صحة طفلي

تطورات الطفل في الشهر الثالث والطرق التي تساعد على نمو الطفل

تطورات الطفل في الشهر الثالث والطرق التي تساعد على نمو الطفل يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث ينمو الأطفال في المرحلة الأولى من حياتهم بشكل سريع وملحوظ فلا تجد الأم إلا أنه استطاع الإبتسام بحرية، وزاد وزنه قليلا، لذا سوف نتناول خلال هذا الموضوع تطورات الطفل في الشهر الثالث، والتطورات الجسدية والحركية للطفل.

ننصحكم بزيارة مقال: كيف يكون الطفل في الشهر الثاني؟ وطريقة دعمه ومتى يجب القلق وزيارة الطبيب؟

تطورات الطفل في الشهر الثالث

تطورات الطفل في الشهر الثالث

بعد الولادة تعاني الأم كثيرا خلال الأسابيع الأولى للطفل بعدم القدرة على النوم، حيث يحتاج الصغير إلى تغيير الحفاض بشكل مستمر، وإلى الرضاعة في منتصف الليل، الجدير بالذكر أن هذه الأمور تبدأ في أن تقل مع بداية الشهر الثالث للرضيع.

يبدأ المولود في الشهر الثالث بالنوم لساعات متواصلة أكتر من بداية الشهر الثالث فلا يستيقظ كثيرا لطلب الطعام، بجانب غيرها من التطورات الأخرى التي تظهر على الرضيع خلال هذا الشهر، وسوف نتناولها معكم بشيء من التفصيل:

1- تطور الحواس في الشهر الثالث

إحدى تطورات الطفل في الشهر الثالث الأكثر وضوحا، هي تطورات الحواس من سمع ونظر، حيث يكون الطفل قادر خلال هذا الشهر على:

  • يستطيع الطفل الرضيع خلال هذا الشهر تميز بعض الأصوات التي اعتاد سماعها في الأسابيع الأولى من حياته، مثل صوت الأم والأب، وينتبه لها عند سماعها، كما أنه يكون قادر على التفاعل معها بالضحك، حيث يصبح الضحك فعل إرادي من جانب الطفل، والذي يبين قدرته على التواصل مع العالم من حوله.
  • تزيد قدرة الطفل على التركيز في الأجسام القريبة منه لمسافة لا تزيد عن 40 سم، مثل قدرته في التركيز على وجه الأم أثناء الرضاعة.
  • يستطيع الطفل متابعة وتعقب بعض الأجسام المتحركة ولكن لفترات قصيرة.
  • يبدأ خلال بداية الشهر الثالث أن يميز الألوان عن بعضها البعض، إلى أن يصل في نهاية الشهر الرابع تمييزها تماما وتفضيلها عن بعضها البعض.

2- التطورات الجسدية للرضيع

  • يبدأ خلال الشهر الثالث من عمر الطفل الرضيع بتحريك رأسه بشكل طفيف، إلى جانب قدرته على رفعها بمقدار واضح عند وضعه على الناحية البطنية، لكن الجدير بالذكر أن الطفل لا يستطيع التحرك من الناحية البطنية إلى الظهر بدون مساعدة الأم.
  • لكنه يتمكن من فعل هذه الحركة في وقت قريب، كما تزداد حركة الطفل في الرفص والحركة بشكل عام، وذلك كنوع من أنواع الإستجابة للعب أو غيره.
  • أيضا يتمكن الطفل من مسك الألعاب الخاصة به لفترة قصيرة، حيث تزداد قوة اليدين بشكل طفيف، مما يساعده على الإمساك بالألعاب.
  • يتراوح وزن الطفل في الشهر الثالث ما بين 5.8 و 6.4 كجم، كما يلاحظ أن وزن الإناث أقل من وزن الذكور في الكثير من الحالات، وتختلف هذه النسبة في الوزن على حسب كل طفل وطريقة الطعام وغيرها.
  • يصل طول الأطفال في هذا الشهر من 59.8: 60.8 سم، كذلك الإناث أقصر من الذكور، الجدير بالذكر أن الأطفال خلال المراحل الأولى من حياتهم يتعرضون إلى تغيرات مستمرة في الوزن والطول نتيجة النمو المستمر.

3- الرضاعة

يعتمد الطفل خلال هذه المرحلة على اللبن الطبيعي الذي يحصل عليه من الأم أو اللبن الصناعي عن طريق زجاجات الحليب الخاصة به، الجدير بالذكر أن مع تقدم نمو الطفل تزداد قدرته على الرضاعة بشكل جيد مما يؤدي إلى قصر المدة التي يحتاجها في الرضاعة.

تصل مرات الرضاعة التي يحتاجها الطفل في اليوم من 6 إلى 8 رضعات، ولا ينصح ببدأ تناول الطفل أي طعام آخر غير الحليب، حيث ينصح الأطباء ببدء إدخال أطعمة مختلفة إلى النظام الغذائي للطفل من بعد الشهر الرابع.

4- تطورات النوم

تبدأ خلال الشهر الثالث من عمر الطفل زيادة فترة النوم خلال الليل، ويحتاج الطفل الصغير إلى 15 ساعة من النوم خلال اليوم، يستغرق منهم ما يقارب من 10 ساعات خلال الليل، تبدأ من الساعة 9 مساءاً، حيث تعد أفضل وقت للنوم الأطفال.

الجدير بالذكر أن الأطباء ينصحون الأمهات بتوفير الهدوء للطفل، ومحاولة وضع روتين للنوم وذلك لمساعدة الطفل في إنتظام ساعات نومه.

إليكم من هنا: جدول التطعيمات في مصر ونصائح هامة لتخفيف ألم التطعيم

ما هي الطرق التي تساعد على نمو الطفل؟

تطورات الطفل في الشهر الثالث

النمو الطبيعي للأطفال الصغار يرتبط إرتباط وثيق بالأم وقدرتها على مساعدة الطفل الصغير في تلبية أهتماماته واحتياجاته، من أكل شرب تواصل وغيرها من الأمور الأخرى، لذا يجدر بنا الإشار إلى بعض الأمور التي من شأنها أن تعزز من النمو الطبيعي للطفل ومن بينها:

1- حمل الأطفال

حمل الأطفال الرضع في الأشهر الأولى لهم مع الهز، واللمس والقبلات تزيد من شعور الطفل الصغير بالأمان والراحة والحب، إلى جانب ذلك من الجدير أن تسمح الأم لطفلها بإمساك أصابعها وذلك لأنه يؤدي إلى توطيد العلاقة بينهم.

2- تغيير وضعية الطفل كل فترة

تغيير وضعية الطفل باستمرار من الأمور التي تساعده على الحركة بشكل طبيعي، حيث يجب أن تحمله بحيث يكون رأسه متجه إلى أعلى وهي أفضل وضعية لحمل الطفل الرضيع.

خلال هذه المرحلة تبدأ الأم بوضع الطفل على بطنه، مع المتابعة والملاحظة وعدم تركه على هذه الوضعية لوقت كبير، حيث أن الرضيع في البداية يشعر بالضيق والغضب من هذه الوضعية بسرعة.

3- التحدث بطلاقة

التحدث إلى الطفل الصغير يزيد من قدرته على التواصل مع مرور الوقت، حيث يصبح الطفل الصغير قادر على إخراج بعض الهمهمات كطريقة منه في التواصل مع من حوله.

لذا يجب على الأم التحدث بشكل طليق باستخدام كلمات سهلة مع الطفل الصغير، من خلال الأسئلة المتنوعة أو وصف ما يدور حوله، مع مراعاة أن نبرة الصوت تصف الإحساس والحالة النفسية فيجب الإنتباه لها كثيرا.

4- التفاعل مع البكاء

البكاء والدموع لدى الأطفال هذ الطرق التي يعطون بها تنبيهات لما يحتاجون إليه سواء كان الحاجة إلى الطعام، النوم، تغيير الحفاضات أو غيرها، لذا من الضروري أن تنتبه الأم إلى بكاء صغيرها وتتفاعل معه على الفور.

وذلك لأن هذا التفاعل يزيد من العلاقة التي بين الأم وصغيرها وتشعره بالأمان بشكل كبير.

ومن هنا يمكنكم التعرف على طرق: حساب طول الطفل الطبيعي والعوامل المؤثرة في الطول

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  • إحدى تطورات الطفل في الشهر الثالث هو قدرته على تمييز الأصوات من حوله.
  • يقل الوقت الذي يحتاجه الطفل في الرضاعة، بسبب تعلمه الرضاعة بشكل جيد.
  • يتمكن الرضيع من النوم بشكل متواصل بصورة أكبر خلال الشهر الثالث، ولا يستيقظ كثيرا لطلب الطعام.
  • يزداد الأطفال في الطول والوزن.
  • يزداد الذكور عن الإناث في كل من الوزن والطول.
  • تفاعل الأم مع دموع الرضيع يزيد من شعورة بالأمان.
  • يزداد قوة اليدين فيستطيع الرضيع بالإمساك بالألعاب الخاصة به لفترة قصيرة من ثم يفلتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى