صحة طفلي

نشاطات الطفل في عمر السنتين

نشاطات الطفل في عمر السنتين تساعده على التركيز واكتساب العديد من المهارات المختلفة في هذا العمر، حيث إنه عادة ما تنشغل الأم داخل الحياة العملية ومسئوليات وأعباء الحياة المختلفة فتنشغل عن تعليم الطفل الأنشطة المختلفة التي تساعد على نشأته بطريقة سليمة، لذا يقدم لكم موقع شقاوة أهم نشاطات الطفل في عمر السنتين.

نشاطات الطفل في عمر السنتين

نشاطات الطفل في عمر السنتين

عادة ما يبدأ الطفل خلال عمر السنتين في استيعاب ما يحدث من حوله، مع تقليد العديد من التصرفات والكلمات التي يرددها الكبار أمامه، وعادة ما تزداد لديه رغبة استكشاف ما حوله.

يعد عمر السنتين هو العمر المناسب لتعليم الطفل العديد من الأنشطة والمهارات المختلفة، والتي يمكن أن يمارسها بشكل يومي؛ من أجل تنمية ذكاءه وقدراته الخاصة، وتوجد العديد من نشاطات الأطفال في عمر السنتين، وذلك نذكره فما يلي:

اقرأ أيضًا: ألعاب أطفال عمر سنتين

أنشطة تعليمية داخل المنزل

تتمثل هذه النشاطات في تعليم الطفل مهارة التفرقة بين الألوان المختلفة وكيفية عد الأرقام، ومعرفة الحروف الأبجدية، ويمكن أن تتم في المنزل كما يلي:

أولًا: تصنيف الأشياء المختلفة وفقًا للألوان

تقوم الأم بالبحث عن بعض الأشياء التي تحتوي على ألوان مختلفة مثل: لعبة المكعبات أو قطع لعبة الليجو، أو بعض السيارات صغيرة الحجم التي تحتوي على ألوان مختلفة، ويتم جمعها جميعًا داخل صندوق صغير في الحجم.

بعد ذلك يجب الطلب من الطفل تصنيف هذه الأغراض على حسب الألوان، مما يساعده بشكل قوي وفعال في معرفة التمييز بين الألوان بسهولة.

يمكن أن يتم استخدام طريقة أخرى، وهي جمع بعض لفائف الكرتون الملونة، وبعض كرات الصوف المختلفة في الحجم والطول واللون، وتجهيز شريط لاصق.

يتم وضع جميع كرات الأصواف بجانب بعضهم البعض، ولصق لفائف الكرتون الملونة على النافذة باستخدام الشريط اللاصق، ثم يطلب من الطفل أن يقوم بوضع كرات الصوف الملونة داخل لفائف الكرتون الملون بنفس الألوان، مما يساعد الطفل على سرعة التمييز بين الألوان خلال فترة قصيرة من الزمن.

ثانيًا: تعليم الطفل كيفية عد الأرقام

من الممكن أن تقوم الأم بجمع العديد من الأشياء المختلفة مثل: المكعبات، أو قطع الألعاب المختلفة، أو بعض السيارات، أو شراء لعبة صعود السلالم، ويجب الحرص أن تكون هذه الأشياء جاذبة للطفل، وتطلب الأم من طفلها أن يردد خلفها وهي تقوم بعد هذه الألعاب.

ثالثًا: تعليم الحروف داخل حوض الاستحمام

انتشرت هذه اللعبة اللذيذة خلال الفترة الأخيرة، وهي عبارة عن إحضار بعض القطع صغيرة الحجم الإسفنجية، والتي يكتب عليها العديد من الحروف الأبجدية المختلفة، ويتم وضعها مع الطفل داخل حوض الاستحمام، مما يؤدي إلى تعلم الطفل الحروف الأبجدية بطريقة سهلة وبسيطة.

طريقة أخرى لتعليم الحروف الأبجدية: حيث يمكن أن تقوم الأم بشراء العديد من الكروت الصغيرة التي تكتب عليها الحروف الأبجدية، مع إخفاءها بشكل جيد داخل أماكن متفرقة من الغرفة مع مراعاة أن تكون الأماكن في متناول الأطفال.

بعد ذلك يُطلب من الطفل البحث عن الحروف المفقودة، مما يساعد الطفل على تعليم الحروف بشكل سهل وجيد، وخلال فترة قياسية من الزمن.

اقرأ أيضًا: تعليم الطفل الكلام

رابعًا: تعليم الطفل كيفية التمييز بين الطفو والغرق

تتم هذه العملية من خلال جميع الأغراض المنزل المختلفة، وجميع الألعاب ذات الأحجام المختلفة، ويتم وضعها داخل حوض الاستحمام مع الطفل، ويبدأ الطفل التمييز بنفسه بين الأشياء التي تطفو والأشياء التي تغرق بشكل جيد.

نشاطات مختلفة للطفل خارج المنزل

بعد أن سلطنا الضوء على بعض نشاطات الطفل في عمر السنتين التي يمكن ممارستها داخل المنزل، لا بد من معرفة بعض النشاطات التي يمكن أن تمارس للطفل خارج المنزل، وذلك فيما يلي:

أولًا: اكتشاف الأماكن الطبيعية

يجب على الأم أن تذهب بطفلها إلى الحدائق الطبيعية، وتعليم الطفل كيفية التفرقة بين النباتات والأشجار والأحجار والأزهار المختلفة، ويمكن أن تجعله يقوم بجمع سلة من هذه الأشياء لمعرفة كيفية التفرقة بينهم بشكل جيد.

ثانيًا: معرفة التمييز بين أوراق الشجر المختلفة

يتم ذلك من خلال جمع العديد من أوراق الشجر المختلفة في الشكل والحجم والألوان، ويتم وضعها بجانب بعض، مع الشرح التفصيلي للطفل عن كافة المعلومات للورقة من حيث الشكل والملمس ونوع كل ورقة وما يميزها عن الورقة الأخرى.

ثالثًا: تعليم الطفل كيفية زراعة بذرة

يمكن ذلك من خلال البقاء في حديقة المنزل أو داخل الحديقة المفضلة، وتقوم الأم بزراعة بذرة أمام الطفل، مع مراعاة مراقباتها بشكل مستمر على مدار الأسابيع الأولى من النمو، ومن الأفضل أن يتم اختيار أنواع البذور سهلة الاستخدام؛ حتى تنمو سريعًا أمام الطفل ولا يشعر بالملل.

رابعًا: اللعب بالطين مع الطفل

من أكثر النشاطات المرحة للطفل في عمر السنتين، فهي عبارة عن لعبة بسيطة، حيث تقوم الأم بإنشاء رقعة صغيرة الحجم داخل حديقة المنزل، وتقوم بفتح صنبور المياه عليها، مع تجهيز بعض الأدوات التي لم تعد تستخدمها، وتمنحها إلى الطفل من أجل استخدامها للعب في الطين، مما يجعله يشعر بالسعادة والمرح.

أنشطة يدوية للطفل في عمر السنتين

نشاطات الطفل في عمر السنتين تكون يدوية، مما يساعده على صنع الأشياء بيده ومجهوده الخاص، ومن ثم تحقيق الاستفادة على عدة صواعد، ومنها: تنمية عضلات اليد، وقدرته على التحكم بها، وتتمثل هذه النشاطات فيما يلي:

اقرأ أيضًا: أنشطة للأطفال عمر سنتين

أولًا: تشكيل حروف وأرقام بالصلصال

يمكن من خلال استخدام عجينة الصلصال الشائعة أن يتم صنع العديد من الكرات الصغيرة، وتحويلها إلى أشكال من الحروف والأرقام المختلفة، وبعد ذلك يتم منح الطفل بعض القطع ليحاول صنع مثل هذه الأشياء.

ثانيًا: تقطيع الورق إلى قطع صغيرة في الحجم

من أسهل النشاطات التي يمكن أن يفعلها الطفل في عمر السنتين، حيث تقوم الأم بإحضار ورقة كاملة، وتقطعها إلى نصفين مع مراعاة الشرح للطفل عن كيفية قطع الورقة، وكيفية ضمها إلى بعض لتكوين ورقة كاملة مرة أخرى.

يتم تكرار الخطوة السابقة إلى أن تتقطع الورقة إلى 8 أجزاء مختلفة؛ وذلك من أجل أن يري الطفل كيفية استخدام كل قطعة من الورقة لإعادة تشكيل شكل الورقة الأصلية.

ثالثًا: تعليم الطفل كيفية التطابق بين الأشياء

يمكن أن تعلم الأم طفلها كيفية التطابق بين الأشياء من خلال تجميع بعض الكروت صغيرة الحجم، مع كتابة الحروف الأبجدية عليها بشكل متكرر، ثم يتم الطلب من الطفل أن يقوم بتطابق الحروف المتشابهة معًا.

رابعًا: تعليم الطفل كيفية صنع ألوان جديدة

عادة ما يحب الأطفال اللعب بالألوان المختلفة، واستخدامها في الرسم وما شابه ذلك، لذا يمكن للأم أن تستغل ذلك في تعليم الطفل كيفية الخلط بين الألوان لإنتاج ألوان جديدة، ويتم استخدام الألوان الأساسية في ذلك من أجل تعليم الطفل بطريقة سهلة وبسيطة.

خامسًا: تكوين أشكال مختلفة على شاطئ الرمال

من أكثر النشاطات المرحة والمسلية للطفل في عمر السنتين، وعادة ما توفر الأم الألعاب الخاصة بالرمال والبحر والشاطئ، ويتم تشجيع الطفل على بناء العديد من الأشكال المختلفة باستخدام الماء والرمال.

العاب خطيرة على الأطفال 

يوجد بعض الألعاب التي يجب على الأم تجنبها للطفل، وهي:

  • الألعاب التي يوجد بها بطاريات، وذلك لأن البطاريات المسطحة الدائرية قد يبتلعها الطفل بسهولة، والتي من الممكن أن يصاب بالتسمم.
  • البالونات الغير منفوخة، والتي قد تؤدي إلى الاختناق.
  • الألعاب التي تحتوي على الخرز، وذلك لأنها قد تصيب وجه الطفل أو عينه.
  • الألعاب التي يوجد بها أسلاك، أو التي يمكن خلع بعض الأجزاء منها، وذلك لأنها تُشكل خطرًا على سلامة الطفل.

اقرأ أيضًا: نظام غذائي لطفل سنتين

قدمنا لكم أهم نشاطات الطفل في عمر السنتين بأشكال مختلفة داخل المنزل، والتي تساهم في تنمية قدراته، ونتمنى بذلك أن نكون قد تناولنا معكم الموضوع بشكل مفيد وجيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى