صحة طفلي

نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة

نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة الطبيعية ما هي؟ حيث يظهر في بعض الأحيان على المولود بعد يومين أو ثلاثة نسبة من الصفراء، ولكن عادةً ما لا يكون ذلك مرض خطير، ويمكن علاج الصفراء من خلال اتباع الأم عدد من الخطوات البسيطة، وإليكم عزيزاتي الأمهات كل ما يخص هذا الموضوع بالتفصيل من خلال مقالنا اليوم عبر موقعنا شقاوة؛ فتابعونا.

نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة

نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة

النسبة الطبيعية للبيليروبين في الدم تبلغ أقل من 1 ملجم / ديسيلتر، وتزيد تلك النسبة لدى جميع الأطفال بعد يوم أو يومين من الولادة، ويتم تشخيص مرض الصفراء لدى الطفل، في حالة زيادة نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة عن 5 ملجم / ديسيلتر.

لمزيد من المعلومات عن قلة نشاط الطفل الرضيع

أنواع نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة

تتمثل هذه الأنواع في التالي:

الصفار الفسيولوجي

يحدث هذا النوع بسبب زيادة تركيز خلايا الدم الحمراء، وكذلك عدم نضج وظائف الكبد، ويظهر هذا النوع على الطفل بعد فترة من يومين إلى 4 أيام من الولادة، وعادةً ما تختفي خلال فترة من أسبوع إلى أسبوعين.

تبلغ نسبة هذا الصفار من 5 إلى 6 ملجم / ديسيلتر في رابع يوم من الولادة، ثم يقل خلال الأسبوع التالي وينخفض حتى يصل إلى المعدلات الطبيعية.

صفار الرضاعة الطبيعية

يحدث هذا النوع بعد فترة من 5 إلى 7 أيام من الولادة، وتبلغ ذروته بعد أسبوعين من الولادة، ويمكن أن يستمر شهور، وعند إصابة الطفل به تبلغ لديه نسبة البيليروبين من 12 إلى 20 ملجم / ديسيلتر، وبعد أسبوعين تبدأ تلك المعدلات في الانخفاض.

الصفار المرضي

يظهر هذا النوع على الطفل في أول يوم من الولادة، وتبلغ نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة من هذا النوع أكثر من 17 ملجم / ديسيلتر، ويزيد كل يوم بمعدل 5 ملجم / ديسيلتر، ويتم الإصابة بهذا النوع للأسباب التالية:

  • الإصابة بفقر الدم المنجلي.
  • الأطفال الخدج.
  • الالتهابات.
  • نقص عدد من البروتينات بسبب عيوب وراثية لدى الطفل.
  • إصابة الطفل بكدمات سببها صعوبة الولادة.
  • زيادة خلايا الدم الحمراء بسبب أن حجمها صغير.

كيفية قياس نسبة الصفار لدى حديثي الولادة

يمكن قياس هذه النسبة من خلال التالي:

  • جهاز قياس البيليروبين، وهو عبارة عن جهاز يُسلط الضوء على الجلد، وبالتالي يتم حساب النسبة عبر تحليل كيفية انعكاس الضوء، أو امتصاص الجلد له.
  • يمكن قياس النسبة من خلال فحص عينة من دم الطفل، ويتم أخذها من كعب رجله.

أعراض الصفار لدى الأطفال

  • يتم ملاحظة بياض العين، مع اصفرار الجلد، وهي العلامة الرئيسية، ويظهر هذا على الوجه في البداية، ثم ينتشر في باقي الجسم.
  • ملاحظة أن بول الرضيع لونه داكن، ولكن الطبيعي أن يكون بول الرضيع عديم اللون.
  • في بعض الأحيان يرتبط ارتفاع نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة مع زيادة الشعور بالنعاس، وكذلك صعوبات في الرضاعة.
  • تغيير البراز إلى اللون الشاحب، والطبيعي أن يكون لونه أصفر أو برتقالي.

علاج الإصابة بالصفراء

يمكن علاج الصفراء من خلال الطرق التالية:

  • زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية، لأنها تساعد على تنشيط حركة الأمعاء، وبالتالي التخلص من نسبة البيليروبين.
  • يمكن تعريض الطفل إلى أشعة الشمس خمس دقائق خلال الصباح، وخمس دقائق بعد العصر.
  • إذا فشل العلاج بالضوء، يمكن أن يتم اللجوء إلى تبديل الدم، وتتم تلك الطريقة من خلال سحب كمية قليلة من الدم، ثم التخلص من مادة البيليروبين الزائدة وإعادته مرة أخرى إلى جسمه.
  • يتم العلاج من خلال استخدام نوع معين من اللمبات الذي ينبعث منه موجات فوق بنفسجية، وتتفاعل تلك الموجات مع نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة وبالتالي تجعلها تتكسر ويتخلص منها جسم الطفل، وهذا النوع متاح في الحضانات.

كما نقدم لكم في هذا المقال كل ما يخص أسباب عصبية الرضيع أثناء الرضاعة

كيفية وقاية الطفل من الإصابة بالصفراء

نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة

تستطيع الأم أن تتبع الطرق التالية لكي تقي الطفل من خطر الإصابة بمرض الصفراء:

إجراء كل الفحوصات خلال الحمل

في بعض الأحيان يصاب الطفل بالصفراء بسبب اختلاف فصيلة دم الجنين عن فصيلة دم الأم، مثل أن تكون فصيلة الدم لدى أحدهما إيجابية، ولدى الآخر سلبية، وبالتالي يزيد تكسير خلايا الدم الحمراء، ويزيد احتمال إصابته بالصفراء عقب الولادة.

لذلك لابد أن تلتزم المرأة خلال الحمل بإجراء كل الفحوص المطلوبة منها، وفي حالة اكتشاف فرق في فصيلة الدم بين الأم والجنين، يتم وصف نوع معين من الحقن لها، لكي يتم تجنب الآثار السلبية التي يمكن أن تنتج عن هذا الاختلاف.

عدم تأخير الرضعة الطبيعية الأولى

هناك عدد من الأطفال الذين يصابون بالصفراء بسبب تأخير الرضعة الأولى لهم، ولذلك لابد من عدم تأخير هذه الرضعة لأنها تساعد على زيادة إدرار الحليب، مع تجنب إصابة الطفل بالصفراء، ولذلك ينصح الطبيب الأم أن توقظ الطفل إذا نام أكثر من 3 ساعات، حتى تقوم بإرضاعه، ويحصل على التغذية اللازمة له.

الابتعاد عن مسببات الولادة المبكرة

في أغلب الأحيان يكون الطفل الذي يولد قبل موعده، مُعرض أكثر إلى زيادة نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة وبالتالي لابد من تجنب العوامل التي ينتج عنها الولادة المبكرة، ومنها اتباع العادات الغذائية الصحية، مع تناول المكملات التي يصفها الطبيب، وتجنب التدخين.

هل هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية ومرض الصفراء؟

توجد نسبة حوالي 2% من الأطفال الذين يصابون بالصفراء، ويكون ذلك بسبب قلة عدد الرضعات الطبيعية التي يحصلون عليها، لأن حليب الأم يقوم بإفراز إنزيم بريجنانديول، وهو الذي يساهم في امتصاص الصفراء من الأمعاء بعد إفرازها من الكبد.

يظهر هذا النوع من الصفراء على الطفل بعد حوالي 7 أيام من الولادة، ويمكن أن يستمر حوالي 10 أسابيع.

علاج الصفراء الناتجة عن قلة الرضاعة الطبيعية

يمكن علاج ارتفاع نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة الناتجة عن قلة عدد مرات الرضاعة، من خلال زيادة عددها، وهو ما ينتج عنه زيادة عدد مرات تبرز الطفل وبالتالي تخلصه من النسبة الزائدة في جسمه.

أما في حالة عدم تحسن حالة الطفل، يمكن منحه الرضاعة الصناعية إلى جانب الرضاعة الطبيعية لمدة ثلاث أيام، ثم يتم العودة مرة أخرى إلى الرضاعة الطبيعية فقط.

لابد أن يتم علاج مرض الصفراء من خلال الطريقة التي يحددها الطبيب، حتى لا يتعرض الطفل إلى مضاعفات لأن ترسب مادة البيليروبين في الدم، يمكن أن ينتج عنها أضرار للجهاز العصبي لديه.

متى تكون الصفراء خطيرة؟

في أغلب الأحيان لا تكون الصفراء مرض خطير، وتزول خلال أسبوع أو أسبوعين من ولادة الطفل، ولكن هناك حالات أخرى تحتاج إلى تلقي العلاج، النسب الكبيرة التي تحتاج إلى علاج كالتالي:

  • إذا كان المعدل أكبر من 10 ملجم / ديسيلتر، وعمر الطفل أقل من يوم.
  • إذا كان المعدل أكبر من 15 ملجم / ديسيلتر، وعمر الطفل يتراوح من يوم إلى يومين.
  • في حالة أن عمر الطفل يتراوح من يومين إلى ثلاث أيام، ونسبة الصفراء أكبر من 18 ملجم / ديسيلتر.
  • إذا كان عمر الطفل أكثر من 3 أيام، وكان المعدل لديه أكبر من 20 ملجم / ديسيلتر.

ونوفر لكم عبر الرابط التالي الإجابة على سؤال هل الحليب البارد يضر الرضيع

ختامًا لقد تحدثت عن نسبة أبو صفار عند الأطفال حديثي الولادة والأوقات التي تستدعي العلاج، حتى لا تحدث مضاعفات لدى الطفل، وأنواع مرض الصفراء، وطرق الوقاية من إصابة الطفل بالصفراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى