مدة وضع الكمادات للأطفال

ما مدة وضع الكمادات للأطفال لخفض درجة الحرارة؟ وكيف يتم وضعها؟ الأطفال الصغار كثيرًا ما يتعرضون إلى بعض المشاكل المرضية والأعراض التي تظهر عليهم نتيجة الإصابة بالعدوى وتلك الإصابات غالبًا ما تظهر على هيئة ارتفاع في درجة الحرارة، تبدأ بعض الأعراض في الظهور على الطفل والتي يجب على الأم عند ظهورها البدء في القيام بكافة الإجراءات التي تُساعد على خفضها ونوضح على موقع شقاوة مدة وضع الكمادات للأطفال.

مدة وضع الكمادات للأطفال

الكثير من الأطفال يُعانون كثيرًا من ارتفاع درجة الحرارة وذلك بسبب الكثير من الأسباب، بالإضافة إلى أن الأطفال في السن الصغير كثيرًا ما يتعرضون إلى العديد من حالات العدوى المختلفة التي تجعلهم يُعانون من بعض الأعراض يجب مُعالجتها.

في حالات الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة يجب على الأم أن تكُون على علم ودراية كاملة بكافة التعليمات التي يجب عليها أن تفعلها للطفل، حيث إن ارتفاع درجة حرارة الطفل لفترة طويلة من شأنه أن يؤثر بشكل كبير على مخ الطفل.

يُمكن خفض درجة حرارة الطفل من خلال وضع كمادات باردة على مناطق مُعينة في جسم الطفل والتي تُعد قريبة من سطح الجلد مثل: الجبين وتحت الإبطين والقدمين وذلك بسبب تأثير الكمادات الباردة بشكل كبير على تبريد جسم الطفل.

أما عن مدة وضع الكمادات للأطفال فهي غالبًا تتراوح ما بين ربع ساعة إلى ثلث ساعة مع الأخذ بالحذر من تعرض جسم الطفل إلى الماء البارد حيث إن ذلك الأمر يزيد من ارتفاع درجة حرارته، مع مراعاة التخلص من الأغطية الثقيلة التي يتم تغطية جسم الطفل بها.

اقرأ أيضًا: استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال

طريقة عمل الكمادات للأطفال

نوضح فيما يلي الطريقة الصحيحة التي يجب على الأم استخدامها من أجل إعداد كمادات للطفل في حالة أنه يُعاني من ارتفاع في درجة الحرارة ويجب أن يتم خفضها كما أنه يجب تغيير الكمادات إذا بردت ويتم استبدالها بكمادة أخرى.

بعد مرور ربع ساعة من وضع الكمادات على جسم الطفل يجب أن يتم تغطيته بغطاء خفيف وتنتظر الأم مدة نصف ساعة حتى تبدأ في قياس درجة الحرارة مُجددًا، وفي حالة أن درجة الحرارة ما زالت فوق 38 درجة مئوية يجب أن يتم إعادة وضع الكمادات مرة أخرى ونوضح طرق عمل الكمادات فيما يلي:

1- طريقة كمادات القربة

القربة هي عبارة عن أداة مُعينة يتم استخدامها من خلال وضع الماء البارد بداخلها مع إضافة قطعة من الثلج ويتم إغلاقها جيدًا وتوضع على الموضع الذي يُعاني منه الشخص مثل البطن أو الظهر وهكذا.

في حالة الطفل الذي يُعاني من الحرارة المرتفعة يتم وضع الماء البارد في القربة وإغلاقها جيدًا ووضعها على جبين الطفل لمدة ربع ساعة أو على الأماكن التي تُعد قريبة من الجلد مثل تحت الإبطين والقدمين وتلك الطريقة تُساعد على التخفيض من درجة حرارة جسم الطفل.

2- طريقة كمادات القماش

من الطرق التقليدية التي يتم الاستعانة بها كثيرًا في حالات ارتفاع درجة الحرارة وذلك من خلال وضع قطعة من القماش في إناء به ماء بارد، ويتم عسر قطعة القماش جيدًا وتوضع على جبهة الطفل مع تغييرها بشكل مستمر لمدة ربع ساعة.

اقرأ أيضًا: أماكن وضع الكمادات للأطفال وكيف نتأكد من درجة الحرارة

أماكن وضع الكمادات للأطفال

هُناك بعض الأماكن التي يجب على الأم أن تستخدم الكمادات الباردة عليها في جسم الطفل حيث إن تلك الأماكن تُساعد كثيرًا في خفض درجات الحرارة ومن تلك الأماكن ما يلي:

  • منطقة الجبهة من المناطق التقليدية التي يتم وضع الكمادات عليها.
  • منطقة تحت الإبطين.
  • وضع الكمادات في منطقة البطن يُساعد على التقليل من درجة الحرارة.
  • منطقة الفخذ والقدمين.

كيفية ارتفاع درجة حرارة الأطفال

إلى جانب الكمادات الباردة فإن هُناك بعض الطرق الأخرى التي تُساعد على تخفيض درجة حرارة الأطفال المُصابين بالحمى حيث في بعض الحالات لا يتم التأثير على درجة الحرارة باستخدام الكمادات الباردة فقط لذلك يأتي دور بعض المُساعدات الأخرى التي تؤثر عليها ومنها ما يلي:

  • الذهاب إلى الطبيب واستخدام الأدوية التي تُساعد على خفض درجة الحرارة وتلك الأدوية غالبًا ما تكون على شكل دواء شُرب أو لاصقة يتم وضعها على جبين الطفل لمدة مُعينة من الوقت.
  • فتح النوافذ وتغيير الهواء الذي يستنشق منه الطفل فهذا يُساعد على التقليل من درجة الحرارة المرتفعة.
  • حث الطفل على التحرك واللعب حيث إن ذلك يؤثر بشكل كبير على انخفاض درجة الحرارة المرتفعة.
  • التقليل من الغطاء الثقيل الذي يتم تغطية الطفل به فهذا من الأمور التي تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة بصورة أكبر.
  • يجب على الأم أن تهتم بتغذية الطفل بالسوائل الباردة فهي تُساعد على خفض درجة الحرارة والوقاية من حدوث الجفاف والحفاظ على الجسم رطب.

اقرأ أيضًا: مدة وضع الكمادات للأطفال وأماكنها الصحية

مُضاعفات استشارة الطبيب

هُناك بعض الأعراض التي يجب على الأم أن تُسارع بالذهاب إلى الطبيب في حالة ظهورها على الطفل، فتلك الأعراض خطيرة وتزيد من خطر إصابة الطفل بتلف في المخ ومنها ما يلي:

  • إذا كانت درجة حرارة الطفل أكثر من 40 درجة مئوية.
  • في حالة أن الطفل تظهر عليه علامات الإجهاد والإعياء الشديدة.
  • إذا كان الطفل لا يتبول وتظهر عليه علامات الجفاف في الوجه والفم.
  • استمرار ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 74 ساعة.
  • الطفل الذي يُعاني من ضعف المناعة.
  • بكاء الطفل الشديد وعدم القدرة على إرضائه.
  • الطفل ذو الثلاثة أشهر الذي يُعني من درجة حرارة 37.7 مئوية.

كمادات الأطفال من طرق العلاج الفعالة في حالة ارتفاع درجة حرارة الطفل ويجب على الأم أن تعلم مدة وضع الكمادات للأطفال المُناسبة لخفض الحرارة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.