صحتك

هل الفلجة من علامات الجمال

هل الفلجة من علامات الجمال؟ وما هي أسباب ظهورها؟ نظرًا لأن أهم علامات جمال في الوجه هي الأسنان وشكلها ولونها، فهي أساس الظهور بمظهر جيد وجذاب في كل وقت؛ فتظهر عادةً تلك النوعية من الأسئلة لتثير الجدل، ومن خلال موقع شقاوة نجيب عن السؤال هل الفلجة من علامات الجمال.

هل الفلجة من علامات الجمال؟

بجانب أن أول شيء يقع عليه النظر هو شكل الأسنان، والفلجة هي تباعد أو وجود مسافة بين الأسنان، ويتحلى بهذه السمة عدد كبير من الأشخاص على مر العصور، حيث إنها ممكن أن تكون وراثة عائلية أو نتيجة أسباب أخرى.

بالإضافة إلى أن جمال مظهر الأسنان من أبرز وأهم علامات الجمال، فمنذ قديم الزمن نعم كانت الفلجة من مظاهر الجمال لدى العديد من الثقافات خاصةً الأفارقة من السود؛ وذلك لأنهم أكثر الشعوب التي تمتلك تباعد وفارق واضح جدًا بين أسنانهم.

حيث يقوم عدد كبير من النساء بفعل فلجة الأسنان بدافع زيادة جمالهن وذلك حسب تفكيرهن، فقديمًا في عهد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قد نهى عن فعل ذلك الأمر عن عمد، لأنه يتسبب بخطر كبير على صحة الجسم.

مع مرور الوقت أصبحت فلجة الأسنان من أبرز علامات القبح والبشاعة، وتُسبب التعرض للتنمر والسخرية من مظهر الابتسامة من قبل الآخرين في بعض المجتمعات والثقافات حول العالم في عصرنا الحالي، ويُقبل عدد كبير من الناس إلى معرفة أسباب ظهورها وطرق علاجها.

لكن لوحظ مؤخرًا أن الفلجة ظهرت بصورة كبيرة مرة أخرى؛ لتعود كصفة من صفات الجمال، وأكد على ذلك العديد من الأطباء أن هناك عدد كبير يجرون عملية تجميلية لتفلج الأسنان، وذلك برغم من تكلفتها العالية.

اقرأ أيضًا: كيفية تصغير الأنف بالليمون

ما أسباب تحريم التفلج؟

عندما نهى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عن تفلج الأسنان عن عمد، أثار هذا فضول العلماء في البحث عن الأسباب الكامنة خلف هذا الأمر، ووجدوا أن الفم يحتوي على العديد من الجراثيم والكائنات الدقيقة النافعة الطبيعية، والتي تعد ضرورية لحماية الجهاز المناعي، وذلك لأنها تتحول إلى جراثيم ممرضة عند ضعف مناعة الإنسان.

كما أنه عند حدوث تباعد بين الأسنان بسبب الشد خاصةً في الفك العلوي يتم مهاجمة الميكروبات الفم وتنتقل داخله بصورة كبير حتى تصل إلى منطقة الجيوب الأنفية، بالإضافة إلى احتمالية انتشار هذا الالتهاب إلى الجيب الكهفي داخل الدماغ.

اقرأ أيضًا: كيف تميز لون بشرة الطفل الأبيض

أسباب ظهور فلجة الأسنان

يوجد عوامل ومؤثرات متعددة لظهور الفلجة في الأسنان العلوية أو السفلية، وتختلف هذه الأسباب حسب ظروف البيئة، ويمكن أن نوضح أبرز تلك العوامل وذلك بعد معرفة هل الفلجة من علامات الجمال، من خلال ما يلي:

  • حدوث زيادة في عدد الأسنان عن الحد الطبيعي، خاصةً في الأسنان العلوية الأمامية.
  • وجود نقص في عدد الأسنان أي أقل من 32 سن.
  • تلعب الوراثة دورًا كبيرًا في هذه الظاهرة.
  • وضع الأدوات الحادة بين الأسنان في عُمر صغير بشكل متكرر.
  • وضع الأصابع بين الأسنان.
  • وضع سن الأقلام بينها.
  • استخدام أعواد الخشب لإزالة أي شيء عالق بين الأسنان.
  • التعرض للعضة العميقة، والتي هي عبارة عن تغطية أسنان الفك العلوي لأسنان الفك السفلي بشكل كبير وملحوظ.
  • صغر حجم السن بشكل ملحوظ قبل مرحلة البلوغ وإكمال عملية نمو الأسنان وزوال الأسنان اللبنية.
  • عادات سيئة يقوم الأطفال بفعلها مثل إدخال الأشياء الغريبة في فمه وبين أسنانه.

علاج فلجة الأسنان

بالرغم من الاطلاع على إجابة سؤال هل الفلجة من علامات الجمال، نجد أن هناك العديد من الأشخاص يسعون من أجل التخلص منها وإرجاع مظهر أسنانهم إلى الشكل الطبيعي ظنًا منهم أنه رمز يدل على القبح.

لذلك يوجد علاج فعال بصورة كبيرة في حل مشكلة تباعد الأسنان، ولكن يجب أولًا اختيار طبيب ماهر في مجال التجميل أو طبيب أسنان جيد، وتتمثل طرق علاج الفلجة فيما يلي:

  • القيام بوضع تقويم الأسنان.
  • الذهاب إلى الطبيب وعمل حشو الأسنان؛ وذلك من أجل سد الفراغات بينها.
  • في حالة نقص عدد الأسنان عن الطبيعي، يتم اللجوء إلى زراعة الأسنان الناقصة.
  • عند وجود زيادة في عددها، يتم إزالة الأسنان الزائدة والتي توجد تتواجد في الطواحين.
  • وضع الطرابيش على الأسنان.
  • التوجه إلى طبيب عمليات التجميل وذلك من أجل التخلص من الفلجة.

اقرأ أيضًا: فوائد قص الشعر للنفسية

ما هي تكلفة علاج فلجة الأسنان؟

بعد الاطلاع على العلاج المتاح للتخلص من المسافة الموجودة بين السن والآخر لا بد من ذكر تكلفة هذا العلاج، والتي تعد كبيرة جدًا للأشخاص الذين من الفئة محدودة الدخل.

لذلك تلجأ تلك الفئة من الناس إلى علاج الفلجة ببعض الأعشاب الطبيعية، ولكن لم يتم التحقق بعد من صحة وسلامة استخدام الأعشاب من أجل علاج الفراغات الموجودة بين الأسنان، بجانب أيضًا أن تقويم الأسنان يأخذ وقت طويل جدًا لعلاج فلجة الأسنان.

يمكن أن تُصنف بعض الثقافات حول أنحاء العالم أن الفلجة من أبرز علامات الجمال، ومجتمعات أخرى تضمها من ضمن التشوهات الخلقية وتبحث لها عن علاج فعال من أجل التخلص من مظهرها البشع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى