جنين بدون نبض في الشهر الثاني

ما أسباب وجود جنين بدون نبض في الشهر الثاني؟ وما هي أسباب تأخر نبض الجنين؟ حيث تواجه الحامل الكثير من التغيرات المختلفة خلال أشهر الحمل الأولى، والتي من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي على صحتها وصحة الجنين، لذا من موقع شقاوة اليوم سوف نتعرف بشكل مفصل على أسباب وجود جنين بدون نبض في الشهر الثاني، مع شرح كل ما يتعلق بصدد هذا الأمر عبر السطور القادمة.

جنين بدون نبض في الشهر الثاني

النبض يعد هو الوسيلة الآمنة التي من خلالها يتم الاطمئنان على صحة الجنين بداخل رحم الأم، ومن الطبيعي أن تستمع الأم إلى نبض الجنين بداية من الثلث الأول من الحمل، وذلك من خلال التعرض إلى التصوير بالموجات الفوق صوتية، لذا في حالة عدم سماع نبض الجنين قد تصاب المرأة بالقلق والخوف الشديد.

لذا من خلال موضوعنا اليوم سوف نتعرف بشكل مفصل على أسباب وجود جنين بدون نبض في الشهر الثاني وذلك كما يلي:

1- تعرض المشيمة إلى المشكلات المختلفة

تعد المشيمة هي الطريقة الفعالة التي يحصل منها الجنين على غذائه وذلك من أجل النمو بشكل طبيعي حيث تصل له الإمدادات الغذائية والأكسجين اللازم عبر الدم، لذا في حالة تعرض المشيمة إلى المشكلات الصحية المختلفة، فقد يتسبب ذلك في عدم حصول الجنين على الغذاء اللازم له مما قد يعرضه إلى مشكلات صحية تؤدي إلى توقف النبض بشكل عام.

اقرأ أيضًا: هل يتأخر نبض الجنين إلى الشهر الثالث؟

2- العادات السيئة للمرأة الحامل

قد ثبت من خلال العديد من التجارب المختلفة أن اتباع المرأة للعديد من العادات السيئة مثل التدخين وتناول المشروبات الكحولية بالإضافة إلى تناول المواد الكحولية بكميات مفرطة قد تتسبب في إصابة المرأة خلال أشهر الحمل بالعديد من التغيرات السلبية على صحتها وصحة الجنين، والتي من ضمنها توقف النبض عن جنين بداية من الشهر الثاني للحمل، ويجب على المرأة خلال هذه الفترة التوقف عن كل ما يعرض صحتها وصحة الجنين إلى الأضرار المختلفة.

3- زيادة حركة ونشاط المرأة الحامل

مازلنا نتعرف على أسباب وجود جنين بدون نبض في الشهر الثاني، ونجد أنه في حالة إذا كانت الأم كثيرة الحركة، فقد يؤثر ذلك على الجميم بشكل كبير ويعرضه إلى الوضعيات الخطيرة له في رحم الأم.

4- إصابة المرأة بالمشكلات الصحية المختلفة

قد يؤدي إصابة المرأة بالعديد من الأمراض المختلفة المزمنة التي من ضمنها:

  • ارتفاع مستويات ضغط الدم.
  • الإصابة بالداء الزلاقي.
  • مرض السكرس.
  • أمراض الكلى.
  • قصور في الغدة الدرقية.
  • الإصابة بالملاريا والحصبة الألمانية.

5- تشوهات رحم الأم

قد ثبت من خلال العديد من الدراسات والتجارب السابقة، أنه في حالة إذا كان رحم الأم مصاب بالتشوهات الخلفية، فذلك يؤدي إلى ظهور إلى العديد من الأورام الليفية في الرحم، وبالتالي يعرض الجنين إلى الكثير من المخاطر المختلفة والتي من ضمنها توقف النبض بداية من الشهر الثاني.

6- تعرض كروموسومات الجنين للمشكلات

في العديد من الأحيان قد تتعرض كروموسومات الجنين إلى بعض المشكلات المختلفة والتي من شأنها أن تتسبب في عدم نمو الجنين بالشكل الطبيعي له، مما قد يعرضه إلى توقف النبض والتعرض إلى الإجهاض بشكل مباشر خلال الثلث الأول من الحمل.

7- إصابة المرأة بتكيس المبايض

في حالة إذا كانت المرأة مصابة من قبل بتكيس المبايض، فقد يتسبب ذلك في ضعف بطانة الرحم لديها بشكل عام، وذلك يؤثر عليها بشكل مباشر في الحمل، ويؤدي إلى العديد من المشكلات المختلفة.

بالإضافة إلى أنها إذا كانت مصابة بقصور في الغدة الدرقية، فيتعرض الجسم إلى نقص إفراز الهرمونات اللازمة له، ومن ثم قد يتعرض الجنين إلى العديد من المشكلات المختلفة والتي من بينها توقف النبض والتعرض إلى الإجهاض المباشر خلال الشهر الثاني من الحمل.

8- خلل هرمونات الجسم للمرأة الحامل

في حالة تعرض جسم المرأة إلى حدوث خلل في هرمونات الجسم، فذلك يمكن أن يؤدي إلى قلة إفراز هرمون البروجسترون في الجسم، مما قد يؤثر على الحمل بشكل مباشر، ويعد ذلك من أهم الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى توقف نبض الجنين بشكل عام، وتعرض المرأة إلى الإجهاض خلال الثلث الأول من الحمل.

9- الإصابة بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية

استكمالًا لتعرفنا على أسباب جنين بدون نبض في الشهر الثاني، ونجد أنه في حالة إصابة المرأة بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية بشكل عام، قد يؤدي إلى الضرر العام بصحة الجنين، والتي من شأنها أن تتسبب في إيقاف نبض الجنين وتعرضه إلى الإجهاض بداية من الشهر الثاني.

10- تناول الأطعمة الضارة على صحة الجنين

ثبت من خلال الكثير من الدراسات والأبحاث الطبية المختلفة، أن هناك الكثير من الأطعمة التي من شأنها أن تؤثر على صحة الجنين بشكل عام، ويجب عدم تناولها خلال الثلث الأول من الحمل، ومن ضمن هذه الأطعمة:

  • الكبدة، وذلك لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين أ.
  • البيض النيء، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من البروتين.
  • الأجبان الدسمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، وذلك لأنها تحتوي على البكتيريا والجراثيم.

اقرأ أيضًا: هل يخطئ السونار في تحديد نوع الجنين في الشهر التاسع

أسباب تأخر سماع نبض الجنين

مازلنا نتعرف على أسباب وجود جنين بدون نبض في الشهر الثاني، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى تأخر سماع نبض الجنين وذلك من خلال اتباع ما يلي:

1- خطأ في حساب أشهر الحمل

قد تواجه المرأة خطأ في حساب أشهر الحمل الأولى، الأمر الذي يؤدي إلى تأخر سماع نبض الجنين بشكل عام، وذلك لعدم تطور القلب بشكل طبيعي الذي يؤهله إلى إنتاج النبض للجنين، لذا في هذه الحالة عادة ما ينصح بمساعدة الطبيب في معرفة مواعيد الفحص المختلفة والتعرف على عمر الجنين بشكل دوري ومستمر بطريقة صحيحة.

2- الرحم المقلوب للمرأة

في بعض الأحيان قد تكون المرأة مصابة بالرحم المقلوب، الأمر الذي يؤثر على صحة الجنين بشكل عام، ويؤدي إلى تأخر نبض الجنين بشكل عام، وذلك لأنه يصعب على الفحوصات الكشف عن صوت نبض الجنين بشكل عام.

حيث إن الرحم المقلوب يكون بعيد عن جدار البطن، مقارنة بالرحم الطبيعي، وبالتالي يصعب على الطبيب سماع نبض الجنين من خلال الفحوصات المختلفة، ولكن لا داعي للقلق، لأنه مع الاستمرار في الحمل بشكل طبيعي، يكبر حجم الرحم، ويصبح قريب من جدار البطن، وبالتالي يمكن للطبيب خلال هذه المرحلة بسماع النبض بشكل طبيعي.

3- صغر حجم الجنين

في بداية الأشهر الأولى للحمل قد يكون حجم الجنين صغير للغاية، ومن ثم لا يستمع الطبيب إلى نبض الجنين بشكل طبيعي، حيث يصعب على الطبيب أن يصل إلى مكان الجنين لسماع نبضه، ويتطلب هذا الأمر الصبر إلى أن يكبر الجنين ويصبح من الطبيعي سماع نبضه من خلال الفحوصات.

4- زيادة وزن المرأة الحامل

قد ثبت من خلال العديد أن وزن المرأة الزائد قد يؤثر بشكل سلبي على سماع نبض الجنين، وبشكل خاص في الثلث الأول من الحمل، وذلك لأن طبقة الدهون تعمل على حجم النبض وبالتالي يتأثر الجنين بذلك.

لذا في هذه الحالة قد يلجأ الطبيب إلى سماع نبض الجنين من خلال اتباع الموجات الفوق صوتية، والتي من شأنها أن تساهم في سماع نبض الجنين بدقة شديدة للتحقق من صحة الجنين.

5- مكان المشيمة في الرحم

في العديد من الأحيان قد يكون السبب في تأخر سماع نبض الجنين هو وجود المشيمة في الجزء الأمامي للرحم، وبالتالي لا يمكن للطبيب ان يستمع إلى صوت نبض الجنين من خلال الفحوصات الطبية المختلفة، ولكن يمكن الاطمئنان على صحة الجنين من خلال متابعة تدفق الدورة الدموية في جسم الجنين، وهو من المؤشرات الإيجابية التي تدل على أن الجنين ينمو بطريقة طبيعية.

متى يتم سماع نبض الجنين بشكل طبيعي؟

مازلنا نتعرف على أسباب وجود جنين بدون نبض في الشهر الثاني، ونتعرف من خلال هذه الفقرة على متى يمكن سماع نبض الجنين بشكل طبيعي خلال الثلث الأول من الحمل، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • من الطبيعي عدم سماع نبض الجنين خلال الشهر الأول من الحمل، ولا يستطيع الطبيب أن يرى الجنين بشكل عام خلال الشهر الأول باستخدام الفحوصات الطبية المختلفة.
  • بداية من الأسبوع الخامس من الحمل يبدأ الطبيب في سماع نبض الجنين بشكل طبيعي، كما يمكن رؤيته من خلال الفحوصات المختلفة.
  • كما يمكن أن يتأخر سماع نبض الجنين عن الأسبوع الخامس من الحمل، وذلك لأنه قد يكون القلب لم يتطور بعد بالإضافة إلى عدم تطور الأوعية الدموية في جسم الجنين.
  • بينما في حالة تأخر سماع نبض الجنين إلى الأسبوع العاشر أو ما بعده، فيجب في هذه الحالة أن يتم إجراء كافة الفحوصات اللازمة من أجل التأكد من صحة الحمل والجنين بشكل عام.

اقرأ أيضًا: علامات الإجهاض في الشهر الثاني بدون نزيف

مخاطر تواجد الجنين بدون نبض في رحم الأم

استكمالًا لعرضنا اليوم إلى أسباب وجود جنين بدون نبض في الشهر الثاني، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم المخاطر والمضاعفات في حالة بقاء الجنين بدون نبض داخل رحم الأم، وذلك كما يلي:

  • قد ثبت من خلال العديد من الدراسات الطبية المختلفة أنه من الطبيعي أن يكون نبض الجنين ما بين 120 إلى 160 نبضة على مدار الدقيقة، وفي حالة عدم سماع نبض الجنين بهذا الشكل خلال الثلث الأول من الحمل، فيجب أن يتم الخضوع للعديد من فحوصات الحمل المختلفة للاطمئنان على صحة الجنين، حيث في حالة عدم تواجد النبض من الأفضل أن يتم الإجهاض.
  • يجب متابعة المرأة إلى أشهر الحمل المتأخر والمتقدمة بشكل جيد معدل نبضات الجنين وطبيعة حركته المختلفة، وذلك من أجل تجنب الإصابة بأي أنواع من المشكلات أو المخاطر التي تؤثر على صحة الجنين بشكل سلبي أو تؤدي إلى إجهاضه بشكل مفاجئ.
  • كما ثبت أنه في حالة بقاء الجنين داخل الرحم وهو ميت، فذلك قد يتسبب في حدوث الكثير من المشكلات المختلفة، وبشكل خاص في حالة استمراره أكثر من أسبوعين، حيث يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالعدوى والالتهابات والنزيف في العديد من الأحيان.
  • بالإضافة إلى ما سبق ذكره، فنجد أنه في بعض الأحيان قد تصاب المرأة بالجلطات الدموية أو تلف الأوعية الدموية والأعضاء الداخلية لها، وذلك يعود إلى بقاء الجنين وهو متوفى داخل رحم المرأة لفترة طويلة من الوقت.
  • من الضروري أن يتم تشخيص وفاة الجنين داخل الرحم بشكل مبكر، وذلك من أجل الحفاظ على صحة الأم من التعرض إلى المشكلات المختلفة، ويمكن تشخيص ذلك من خلال استخدام الكثير من الأجهزة والفحوصات المختلفة.
  • بشكل عام يمكن التخلص من الجنين المتوفي داخل رحم الأم خلال الثلث الأول من الحمل بدون اللجوء إلى العمليات الجراحية المختلفة، ولكن في بعض الأحيان قد يتطلب الأمر التدخل الجراحي في حالة تعثر نزول الجنين بالعقاقير الطبية.

هناك العديد من الأسباب والأعراض التي من شأنها أن تؤدي إلى تأخر سماع نبض الجنين بشكل عام، يجب معرفتها بشكل جيد، وذلك من أجل أخذ الاحتياطات اللازمة للمرأة في حالة تعرض جنينها إلى توقف النبض بشكل عام خلال الشهر الثاني من الحمل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.