية جدًا تفوق ذاكرة الكبار بمراحل كثيرة.
  • بالإضافة إلى أن الأطفال تولد ولديها ذاكرة قوية وتنمو خلال فترات حياتهم الأولى، إلا أنها تعتبر من العوامل الوراثية التي تنتقل من الآباء إلى الأبناء قبل الميلاد.
  • فنجد أن الأطفال في العام الأول لهم يزداد ذكائهم أكثر من أي عام سيأتي عليهم، ففي الشهر الثاني والثالث نجد الطفل لديه القدرة في التعرف على أصوات وأشكال المحيطيون به، وبالأخص والديه، وكذلك يستطيع التمييز بين أصوات الأشياء والتحرك مع اتجاه الصوت، وكل هذا يعرف بذكاء الأطفال.
  • وعندما يصل الطفل إلى عمر 7 أشهر يتمكن من التعرف على أسمه والانتباه إلى أي شخص يناديه، وينمو ذكاء الأطفال ويتطور بتطور مراحل حياتهم، ويستطيع الآباء أن ينمون مهارات أطفالهم باستمرار بحثهم على التفكير والاستنتاج وشراء ألعاب بدورها تنمي الذكاء وتشجيعهم على اللعب بها ومساعدتهم فيها.
  • كل ما ذكرناه يعبر عن الأطفال الذين ينمو ذكائهم بطريقة طبيعية، أما بالنسبة للأطفال ذات الذكاء المحدود فإنهم يواجهون العديد من الصعوبات خلال كل هذه المراحل من حيث التواصل والتذكر والانتباه، وحتى ما يتعلق بشأن النظافة والتركيز.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع طفل عمره 7 سنوات

عوامل تؤثر على ذكاء الأطفال

من خلال مقال صفات الطفل قليل الذكاء يمكننا ذكر الكثير من العوامل التي بدورها تؤثر بالتأكيد على ذكاء الأطفال في مراحل حياتهم الأولى، ومن هذه العوامل:

  • ما قبل الولادة: ما لم يتوقعه أحد أن فترة الحمل تؤثر بالتأكيد على صحة الطفل وكذلك تؤثر على مستوى ذكاءه، فحالة الأم الصحية ومستوى غذائها، بالإضافة إلى مشاعرها وأحاسيسها خلال فترة الحمل تؤثر على عقلية الطفل بالتأكيد.
  • التغذية: بالتأكيد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية وعدم اهتمام الآباء بهذه الأمور يعانون أيضًا من ضعف الذكاء.
  • فالطفل بداية من الشهر الرابع أثناء فترة الحمل وحتى مرور السنة الأولى بأكملها يكون دماغه يعاني من الحساسية المتزايدة لنوعية الغذاء التي يحصل عليها، لابد من حرص الآباء على كمية ونوعية الطعام الذي يتناوله الطفل.
  • البيئة المادية والأنشطة: لابد على الآباء أن توفر لأبنائهم الصغار فرص كبيرة للعب الهادف، وشراء الألعاب التي تعمل بدورها على تنمية مهارات الذكاء لدى الأطفال وأن تساعدهم في تلك الألعاب.
  • فالبيئة المادية التي ينشأ فيها الطفل هي المسؤولة بدرجة كبيرة عن درجة ذكاء الطفل، وكما أوضحت العديد من الدراسات التي أجريت على هذا الجانب أن الأطفال الأذكياء هم الذين يخرجون من بيئة متفاعلة وتقدر المهارات.
  • أسلوب الوالدين في التربية: الأطفال يأتي عليهم سن معين يحاولون فيه استكشاف العالم من حولهم، فيبدؤون بطرح العديد من الأسئلة على كل شيء يدور حولهم.
  • ولابد على الآباء أن يعرفون أن هذه الأسئلة وجو التفاعل الذي يريده الطفل ما هو إلا تنمية مهارة الذكاء لديهم، لذا يجب الصبر على استفساراتهم وعدم الجزع والضيق منها والإجابة عنها بكل هدوء وبطريقة مقنعة.

اقرأ أيضًا: العاب اطفال سن 3 سنوات ذكاء للأولاد والبنات بسيطة وغير مكلفة

صفات الطفل قليل الذكاء

صفات الطفل قليل الذكاء

قبل التحدث عن صفات الطفل قليل الذكاء يجب التعرف على أن متوسط ذكاء الأطفال يختلف من مرحلة عمرية إلى مرحلة أخرى، وتسمى هذه الحالة بالصعوبات الذهنية سواء البسيطة أو الشديدة التي كانت تعرف فيما سبق باسم التخلف العقلي.

