صحة طفلي

طفلي يصدر صوت عند الرضاعة فما أسبابه ودلالته بالتفصيل

طفلي يصدر صوت عند الرضاعة نقدم لكم الأسباب والتفاصيل عبر موقعنا شقاوة حيث أنه تظهر العديد من الأصوات والتصرفات الغريبة التي تصدر عن الطفل خاصة في الشهور الأولى من عمره، مما يؤدي إلى قلق الأمهات وتوترها وبالأخص إذا كانت أم لأول مرة، فيجعلها دائمة الاستغراب والخوف من ردود فعل الرضيع والأصوات المختلفة التي يصدرها أثناء الرضاعة أو النوم، فيدفعها للذهاب إلى الطبيب بشكل مستمر حتى لو كان الأمر بسيط لا يستدعي ذلك، وفي هذا الموضوع سوف نوضح الأصوات المختلفة للرضيع والتي تعد أمر طبيعي لا يدعو للقلق.

طفلي يصدر صوت عند الرضاعة

طفلي يصدر صوت عند الرضاعة
طفلي يصدر صوت عند الرضاعة
  • يتعرض أغلب الأطفال حديثي الولادة إلى احتقان الأنف وانسدادها.
  • وهذا الأمر غير مقلق، لأنه لا يحدث بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • ولكنه يكون نتيجة تغير الجو المحيط بالطفل، حتى لو تحرك من غرفة إلى أخرى داخل المنزل.
  • وذلك بسبب شدة حساسيتهم وضعفهم في هذه المرحلة، ونتيجة لذلك يظهر له صوت يسمى الخشخشة من الأنف.
  • ويكون الأمر متكرر ويزداد أثناء الرضاعة، مما يدعو للقلق ويجعل الأم تقوم بتنظيف الأنف باستمرار مما يؤدي إلى زيادة الاحتقان والتهاب الأنف.
  • ولكن يفضل استخدام القطرات الملحية الطبية لتنظيف الأنف، وتوضع قبل الرضاعة بعدة دقائق.
  • وفي بعض الحالات يتعرض الطفل للشرقة المتكررة، وذلك بسبب الوضعيات الخاطئة للرضاعة، مما يسبب استنشاق الهواء، أو ارتجاع الحليب من الأنف، مما يؤدي إلى شعور الرضيع بالقلق وعدم قدرته على الرضاعة بشكل طبيعي.

بعد التعرف على بعض تفاصيل طفلي يصدر صوت عند الرضاعة يمكن التعرف على: جدول النمو اللغوي عند الأطفال أهمية متابعته وعوامل تساهم في التطور اللغوي

ما الفرق بين الأصوات التي يصدرها الطفل عند الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية

  • في أغلب الوقت عند شعور الرضيع بالجوع فيحاول امتصاص الحليب وبلعة بشكل سريع، مما يجعله يصدر صوت متكرر من الحلق عند عملية البلع.
  • فهذا الصوت الذي يصدره الطفل عند الرضاعة، يجعل الأمهات تشعر بالقلق عليه ولا تستطيع التمييز الصحيح لهذا الصوت.
  • يوجد صوت أخر يظهر عند الرضاعة الطبيعية فقط، فهو صوت يشبه الغصة، حيث يصدره الطفل عندما يتلقى ثدي أمه ويستطيع أن يمتلكه ويمتص منه الحليب ويرضع بطريقة صحيحة.
  • وعلى النقيض عندما يصدر الطفل صوت الطقطقة، ويدل ذلك الصوت عن عجز الطفل وعدم قدرته على الرضاعة بشكل طبيعي، فيصدر هذا الصوت عندما تفلت من فمه حلمة الثدي مرات متعددة.
  • فلابد من تدخل الأم في هذه المشكلة وتحسين وضعية الطفل، لأن الأمر قد يتحول لبكاء شديد وغضب لعدم قدرة الرضيع على امتصاص الحليب وخاصة عند الشعور بالجوع.
  • فسوف تلاحظ الأم أن الأصوات التي تصدر عن الطفل عند الرضاعة الطبيعية مختلفة عن التي يصدرها عند الرضاعة الصناعية.
  • حيث أن الطفل عند الرضاعة الطبيعية يتفاعل ويريد الوصول لهدف الرضاعة بشكل صحيح مما يجعله ينتبه ويتحفز لعملية المص، وهذا الأمر يؤدي إلى تقوية عضلات الفم واللسان.
  • وتجعله يستطيع البلع بطريقة صحيحة ويكون أقل عرضة للشرقة، على عكس الرضاعة الصناعية التي قد تعرض الطفل للشرقة بشكل متكرر وتضعف قدرته على البلع، وقد تؤثر في السنوات التالية على عملية النطق.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: صراخ الطفل في الشهر الخامس وأسبابه وأهم النصائح للتعامل معه

ما هي الأصوات التي يصدرها الرضيع عند الرضاعة

صوت الطقطقة:

  • يسبب هذا الصوت القلق لكثير من الأمهات، ولكن لابد من الاطمئنان لأن أغلبها أصوات طبيعية يصدرها الرضيع للتعبير عن حالته.
  • وهل توجد مشكلة يتعرض لها ويحتاج إلى المساعدة.
  • ويعتبر صوت الطقطقة دليل على عدم امتلاك حلمة الثدي بشكل صحيح، فيصدر هذا الصوت عند عدم التحكم بها.
  • لذلك لابد من مساعدة الرضيع وتحسين وضعيته حتى يستطيع امتصاص الحليب وابتلاعه.

صوت النقر أثناء الرضاعة:

  • صوت النقر يعني امتصاص الرضيع الحليب بشكل صحيح والقيام بابتلاعه بشكل متكرر، فيظهر حينها هذا الصوت.
  • ولكن عند ملاحظة عدم زيادة وزن الرضيع، فإن ذلك يدل على وجود مشكلة أخرى.
  • قد يكون بسبب زيادة كمية الحليب في ثدي الأم، فيجعله غير قادر على امتصاصه بالشكل الطبيعي.
  • أو بسبب تعرض الرضيع لمرحلة التسنين، ويقوم بإصدار هذا الصوت للتقليل عن الألآم الناتجة عنه.

أصوات أخرى تصدر من المعدة أو الفم:

  • تتساءل الكثير من الأمهات عن الأصوات الغريبة التي يصدرها الرضيع أثناء الرضاعة مما يسبب لها الخوف والقلق عليه.
  • ولكن يجب أن تطمئن وتعلم أن جميعها أصوات طبيعية، يصدرها الطفل للدليل على الشبع أو الجوع في بعض الحالات.
  • كما أن حليب الأم في الأسبوع الأول من الولادة، يكون عادة كميته ضئيلة، لذلك يوجه الطفل عدة صعوبات للحصول عليه مما يجعله يصدر العديد من الأصوات.

ولا يفوتك التعرف على المزيد عبر: متى يفرد الطفل رجليه؟ ومراحل تطوره بالتفصيل

أسباب صوت صفير الطفل أثناء الرضاعة

  • يتعرض الكثير من الأطفال مؤخرا لإصدار هذا الصوت بشكل متكرر، ويعتبر من أكثر الأصوات المقلقة، لأن عادة يرافقه قيء أو شهقة عند الرضاعة.
  • يحدث هذا الصوت عند ظهور خلل في غضروف الحنجرة.
  • وينتشر بشكل كبير بين الأطفال حديثي الولادة، ولكن من الجيد إنه يختفي مع مرور الوقت.
  • يرتبط دائما هذا الصوت بالإصابة بالارتجاع، كما يصاحبه العديد من الأعراض التي تتمثل في: الشعور بالمغص، والإمساك والانتفاخات المتكررة.
  • ويحدث الارتجاع نتيجة الرضاعة بكميات زائدة، مما يترتب عليه عدم قدرة معدته الصغيرة على التحمل فيتسبب في حدوث الارتجاع.
  • كما إنه يحدث نتيجة وجود ضعف في الصمام الواصل بين المعدة والمريء.
  • وفي كل الحالات لابد من استشارة الطبيب للتشخيص الصحيح، ووصف العلاج المناسب للطفل.

صوت الشهقة للطفل الرضيع

  • يتعرض الأطفال الرضع عادة لصوت الشهقة عند الرضاعة، ولكن هذا الأمر عادي ولا يدعو للشعور بالقلق.
  • فهو يحدث غالبا بسبب دخول كمية من الهواء أثناء الرضاعة أو تناول الطعام والشراب، فينتج عنه هذا الصوت، خاصة أن الطفل في هذه المرحلة يكون الجهاز التنفسي لديه لا يعمل بشكل متطور.
  • كما يمكن أن يصدر هذا الصوت بسبب تعرض الطفل لعامل المفاجأة مثل: تعرضه لصوت عالي، أو مداعبته وشعوره بالحماس للعب والضحك.

صوت الحصان للأطفال حديثي الولادة

  • تصف الأمهات هذا الصوت، بأن الطفل عادة يبدأ بالبكاء العادي وعندما يشتد البكاء يبدأ في إصدار صوت يشبه صوت الحصان.
  • وقد أوضح الأطباء أن هذا الصوت مرتبط بعدم النمو الطبيعي لحلقات القصبة الهوائية.
  • ويعد هذا الصوت طبيعي ويتلاشى مع مرور الوقت.
  • ولكن توجد بعض الحالات يرافقها ضيق في التنفس وزرقة، فلابد وقتها من استشارة الطبيب لعدم ظهور مضاعفات تضر بصحة الطفل.

أنواع أصوات الرضيع ودلالتها

الصرخات العالية للطفل:

  • تحدث هذه الصرخات عادة إما لتعرض الطفل للسعادة الزائدة والحاجة إلى اللعب والتفاعل مع من حوله.
  • وإما أن تكون بسبب الضيق وعدم رغبته في حدوث شيء ما.
  • لذلك لابد من استغلال وقت تغيير الحفاض أو الملابس في التحدث إلى الطفل، واللعب معه حتى يتذكر هذه الكلمات وتعبيرات الوجه التي تصدرها الأم.

الهمهمات المنخفضة:

  • يظهر هذه الصوت نتيجة لعدة عوامل سواء عند التبرز أو الشعور بالملل وعدم الراحة في الوضعية الحالية له.
  • وفي حالة إذا كان الطفل قد أتم الشهور الأولى من عمره يمكن أن يعبر هذا الصوت عن رغبته في الوصول لشيء ما واللعب به واكتشافه.

صوت مثل الزئير:

  • إذا كان الطفل أقل من 6 أشهر يصدر هذا الصوت بشكل تلقائي غير مقصود.
  • ولكن في المراحل العمرية الأكبر يصبح يدرك الصوت ويستمتع بحدوثه في بعض الأحيان أو إنه يعبر من خلاله عن الملل والغضب.

التنهد:

  • قد تتعجبين من إصدار الطفل صوت التنهد في الأيام الأولى من ولادته، ولكن ذلك الصوت يدل عادة على الشعور بالرحة والاسترخاء.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم طفلي يصدر صوت عند الرضاعة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى