الحمل

أسباب آلام الحوض في الشهر الأول من الحمل

أسباب آلام الحوض في الشهر الأول من الحمل عديدة، تعتبر آلام الحوض من الآلام الشديدة والأكثر انتشارا بين السيدات الحوامل، ويرجع ذلك إلى للضغط المستمر على الحوض والذي يزداد في الثلث الأخير من أشهر الحمل، لذلك فإليك أسباب آلام الحوض في الشهر الأول من الحمل والمقدمة من موقع شقاوة.

أسباب آلام الحوض في الشهر الأول من الحمل

تعد أسباب آلام الحوض لدى المرأة الحامل، من الأشياء التي تجعلها تعاني كثيرا من اضطرابات نفسية، كما تعاني المرأة الحامل من الضغوطات الجسدية التي يفرضها عليها وضعها الراهن من الحمل في الشهور الأخيرة، لذلك وجب التنويه على أهم أسباب آلام الحوض في الشهر الأول من الحمل وهي متمثلة في الفقرات الآتية.

1- تكيسات المبيض

أكياس المبيض عبارة عن أكياس ممتلئة بالسوائل، وهي تنمو داخل المبايض، عادةً ما تحدث تلك التكيسات في أوقات الحمل وخاصة شهور الحمل الثلاثة الأولى، وتحدث التكيسات لنتيجة لعوامل كثيرة، وقد تنصرف تلك التكيسات خلال فترة وجيزة من الزمن، فلا تحتاج إلى تناول عقاقير طبية أو علاجات مختلفة، أو تدخل جراحي.

لكن مع ذلك يبقى انفجار تلك الأكياس أو تمزقها عامل أساسي يجعل الحامل تشعر بالكثير من الآلام في الحوض لذلك تعد تكيسات المبايض من أسباب آلام الحوض في الشهر الأول من الحمل، وتكون تلك الأعراض متمثلة في التورمات أو الانتفاخات التي يسببها التكيس للمبيض.

قد يأتي الألم في صورة ألم في الجانب الأيمن من البطن، والألم متنوع بين الخفة والحدة وقد يأتي وينصرف في أي وقت، فلا يوجد له علامات معينة، فتكيسات المبايض بشكل خاص قد تأتي وتذهب دون الشعور بها وخاصة في أشهر الحمل الأولى.

اقرأ أيضًا: أسباب موت البويضة بعد التلقيح

2- عرق النسا

تشكل الضغوط الملقاة على عاتق العصب والتي تعود إلى زيادة الوزن أو احتباس السوائل والرحم النامي إلى احتمالية أن يتم قرص العصب الوركي، وقد يشكل ظهور كثير من الأعراض والتي تتمثل في وخز أو قرص أو تنميل في الأطراف السفلية وأسفل الظهر أو الحوض، وربما يتمحور إلى الساقين.

3- ألم الأربطة المستديرة

الأربطة المستديرة هي الهياكل التي تتواجد بمنطقة الحوض، وتساعد على الدعم اللازم لجوانب الرحم، ويعد هذا السبب الأكثر شيوعا لآلام الحوض أثناء الحمل بالأشهر الأولى منه، والتي تسبب ألم في البطن أو بمنطقة الورك سواء الجانب الأيمن أم الجانب الأيسر، وتعد أي تحركات تؤدي إلى تراجع تلك الأربطة بسرعة، هي المسببة والداعمة للألم.

من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك: انفصال المشيمة: حيث إذا انفصلت المشيمة عن جدار الرحم، فإن ذلك بالتبعية سيؤدي إلى آلام بالحوض وبأسفل الظهر، وقد تسبب تلك الأسباب النزيف المهبلي مما يسبب ذعر السيدة الحامل.

4- تأقلم الجسم مع الحمل

حيث يكون الجسم في وضع الاستعداد لنمو الجنين وإفساح الطريق له وتمهيده، كما أنه قد يرتبط بوجود بعض المشكلات لدى الجهاز الهضمي، مثل مرض الارتجاع أي ارتجاع المريء،  حيث يعود الطعام المتبقي والعصارة المعدية إلى المريء مرة أخرى.

كذلك قد يكون سبب ألم الحوض أن المرأة قد تعاني من الإجهاض على سبيل المثال، أو أنها تحمل ولكن الحمل خارج الرحم، لذا قد تتعدد الأسباب للمشكلة، ويلزم في تلك الحالات السابق ذكرها الاستعانة بالطبيب على وجه السرعة.

5- تعرض الحامل لحادث مسبق أو حمل متكرر

قد يسبب تعرض الحامل لحادث مسبق قد أصاب الحوض فإن ذلك يعمل على ظهور آلام بالحوض إذا تم الحمل، كما قد يسبب الحمل المتكرر تلك الآلام حيث تم الضغط بشكل متكرر على حوض الأم الحامل، مما قد يسبب لها بعض المشاكل والتي تثير آلام كثيرة في الحوض، مما قد يؤثر على حمل الجنين الحالي.

لذا وجب التنويه على التأكد من صحة الأم الحامل بشكل عام، وهل الجسم مؤهل لحمل آخر بكل ما يحمله من عظام وعضلات وتغذية صحية أم لا، فيجب الحذر من ألم الحوض أثناء الحمل، فهو ليس مؤشرًا مطمئنًا، لذا يجب عليك كأم حامل أن تتوخي الحذر وتراجعي الطبيب عند الشعور بأي شيء مختلف، أو غير الذي اعتدتِ عليه.

اقرأ أيضًا: علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثاني

6- الوزن الزائد عند الحامل

لا نغفل الذكر عن القدر الكبير من الأذى الذي قد يسببه زيادة وزن الحامل على صحتها بشكل عام، وعلى المشكلة المطروحة بشكل خاص، فمشكلة آلام الحوض ليست بمشكلة هينة أو سهلة، بل هي مشكلة تستحق الوقوف عندها والتفكر قليلا، والتأكد من أين تكمن المشكلة.

فالوزن الزائد يكون بمثابة عرقلة شديدة وسبب أساسي لزيادة الأحمال على جسم المرأة الحامل والذي يكون بالضرورة في حالة ضعف عام، لذا قد يؤثر الوزن الزائد على الحوض مما يكون له تأثير على الوضع النفسي للحامل.

كما يسبب الوزن الزائد الكثير من المشاكل الصحية للجنين، فربما يعاني الجنين من السكر أو السمنة الوراثية منذ الميلاد، ولتلافي تلك المشكلات يجب عدم إغفال النظر عن مشكلة الوزن الزائد في حال تم أخذ قرار الإنجاب، كي لا نضر الجنين.

7- التواء المبيض

التواء المبيض ليست حالة شائعة الحدوث عند الحوامل، ولكن إذا حدثت تسبب الكثير من المشكلات وذلك بسبب إيقاف ضخ الدم بالمبيض وبالتالي حدوث الألم، وهي حالة لا تحدث كثيرا.

8- أورام ليفية رحمية

يعد وجود أورام ليفية رحمية عامل مهم لألم الحوض فوجود الورم الرحمي قد يسبب العديد من المشكلات التي بدورها تسبب ألم الحوض، فكلما زاد الورم الرحمي الليفي كلما ازداد وزنه وحجمه مما يؤثر على الحوض فيزداد ألم الحوض.

اقرأ أيضًا: هل الجنين في الشهر الرابع يكون أسفل البطن

تخفيف ألم الحوض عند الحامل

في إطار حديثنا حول أسباب آلام الحوض في الشهر الأول من الحمل فها نحن نعرض بعض الوسائل التي في حال اتباعها فستعمل على تخفيف ألم الحوض عند الحامل، والتي منها ما يلي:

  • استخدام داعم للحوض، حيث إنه له تأثير فعال جدا لآلام أسفل الحوض.
  • ممارسة التمرينات الرياضية كالسباحة على سبيل المثال، فمن شأنها تخفيف آلام الحوض.
  • العلاج الطبيعي: وهو من شأنه تعزيز صحة الحوض كما له من تأثيرات من شأنها التخفيف من حدة ألم الحوض بشكل آمن.
  • تناول العقارات المسكنة للألم، فهي تعمل على التخفيف من حدة ألم الحوض، لكن يفضل أن تستشير الحامل الطبيب المتابع للحالة.

اقرأ أيضًا: النزيف أثناء الحمل بدون ألم

إرشادات لتجنب آلام الحوض عند الحمل

آلام الحوض شيء لا تقوى النساء على تحمله، مما يسببه من ألم شديد واحساس بالعجز أحيانا عن علاجه، لذلك فهناك بعض النصائح التي تجعلك تتجنبي ظهور آلام الحوض من البداية، وهي تتمثل في النقاط التالية:

  • تجنب الأم الحامل فعل أي نشاط قد يسبب لها الألم الجسدي، والذي من الممكن أن يقوم بالضغط على الحوض، فيؤدي إلى ألم الحوض.
  • لابد آلا تغفل الأم الحامل عن أخذ القسط الكافي من الراحة في حملها بشكل عام.
  • الاستعانة بشخص لينجز الأعمال المنزلية بدلا منها.
  • الحذر من أن تقف الأم الحامل على رجل واحدة، فقد تسبب ضغط الأعصاب على الحوض.
  • حرص الأم على ارتداء الحذاء المناسب لها من حيث راحة قدميها.
  • عند توجه الأم إلى ارتداء ملابسها فلابد أن تكون جالسة وجسمها في وضع الراحة.
  • تحرص على وجود ركبتيها معا عند جلوسها داخل السيارة أو حتى عند الهبوط منها.
  • الحرص على النوم بشكل أكثر راحة.
  • عند اضطرار الأم الحامل إلى صعود الدرج أو الهبوط منه فيراعى التأني.
  • البعد تماما عن حمل أي شيء ثقيل قد يثقل كاهل الأم الحامل.
  • البعد عن جلوس الأرض أو الجلوس بشكل غير مريح للجسم بشكل عام.
  • لا يفضل أبدا حمل أي شيء بيد واحدة، والأفضل أن تقوم الأم الحامل بحمل الأشياء بكلتا يديها، أو في حقيبة صغيرة للظهر.
  • البعد عن حمل أي شيء ثقيل على ورك واحد، أو قيام الأم بالانحناء أو اللف.

صحتك من صحة جنينك، والحفاظ على الصحة أمر هام لابد أن نعيه جيدا، هكذا تم شرح كل ما يخص أسباب آلام الحوض في الشهر الأول من الحمل، وننصح باتباع تلك التعليمات لصحة أفضل وحمل أيسر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى