الحمل

خطورة تحجر بطن الحامل

ما هي خطورة تحجر بطن الحامل؟ وكيف يمكن علاج ذلك؟ حيث يمكن أن تتعرض المرأة الحامل إلى تحجر بطنها خلال أشهر الحمل المختلفة، وبالتالي تشعر بالكثير من القلق والتوتر خوفًا على صحة الجنين بداخل بطنها، لذا اهتم موقع شقاوة أن يقدم لكم أهم المعلومات التي تتعلق بتحجر بطن الحامل، وكافة المعلومات الأخرى في صدد هذا الموضوع عبر السطور القادمة.

خطورة تحجر بطن الحامل؟

تحجر بطن الحامل من الأمور الطبيعية التي يمكن أن تتعرض لها المرأة، والتي قد تعرف باسم تقلصات راكستون هيكس، ويمكن التعبير عنها كونه مجموعة من الانقباضات الغير مؤلمة التي تصيب عضلات الرحم، وعادةً ما تزيد في شدتها خلال الشهور الأخيرة من الحمل.

على الرغم أنه عرض طبيعي ويحدث لنسبة كبيرة من السيدات الحوامل إلا أن هناك بعض العوامل التي تمثل خطر على صحة الأم والجنين، وذلك كما يلي:

  • تغيير وضعية الجنين وذلك بسبب كثرة حركته الزائدة عن الحد.
  • تعرض المرأة إلى النزيف المهبلي الأحمر والشديد.
  • الشعور بالعديد من التقلصات والآلام العديدة في منطقة البطن التي تمنع المشي والحركة.
  • اِرتفاع درجة حرارة الجسم بشكل أكبر من المعتاد.
  • استمرار الانقباضات لفترة طويلة من الوقت.
  • التعرض إلى الإصابة بالإسهال والغثيان والقيء.
  • نزول الكثير من الإفرازات المائية.
  • الشعور بالكثير من الآلام أثناء التبول.

اقرأ أيضًا: هل تحجر الثدي من علامات الحمل

أسباب تحجر البطن للحامل

مع تقدم الحمل تتعرض المرأة إلى حالة تحجر البطن والتي قد تشعرها بالكثير من الآلام على الرغم كونها من الأمور الطبيعية، لذا من خلال عرضنا اليوم إلى خطورة تحجر بطن الحامل، نقدم من خلال هذه الفقرة أسباب تحجر البطن للحامل، وذلك كما يلي:

  • زيادة حجم الجنين أكثر من المعدل الطبيعي له.
  • امتلاء مثانة الحامل.
  • ممارسة العلاقة الزوجية أكثر من الطبيعي خلال أشهر الحمل، وذلك لأن السائل المنوي للرجل يحتوي على هرمون الأكسيتوسين، والذي يحفز الرحم على الانقباضات.
  • كثرة النشاط والحركة للمرأة، مما قد يعرضها إلى هذه الحالة.
  • إصابة المرأة بالجفاف.
  • قيام المرأة بلمس السرة.
  • ممارسة الكثير من التمارين الرياضية العنيفة.
  • الإصابة بالكحة والسعال.
  • التقلب بشكل مستمر على السرير.
  • كما التعرض إلى الضحك والقهقهة.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

من ضمن عرضنا إلى خطورة تحجر بطن الحامل، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم الأعراض التي يجب على أثرها الذهاب إلى الطبيب لأخذ كافة الاحتياطات اللازمة، وذلك من خلال اِتباع ما يلي:

  • الشعور بالعديد من الآلام في منطقة البطن.
  • التعرض إلى القشعريرة والرجفة.
  • مواجهة صعوبة شديدة في المشي وتلبية الحاجة اليومية.
  • الحرقان الشديد عند التبول.
  • في حالة نزول إفرازات مهبلية دموية.
  • الإصابة بالمشكلات في المعدة أو الكبد أو الكلى.
  • الولادة المبكرة.
  • التعرض إلى تسمم الحمل.
  • انفصال المشيمة المبكرة.
  • الإصابة بالتهابات الزائدة الدودية.

اقرأ أيضًا: أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين

نصائح للتقليل من تحجر البطن للحامل

بعد أن تعرفنا بشكل مفصل على خطورة تحجر بطن الحامل، نقدم لكم مجموعة من النصائح التي من شأنها أن تساهم في التقليل من تحجر البطن للمرأة الحامل، والتي تتمثل فيما يلي:

1- تناول كميات كبيرة من الماء والمشروبات الدافئة

حيث تساعد المشروبات الساخنة على التخلص من أعراض الجفاف الذي يصيب المرأة وينتج عنه الكثير من الانقباضات والتقلصات التي تعرف باسم براكستون هيكس.

2- الذهاب إلى الحمام بشكل مستمر

كما ذكرنا من قبل أن من أسباب تحجر البطن للحامل هو تعرضها إلى امتلاء المثانة، ويجب في هذه الحالة اِهتمام المرأة بتفريغ المثانة بشكل مستمر من أجل التخلص من هذه التقلصات بشكل فوري.

3- التقليل من مواقف التوتر والقلق

قد ثُبت من خلال الكثير من التجارب السابقة، أن الحصول على القدر الكافي من الراحة والتقليل من التعرض إلى التوتر والقلق والخوف، من شأنه أن يقلل من التعرض إلى تحجر البطن بشكل عام.

4- تغيير وضعية الجلوس أو الاستلقاء

بالإضافة إلى النصائح السابقة، نجد أن هناك الكثير من الوضعيات المختلفة التي يمكن أن تتبعها المرأة من أجل التقليل من التعرض إلى انقباضات الرحم المختلفة.

5- الاستحمام بالماء الدافئ

عادةً في حالة تعرض المرأة إلى تحجر البطن، تنصح بالجلوس في حوض الاستحمام الدافئ، حيث يعد من الأمور التي تعمل على التقليل من الأوجاع المتعبة لعضلات الحوض، بالإضافة إلى أن الماء الدافئ يعمل على التخلص من انقباضات الرحم.

6- اللجوء إلى تدليك منطقة البطن

كما ثبت من خلال التجارب السابقة أنه في حالة تعرض المرأة إلى تحجر البطن خلال أشهر الحمل، يمكن اللجوء إلى القليل من الزيت الدافئ ويتم عمل تدليك منطقة البطن بشكل جيد، حيث تعمل هذه الطريقة على التقليل من الآلام والتقلصات التي تتعرض لها المرأة بشكل عام.

اقرأ أيضًا: أسباب آلام الظهر والبطن في بداية الحمل

7- اِرتداء مشدات الحمل

هناك عدة أنواع مختلفة من المشدات التي ينصح باِرتدائها خلال فترة الحمل، حيث تتكون من الثياب الداعمة والخفيفة التي تعمل على التقليل من الضغط الحادث على منطقة ظهر الحامل وبطنها بالإضافة إلى الحوض.

هناك العديد من الأسباب تؤدي إلى تحجر البطن للحامل خلال الأشهر الأخيرة بوجه الخصوص، وفي حالة عدم علاجها قد تتسبب في الكثير من المضاعفات المختلفة، لذا ينصح باِتباع نصائح الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى