حمل

متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل

 متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل؟ وما هي فوائده وجرعاته المناسبة؟ إن الفيتامينات المختلفة مفيدة جدًا للإنسان وبشكل خاص بالنسبة للسيدة الحامل، ولكن لا ينصح المختصون بتناولها دون استشارة الأطباء لما لذلك من خطورة على صحة العقل والجسم، والآن سنوضح لكم من خلال موقع شقاوة متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل.

متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل؟

إن الأوميجا 3   هي إحدى الأحماض الدهنية غير المشبعة، والتي تعتبر من العناصر الغذائية الرئيسية اللازمة لصحة الإنسان.

تم البدء باستعمال الأوميجا 3 للأمهات الحامل منذ الثمانينات في دولة الدنمارك، لما له من تأثيرات مفيدة تم اكتشافها منذ ذلك الوقت على الحامل والجنين.

إن أردنا الإجابة عن سؤال متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل نجد أن أطباء النساء ينصحون السيدات بالبدء بتناول مكملات الأوميجا 3 قبل بداية مرحلة الحمل بمدة 6 أشهر.

يهدف الأطباء بذلك توفير الكميات اللازمة لنمو الجنين والحفاظ على صحة الأم الحامل طوال فترة الحمل، وعدم التعرض لأي مخاطر صحية كنتيجة لنقص تلك الدهون الهامة في جسم المرأة أثناء الحمل.

كما ينصح بتناول تلك الدهون كذلك بعد الولادة وعلى مدار فترة الرضاعة الطبيعية في سبيل الحفاظ على صحة الأم ومولودها من قبل تكونه في داخل رحمها وحتى ولادته وفطامه.

يتحدث المختصون عن تأثير حمل الأمهات المتكرر، وخاصة ذلك الذي يكون في فترات متقاربة على حدوث نقص في المخزون الموجود في جسم الأم من دهون الأوميجا 3.

لذلك يجب الاهتمام بتناول الأوميغا 3 بأنواعه وجرعاته المناسبة لكل حالة منفردة من الأمهات، وذلك بالطبع بعد قيام الطبيب بفحص الأم وتحديد ما يناسب حالتها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع أوميغا 3 للأطفال

في أي فترة يفضل الاهتمام بتناول الأوميجا 3 للحامل

تحدثنا فيما سبق عن أهمية البدء بتناول دهون أوميغا 3 للحامل من قبل حدوث الحمل بفترة 6 أشهر بحد أدنى.

كذلك وفي سياق حديثنا عن موضوعنا متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل سنتحدث عما هي أهم فترة في الحمل يجب على الأم خلالها الاهتمام كثيرًا بتناول الكمية الكافية والمناسبة لها من أوميجا 3.

الإجابة عن ذلك السؤال هي أن أهم فترة للاهتمام بتناول تلك الدهون الهامة هي فترة الثلث الأخير من الحمل، وذلك لكونها الفترة الأكثر أهمية في تكوين دماغ طفلك ونموها بشكل سليم.

كذلك لتجنب حدوث الشلل الدماغي ومشكلات الجهاز المناعي والعصبي للجنين الذي يستنفذ المخزون الأكبر من تلك الدهون، وللحفاظ على صحة الأم ومخزونها من النقصان.

أنواع الأوميغا 3

تتعدد الفيتامينات في أنواعها كذلك الحال بالنسبة إلى الأوميغا 3 والتي تتشعب إلى ثلاثة أنواع رئيسية وتتمثل فيما يلي:

  • حمض الدوكوساهيكسانويك أو بالمسمى الطبي (حمض dha).
  • حمض الإيكوسابنتاينويك أو بالمسمى الطبي (حمض epa).
  • حمض الألفالينوليك أو بالمسمى الطبي (حمض ala).

تعرف تلك الأنواع باسم الدهون الأساسية، وهذه الدهون لا يقوم الجسم بصنعها لذلك فيجب على كل شخص أن يتناول الأغذية التي تحتوي عليها أو أن يتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على كميات مناسبة منها، والتي تتوفر في جميع الصيدليات.

فوائد أوميغا 3 للحامل وجنينها

في ظل الإجابة عن متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل، نوضح أنه تعاني جميع الحوامل من نقص في فيتامين الأوميغا 3   في أجسمهن، وذلك لأن الجنين يستخدم هذا الفيتامين بشكل كبير في نموه لما له من فوائد كثيرة.

كما يشكل هذا النقص خطورة كبيرة على الوالدة الحامل، لذلك يتم نصح السيدة الحامل من قبل الأطباء بأخذ احتياجهم من فيتامين الأوميغا 3 عن طريق تناول أقراص زيت السمك المتوفرة بجميع الصيدليات.

كما يمكنك عزيزتي الأم الحصول على تلك المكملات من الأوميجا 3 من إحدى الأماكن المخصصة لبيع الفيتامينات والمكملات الغذائية، وذلك بالطبع على شرط أن يكون المكان موثوق به حتى لا تتعرضي للغش وتعرضين صحتك إلى الخطر.

إن حمض الدوكوساهيكسانويك وحمض الإيكوسابنتاينويك يعتبرون هامين جدًا للسيدة الحامل، لكن أكثرهم أهمية حمض الألفا لينوليك أثناء المراحل الأولى في الحمل فهو هام جدًا سواء للجنين أو لوالدته الحامل.

لذا سنتناول فيما يلي بعض الفوائد التي تنالها الأم وجنينها عند تناول أوميغا 3 للحامل أثناء فترة الحمل، وبشكل خاص في الشهور الأولى منه، ونذكر منها التالي:

  • يعمل زيت السمك على زيادة حجم ووزن الجنين بشكل ملحوظ.
  • كما يطور من عملية نمو دماغ الجنين وعملها.
  • يقلل كذلك زيت السمك من خطر إصابة الأم باكتئاب فترة الحمل، والإصابة بمرض الشلل الدماغي والذي تتعرض له الأمهات الحوامل بنسبة كبيرة.
  • قد يزيد استهلاك زيت السمك من مدة الحمل لدى الأمهات، ويقلل فرص التعرض للولادة في ميعاد مبكر وما يسببه ذلك من أضرار.
  • يحمي زيت السمك من حدوث تسمم الحمل، والذي يصيب الأمهات كثيرًا هذه الأيام.
  • الأوميجا 3 من الفيتامينات الهامة التي تساهم بشكل كبير في تكون جهاز الجنين العصبي بشكل سليم، كما يساهم في تكوين نظر سليم ودماغ ليس بها أي مشكلات.
  • كما قد يعمل هذا الفيتامين على إطالة مدة الحمل للأمهات وما له من أثر هام في وضع مولود بصحة جيدة ووزن مناسب وأكبر، وذلك بسبب أنه يقوم بتثبيط هرمون هام لدى الأم وهو الهرمون المعروف باسم البروستاغلاندين  Prostaglandins.
  • هرمون البروستاعلاندين هو الهرمون الذي يقوم بتحفيز حدوث الانقباضات في عنق الرحم، والتي تعجل بضرورة الولادة.
  • وبرغم كل تلك الفوائد المعروفة لزيت السمك أو فيتامين الأوميجا 3  إلا أن الدراسات لم تقم بعد بإثبات صحة تلك الفوائد في جميع الحالات.
  • لكن المؤكد أن الأوميجا 3 تستخدم كوسيلة فعالة جدًا في حالة الأم التي تريد زيادة فترة حملها للحصول على جنين بحجم ووزن أكبر وبصحة جيدة.
  • كما أثبتت الدراسات أنه يقلل من فرص وفاة الأجنة أثناء الحمل.
  • انخفاض نسب الإصابة بالحساسية، وكذلك الربو للأطفال المولودين للأمهات التي تستخدم أوميجا 3 بمعدلات كافية وسليمة.

اقرأ أيضًا: وزن الجنين في الأسبوع 33

مصادر فيتامين الأوميغا 3 للأم الحامل

في إطار عرضنا لإجابة سؤال متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل، تناولنا أهم الفوائد المعروفة لزيت السمك أو الأوميغا 3   والآن حان دور التحدث عن أهم المصادر التي يمكن للأم الحامل الحصول منها على الكمية الكافية لجسمها من تلك الدهون الأساسية.

بالطبع إن الأسماك تعد من المصادر الشهيرة جدًا التي يمكننا أن نحصل منها على فيتامين الأوميغا 3   بكمية وافرة، لكن مع الأسف تحتوي كثير من الأسماك على مواد سامة قد تؤثر على صحة الأم والجنين بصورة سيئة والتي قد تضر أيضًا بوضع جنين معافى وبصحة جيدة.

هناك بالطبع بعض أنواع الأسماك والمأكولات البحرية الأكثر أمانًا في حالة تناولها للسيدة الحامل بصفة خاصة، وسنتناول أشهر أنواعها فيما يلي:

  • أسماك السلمون.
  • أسماك القد.
  • أسماك السلور.
  • أسماك السردين.
  • الجمبري.
  • المحارات الصدفية.

لذلك ينصح المختصون الأم الحامل بتناول تلك الأسماك ـ والتي تحتوي على كمية طفيفة جدًا من مادة الزئبق السامة بالمقارنة بغيرها من الأسماك – مرتين بالأسبوع، كما تنصح الحامل بأخذ مكملات غذائية تحتوي على زيت السمك.

تتوفر دهون الأوميجا   3 الأساسية من خلال مصادر أخرى نذكر منها مثلًا البيض كأحد المصادر الهامة لدهون الأوميجا 3، لذا ينصح الأطباء الأم الحامل بالاهتمام بإدخاله في نظامها الغذائي.

كما يحتوي زيت الطحالب البحرية على الأوميجا 3، أما إذا أردتني مصادر نباتية له فيمكنك استهلاك بذور الشيا وبذور الكتان.

كم عدد الحبوب اللازم تناولها يوميًا من الأوميجا 3

أن كمية الحمض تختلف في كل نوع من أنواع أقراص أوميجا 3 للحامل كما تختلف أنواع أقراص الأوميغا 3   نفسها أيضًا بداخل الصيدليات.

لا يمكن أن تعرفي كم قرص يلزم تناوله يوميًا من تلك الأقراص، لكن يمكنك أن تعلمي القدر اللازم لكِ من دهون أوميغا 3 للحامل، وهذا القدر يتم معرفته بزيارة طبيبك وإجراء التحاليل الطبية اللازمة في سبيل معرفة مخزونك من تلك الدهون الهامة، وما هي الجرعة التي تناسبك.

كذلك الأمر بالنسبة لأي شخص يريد تناول الفيتامينات المتنوعة حيث ينصح المختصون بعدم تناولها إلا بعد اجراء الفحوصات، وتحديد ما يناسب الشخص من جرعات.

بذلك يمكن حساب عدد الأقراص اللازم تناولها بمقارنة تركيز الحمض داخل كل قرص، مع الكمية اللازمة لك يوميًا، وحساب عدد الأقراص التي يمكنها توفير تلك الكمية.

اقرأ أيضًا: أفضل فاتح شهية للأطفال يسمن

الجرعات المناسبة من الأوميغا 3 للحامل

يخبرنا المختصون أن حجم الجرعات اللازمة لكل أم حامل تختلف عن تلك التي تحتاج إليها غيرها من الأمهات بحسب الغرض المرجو من تناول الجرعات والحالة الصحية للأم والجنين.

لكن يقدر الأطباء المختصون بمجال الحمل والولادة الجرعات المطلوبة في الحالات الطبيعية للحامل بمعدل يتراوح من 30 مليجرام إلى 3 جرام، وتعادل تلك الجرعة ما يقدر ب 300 جرام من أسماك السلمون المطبوخة لتحصل الأم على احتياجها الكافي من دهون الأوميجا 3.

تتحدث الوكالة الخاصة بحماية البيئة، وكذلك الكلية الأمريكية لأطباء أمراض النساء والتوليد، بأنه يفضل للنساء أن تتناول 373.24جرامًا من المأكولات البحرية في الأسبوع من الأنواع التي تنخفض بها نسبة الزئبق.

الوقت الأمثل لتناول الأوميغا 3 للحمل

في إطار الإجابة عن متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل، نوضح لكم أنه من الشائع لدى الجميع أن الوقت الأمثل لتناول المكملات الغذائية هو صباحًا قبل تناول طعام الإفطار، لكن يحدثنا المختصون بأن هذا غير صحيح، وبشكل خاص بالنسبة لمكملات الأوميجا 3   التي يفضل تناولها مع أطعمة عالية الدهون لتساعد على امتصاصها بشكل أسرع.

كما يجب أن نتناولها مع وجبة مكتملة العناصر، حيث يقلل ذلك من إمكانية حدوث تجشؤ أو إسهال أو ارتجاع للمريء نتيجة لتناولها.

لذلك يرشح الأطباء المختصون استهلاك حبوب الأوميجا 3   مع وجبة الغذاء، حيث إنها وجبة دسمة مكتملة العناصر مما يعزز من فاعلية دهون ال أوميجا3 في الجسم، وهو ما نحتاجه جميعا وبالأخص الأم الحامل.

ما الفرق بين زيت كبد الحوت والأوميجا 3؟

يخلط الكثير من الناس بين زيت كبد الحوت (cod liver oil) والأوميجا 3 نظرًا لاحتواء كل منها على الدهون الأساسية للأوميجا 3، لكن الاختلاف الرئيسي بينهما أن زيت كبد الحوت يحتوي على بعض الفيتامينات الأخرى كفيتامين أ وفيتامين د.

يقوم فيتامين أ بالحفاظ على الجلد وحمايته من الأضرار المختلفة، كما يحافظ على سلامة الجهاز المناعي للإنسان، لكن يحذر المختصون من استخدام الكثير منه في هيئة ريتينول في فترة الحمل، حيث إنه قد يسبب تسمم للكبد وعيوب خلقية للجنين عن استهلاك الكثير منه.

أما فيتامين د فهو فيتامين وهرمون هام جدًا للحفاظ على صحة كل من العظام والأسنان، وهو هرمون في نفس الوقت حيث إنه يتم إنتاجه بشكل ذاتي بداخل الجسم عند تعرضك لأشعة الشمس في فترة الصباح.

ماذا عن استخدام فيتامين د مع الأوميجا 3

لم تثبت الدراسات حتى وقتنا هذا وجود أي تعارض بين النوعين، كما أنه ثبت مؤخرًا أن استهلاكهم معًا لفترة لا تقل عن 6 أسابيع يُحدث نتائج جيدة بالنسبة للحامل، ويقلل من الالتهابات وكذلك يقلل ما يعرف بالإجهاد التأكسدي.

كما يؤكد البعض أن الأوميجا 3 تزيد من امتصاص الجسم لفيتامين د وتزيد من مقدار استفادة الجسم منه.

ماذا عن استخدام الحديد مع الأوميجا 3؟

لم يعارض المختصون استخدام أقراص الحديد مع الأوميغا 3 للحامل، فالحديد هو عنصر هام وأساسي لعمليات بيولوجية كثيرة تحدث داخل الجسم منها الاختزال والأكسدة.

كما نعرف أن الأوميجا 3 يقوم بتحفيز الجسم على استقلاب الحديد، ويعتقد أنه إذا حدث نقص في عنصر الحديد بالدم، سيؤثر ذلك بالتالي على نقص نسبة الأوميغا 3 داخل أنسجة الجسم.

الأعراض الجانبية لاستهلاك كميات زائدة من الأوميغا 3 للحامل

بعد أن تعرفنا إلى متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل، نوضح لكم أن هناك بعض السيدات الحوامل تعاني من الحساسية لجميع أنواع الأوميجا   3، ومن أعراض استخدام من يعانون من الحساسية منه للأوميجا 3 التالي:

  • الشعور بأعراض تشبه أعراض الانفلونزا.
  • الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم والإصابة بالحمى.
  • الإحساس بقشعريرة في الجسم.
  • آلام بالصدر.
  • الشعور بأن نبضات القلب في غير معدلها الطبيعي.

اقرأ أيضًا: هل الأوميغا 3 تزيد وزن الجنين

الأدوية التي قد تتعارض مع الأوميجا 3 للحمل

هناك بعض الأدوية التي تتعارض مع بعض المواد بها مع الأوميجا 3 مسببة تفاعلات كيميائية قد تعرض الحامل للخطر ومنها:

  • الأدوية التي تحتوي على هرمون الأستروجين.
  • الأدوية المدرة للبول.
  • أدوية سيولة الدم.
  • بعض الأدوية الخاصة بالضغط كالتي تسمى بحاصرات بيتا.

إن إجابة سؤال متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل أتاحت لنا معرفة العديد من المعلومات الخاصة بأوميغا 3، ومعرفة جميع فوائدها، ولكن ننصح كل حامل بعدم تناوله دون استشارة الطبيب ليحدد الجرعة والوقت المناسب لتناوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى