حمل

آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج

آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج تعتمد على حدة تلك الآلام التي تعاني منها المرأة أثناء الشهور الأولى من فترة الحمل.

حيث إن آلام الظهر من الأعراض الطبيعية التي تتعرض لها جميع النساء في الشهر الأول من الحمل، ولكن إذا زادت في شدتها، فقد تكون دليل على أحد الأمور الخطيرة، لذا سنعرض إليك سيدتي عبر موقع شقاوة أسباب وعلاج هذا العرض.

آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج

يرجع السبب في ظهور آلام الظهر لدى المرأة الأولى بالشهر الأول من الحمل إلى بعض التغيرات التي تنتاب جسمها أثناء فترة الحمل، وعلى الأخص تلك التغيرات الهرمونية التي بمثابة السبب الخفي وراء تلك الآلام.

كما أن زيادة وزن المرأة الحامل قد يكون عامل وراء شعورها بآلام الظهر، حيث إن النساء اللاتي يعانين من أمراض السمنة وزيادة الوزن هن الأكثر عرضة لتلك الأعراض المتمثلة في آلام الظهر.

على أساس هذا يمكن الإشارة إلى الأسباب التي تؤدي إلى ظهور آلام الظهر بالشهور الأولى وهي التغيرات الهرمونية وزيادة الوزن والتوتر والإجهاد العصبي والبدني، وهي أمور سوف نتحدث عنها بشكل من التفصيل فيما بعد

أما عن الطرق العلاجية التي يمكن من خلالها التخلص من تلك الآلام، فهي تكمن في اتباع بعض طرق العلاج المنزلية التي تتمثل في القيام بكمادات دافئة أو ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة مع ضرورة الراحة التامة وتحسين وضعية الجلوس والنوم لأن تلك الفترة تعتبر من أخطر مراحل الحمل التي لم يكن تم تثبيت الجنين في الرحم حتى بعد.

اقرأ أيضًا: ألم السرة عند الحامل في الشهر الأول

أسباب آلام الظهر بالشهر الأولى من الحمل

في سياق حديثنا عن آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج، نشير إلى إن عرض آلام الظهر بالشهور الأولى من الحمل من الأعراض الشائعة التي تحدث للحوامل بنسبة كبيرة خاصةً بالنصف الأول والثاني من الحمل.

كما أن وصف هذا الألم يكون في أسفل الظهر على هيئة وخز، مما يشكل ضغط بمنطقة الحوض في بعض الأحيان، وهو أمر غير اعتيادي إذا حدث بالشهر الأول من الحمل.

جدير بالذكر أن هذا العرض يعد من الأعراض الطبيعية التي تحدث بالشهر الخامس والسابع، ولكنها قد تحدث لدى بعض النساء الحوامل بالشهر الأول من الحمل، ويرجع هذا إلى عدة أسباب سوف نوضحها فيما يلي:

1- حدوث بعض التغيرات الهرمونية

في الشهر الأول من الحمل تحدث بعض التغيرات الهرمونية نتيجة تغير طبيعة الجسم وتمهيدًا لاستقبال الجنين أثناء فترة نموه داخل الرحم، حيث ترتفع معدلات نسبة هرمون البروجيسترون بصورة سريعة في الثلث الأول من الحمل وهو الذي يتمثل بالثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

ينتج عن هذا حدوث استرخاء بجميع العضلات والأربطة التي تحيط بمنطقة الحوض، وهذا يؤثر بدوره على مفاصل الجسم وظهور آلام الظهر.

جدير بالذكر ارتفاع مستويات هرمون الريلاكسين أحد النقاط الهامة التي ترتبط بمحاور الحديث عن آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج، وهو الذي يساهم بصورة كبيرة في عدة أمور خلال الأيام الأولى من فترة الحمل، منها:

  • مساعدة البويضة بأن تنغرس في بطانة الرحم، والحد من انقباضات الرحم بالأشهر الأولى من الحمل.
  • العمل على تحفيز عنق الرحم تمهيدًا إلى مرحلة الولادة وهذا هو دوره بالأشهر الأخيرة من الحمل.
  • يساهم هرمون الريلاكسين في استرخاء عضلات والاربطة التي تتصل بمنطقة الحوض للعمل على اتساع قناة الولادة.

كما أن تلك الهرمونات لا تعمل فقط على منطقة الحوض والرحم، بل أن تأثيرها ينتشر في جميع أجزاء الجسم، مما يتسبب في التأثير على المفاصل والعمود الفقري خاصةً بالجزء السفلى من الظهر.

2- زيادة الوزن

من الممكن أن يكون السبب وراء آلام الظهر هو إصابة المرأة الحامل بزيادة الوزن، مما يتسبب في الضغط على العمود الفقري، ويزداد هذا الضغط مع تقدم مرحلة الحمل، نتيجة ارتخاء العضلات والمفاصل، والذي يظهر بشكل واضح عند عدم حصول الأم على قدر كافي من النوم والراحة أو الجلوس بوضعية خاطئة.

3- التوتر والقلق

إن التوتر والتغيرات المزاجية التي تنتاب المرأة أثناء فترة الحمل أحد أكثر الأسباب التي تؤدي على آلام بالظهر، كما أن هناك العديد من الأعراض الأخرى التي ترافق تلك السبب منها التعب والإرهاق وآلام العضلات المفاصل.

ترجع نقطة الوصل بين الشعور بالقلق وظهور آلام الظهر إلى حدوث بعض التشنجات التي تحدث بمنطقة الحوض أثناء توتر عضلات الظهر، على اعتبار أنها أحد الأجزاء الهامة عند توضيح آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج

4- عنق الرحم مفتوحًا

قد يكون هذا السبب من أخطر الأسباب التي تؤدي إلى آلام الظهر بالشهر الأول من الحمل، حيث إنه قد يؤدي في بعض الحالات إلى الإجهاض في حالة عدم اتباع الطرق العلاجية المناسبة لهذا العرض.

5- انغراس البويضة المخصبة

من الممكن أن يحدث آلام بالظهر لدى المرأة الحامل كنتيجة لانغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم، إلا أن حدة هذا الألم قد تكون خفيفة وتشبه بصورة كبيرة تلك الآلام التي تحدث أثناء فترة الدورة الشهرية، ويصاحبه ألم خفيف في حدته بالرحم.

أثناء تلك الفترة التي تنغرس فيها البويضة ببطانة الرحم تبدأ أيضًا عضلات الرحم تتسع لاستقبال الجنين ونموه الذي يؤدي لزيادة حجمه، مما يشكل ضغط على الظهر، وقد يزيد هذا من آلام الظهر بالشهور الأولى أيضًا، إلا أن هذا السبب لا يشكل خطر على المرأة الحامل.

اقرأ أيضًا: أسباب آلام الحوض في الشهر الأول من الحمل

6- الإصابة بحالة من الإمساك

أثناء فترة الحمل تصاب المرأة بحالة من الإمساك نتيجة ارتفاع نسب الحديد بالجسم نتيجة تناول المكملات الغذائية الموصوفة للحامل من قبل طبيب النساء والولادة، فتبدأ الأم على أساس تلك الحالة في الشهور بآلام بالظهر ينتج عن تراكم الفضلات بالمستقيم لفترة طويلة، وصعوبة إجراء عملية الأيض.

عوامل تزيد من آلام الظهر بالشهر الأول من الحمل

يوجد مجموعة من العوامل التي تزيد من أن تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بآلام الظهر بالظهر الأول من الحمل، وتتمثل تلك الأعراض في:

  • وجود تاريخ مرضي للأم بأن تكون مصابة سابقًا بأحد الأمراض التي تؤثر على المفاصل والعظام، كأحد المشكلات المرضية المزمنة كالتهابات المفاصل أو الروماتيزم أو هشاشة العظام، والتي تجعل المرأة الحامل معرضة للإصابة بآلام الظهر بمعدل ضعف المرأة الطبيعية.
  • أن تكون المرأة حامل في عمر مبكر، قبل إتمامها عمر العشرين عام، وهو أحد الأسباب الخفية وراء شعورها بآلام الظهر.
  • تعرض المرأة في حملها السابق لآلام الظهر، ولكن في تلك المرة قد تكون أشد حدة، مما يستدعي بالضرورة استشارة الطبيب.
  • عدم قيام المرأة بممارسة التمارين الرياضية قد يجعلها أكثر عرضة للإصابة بآلام الظهر مقارنةً بالنساء اللاتي يمارسن الرياضة بصورة روتينية قبل حملهن.

علاج آلام الظهر بالشهر الأول من الحمل

استكمالًا لتوضيح آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج، نشير إلى أن هناك العديد من الطرق العلاجية التي تعمل على الحد من آلام الظهر لدى المرأة الحامل بالشهر الأول من الحمل، والتي تعتمد على اتباع مجموعة من الآليات التي تقلل من شدة آلام الظهر، وهي تتضمن ما يلي:

1- ممارسة التمارين الرياضية

تعد ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة أحد العلاجات التي تساعد على زيادة مرونة العضلات لدى المرأة الحامل، على اعتبار أنها من الأمور الهامة أثناء فترة الحمل، بجانب أن تلك التمارين تساهم في تقوية عظام الجسم وعلى الأخص العمود الفقري، وهو ما يساعد بدوره في الحد من آلام الظهر.

في سياق الحديث عن آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج، يمكن اتباع مجموعة من التمارين الرياضية المتمثلة في تلك الوضعيات التالية:

1- تمرين المد والإطالة الخلفية

يمكن أن تساعد تلك التمارين في علاج آلام الظهر، حيث إنها تعد من أفضل التمارين التي تجعل المرأة الحامل في أفضل حالة، كما يمكن إجراؤها من خلال:

  1. الاستناد على كفي اليد والركبتين بحيث يكون الذراعين ممدودتين، باتجاه مستقيم يجعل كفي اليد تحت الذراعين مباشرًا.
  2. بعد ذلك قومي بالانحناء للخلف باتجاه يجعل الفخذين يستندان على الساقين، ووضع الرأس أمام الركبتين مع الحفاظ على وضع مستقيم وممدود للذراعين.

آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج

  1. اثبت على هذا الوضع لبضع ثوانٍ ثم عودي بالتدريج على الوضع الأول، وقومي بتكرار تلك الخطوات عشرة مرات كحد أقصى مع محاولة الاسترخاء.

2- تمرين مد وإطالة أسفل الظهر

من الممكن القيام بممارسة تمارين مد وإطالة أسفل الظهر التي تم تصميمها خصيصًا لآلام الظهر لدى المرأة الحامل، خاصةً عند تطور فترة الحمل، حيث يمكن إجراء هذا التمرين من خلال اتباع الخطوات التالية:

آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج

  1. قومي بالاستناد على كفي اليد والركبتين بحيث يكون الذراعين ممدودتين، باتجاه مستقيم يجعل كفي اليد تحت الذراعين مباشرًا، بحيث تكون الرأس متراصفة مع مستوى الظهر.
  2. حاولي أن تقومي بسحب عضلات البطن مع تكوير عضلات الظهر قليلًا ثم الانتظار لبضع ثوانٍ على هذا الوضع.
  3. بعد ذلك أرخي عضلات بطنك وظهرك بأن يكون الظهر مسطحًا بشكل تدريجي، وكرري تلك الخطوات عشرة مرات كحد أقصى.

اقرأ أيضًا: علامات الخطر خلال الحمل في الشهور الأولى

2– القيام بعمل كمادات باردة ودافئة

قبل إجراء تلك الكمادات يجب استشارة الطبيب للتعرف على طبيعة الحالة وهل يمكن إجراء تلك الكمادات أم لا بناءً على طبيعة الحالة الصحية لدى المرأة الحامل.

على اعتبار أنها أحد العلاجات المتبعة تحت إرشادات طبية وترتبط بتوضيحنا لآلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج

حيث يمكن القيام بكمادات باردة على الأماكن التي يتركز بها آلام الظهر لمدة ثلث ساعة بتكرار تلك العملية عدة مرات خلال اليوم، والاستمرار عليها لمدة يومين ثم بعد ذلك يمكن استبدال تلك الكمادات بأخرى دافئة للحد من ألام الظهر.

 3- الجلوس بوضعية سليمة

من الضروري الانتباه لوضعية العمود الفقري أثناء الجلوس أو النوم حتى يزول آلام الظهر، حيث يجب على المرأة الحامل أثناء الأشهر الأولى من الحمل أن تتخذ وضعية النوم على الجانبين ووضع وسادة بين الركبتين للحد من الضغط الواقع على الظهر ويتسبب في الشعور بالآلام.

من الممكن وضع وسادة أو منشفة وراء الظهر عند الجلوس على الكرسي للحصول على وضعية جلوس أكثر راحة، باعتبارها أحد الطرق التي تخفف من حدة آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج

كما يمكن جعل قدميكِ في وضع مستقيم عند الجلوس على المكتب مع إرجاع الكتفين إلى الخلف، لاسترخاء العضلات المحيطة بالعمود الفقري.

نصائح لتخفيف آلام الظهر

هناك مجموعة من النصائح التي يجب على المرأة الحامل بالشهر الأول أن تتبعها تجنبًا لزيادة آلام الظهر، وتتمثل تلك النصائح في:

  • حوالي أن تتجنبي الوقوف لفترات أو ساعات من الوقت، وإذا كنتِ مضطرة إلى ذلك فيمكن وضع قدم واحدة على سلمة أو سطح مرتفع عن القدم الأخرى.
  • حاولي أن تجلسي جلسة القرفصاء، فهي أحد الوضعيات المريحة التي تعمل على تخفيف آلام الظهر، خاصةً عند محاولة التقاط أحد الأشياء عند سقوطها على الأرض.
  • قومي بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة المخصصة لفترة الحمل، فذلك قد يخفف من حدة آلام الظهر، بجانب أنه سيسهل عملية الولادة.
  • تجنبِي في الشهور الأولى أن تتخذي وضعية النوم على البطن أو الظهر أثناء النوم وهي أكثر الوضعيات خطورة التي يجب أن نشير إليها عند حديثنا عن آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج.
  • حافظي على الوزن الصحي الملائم لطولك أثناء فترة الحمل، مع اتباع نظام غذائي صحي يعمل على تقوية العظام والمفاصل، وهي أحد الأغذية التي يجب تناولها أثناء فترة الحمل على حد الخصوص.
  • تجنبي ارتداء الأحذية ذات الكعوب العالية أو الضيقة على القدم، حيث إنها تؤثر تأثيرًا سلبيًا للغاية على الظهر.
  • لا تقومي بحمل أشياء ثقيلة أثناء فترة الحمل، لأنها قد تعرضك لمشاكل كثيرة، كما أنها قد تتسبب في الإجهاض بالأشهر الأولى من الحمل.

اقرأ أيضًا: تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

حالات حمل تتطلب استشارة الطبيب على الفور

في حالة زيادة آلام الظهر بشكل أكثر حدة يجب زيارة الطبيب على الفور، خاصةً إذا كان هناك أحد الأعراض التي ترافق شعور آلام الظهر، المتمثلة في تلك الاعراض التالية:

  • الشعور بآلام حادة في أسفل الظهر تشبه التشنجات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية ولكنها أكثر حدة منها ثلاثة أضعاف.
  • استمرار آلام الظهر لفترة طويلة قد تزيد عن أسبوعين.
  • زيادة الآلام عند القيام بعملية التبول.
  • حدوث آلام الظهر على هيئة تشنجات تحدث على فترات منتظمة من الوقت، لأنها قد تكون إجهاض في بعض الحالات.
  • الشعور بوخز في الأطراف بالقدمين واليدين يرافقه الشعور بآلام في الظهر.
  • حدوث نزيف مهبلي أو إفرازات مهبلية بكميات كبيرة مختلطة بالدم مع وجود هذا الألم.
  • ارتفاع درجة الحرارة مما يتسبب في الإصابة بالحمى.

إن تفسير حدوث آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج، يعد من الأمور التي يجب أن تكون المرأة الحامل على علم بها ذلك باستشارة الطبيب على الفور قبل أن تتطور حالتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى