حمل

أسباب موت البويضة بعد التلقيح

أسباب موت البويضة بعد التلقيح عديدة، فهي تبث حالة من فقدان الأمل واليأس للمرأة التي يحدث معها ذلك، لذلك يجب التعرف إلى أسباب موت البويضة بعد التلقيح للتمكن من تجنب حدوث هذه المشكلة، ونحن من خلال موقع شقاوة سوف نقدم لكم هذه الأسباب، وكيفية تجنب حدوثها، والأعراض التي تدل على ذلك.

أسباب موت البويضة بعد التلقيح

هناك أسباب عديدة من أسباب موت البويضة بعد التلقيح، وتختلف الأسباب من موت البويضة بعد التلقيح الطبيعي، وأسباب موت البويضة المُلقحة صناعيًا، وهذا ما سنعرضه لكم في الفقرات القادمة.

أولًا: أسباب موت البويضة بعد التلقيح الطبيعي

التلقيح هي عملية تحدث تلقائيًا من خلال إخصاب الحيوانات المنوية للبويضة، ولكن في بعض الأحيان لا تحدث عملية التخصيب بشكل كامل، ولا يتم نضج الجنين في رحم المرأة، وأسباب أخرى ترتبط بالشكل الذي تم به التخصيب واللقاح، ومن هذه السباب ما يلي:

1ـ عدم نضج البويضة

يطلق على هذه الحالة اسم كيس الحمل الفارغ، وأسبابها:

  • سرعة النمو: تؤدي هذه المشكلة إلى عدم قدرة تحول البويضة إلى جنين نتيجة حدوث انقسام بشكل غير طبيعي بها.
  • خلل الكروموسومات: الخلل في الكروموسومات يتسبب في تلف الحيوانات المنوية مما يتسبب في عدم حدوث تلقيح بشكل سليم.
  • طور الانقسام الصبغي: إذا مرت البويضة بطور الانقسام الصبغي بعد التلقيح مباشرة يحدث خلل في عدد الكروموسومات مما يقلل عددها إلى النصف، ولا يحدث التلقيح بشكل سليم وتتعرض البويضة إلى التلف.
  • الجسم القطبي: لا بد من وجود هذا الجسم أثناء التلقيح، حيث تذهب إليه الكروموسومات الزائدة، وعدم وجوده يؤدي إلى رفع عدد الكروموسومات عن المطلوب مما يتسبب في تلف البويضة.

اقرأ أيضًا:سبب موت الجنين في الشهر الثامن

2ـ جودة البويضة

جودة البويضة تتأثر بعمر المرأة، فإذا كان عمر المرأة كبير كلما كانت البويضة ضعيفة وذات جودة أقل، مما يجعله من الصعب حدوث التلقيح بشكل سليم، وذلك له أعراض خاصة، وهي: الجفاف في منطقة المهبل والعين.

3ـ اضطراب عملية التبويض

وجود خلل في الهرمونات ومشاكل المبايض من العوامل الأساسية التي تتسبب في عدم اكتمال الحمل للمرأة، لذلك عند الشعور بحدوث اضطراب في الهرمونات (وذلك يظهر للبنت في فترة الدورة الشهرية قبل الزواج)، يجب الاتجاه إلى طبيب لمعالجة ذلك.

4ـ التأثر بنوعية الجنين

قد يحدث عدم اكتمال الحمل رغم انتقال الجنين من البويضة إلى الرحم، ولكن يحدث ذلك نتيجة إلى وجود بعض العيوب في الأجنة، ولهذه الحالة عدة أعراض خاصة بها، وهي:

  • نزيف في المهبل.
  • ألم شديد في البطن والرحم والحوض لا تستطيع المرأة القدرة على تحمله.
  • حدوث تقلصات في منطقة البطن والرحم والحوض.

5ـ أورام ليفية

الورم الليفي هو ورم حميد قد يوجد على جدار الرحم بشكل كثيف، يعمل وجوده على عدم إعمال التخصيب لأنه يؤدي إلى تلف البويضة قبل وصولها للرحم، وهذا يتم مع أصحاب العمر 30-40 سنة.

6ـ بطانة الرحم

في بعض الحالات يكون السبب هو عدم وجود بطانة الرحم في المكان المخصص لها، مما يتسبب في حدوث آلام بمنطقة الحوض، أو الشعور بألم بعد حدوث الجماع، وهذه تعد من أكبر أسباب حدوث العُقم.

7ـ تلف قناة فالوب أو ربطها

يحدث تلف بقناة فالوب أو انسداد لها نتيجة لزيادة عمر المرأة فوق ال 35عام، وتكون هذه المرأة هي الأولى لها في حدوث حمل، ومن أعراض انسدادها ما يلي:

  • ألم في الحوض بشكل مستمر، أو في أيام الدورة الشهرية.
  • انفجار الرحم.
  • حدوث عدوى جنسية.

أما عن ربطها فهذه العملية يقوم بها العديد من النساء من أجل عدم الرغبة في الحمل، وعند العودة إلى الرغبة في الإنجاب لا يحدث ذلك بشكل طبيعي مرة أخرى.

كما أن جميع هذه الأسباب يجب التوجه إلى الطبيب من أجل معالجتها.

ثانيًا: أسباب موت البويضة بعد التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي هو التلقيح الذي يحدث من خلال الأنابيب أو داخل الرحم نفسه بالحقن المجهري، ويتم عن طريق عملية صغيرة يقوم بها الطبيب مع الزوجين، ويتم ذلك بعد إجراء عدة فحوصات طبية وتحاليل.

قد يحدث فشل لهذه العملية وتموت البويضة قبل وصول الجنين إلى الرحم، وذلك له أسباب عديدة، منها:

1ـ عدم استجابة المبيض

عدم الاستجابة يؤدي إلى موت البويضة، مما يتسبب في عدم حدوث التخصيب بصورة صحيحة.

اقرأ أيضًا:أقصى مدة لبقاء الجنين الميت في الرحم

2ـ تشوه الكروموسومات

تشوه الكروموسومات من الأشياء التي قد تحدث في التلقيح الطبيعي أو الصناعي، وفي جميع الحالات عند حدوثها تتسبب في تلف البويضة وعدم قدرتها على إكمال التخصيب، ويحدث في الأغلب لمن هم فوق سن ال 30 عام من الرجال أو النساء.

3ـ عدم وجود جنين

يمكن إتمام عملية التلقيح الصناعي وانتقال الجنين من البويضة إلى الرحم، ولكن من الممكن حدوث عدم تكيف للجنين في الرحم.

الأعراض التي تظهر على الجسم بعد فشل التلقيح

استكمالًا لحديثنا عن أسباب موت البويضة بعد التلقيح، يمكننا معرفة الأعراض التي سوف تظهر بعد فشل التلقيح، نتيجة لحدوث انخفاض في مستوى الاستروجين:

  • قلق وتوتر.
  • صداع وألم في الجسم والمفاصل.
  • أرق وعدم النوم بشكل منتظم.
  • عدم الرغبة في العلاقة الحميمة.
  • الأكل بشراهة وزيادة الوزن.
  • انتفاخ، نتيجة احتباس الماء بالجسم.
  • انتفاخ الثديين والشعور بالألم بهما.
  • تغير النفسية، والشعور بالاكتئاب الشديد.
  • ألم شديد أسفل الظهر.

وقت يتم فيه نجاح التلقيح

هناك وقت محدد إذا تم به التلقيح، سوف يحدث بشكل صحي وسليم، وهو:

يوم التبويض: في هذا اليوم تكون المرأة على استعداد تام لحدوث حمل، حيث إن البويضة تظل حية منتظرة التخصيب، لكي يحدث الحمل.

يجب حدوث جماع في هذه الفترة بين (قبل يوم التبويض بخمس أيام حتى يوم التبويض)، حيث إن في هذه الأيام يستمر الحيوان المنوي في البقاء حيًا وقادر على تخصيب البويضة، مما يعزز نجاح حدوث التخصيب.

من أجل معرفة فترة التبويض يجب حساب دورة الطمث، وبعدها يبدأ التبويض من منتصفها أو قبل مجيء الدورة الشهرية بأسبوعين.

أعراض التبويض

في فترة التبويض تحدث عدة أعراض مميزة منها ما يلي:

  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • زيادة الشهوة الجنسية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم ارتفاع طفيف.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل قبل الدورة بيومين عن تجربة

نصائح يجب القيام بها لنجاح التلقيح

هناك بعض الأشياء التي تستطيع المرأة فعلها من أجل ارتفاع نسبة نجاح عملية التلقيح وتجنب مواجهة أسباب موت البويضة بعد التلقيح، وهي:

  • متابعة وقت التبويض من أجل عمل علاقة حميمة في الوقت الذي يساعد على نجاح التلقيح.
  • الحفاظ على الوزن المثالي، لأن النحافة الزائدة والسمنة المفرطة يسببان الخلل في الهرمونات.
  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن من أجل تقديم الفائدة للجسم من جميع الفيتامينات التي يحتاج إليها.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • عدم ممارسة الأنشطة العنيفة والتزام الراحة، يمكنك ممارسة رياضة المشي لمدة ساعة في اليوم مما يساعدك على الحفاظ على الجسم مثاليًا.
  • المتابعة مع الطبيب.

يجب متابعة الطبيب طوال فترة التبويض والتلقيح، واتباع الإرشادات الطبية لضمان نجاح عملية التلقيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى