صحة الأم

تجربتي مع الحناء البيضاء للتبييض

تجربتي مع الحناء البيضاء للتبييض مثمرة للغاية، حيث إن الحنة البيضاء تعتبر علاج طبيعي للكثير من المشاكل الجلدية التي تصيب البشرة، ومنها حب الشباب والبثور، كما أنها تعمل على تخليص البشرة من الاسمرار في وقت قصير للغاية دون دفع الكثير من المال مقابل ذلك، لذلك سوف أوضح لكم تجربتي من خلال موقع شقاوة.

تجربتي مع الحناء البيضاء للتبييض

لقد استخدمت الحنة البيضاء أكثر من مرة بعد أن رشحتها لي أحد صديقاتي حيث إنها تعمل على تفتيح لون الجسم بفاعلية وفي وقت قصير للغاية مقارنةً بالمنتجات الأخرى التي تحتاج إلى الكثير من المال، كما أنها تجعل الجسم أكثر نعومة من ذي قبل، لذا أنصح بها كافة الفتيات والسيدات، فهي حل لا ينتج عنه الندم أبدًا حيث إنها آمنة ونادرًا ما تسبب ضرر.

اقرأ أيضًا: طريقة تبييض الجسم الأسمر

تجربتي مع الحنة البيضاء للمنطقة الحساسة

كنت أعاني من مشكلة اسمرار المناطق الحساسة، وذلك الأمر كان يسبب لي إحراج كبير أمام زوجي، وذلك ما دفعني إلى البحث عن طريقة طبيعية تقوم بحل هذه المشكلة، وذلك لأن معظم المنتجات الأخرى قد ينتج عنها إصابة الجلد بتهيج واحمرار، وأثناء بحثي عن طريقة وجدت الحنة البيضاء التي تقول عنها الكثير من السيدات إنها فعالة في تفتيح المناطق الحساسة.

قمت بشرائها من عند العطار ولم أتردد لحظة في تجربتها حيث إني قمت بمزجها بماء الورد، ومن ثم وضعتها على منطقة البكيني ومنطقة الإبطين حتى تجف تمامًا، ومن ثم قمت بإزالتها بواسطة الماء الفاتر، لم أصدق النتيجة في البداية حيث إن بشرتي أصبحت ناعمة للغاية، كما أنها أصبحت أكثر بياضًا من ذي قبل، ومنذ ذلك الوقت وأنا لم أتوقف عن استعمالها.

تجربتي مع الحنة البيضاء للوجه

بشرتي كانت مرهقة للغاية، وكان بها الكثير من البقع الغامقة، وذلك بسبب تعرضي لأشعة الشمس الضارة يوميًا، وحتى أتخلص من هذه المشكلة فكرت في استخدام الحنة البيضاء، في البداية كنت خائفة من تطبيقها على بشرتي خاصةً إنها كانت رخيصة الثمن، وكنت أفكر كيف ستمنحني نتائج فورية وهي بذلك السعر المنخفض.

وعندما اخبرت صديقتي عنها قالت لي أن التجربة خير دليل، لذا عزمت على استعمالها حيث إنني قمت بخلط القليل منها مع القليل من ماء الورد حتى أصبح لدي خليط متجانس، ومن ثم وضعتها على بشرتي حوالي 15 دقيقة، ومن ثم غسلت بشرتي بالماء الفاتر، لم أصدق النتيجة فبشرتي حصلت على التفتيح الذي أريده في وقت قياسي.

تجربتي مع الحنة البيضاء للأكواع والركبة

كنت أعاني من مشكلة اسمرار الكوع والركبة، وذلك الأمر كان يفرض على عدم ارتداء التنورات أو الفساتين القصيرة حيث إنني كنت أشعر بالإحراج من كونهما بذلك المنظر، وعندما أخبرت صديقتي بأني أشعر بالضيق حيال هذه المشكلة، رشحت لي الحنة البيضاء، وأخبرتني أنها تعطي نتائج سحرية من أول مرة، كما أن تكلفتها رخيصة للغاية مقارنةً بالمنتجات الأخرى.

وأكدت لي أنها آمنة ولن ينتج عنها أي أضرار، وبالفعل قمت بتجربتها بشكل يومي لمدة 7 أيام، ولم أصدق إنني أخيرًا قد تخلصت من هذه المشكلة، ومنذ ذلك الحين وأنا لا أقدر على الاستغناء عنها.

اقرأ أيضًا: أفضل كريمات تفتيح الجسم كامل من الصيدلية

تجربتي مع تحضير الحنة البيضاء منزليًا

قالت لي أحد صديقاتي أن الحنة البيضاء التي يتم تحضيرها في المنزل تكون أفضل بكثير من الحنة التي يتم شراءها من عند العطار حيث إنها تكون ليس أصلية في الكثير من الأحيان، لذا سأوضح لكم طريقة تحضيرها في المنزل في النقاط التالية:

المكونات

  • كوب من الفاصولياء البيضاء المطحونة.
  • كوب من الماء.
  • 1/4 كوب من الترمس المطحون.
  • ملعقة كبيرة من الشبة المطحونة.
  • كوب من لسان البحر المطحون.

كيفية التحضير

  • نمزج المكونات الجافة في البداية حتى تتداخل مع بعضها البعض.
  • نسكب الماء الذي يوجد لدينا على الخليط السابق، ونمزجهم جيدًا حتى نحصل على خليط متجانس.
  • نسكب الخليط في وعاء زجاجي، ونغلقه بإحكام، ومن ثم ندخله الثلاجة لحين الاستعمال.
  • ينصح باستعمال هذا المزيج مرتين في الأسبوع الواحد حتى يتم الحصول على أفضل النتائج.

تجربتي مع خلطات الحنة البيضاء

عند سرد تجربتي مع الحناء البيضاء للتبييض يجب ألا أغفل عن ذكر أن هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي يمكن تحضيرها في المنزل من خلال الاستعانة بالحنة البيضاء حتى يتم الحصول على أفضل النتائج، لذا سأوضحها لكم بشيء من التفصيل في النقاط التالية:

1- خلطة الحنة البيضاء وزيت الزيتون

يعمل زيت الزيتون على مد الجسم بالإشراقة والتفتيح التي تحتاجه، كما أنه يجعلها نضرة لأطول فترة ممكنة، وذلك بفضل احتوائه على العديد من العناصر الغذائية، وذلك ما اتضح لي خلال تجربتي مع الحناء البيضاء للتبييض، ويمكن تحضيرها بكل سهولة من خلال اتباع الخطوات المتمثلة فيما يأتي:

المكونات

  • 2 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  • ملعقة كبيرة الحجم من عسل النحل الأبيض.
  • ملعقة كبيرة من الحنة البيضاء (مسحوق).

كيفية التحضير

  1. نقلب المكونات التي توجد لدينا في وعاء كبير حتى تتداخل مع بعضها البعض.
  2. نقوم بتطبيق المزيج على البشرة لفترة لا تقل عن 30 دقيقة.
  3. نشطف البشرة بواسطة الماء الفاتر، ونحرص على ترطيبها بكريم ملائم لها.

2- خلطة الحنة البيضاء وماء الاكسجين

ماء الأكسجين يعمل على تقشير البشرة ويساعد في التخلص من الجلد الميت، كما أنه يساعد على تفتيح البشرة في فترة زمنية قصيرة، ولكن يجب أن يتم تخفيفه بأحد المواد الأخرى حتى لا يصيب الجلد بالتهابات، مع العلم أنه يتم تطبيقه على أي مكان بالجسم عدا الوجه والمناطق الحساسة، وفيما يلي سنوضح طريقة القيام بالخلطة:

المكونات

  • 2 ملعقة كبيرة من الحليب.
  • 2 ملعقة من الصابون المبشور.
  • 2 ملعقة كبيرة من ماء الأكسجين (تركيز 20%).
  • 2 ملعقة كبيرة من مسحوق الحنة.

كيفية التحضير

  1. نضع في وعاء كبير كلاً من ماء الأكسجين والصابون المبشور، ونقلب جيدًا حتى يذوب الصابون تمامًا.
  2. نضيف كلاً من الحنة والحليب على الخليط السابق، ونقلب جيدًا.
  3. نضع المزيج على المنطقة الغامقة لفترة لا تقل عن 30 دقيقة.
  4. بعد انتهاء الوقت، نغسل البشرة بالماء الفاتر، ونضع القليل من أي كريم مرطب مناسب للبشرة.

3- خلطة الحنة البيضاء والكركم

الكركم يعمل على تفتيح البشرة في وقت قصير، وعندما يضاف إلى الحنة البيضاء تزداد فاعليته كثيرًا عن ذي قبل، وذلك ما علمته من خلال تجربتي مع الحناء البيضاء للتبييض، ويمكن تحضير الخلطة بكل سهولة من خلال اتباع الخطوات المتمثلة في النقاط التالية:

المكونات

  • 3 ملاعق كبيرة من مسحوق الحنة البيضاء.
  • 2 ملعقة كبيرة من ماء الورد.
  • ملعقة كبيرة من مسحوق الحليب.
  • ملعقة كبيرة من مسحوق الكركم.

كيفية التحضير

  1. نقلب المكونات التي ذكرناها في طبق كبير حتى نحصل على خليط متجانس ومتماسك.
  2. نضع المزيج على المناطق الداكنة في الجسم حوالي 60 دقيقة.
  3. نغسل المناطق بالماء الفاتر، ومن ثم نضع كريم مرطب ملائم.
  4. يفضل تطبيق هذه الخلطة مرتين في الأسبوع الواحد حتى يتم الحصول على نتيجة مرضية.

تجربتي مع فوائد الحنة البيضاء

من خلال سرد تجربتي مع الحناء البيضاء للتبييض يجب أن أقول لكم تجربتي مع فوائدها العامة حيث إنها لا تقتصر على تفتيح البشرة فقط بل إنها تمنحها الكثير من الفوائد الأخرى التي سأوضحها لكم بشيء من التفصيل في النقاط التالية:

  • تساعد في التخلص من التصبغات والبقع الغامقة التي تصيب البشرة عقب التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة.
  • مفيدة جدًا لأصحاب البشرة الدهنية حيث إنها تعمل على تقليل إفراز الدهون الضارة التي ينتج عنها إصابة البشرة بالحبوب والبثور البيضاء والسوداء.
  • تعمل الحنة البيضاء على تجديد خلايا البشرة من خلال التخلص من خلايا الجلد التالفة.
  • تجعل البشرة ناعمة للغاية من خلال الحفاظ على ترطيبها، وذلك في حالة المداومة على استعمالها.
  • تساهم الحنة البيضاء في تنظيف البشرة بعمق من خلال إزالة الأوساخ والبكتيريا العالقة في المسام.
  • إذا كانت البشرة شاحبة أو مصابة بالاصفرار، فإن الحنة البيضاء تعمل على التخلص من ذلك الأمر نهائيًا في حالة الاستمرار على استعمالها.
  • تساهم في إفراز الكولاجين الذي يعمل على التخلص من التجاعيد والخطوط البيضاء والرفيعة التي تظهر على البشرة عند التقدم في السن.
  • تقي البشرة من الإصابة بالترهلات، وذلك لأنها تعمل على شد البشرة في حالة المداومة على استعمالها، وذلك ما اكتشفته خلال تجربتي مع الحناء البيضاء للتبييض.
  • تخلص المرأة من مشكلة الرؤوس السوداء التي تجعل مظهر البشرة غير لائق، وذلك من خلال مزجها مع ماء الورد، ومن ثم تطبيقها على المنطقة.
  • تقوم بتوحيد لون البشرة، كما أنها ترطب البشرة بعمق.
  • تساهم في وقاية المرأة من الإصابة بسرطان الثدي، وذلك لأنها تعمل على الحد من نشاط الجذور الحرة.
  • تتخلص من علامات الإرهاق التي تظهر على البشرة بعد القيام بالكثير من الأمور الشاقة.

اقرأ أيضًا: أفضل خلطات تبيض الجسم للعرايس في أسبوع مضمونة

تجربتي مع أضرار الحنة البيضاء

في ظل توضيح تجربتي مع الحناء البيضاء للتبييض، يجب أن أوضح لكم أن تجربتي كانت جيدة إلى حد ما مع الحنة البيضاء، ولكنني رأيت عدة تجارب لبعض النساء سيئة معها، حيث إنهن يزعمن إن لها بعض الأضرار، ومنها ما يلي:

  • تزيد من خطر إصابة المرأة بالالتهاب التحسسي، كما أنه قد ينتج عنها ظهور الكثير من المشاكل الصحية بالجهاز التنفسي.
  • قد ينتج عن استعمال الحنة البيضاء بشكل مستمر إصابة البشرة بطفح جلدي يصاحبه احمرار وتهيج للبشرة.
  • إذا كانت البشرة جافة فيجب على المرأة أن تمتنع عن تطبيق الحنة البيضاء على بشرتها، وذلك لأنها قد تزيد من جفاف البشرة.
  • لا ينصح بتطبيق الحنة البيضاء على الجسم أو البشرة من قبل المرضعات أو الحوامل، وذلك لأنها قد تشكل خطر على صحة الجنين أو الطفل خاصةً إذا كانت ليست طبيعية.
  • قد تكون الحنة البيضاء مكونة من مواد كيميائية ضارة على البشرة، لذا يجب على المرأة أن تتحقق من المكونات، وتبتعد عن استعمال الأنواع التي تشتمل على العطور أو شيء من هذا القبيل.
  • الحنة البيضاء قد تتسبب في إصابة البشرة بالأكزيما الآتوبية في حالة المداومة على استعمالها.

تجربتي مع الحناء البيضاء للتبييض رائعة للغاية، ولكن لا يمكن استعمالها من قبل الحوامل والمرضعات إلا بعد استشارة الطبيب المختص حتى لا تسبب أي ضرر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى