صحة طفلي

هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال وما هو سبب انخفاضها

هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال هو سؤال تبحث عن إجابته العديد من الأمهات خوفاً على سلامة أطفالهم، حيث إن انخفاض درجة حرارة أبنائهن تصيبهم بالقلق والخوف على صحتهم، لذلك سنخبرك في مقالتنا عبر موقع شقاوة إذا كان الأمر طبيعيًا أم لا.

هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال

هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال

  • من المعروف أن الأطفال في أعمارهم الصغيرة تحدث لهم العديد من الحالات الطبيعية غير المعتاد عليها وذلك بسبب ضعف مناعتهم، ومن هذه الحالات التي تحدث هي انخفاض درجة حرارة الطفل.
  • يتسبب انخفاض درجة حرارة الطفل في قلق الأمهات من إصابة الطفل بمرض معين، وفي الحقيقة أن الأمر بالفعل مثير للقلق، ولا يجب على الأمهات إهماله.
  • في العادة، يشير انخفاض درجة حرارة الطفل إلى إصابته بمرض ما، مثلنا نحن الكبار، فعند انخفاض درجة حرارة أجسادنا نشعر بالقلق ونبدأ في الشك بأننا مصابون بعدوى أو مرض.
  • تعتمد درجة حرارة جسم الطفل على العوامل المحيطة به، مثل الفصل الذي هو فيه، أو الوقت الذي تم فيه قياس درجة الحرارة، أو أن الطفل كان يتحرك وقت قياس درجة الحرارة أم كان نائمًا.
  • درجة الحرارة الطبيعية للطفل تكون 36.5 درجة مئوية، وإذا ارتفعت عن هذا الحد فإنه في العادة يكون بسبب رد فعل الجهاز المناعي للطفل في محاولة مقاومة أحد الأمراض.
  • أما إذا انخفضت درجة حرارة الطفل عن 36.5، فإن هذه إشارة على وجود خلل ما بجسم الطفل، ويجب التوجه إلى الطبيب على الفور كي لا تحدث مضاعفات.

ومن هنا سنتعرف على: متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال وما هي أسبابها وأعراضها

أهمية قياس درجة حرارة الطفل

  • حتى لا تضطرين إلى سؤال هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال، ننصحك بقياس درجة حرارة طفلك بين الحين والآخر.
  • الأطفال الصغار يتعرضون دومًا إلى انخفاض درجة الحرارة على عكس الكبار، وللأسف فإنهم لا يستطيعون التعبير عن الشعور بهذا العرض بسبب صغر سنهم.
  • لذلك ننصح الأمهات دومًا بالمتابعة الدورية مع أطفالهن، وقياس درجة حرارتهم بشكل دوري باستخدام الترمومتر الطبي، وخاصة عند ملاحظة البكاء بدون سبب واضح.
  • من الأسباب التي تدعو لقياس درجة حرارة الطفل على الفور أيضًا هي ملاحظة هدوء الطفل وانخفاض مستوى نشاطه، وظهور الضعف العام على جسده.
  • يمكنك الإحساس بدرجة حرارة طفلك من خلال استشعار الأطراف أو منطقة البطن، وكذلك عند ملاحظة احمرار الوجنتين أو الجلد عمومًا فإنها إشارة على البرودة.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: درجة الحرارة الطبيعية للأطفال والعوامل المؤثرة عليها

أسباب انخفاض درجة الحرارة إلى 35 عند الأطفال

هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال

  • عندما تتساءلين عن هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال، فإنك بالطبع تريدين معرفة السبب وراء انخفاض درجة حرارة طفلك، ومن هذه الأسباب.
  • من الممكن أن يكون سبب انخفاض درجة حرارة طفلك هو انخفاض نسبة الأكسجين في دم الطفل، أو تعرضه لنوبات نفس متقطعة.
  • أن يكون النظام الغذائي لطفلك سيئ.
  • عدم انتظام ضربات قلب الطفل.
  • أن يكون نظام تنظيم درجة حرارة جسم الطفل عاجزًا عن الحفاظ على درجة حرارة جسم الطفل الطبيعية، ومن أهم أعراض هذه الحالة الطبية هي توقف نمو جسم الطفل أو أن ينقص وزن الطفل.
  • أن تكون ولادة الطفل ولادة مبكرة، وسببت انخفاض وزنه.
  • أن يكون الطفل قد تعرض للعدوى والالتهابات مثل التهاب السحايا أو التهاب الأغشية المخاطية، أو يكون الطفل مصابًا بحالة من حالات التسمم.
  • أن يكون الطفل قد تعرض لتيارات الهواء الباردة وخاصة إذا كانت ملابسه خفيفة وغير مناسبة.
  • نوم الطفل في مكان درجة حرارته منخفضة.

أعراض انخفاض درجة حرارة الطفل

  • بمجرد انخفاض درجة حرارة الطفل عن درجة حرارة الجسم الطبيعية، ستلاحظين أنه يعاني من صعوبة في التنفس، وعدم تناوله للطعام بالطريقة المعتاد عليها.
  • ستجدين الطفل يبكي بدون سبب واضح، ويعاني من شحوب الجلد وبرودته.
  • إذا لاحظتي أن جسم طفلك يرتعش، ونبضه ضعيف، فإن هذه الأعراض تستوجب أن تتساءلي هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال.
  • ملاحظة كسل الطفل وعدم قدرته على الحركة ونقص نشاطه الجسدي من أعراض انخفاض درجة حرارة الطفل.

كما يرشح لكم موقع شقاوة الاطلاع على: أفضل تحاميل خافض للحرارة للأطفال وما هي أسباب ارتفاع درجة الحرارة؟

الإجراءات التي يجب اتباعها عند انخفاض درجة حرارة الطفل

  • كما ذكرنا في أول المقال السبب وراء تساؤل الأمهات هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال يجب علينا أن نعرف الإجراءات التي يجب اتباعها بمجرد انخفاض درجة حرارة الطفل.
  • أهم شيء هو التوجه إلى أقرب مشفى، وسيعمل قسم الطوارئ على رفع معدل الأكسجين في جسد طفلك عن 10% حتى يرتفع معدل الدفء لديه.
  • إذا كانت ملابس الطفل مبللة، يجب التخلص منها على الفور واستبدالها بملابس جافة تمامًا.
  • إبعاد الطفل عن أي مصدر تيار هوائي أو رياح، وإغلاق النوافذ فورًا.
  • العمل على تزويد الطفل بالملابس الإضافية، وتغطيته بالبطانية الخاصة به والتأكد من تدفئة جسمه.
  • استخدام كمادات التدفئة للطفل ووضعها تحت الإبطين أو في منطقة الجذع والعنق، مع مراعاة عدم استخدام المياه الساخنة جدًا حتى لا تتسبب في حرق جلد الطفل.
  • تناول الطفل للمشروبات الدافئة التي تعمل على ارتفاع درجة حرارة جسمه، ولا يجب على الطفل أن يتناول الكافيين لأن مشروبات الكافيين تتسبب في فقد درجة حرارة الجسم.
  • لا تعطي لطفلك المشروبات الساخنة إذا تعرض للإغماء أو لاحظتي انخفاض معدل النبض لديه، وإنما تواصلي مع الإسعاف لنقله إلى الطوارئ على الفور.

ماذا تفعلين عند انخفاض درجة حرارة طفلك

  • إذا لاحظتي انخفاض معدل النبض عند الطفل، يجب عمل إنعاش قلبي على الفور، مع مراعاة قياس النبض لمدة دقيقة قبل الإنعاش.
  • استمري في إنعاش طفلك حتى تصل سيارة الإسعاف وتقوم بعمل اللازم لطفلك.
  • إذا انخفضت درجة حرارة الطفل أكثر من اللازم، يجب سرعة التوجه للمستشفى حتى يقوم الأطباء بتعليق المحاليل الوردية للطفل أو تزويده بالأكسجين الدافئ، ويمكن دفع المحاليل داخل البطن.
  • عمل الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من أن الطفل لا يعاني من أي عدوى أو حالة مرضية.
  • تدفئة الطفل جيدًا وخاصة في الجو البارد وفصل الشتاء.
  • متابعة درجة حرارة الطفل بشكل دوري، والتأكد من أنها منتظمة ولا تتعرض للزيادة أو النقصان.
  • لا تهملي طفلك أبدًا في حالة انخفاض درجة حرارته حتى لا تتسببين في تدهور حالته أكثر من اللازم.

وندعوكم أيضًا من هنا لقراءة موضوع: أماكن وضع الكمادات للأطفال وكيف نتأكد من درجة الحرارة

الإجراءات اللازمة عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

  • كما يحدث انخفاض في درجة حرارة الطفل، والذي يجعل الأمهات تتساءل هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال، فإنهم يتعرضون لارتفاع درجة الحرارة أيضًا.
  • في حالة تعرض ابنك لارتفاع درجة الحرارة، يجب تزويده بالسوائل وخاصة المياه، لأنه في العادة ترتفع درجة حرارة الجسم بسبب تعرض الجسم للجفاف.
  • حممي طفلك بالمياه الفاترة حيث إنها تساعد على التلطيف من درجة حرارة الجسم، ولا تستخدمي الماء البارد لأنه قد يؤدي إلى زيادة ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • لا تجعلي طفلك يخرج في الهواء البارد في الليل، ولكن إذا أراد الخروج فالأفضل له الخروج وقت الظهيرة في الشمس الدافئة.
  • استخدام منشفة رطبة على جبين الطفل، ومراعاة استرخاء الطفل على ظهره، وجميع هذه الإجراءات تساهم في خفض حرارة الطفل.
  • إذا تم اتباع جميع هذه الإجراءات ولم يحدث تغيير في درجة الحرارة، يجب بسرعة التوجه إلى الطبيب على الفور.

وللمزيد من الإفادة قم بالتعرف على: خفض حرارة الطفل بالخل والجوارب وكيفية استخدامها والسن المناسب

إذا لاحظتي أي عرض غريب على طفلك، فإن الأمر بالطبع يثير القلق لديكِ، ومن هذه الأعراض هي انخفاض درجة حرارة طفلك، مما يجعلك تتساءلين هل درجة الحرارة ٣٥ طبيعية للأطفال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى