الحمل

ما هو تحليل سيولة الدم للحامل

ما هو تحليل سيولة الدم للحامل؟ وما هي التحليلات الأخرى التي يجب أن تقوم بها خلال هذه الفترة؟ هناك العديد من التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في جسم المرأة الحامل خلال تلك الفترة، والتي تستدعي القيام بالعديد من التحليلات، لذلك ومن خلال موقع شقاوة سنجيب على سؤالكم ما هو تحليل سيولة الدم للحامل؟ مع عرض التحاليل الواجبة خلال تلك الفترة.

ما هو تحليل سيولة الدم للحامل؟

سيولة الدم للمرأة الحامل هو من الإجراءات الروتينية التي يجب أن تتم خلال تلك الفترة، حيث يتم قياس نسبة سيولة الدم، ويتم هذا التحليل من خلال أخذ عينة من الدم وتحليلها في المختبر لمعرفة مدى شدة سيولة الدم.

حيث الحمل إلى حدوث بعض التغيرات في طبيعة الجسم، وهذه التغيرات تؤثر على الدم الموجود في الجسم سواء من خلال الطرق المباشرة او الغير مباشرة، ومن هذه التغيرات التي قد تحدث خلال تلك الفترة هو الارتفاع الملحوظ في نسبة البروتين الموجود في الدم.

هذه الزيادة الغير طبيعية في البروتين تؤدي على وجود سيولة في الدم، وفي أغلب الأحيان تصل هذه السيولة على الجنين، ومن المفضل في تلك الحالة أن تذهب المرأة إلى الطبيب؛ لأن ذلك الأمر ليس من الجيد أن يحدث للجنين ولا للأم.

في حالة كانت المرأة تعاني من سيولة في الدم وكانت مقبلة على حدوث حمل فإن القيام بهذا التحليل لمعرفة مدى شدتها في الدم من الأمور اللازمة، حتى تعرف ما إذا كان هناك احتمالية لانتقال هذا المرض إلى الجنين أم لا.

لعمل هذا التحليل يتم أخذ عينة من الدم لاكتشاف إذا كان هناك تغيرات جينية في الدم أم لا، لأن مرض سيولة الدم من الأمراض التي تنتقل وراثيًا.

اقرأ أيضًا: هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين

النسبة الطبيعية لسيولة الدم في الجسم

في إطار الإجابة عن سؤال ما هو تحليل سيولة الدم للحامل رأينا انه من الضروري أن نعرفكم على النسبة الطبيعية لسيولة الدم في جسم المرأة الحامل.

لمعرفة نسبة سيولة الدم الطبيعية في الجسم يتم قياسها من خلال زمن يسمى بزمن البروثرومبين، حيث يتم من خلال هذا الزمن قياس سرعة تجلط الدم وهذا الزمن يتراوح بين 11 ثانية إلى 16 ثانية، ويتم سحب عينة من الدم من خلال جهاز له نفس درجة حرارة الجسم 37 درجة مئوية.

تكون النسبة الطبيعية لسيولة الدم في جسم المرأة الحامل من 0.8 إلى 1.2 هذه هي النسبة الطبيعية.

يتم تحديد زمن التحليل للمرأة الحامل على حسب فترة الحمل التي تقوم فيها بعمل التحليل، فمثل من الشهر الأول على الشهر الثالث يكون المعدل الطبيعي للزمن من 9.7 ثانية إلى 13.5 ثانية، وفي الثلث الثالث من الحمل من الشهر السادس إلى الشهر التاسع يكون المعدل الزمني الطبيعي للتحليل من 9.6ثانية إلى 12.9 ثانية.

هناك نوع أخر من التحاليل وهذا النوع في حالة حدوث نزيف دموي بشكل غير طبيعي في جسم المرأة الحامل خلال فترة الحمل، وهو تحليل زمن الثرومبوبلاستين الجزئي، وهذا التحليل يتم عمله للتأكد من تأثير الأدوية التي تعمل على إيقاف التجلط؛ لأن مستويات التجلط تختلف خلال فترة الحمل.

المقصود من مصطلح سيولة الدم

حري بنا عند الإجابة على سؤال ما هو تحليل سيولة الدم للحامل، أن نعرف ما المقصود بمصطلح سيولة الدم.

سيولة الدم في المجال الطبي يسمى بـ “الهيموفيليا”، وهو من الحالات النادرة التي تحدث من خلال الدم، حيث لا يستطيع الدم أن يسير بالطرق الطبيعية من خلال الاوردة والأوعية، فقد يحدث تجلط في بعض المناطق، وفي مناطق الإصابة هذه لا يتمكن الدم من السير بالصورة الطبيعية.

السبب في ذلك أن البروتينات الموجودة في الدم والتي تعمل على تجلطه تكون موجودة بنسبة أقل من المعدل الطبيعي التي يجب أن تكون فيه، وفي هذه الحالة تشكل الإصابات السطحية والبسيطة خطر كبير على صاحب هذا المرض؛ لأن تلك الإصابات قد تتسبب في حدوث نزيف داخلي.

اقرأ أيضًا: هل الحلبة تسقط الجنين

الأعراض الدالة على وجود سيولة في الدم

في نطاق إجابتنا على سؤال ما هو تحليل سيولة الدم للحامل، هناك العديد من الأعراض التي تدل على وجود سيولة في الدم، من خلال النقاط التالية سنعرض لكم أبرز تلك الأعراض، وهي:

  • التدفق الكبير للدم إذا أصيب الشخص ببعض الجروح البسيطة.
  • إذا تساقطت الكثير من الدماء بعد التطعيم أو الحقن عن المعدل الطبيعي للإنسان.
  • عند وجود قطرات من الدم أثناء التبول أو إخراج البراز.
  • في حالة وجود ألم في المفاصل، وتورم الجسم عن الحجم الطبيعي.

علاج سيولة الدم

مع الأسف لا يوجد علاج شافٍ بشكل كامل لمرض سيولة الدم، ولكن هناك بعض الأدوية والعقاقير التي من الممكن أن تقلل من الأضرار التي يسببها مرض السيولة، من أجل التمتع بحياة وصحة أفضل.

لكن من الممكن أن يتم القيام ببعض الأمور التي تساعد على وقف سيولة الدم، بالإضافة إلى أخذ بعض العقاقير التي يصفها الطبيب، ومن خلال النقاط التالية سنعرض لكم بعض الأمور الهامة التي تساعدكم في السيطرة والتحكم في هذا المرض إلى حد ما، وهي:

  • الابتعاد عن الرياضات العنيفة التي قد تتسبب في حدوث جروح، مثل الرياضات الدفاعية والهجومية.
  • يجب على مريض السيولة أن يقوم بزيارة طبيب الأسنان بشكل دوري ومستمر.
  • يجب المحافظة على النظافة الشخصية.
  • يجب الحذر قبل تناول أي دواء واستشارة الطبيب المختص، حيث إن هناك العديد من الأدوية التي تؤثر بصورة سلبية على مريض سيولة الدم.

أفضل الطرق التي تؤدي إلى علاج سيولة الدم للسيدات أثناء فترة الطمث

من أفضل الطرق المستخدمة في علاج أمراض سيولة الدم، هي أخذ العقاقير المانعة للسيولة، والتي تحتوي على حمض الترانكسمك الذي يعمل على تقليل كمية الدم بنسبة تصل إلى 50%، وهرمون البروجستيرون (الحبوب، الإبر، والحبوب المانعة للحمل أو اللصقات حيث تعمل على تقليل كمية الدم بنسبة تصل إلى 43%.

من الممكن أيضًا لعلاج نزيف الدورة الشديد، أن تقوم بعلاج المسببات لذلك وهي: العلاجات الخاصة بالأنيميا وفقر الدم، والحفاظ على نظام غذائي سليم.

الحالات التي يجب فيها على المريض أن يذهب للطبيب

عند الإجابة عن سؤال ما هو تحليل سيولة الدم للحامل لا بد أن نذكر لكم الحالات التي يجب فيها الذهاب إلى الطبيب.

هناك بعض الحالات التي تتطلب الذهاب إلى الطبيب عند حدوثها على الفور، ومن خلال النقاط التالية سنعرض لكم أبرز تلك الحالات:

  • عند وجود بعض الكدمات في الجسم، وحدوث هذه الكدمات بشكل متكرر وبسهولة مع وجود نزيف دموي لا يتوقف.
  • عند الشعور بألم في المفاصل، فقد يكون ذلك إشارة إلى وجود بعض النزيف الدموي في هذه المفاصل أو دليل على وجود ورم وانتفاخ فيها.
  • في حالة وجود تاريخ وراثي بوجود مرض السيولة في الدم على مدار الأجيال السابقة، خاصة إذا كنت امرأة حامل، أو تفكرين في حدوث حمل.
  • الشعور بالصداع الحاد في أغلب الأوقات دون معرفة السبب المؤدي لذلك في كل مرة.
  • عند الشعور بوجود تصلب في الرقبة.
  • عند الشعور المتكرر بالرغبة في التقيؤ.
  • عند الإصابة ببعض المشاكل في الوعي والإدراك.
  • فقدان الوزن المفاجئ.
  • عند حدوث شلل في الوجه او في أجزاء منه، مثل الفم أو الأنف.

تحاليل أخرى للحامل

هناك العديد من التحليلات التي من الممكن أن تقوم بها المرأة الحامل للاطمئنان على صحتها وصحة الجنين، ومن ضمن تلك التحليلات، الآتي:

1- تحليل المشيمة

هو عبارة عن أخذ نسيج صغير أو عينة من المشيمة، وهو المكان الذي يتغذى من خلاله الجنين وهي جزء من الرحم، ويتم أخد هذه العينة في الفترة ما بين الأسبوع الحادي عشر والأسبوع الرابع عشر من بداية الحمل.

اقرأ أيضًا: متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل

2- تحليل السائل الأمينوسي

هو من إحدى التحليل التي تتم خلال فترة الحمل ويتم عن طريق سحب عينة من الماء الموجود في الرحم والذي يقوم بإحاطة الجنين بالكامل، ويتم إجراء هذا التحليل في الفترة ما بين الأسبوع الخامس عشر من الحمل إلى الأسبوع العشرين.

من الممكن أن تشكل هذه التحاليل بعض الخطورة على الحمل وعلى الجنين، بالإضافة إلى ذلك في قد تتسبب في حدوث إجهاض أو أن تضع الأم طفلها في وقت مبكر، لذلك من الضروري أن يتم استشارة الطبيب قبل إجراء تلك التحاليل، والمتابعة معه في حالة حدوث بعض المضاعفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى