حمل

هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين

هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين؟ وما هي كمية المياه المناسبة للمرأة الحامل؟ فتلك من الأسئلة الأكثر تداولًا بين السيدات الحوامل، حيث إنه من المهم أن تعلم الأمهات ما يخص جنينها خاصةً في المراحل الأولى من الحمل، وذلك من خلال المتابعة المستمرة، حتى تطمئن على نمو الجنين وسلامته الصحية؛ لذلك فمن خلال موقع شقاوة سنعلم الإجابة عن سؤال هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين للمرأة الحامل؟ كما سنوضح الأمور التي ترتبط بنقصان الماء حول الجنين.

هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين؟

هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين؟

إن الحفاظ على رطوبة الجسم أمر مهم خاصةً أثناء الحمل، فعندما لا تشرب الأم الحامل كمية كافية من الماء فمن الممكن أن يتم إصابتها بالجفاف، الأمر الذي ينعكس بالسلب على الأم والجنين معًا.

كما أن شرب الماء الكافي من الممكن أن يساعدك على الشعور بالراحة أثناء الحمل، كما أنه يساهم في حل بعض مشكلات وأعراض الحمل الشائعة كالشعور الدائم بالإمساك والتعب.

إن ماء الجنين هو ذلك السائل الذي يحيط بالجنين في الرحم، وهو ماء دافيء يُمثل وجوده أمر حيوي لصحة الجنين واكتمال نموه، فهو كمكمل غذائي للجنين، وتكمن المشكلة في نقص هذا الماء في رحم الأم؛ مما يستدعي التدخل لحل المشكلة وتجنب مخاطرها.

فإذا كانت المرأة الحامل تعاني من نقص المياه، فذلك سيشكل خطرًا بالضرورة على الجنين؛ لذلك فإن العمل على زيادة شرب الماء لدى المرأة الحامل سيزيد من الماء للجنين، وبالتالي علمنا إجابة سؤال هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين؟

بدايةً من الممكن أن تعرف الأم مشكلة نقص المياه حول الجنين؛ حتى تتخذ اللازم من أجل حلها، من خلال بعض الأعراض التي سنشير إليها عبر النقاط المقبلة:

  • صغر حجم بطنها.
  • انخفاض حركة الجنين داخل الرحم.
  • من خلال المتابعة تستدل على بطء معدل نمو الجنين.
  • إذا حدث تسرب ماء من الرحم.

اقرأ أيضًا: هل حساسية الحمل تؤثر على الجنين

مقدار ما تحتاجه الحامل من الماء

لأن هناك عدة تغيرات تحدث في خلال فترة الحمل، فيجب على المرأة الحامل أن تزيد من كمية الماء التي تتناولها؛ وذلك للحفاظ على صحتها وصحة جنينها، فإن كان الماء مهمًا للأشخاص في كل حال، فإنه بالغ في الأهمية بالنسبة للحوامل على وجه الخصوص.

إذا تحدثنا عن فوائد المياه للجسم فهي لا حصر لها، ففي إطار الحديث عن إجابة هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين، نشير إلى أن شرب المياه يعمل على طرد السموم من الجسم، كما أنه يساعد في عملية الهضم، بالإضافة إلى ذلك فهو يساهم في امتصاص الجسم للفيتامينات، وبما أن هذه العوامل جميعًا من الممكن أن تخمل في أثناء فترة الحمل أو تشهد اضطرابًا؛ لذلك فتتواجد الحاجة هنا للمرأة الحامل إلى أن تأخذ المقدار الكافي من المياه.

تنصح منظمة الصحة العالمية بتناول ما يقرب من 2 لتر يوميًا، وهو ما يعادل تناول 8 أكواب من المياه، أما في فترة الحمل فإن كمية المياه المفضل تناولها تتراوح ما بين 2.5 إلى 3 لتر يوميًان حيث تحتاج المرأة الحامل للمياه لأنها تحتاج إلى سيولة كافية في الدم، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى توصيل الغذاء للجنين، كما أنه يعوض من السوائل المفقودة بالجسم والناتجة عن التعرق أو ارتفاع درجات الحرارة.

في إطار الإجابة عن سؤال هل شرب الماء يزيد من الماء حول الجنين، نشير إلى أن شرب المياه ضروري لتجديد السائل الأمينوسي وهو السائل الذي يحيط بالجنين، ومن أهمية شرب الماء للمرأة الحامل أنه يقلل من فرص الإصابة بالتسمم في الحمل، كما أنه يقلل من الجفاف والإمساك المصاحبين للحامل، علاوةً على تأثيره الإيجابي بالنسبة لنمو الجنين وتغذيته التغذية السليمة.

ضرورة التوازن حول شرب المياه للحامل

على ارغم من الفوائد العديدة لشرب المياه، إلا أنه قد يزيد من شعور المرأة الحامل بالغثيان الصباحي المصاحب للحمل، كما أنه يزيد الحاجة لديها للتبول؛ لذلك فيجب تناوله بكميات كافية خلال اليوم ولكن مع الالتزام ببعض النصائح حول الأمر بالنسبة للمرأة الحامل والتي سنعرضها لكم فيما يلي:

  • لا يكون شرب المياه على الريق، أي على معدة فارغة، حيث إنه يسبب من الغثيان الصباحي كما أشرنا سلفًا.
  • من الممكن إضافة بعضًا من قطرات عصير الليمون الحامض على الماء قبل الشرب؛ مما يجعل المذاق مختلفًا، لكن هي بعض القطرات فقط وليس بكميات كبيرة لعدم زيادة الأملاح في الجسم.
  • يُفضل أن يكون تناول المياه بكمية أكبر في النهار عنه في الليل؛ حتى لا تضطر الحامل إلى التبول ليلًا بسبب شرب الكثير من الماء، مما يزعجها ويقلل من راحتها.
  • من المفضل أن يكون الماء باردًا؛ حتى لا يثير الشعور بالقيء أو الغثيان.
  • بجانب المياه، فتوجد العصائر المفيدة والتي من الممكن تناولها، كعصائر الفواكه الطبيعية علاوةً على الشوربة المفيدة، فكلها يتم صنعها من عنصر الماء بالإضافة إلى العناصر الأخرى.
  • بدلًا من الطعام المالح، يُمكنك تناول منتجات الأبان كالزبادي الخفيف؛ لأنه يسهل من عملية الهضم.

اقرأ أيضًا: هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة؟

كيفية زيادة ماء الجنين

بعض الأمهات الحوامل تقلق بشأن نقص مياه الجنين أثناء فترة الحمل؛ لذلك فيبحثون دائمًا على الوضع الأمثل لماء الجنين؛ وذلك لأهمية معرفة أسباب نقصان المياه أثناء الحمل ومخاطر ذلك على الأم والجنين.

زيادة شرب الماء

فمن خلال زيادة شرب الماء للمرأة الحامل يُمكنها زيادة الماء حول الجنين، وتم إثبات ذلك ببعض الأدلة حيث إنه تم إجراء دراسة على بعض الحوامل، ووجد أن الحامل التي تشرب 2 لتر من المياه خلال ساعتين يساعد ذلك على زيادة المياه حول الجنين، أو يتم ذلك من خلال إدخال السوائل للمرأة الحامل من خلال الحقن بالأوردة.

المكملات الغذائية

يُستخدم حمض الأرجنين الذي يعتبر من المكملات الغذائية الهامة، وهو نوع من الأحماض الأمينية في زيادة الماء حول الجنين في رحم المرأة، خاصةً إذا كانت تعاني من نقصان المياه حول جنينها.

حيث إن تناول ما يقرب من 3 أكياس من حمض الأرجنين بانتظام يوميًا يساعد على زيادة الماء حول الجنين، كما أن لذلك الحمض فوائد أخرى للحمل عمومًا، علاوةً على المساعدة في الولادة في الموعد المحدد للأم، والتقليل من المخاطر التي من الممكن أن يعاني منها الجنين خلال فترة الحمل.

بعض النصائح للمرأة الحامل

كما يُنصح بأن تبقى المرأة الحامل في الفراش للحصول على الراحة الكافية؛ لذلك فيُمكن أن تبتعد عن أي نشاطات بدنية عنيفة حتى لا يفقد جنينها للماء، ومن الممكن أيضًا التدخل طبيًا من أجل ملء السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين، من خلال إعطاء الأم محلول ملحي في عنق الرحم، وذلك إذا كان هناك نقص في الماء حول الجنين.

أما الالتزام بالأمور الطبيعية هو أمرٌ في غاية الأهمية يُنصح به للمرأة الحامل، وهو ما يخص بتناول الخضروات والفواكه مثل الخيار والعدس، والفراولة والبطيخ، وإذا كانت الأم معتادة على شرب الكحوليات، فيُنصح بأن تبتعد عن الشرب فكما أن ذلك يؤذي صحتها بشكل عام، فهو أمر ضار للمرأة الحامل بشكل خاص، ولصحة جنينها على وجه الخصوص، حيث يساعد على نقص المياه حول الجنين؛ لذلك فيجب تجنب شرب الكحول.

كما يجب على المرأة الحامل أن تقلل من شرب الأعشاب؛ لأن الأعشاب تزيد من إدرار البول، مما يُسبب مشكلة الجفاف التي تؤثر على الجنين، إلى جانب ذلك فمن الممكن أن تقوم المرأة بممارسة التمارين الخفيفة، والتي تساعد على انتظام حركة الجنين بداخل الرحم، كما أنها تعمل على زيادة السائل الأمينوسي حول الجنين.

اقرأ أيضًا: هل زيت الخروع ينزل الجنين الميت

أسباب نقص المياه حول الجنين

ضمن إطار الحديث حول إجابة هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين، نتحدث عن مشكلة نقص السوائل حول الجنين، حيث إن لها أسبابًا كثيرة من المهم معرفتها حتى يتم تجنبها، ألا وهي كالتالي:

  • من الممكن أن يكون سبب نقصان المياه حول الجنين هو مشكلات وراثية جينية.
  • هناك بعض الأدوية التي تتناولها المرأة الحامل، والتي من الممكن أن تؤذي الجنين، مثل مثبطات الأنزيم المحول إلى الأنجيوتنسين.
  • إذا كانت المرأة الحامل تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فيسبب ذلك انخفاض كمية المياه حول الجنين.
  • أثناء الحمل، يتم فقدان الكثير من المياه؛ لذلك فعلى المرأة الحامل أن تعوض المياه المفقود من خلال شرب الكافي من الماء؛ حتى لا يتضرر جنينها من نقصان المياه حوله.
  • إذا انفصلت المشيمة عن جدار الرحم الداخلي، فمن الممكن أن يتسبب ذلك في نقصان المياه حول الجنين.

كيف نعرف نقص المياه حول الجنين؟

عند المتابعة مع الطبيب، من الممكن معرفة إذا كان الجنين يعاني من نقص السائل الأمينوسي أم لا، وحول الحديث عن هل شرب الماء يزيد المياه حول الجنين، يجب نشير إلى أن معرفة هذه الحالة يكون عن طريق إجراء الموجات فوق الصوتية.

فأفضل علاج يُمكن أخذه من المرأة الحامل بهذا الصدد هو النصح بزيادة شرب المياه، فبمجرد أن يُخبر الطبيب المرأة الحامل بأنها تعاني من هذه المشكلة، يقوم بنصحها بزيادة شرب المياه لتجنب مخاطر الأمر، وهذا ما سنقوم بتوضيحه.

مخاطر نقصان المياه حول الجنين

على حسب مرحلة الحمل التي تعاني منها المرأة تختلف المخاطر الخاصة بنقصان المياه حول الجنين، وبشكل عام فإذا انخفض السائل الأمينيوسي حول الجنين سيزداد الأمر صعوبة، حيث إنه يساهم في تكوين الرئة والطراف للجنين، كما أنه يساهم بشكل كبير في الجهاز الهضمي، لذلك فيحدث العديد من المخاطر التي من أهمها ما يلي:

  • احتمالية حدوث تشوهات خلقية للجنين، حيث إن نقص المياه يتسبب في الضغط على أعضاءه.
  • تزيد فرص تعرض المرأة الحامل للإجهاض.
  • من الممكن أن يتسبب نقصان المياه حول الجنين في الولادة المبكرة، والتي بدورها تسبب عدد ليس بالقليل من المخاطر سواء للأم أو الجنين.
  • يتسبب في ضغط الحبل السري، وهو من مضاعفات المخاض.
  • قد يتسبب في التفاف الحبل السري حول عنق الجنين؛ مما يلحق الضرر به.

مشكلة زيادة الماء حول الجنين عن الحد المعتاد

كما أن التوازن أمر ضروري في كل أمور الحياة، فإن التوازن أيضًا بالنسبة للنسب التي على المرأة اتخاذها في مرحلة الحمل أمر بالغ في الأهمية؛ لذلك فكما أن نقصان الماء حول الجنين يجب علاجه لما له من المخاطر، نجد أن زيادة الماء حول الجنين تعتبر أيضًا من المشكلات التي يجب علاجها؛ لذلك فينبغي شرب المياه بشكل متوازن دون الإفراط في ذلك.

تجدر الإشارة إلى أنه هناك عدة أعراض من الممكن ملاحظتها على المرأة الحامل إن زادت نسبة المياه عن الحد الكافي المناسب حول الجنين، فاستكمالًا للحديث عن إجابة سؤال هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين أم لا، نشير إلى أنه يجب علاج زيادة الماء حول الجنين من خلال إستشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب، وتحديد إذا ما كانت الزيادة بسيطة أو شديدة.

فمن الممكن القيام بسحب كمية الماء الزائدة من خلال تفريغ السائل الأمينوسي حول الجنين، لكن الأمر قد يتسبب في حدوث الولادة المبكرة أو التسبب في انفصال المشيمة؛ لذلك فإن لزم الأمر فيُمكن القيام بهذا الإجراء الطبي في أواخر الحمل.

هناك أيضًا عقاقير طبية أخرى يقوم الطبيب بوصفها حسب الحالة، ولكلٍ منها أعراضه، لكن نشير هنا بصدد حديثنا أنه يجب التوازن في كل شيء، فلا ننصح بالزيادة أو النقصان، فالتوازن والوسطية هما سبيل الحفاظ على صحة الجنين وحمايته من المخاطر.

اقرأ أيضًا: هل سكر الحمل يؤثر على حركة الجنين

علمنا إذًا الإجابة عن سؤال هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين؟ كما تعرفنا على الفوائد المتعددة التي تحصل عليها الأم الحامل من خلال شرب المياه، علاوةً على معرفة أسباب زيادة أو نقصان المياه حول الجنين، بالإضافة إلى الإشارة لطرق زيادة الماء حول الجنين؛ وذلك حتى تعمل الأمهات على حماية أجنتها في فترة الحمل، ونرجو أن نكون قد قدمنا لكم النفع والإفادة المرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى