أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال

أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال تؤدي إلى ظهور رد فعل عنيف على جسم الطفل، ومن الضروري التعرف عليها لتسهيل سبل الوقاية والعلاج، فهي من أكثر الأمراض انتشارًا لدى تلك الفئة العمرية على وجه الخصوص.

يحمل الوالدان كامل المسؤولية في رعاية الطفل وملاحظة التغيرات الغير طبيعية عليه ثم التوجه به إلى الطبيب، لذا نتعرف بشكل تفصيلي على محفزات الإصابة بالحساسية لدى الأطفال ومدى خطورتها من خلال موقع شقاوة.

أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال

حساسية الجلد التي يتعرض لها الكبار والصغار هي من الأمراض المنتشرة بصورة كبيرة، وهي عبارة عن ردود فعل تحسسية من قبل الجهاز المناعي، فهي من ردود الفعل الغير طبيعية الناتجة عن عدة مسببات.

يتم تشخيص إصابة الطفل بالحساسية حال تكرار التعرض للطفح الجلدي، وحالات الحساسية لدى الطفل تكون حادة، لكن تقل حدتها مع التقدم في النمو؛ حيث تزيد قوته المناعية خلال مراحل تطوره ونموه، ومن الضروري الوقاية من أعراضه باتباع النصائح الطبية.

تظهر العديد من أعراض الحساسية على الطفل نتيجة التعرض لعدة عوامل، منها العوامل البيئية، والغذائية، والوراثية، والتي تتفرع من أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال، بالإضافة إلى العديد من الأسباب الأخرى التي نوضحها لكم من خلال الآتي:

1- تأثر الطفل بالعوامل البيئية

تشتمل عوامل البيئة على المؤثرات الناتجة من تقلبات الجو، ومنها حبوب اللقاح التي تنتقل عبر الهواء من المساحات الخضراء، بما فيها من الأشجار، والحشائش، والأزهار، ومختلف أنواع النبات.

اقرأ أيضًا: حساسية الجلد للحامل ونوع الجنين

2- تأثر الطفل بالعوامل الغذائية

كما تتضمن أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال العوامل الغذائية، والتي تتمثل في تناول بعض أنواع الأدوية أو الأطعمة المسببة للإصابة بأعراض الحساسية لدى الطفل.

تتعدد أصناف الطعام الشائعة التي يتحسس منها معظم الأطفال، ومنها: البيض، الحليب ومشتقاته، المكسرات والفول السوداني، فول الصويا، القمح، بالإضافة إلى بعض أنواع اللحوم كالسمك.

كما قد يؤدي تناول بعض أنواع الفاكهة إلى التحسس، ومنها الفراولة، والموز، والمانجو، كما ينتشر بين العديد من الأشخاص التحسس من تناول الشوكولاتة، والتي تشتمل عليها أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال.

أيضًا قد تشتمل العوامل المؤدي إلى تحسس الطبقة الجلدية لدى الطفل على تناول إحدى أنواع الأدوية، ومنها الأسبرين، والبنسلين.

لذا يعد من الضروري استشارة الطبيب المختص قبل إعطاء الطفل أي نوع من الأدوية، مع إجراء الفحوصات اللازمة التي توضح مدى حساسيته من إحدى المكونات، والتوقف عن إعطائه الدواء فور ملاحظة ظهر أعراض الحساسية على جسم الطفل.

3- تأثير العوامل الوراثية على حساسية الطفل

قد يحدث رد الفعل التحسسي نتيجة العوامل الوراثية، وهي التي يحصل عليها الطفل من الأم أو الأب، فالتاريخ المرضي العائلي يعد من الأمور المؤثرة بشكل كبير في الإصابة بالعديد من الأمراض الناتجة عن أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال.

أسباب شائعة لظهور حساسية الجلد عند الأطفال

هناك العديد من العوامل الأخرى الإضافية التي تؤثر بشكل كبير على إصابة الطفل بالتحسس الجلدي، وهي تكون ناتجة عن فعل سلوكيات إرادية أو غير مقصودة، فمن أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال على سبيل المثال ما يلي:

  • إذا لدغت الحشرة الطفل فإنها تُدخل السم في جسده، بالتالي تكون ردة فعل جسم الطفل هي الإصابة بالحساسية.
  • قد يصاب الطفل بالحساسية بفعل التلامس مع وبر الحيوانات، كالقطط، والكلاب، والأرانب، والأحصنة، وغير ذلك، فكثيرًا ما نجد الإصابة بالحساسية تزيد لدى بعض الأشخاص الذين يمارسون تربية الحيوانات الأليفة في منازلهم.
  • المواد الكيميائية تعد من أبرز أسباب الإصابة بالحساسية لدى الأطفال؛ نظرًا إلى أن الأطفال يتأثرون بأقل العوامل الضارة، فلا زالت أجسادهم في مراحل النمو السريع، بالتالي تقل مناعتهم ضد الأمراض.
    من الضروري اختيار المنتجات المستخدمة في رعاية الطفل بعناية، فهي من أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال الشائعة، ومنها على سبيل المثال: مستحضرات تنظيف الأطفال، الشامبو، كريمات الترطيب، وغير ذلك.
  • قد تكون الحساسية ناتجة عن تعفن ما، أو تواجد حشرات العث، وتتمثل بيئة عيش العث في الأسرّة، والسجاد، وغير ذلك.
  • استخدام بعض أنواع العطور التي لا تتناسب مع بشرة الطفل.

اقرأ أيضًا: مشاكل حديثي الولادة

أنواع الحساسية الجلدية عند الأطفال

هناك العديد من أنواع رد الفعل التحسسي الذي يتعرض له الطفل تبعًا لحدوث العديد من العوامل التي سبق ذكرها، وكل نوع يتضمن أسبابًا وطرق علاجية مختلفة، ومن تلك الأنواع ما يلي:

1- الالتهاب التحسسي

يُعرف هذا النوع بالأكزيما، وهو من أنواع الإصابات التحسسية الشائعة، وهي تعبر عن التهاب طبقة الجلد، فتتسبب في ظهور اللون الأحمر عليها، ويشعر المصاب بالحكة فيها، ولا تعد من الإصابات الخطرة المعدية.

تتمثل أسباب الإصابة بالأكزيما في رد الفعل تجاه (المستحضرات المحتوية على مواد كيميائية، أو نتيجة تناول بعض أنواع الطعام، وكذلك ملوثات البيئة، وقد شاعت إصابة الأطفال بها في الفئة العمرية التي تتراوح بين سنة إلى خمس سنوات).

2- الالتهاب التماسي التحسسي

هو النوع الذي يصاب به الطفل نتيجة لمس إحدى المواد المؤدية إلى الإصابة بالحساسية لدى الطفل، حيث تختلف نسب الإصابة تبعًا لمدى تحسسه من مثير ما، وتتمثل أعراضها في التقشر، والطفح الجلدي.

3- حساسية الشرى

هي أحد أنواع الحساسية التي تصيب الطفل، وهي عبارة عن تفاعل تحسسي حاد يظهر في أي مكان بالجسم على شكل نتوءات تحمل اللون الأحمر، ويختلف هذا النوع في عدم ظهور الطبقة الجلدية المصابة به بشكل متقشر.

لا يؤثر الشرى في إظهارها جافة، وقد يصيب أي منطقة بالجسم، وتنتج عنه عدة أعراض منها: عسر التنفس، والإصابة بالانتفاخ في الوجه والفم.

من الضروري الابتعاد عن المادة المسببة للإصابة بالحساسية لمدة أسبوعين وحتى 4 أسابيع؛ حتى يهدأ الطفح الجلدي ويختفي، ومن الأمور المساهمة في سرعة علاجه: وضع الكمادات الباردة على المنطقة المصابة، ومراجعة الطبيب حتى يصف الكريم المعالج الذي يقلل من الشعور بالحكة.

اقرأ أيضًا: كريم لقرص الناموس للأطفال

أعراض الإصابة بالتحسس الجلدي

يوجد العديد من العلامات والإشارات الدالة على حدوث أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال، وقد يكون مستوى الإصابة حاد أو منخفض، ومن الضروري ملاحظة ذلك وقياسه على المعدل الطبيعي للإصابة بالتحسس الجلدي؛ لمعرفة مدى احتياج الحالة إلى الإشراف الطبي.

تنقسم أعراض الإصابة بحساسية الجلد إلى الآتي:

1- الأعراض المعتدلة

هي الأعراض التي تظهر بشكل خفيف، ويمكن علاجها بسهولة، ومن الممكن مراجعة الطبيب حال ظهورها.

منها على سبيل المثال ظهور الاحمرار على المنطقة المصابة وتورمها قليلًا، وظهور نتوءات على الطبقة الجلدية، بالإضافة إلى تدميع العين، وإصابتها بالحكة، وملاحظة كثرة عطاس الطفل مع سيلان أنفه أو انسداده.

2- الأعراض الحادة

هي الأعراض التي تستوجب مراجعة الطبيب على الفور، فهي تدل على شدة الحالة المرضية لدى الطفل، وارتفاع نسبة حدوث أسباب ظهور حساسية الجلد عند الأطفال.

من الأمثلة على أعراض الحساسية الحادة: عسر التنفس، آلام البطن، التقيؤ والشعور بالغثيان، الإصابة بالإسهال، الإغماء والشعور بالدوار، صعوبة بلع الطعام، ظهور تورم في الفم، انتفاخ اللسان.

اقرأ أيضًا: أعراض التهاب الحلق عند الأطفال

نصائح للحد من ظهور الحساسية عند الأطفال

ذكر الأطباء بعض النصائح والإرشادات التي ينبغي على الأم القيام بها حال إصابة طفلها بالحساسية الجلدية، أو لوقايته منها؛ حيث إن اتباعها يقلل أعراض رد الفعل التحسسي على الطفل، فيزول انزعاجه ويشعر بالراحة، ومن تلك النصائح ما يلي:

  • انتقاء مستحضرات التنظيف المخصصة للأطفال بعناية، ونظرًا إلى زيادة معدل التحسس عند الطفل يجب أن تكون المستحضرات خالية من المواد العطرية، والملونات، وما يشابه ذلك، حيث توجد مستحضرات متخصصة للبشرة الحساسة التي يصيبها التهيج من أقل المسببات.
  • استخدام درجة المياه الفاترة عند تحميم الطفل، ومن الضروري الانتباه على درجة حرارة المياه لدى الرضيع على وجه الخصوص، إلى جانب عدم تجاوز مدة الاستحمام الخمس دقائق؛ لأن ذلك يعرض الجلد للجفاف.
  • الحرص على توفير كامل الرعاية والاهتمام بالطفل، مثل قص أظافره، ومسح سيلان لعابه.
  • وضع المرطب بصورة يومية وبعد كل عملية استحمام، حيث إن المرطب يعمي بمثابة مهدئ للطبقة الجلدية، وتعد المستحضرات الزيتية هي الأمثل في الاستخدام على بشرة الطفل بهدف الترطيب، ويجب أن تراعي الأم اللطافة في تجفيف الطفل.
  • السرعة في علاج أية إصابة بالعدوى الجلدية تحت إشراف الطبيب المختص، ويعتمد ذلك بشكل كامل على الوالدين، ومدى ملاحظتهما للأعراض التي تطرأ على جسد الطفل، ومن تلك الأعراض: الاحمرار، التقيح، تقشر الجلد، الجفاف.
  • من الضروري أن يرتدي الطفل الملابس المصنعة من القطن خاصة إذا كان مصابًا بإحدى أنواع الحساسية الجلدية؛ حيث إن القماش الخشن يؤدي إلى زيادة التحسس، ويصيب الطفل بالحكة.
  • زيادة كفاءة الجهاز المناعي من خلال تناول أنواع الفاكهة والخضروات التي لا تسبب الحساسية عند المصاب.

لا يوجد أسلوب وقائي محدد يُمكّن الوالدين من تجنب أعراض التحسس بشكل تام، لكن تتوفر النصائح الطبية العلاجية التي يمكن تتبعها للوقاية من مسببات رد الفعل التحسسي المفاجئ عند الأطفال.

اترك تعليقا