ولكن يجب على الآباء الذين يعانوا أطفالهم من الذكاء المحدود لابد أن يدعموا أبنائهم ولا يشعروهم بالنقص عن زملائهم، وبالأخص في مرحلة الدراسة، والحرص على تنمية ذكائهم بأي طريقة، أما عن صفات الطفل قليل الذكاء فنجدها كثيرة، وسوف نوضحها لكم في النقاط التالية:

  • من أبرز صفات الطفل قليل الذكاء أن يبدأ بالحركة متأخرًا عن باقي الأطفال في نفس العمر، وعلى سبيل المثال إذا مشى الطفل أو زحف أو جلس في سن متأخر فعلى الآباء أن يتابعوا طبيب متخصص بشأن ذلك.
  • أن يتأخر الطفل في الحديث عن الأطفال في نفس عمره، أو ينطق حروف غير مفهومة في وقت يجب النطق فيه بطريقة أكثر وضوحًا.
  • في سن معين يجب على الأطفال أن يتعاملوا مع من غيرهم وأن يفهوا تلك القواعد الاجتماعية التي تتيح لهم التفاعل الاجتماعي، وإذا لاحظتي على طفلك أنه ليس له دراية بأيٍ من هذه القواعد فلتعلمي عزيزتي بأن طفلك ذكاءه غير مرغوب فيه، وعليكِ على الفور بالتصرف والتحدث مع طبيب متخصص بشأن تنمية ذكائه.
  • إذا ارتكب الطفل أي فعل خاطئ وقد خبرتيه أكثر من مرة بأن ما يفعله خطأ ومازال مصمم على ارتكابه، وبمعنى أخر يجد الطفل صعوبة في فهم عواقب أفعاله الخاطئة، فإن هذه علامة قوية على أن ذكاءه محدود.
  • لا يتمكن الطفل من حل المشكلات والتصرف على زملائه، أو على الأقل يجلس في معزل عن غيره من الأطفال ويخاف التعامل معهم.
  • الطفل ذات التفكير المنطقي الضعيف، أي أنه يجد صعوبة في التفكير غيره من الأطفال في نفس العمر.
  • تأخر في النمو، ولكن بإجراء العديد من الاختبارات وجد أنه ليست كل الحالات التي تعاني من تأخر في النمو تعاني أيضًا من ضعف الذكاء، ومن الجدير بالذكر هنا أن أغلب المشاكل التي تعيق ذكاء الطفل لا تظهر عليه إلا مع بداية الدراسة.

اقرأ أيضًا: أفكار للعب مع الأطفال في المنزل

معدل الذكاء للأطفال

وبعد أن تعرفنا على صفات الطفل قليل الذكاء يجب أن نتعرف على المعدل الطبيعي لذكاء الأطفال الذي إذا قل عنه الأطفال يصنفون ضمن الأطفال قليلة الذكاء، والذي سوف نعرضه في النقاط التالية:

  • المعدل الطبيعي لذكاء الأطفال هو 100، أما الأطفال الذين يعانون من أي معوقات ذهنية فتتراوح درجة ذكائهم ما بين 55 إلى 70، أما بالنسبة للأطفال ذات المعوقات الذهنية الشديدة فنجد أن درجة ذكائهم تقل عن 55.
  • وبالنسبة للمعوقات الذهنية الخفيفة فنجد أنها تتراوح درجتها ما بين 50 إلى 75 درجة، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الأطفال يمكنهم الاعتماد على أنفسهم اعتماد كلي، ويتحسن مستوى الذكاء لديهم حتى الوصول إلى سن 12 عام، وبعد هذا العمر لا يمكن للآباء تطويره.
  • أما نسبة الأطفال الذين يقل ذكائهم عن 50 درجة، فإنهم يوجدون ولكن بنسبة بسيطة لا تتجاوز 1% من الأطفال، وهذه الفئة يصعب التعامل معها وتحتاج إلى مرافق معها باستمرار، ويقال إن هذه الفئة أيضًا يتحسن مستوى ذكائهم ولاكن ليس بدرجة كبيرة.

اقرأ أيضًا: أسئلة للأطفال عن الحيوانات

كيفية علاج انخفاض الذكاء لدى الأطفال

كيفية علاج انخفاض الذكاء لدى الأطفال

بعد أن تعرفنا على صفات الطفل قليل الذكاء لابد أن نتعرف على كيفية علاج مستوى ذكاء الأطفال المنخفض، وهيا نتعرف عليها في النقاط التالية:

  • علاج الأعمار الصغيرة التي تعاني من نقص في الذكاء بسيطة، ولا تحتاج سوى عرض الأطفال على مراكز للتدريب على القيام بالأعمال المنزلية التي تناسب أعمارهم بأنفسهم، وبالإضافة إلى ذلك تنمي مهاراتهم العقلية وتزيد من مهارات التواصل مع الآخرين مع غيرهم.
  • أما بالنسبة للأطفال الذين تخطوا سن 3 سنوات، فإن علاجهم يصعب شيءٍ ما ولكنه مازال متاح ويفضل عرضهم على متخصصين في ذلك مع المعاملة الحسنة من قبل الآباء وعدم جعلهم يشعرون بالنقص عن غيرهم.

اقرأ أيضًا: مجموعة ألغاز للأطفال مع الحل 2021

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم وتناولنا صفات الطفل قليل الذكاء بالإضافة إلى تعريف ذكاء الأطفال وكيفية علاج الحالات قليلة الذكاء، نتمنى أن يكون المقال نال إعجابكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى