صحة طفلي

طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل

طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل من أفضل الطرق التي تمكن الأم من امتناع الطفل عن حليبها وبدء مرحلة جديد من الغذاء عن طريق الطعام فقط؛ وذلك لأن فترة الليل من أفضل الأوقات التي تساعد طفلك على نسيان الرضاعة الطبيعية، ومن خلال موقع شقاوة سنقدم لكِ طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل.

طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل

تبدأ الأم في فطام طفلها بداية من السنة الثانية من الرضاعة، وهناك العديد من الأمهات التي تقوم بفطام أطفالهم في سن السنة والنصف، ومن الأفضل أن تتم الأم الفترة الطبيعية للرضاعة، وهي السنتين، ثم تقوم بعد ذلك بمنع حليبها عن الطفل، وتبدأ في إدخال جميع أنواع الطعام إليه.

تعد هذه الفترة الأصعب في حياة الطفل خاصة أن بعض الأطفال تكون قد اعتادت على النوم وهم يرضعون، لكن هناك العديد من الطرق التي تمكنك من فطام طفلك أثناء الليل، وسنقدم لكِ تلك الطرق من خلال الفقرات التالية:

1- تقليل الجرعات

في بداية الأمر عليكِ أن تقومي بتقليل الجرعات التي اعتاد الطفل عليها خلال الليل، ففي العادة تقوم الأم بإرضاع الطفل كل ساعتين، فعندما تقرر الأم أنها سوف تفطم طفلها فعليها أن تتركه على سبيل المثال من أربع ساعات إلى خمسة بدون رضاعة.

اقرأ أيضًا: أفضل طرق فطام الطفل ليلاً

2- الوجبات الأخرى

أما عن الوسيلة الثانية ضمن إطار عرض طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل فهي الواجبات الأخرى، حيث إنها من الأمور التي تساعد طفلك على الاستغناء عن الرضاعة هي شعوره بالشبع فاحرصي على ألا يجوع طفلك أثناء الليل، ويمكنك ذلك من خلال إعداد الوجبات المليئة بالنشويات والحليب والزبادي قبل أن ينام.

بالإضافة إلى بعض المأكولات التي تساعد طفلك على الشعور بالشبع لفترات طويلة مثل: البطاطا وحبوب القمح والأرز والبطاطس.

3- الماء

استكمالًا لحديثنا عن طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل، من الأفضل أن تقومي بتحضير زجاجة من المياه بجانبك دائمًا ومن الممكن أن تضعي الماء في الببرونة؛ لأن في البداية سيكون طفلك متعلق بالرضاعة سواء كانت رضاعة طبيعية أو صناعية، وقومي من وقت لآخر بعرض الماء عليه حتى لا يشعر بالعطش والحاجة إلى الرضاعة.

من الممكن أن تتعرضي إلى السهر لساعات طويلة في بداية الأمر، بالإضافة إلى البكاء المستمر من الطفل ليجبرك أن تقومي بإرضاعه فهذا الأمر طبيعي، وكل ما عليكِ في تلك الفترة أن تتحلى بالصبر إلى أن يعتاد الطفل على الابتعاد عن التغذية عن طريق الرضاعة.

4- الحديث مع طفلك

أفضل طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل هي التحدث معه وإفهامه، حيث إن في سن السنتين تكون الأطفال على قدر كبير من الفهم والذكاء، فمن الممكن أن تتحدثي مع طفلك في النهار وتشرحي له أنه من الضروري الآن أن ينام لفترات متواصلة أثناء الليل.

كما أنه من الممكن أن ينام في سرير منفصل عنك، تحدثي مع طفلك في تلك الأمور بهدوء ومع التكرار سيقوم طفلك بتنفيذ هذا الأمر بتلقائية.

5- الاسترخاء

من الأمور التي تساعد طفلك على النوم في الليل لفترات طويلة متواصلة هي أن تقومي بتحضيره للنوم، ويتم ذلك من خلال أمور عدة.

من ضمن تلك الأمور أخذ حمام دافئ وتدليك طفلك بحنان باستخدام بعض الزيوت أو الكريمات المرطبة التي تعمل على ارتخاء عضلات طفلك وتهيئته للنوم، بالإضافة إلى استعمال بعض المعطرات التي تعمل على الاسترخاء مثل عطر اللافندر.

6- نوم الطفل منفصًلا عن الأم

من الأمور الفارقة أيضًا والتي تساعدك على مرور تلك الفترة بسهولة هي أن يكون طفلك بعيد عنك، فمن الممكن أن تضعي الطفل في سرير منفصل أو غرفة منفصل عنك، مع الحرص على مراقبته ومتابعته أثناء الليل.

لا يشترط أن تكون المراقبة جسديًا حتى لا يركِ الطفل فهناك أجهزة توضع بجانب الأطفال حتى تنتبه الأم إذا بكى الطفل أثناء الليل أم لا.

7- الألعاب والغناء للطفل في الليل

من الممكن أن تقومي بإلهاء طفلك ببعض الألعاب المسلية أثناء الليل، ومن أكثر الألعاب التي تساعد طفلك على الانشغال بعيدًا عنك هي الألعاب الموسيقية التي تصدر بعض الأصوات، ومن المفضل أن تكون تلك الأصوات هادئة حتى تساعده على النوم براحة.

بالإضافة إلى أنه من الممكن أن تقومي بإلقاء تهويدة عليه قبل النوم حتى ينام بعمق ولفترات طويلة مع اللعب في أطرافه أو شعره، حيث إن هذه المناطق تساعد طفلك على الاسترخاء والشعور بالراحة حتى يحصل على نوم عمق بسهولة وفي وقت سريع.

اقرأ أيضًا: كيفية فطام الطفل العنيد

طرق أخرى لفطام الطفل في الليل

استمرارًا لحديثنا عن طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل، من المعروف أن حليب الأم يكون من أحب الأمور إلى الأطفال فعن طريق الرضاعة لا يشعر الطفل بالشبع فقط أو تلبية حاجته من الغذاء.

لكن الرضاعة تشعر الأطفال بحنان الأمهات ورعايتهم لهم، ومن الصعب على كلًا من الأم والابن أن تمنعه من الرضاعة الطبيعية.

لكن هذه من الأمور الطبيعية والصحية لكلًا من الابن والأم، وبالإضافة إلى الطرق السابقة هناك طرق أخرى من الممكن أن تساعد الأم على فطام الطفل أثناء الليل، وسنقدم لكم تلك الطرق من خلال النقاط التالية:

  • من الضروري أن تتأكدي أن طفلك قد تناول جميع وجباته أثناء النهار.
  • عند بكاء الطفل في الليل طلبًا للرضاعة يمكنك أن تقومي بحمله وهزه حتى ينام، فهناك حمالات الصدر الخاصة بالأطفال يمكنك استخدامها أيضًا، بعد أن ينام طفلك حاولي أن تضعيه في سريره بهدوء.

من الأمور التي تساعد الطفل على نسيان حليب الأم أن يقوم الأب بتهدئته أثناء النوم فاحرصي على مساعدة زوجك لك في هذا الأمر؛ لأنه سيسهل عليكِ الكثير.

  • التصرف مع الطفل بهدوء أثناء بكاؤه لطلب الرضاعة، واستخدام التعبيرات الجسدية والحديث معه حتى يعلم أن هذا الأمر الآن أصبح غير مسموح به واحرصي أن تكون معاملتك معه لطيفة وحانية.
  • من الأمور الجيدة أن تقومي بالبحث عن بدائل للحليب الطبيعي، من المعروف أن خدعة الأطفال من الأمور الصعبة ولكن لا مانع من أن تحاولي.

يمكنك استخدام بديل لك أيضًا عند شعور الطفل بالجوع أو العطش، فبدل من الذهاب إليكِ من الممكن أن يتعامل معه والده أو أخواته ويعدون له وجبات تحتوي على الحليب، ويقوموا بإطعامه إياها بأنفسهم.

  • قومي بتخصيص بعض الأيام التي ينام فيها الطفل مع والده حتى يعتاد على الابتعاد عنك وعن الرضاعة؛ لأن الطفل يتعلق أكثر بالرضاعة في حالة وجود الأم.
  • قومي بتقليل وقت الرضاعة أثناء النهار.

الفطام الخاطئ للأطفال

حري بنا أثناء الحديث عن طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل أن نذكر الطرق الخاطئة للفطام.

فالفطام من الأمور الواجبة على الأمهات خاصة عندما يبلغ الأطفال سن السنتين، ومن الضروري الحرص على فطام الطفل بالطريقة الصحيحة؛ لأن الرضاعة ليست فقط إشباع الطفل، ولكن الرضاعة لديها العديد من التأثيرات النفسية على الطفل.

حيث يشعر الأطفال بالأمان والاطمئنان مجرد أن يشتموا رائحة أمهاتهم، كما أن ملامسة الأم من أكثر الدعائم النفسية للأطفال، فعلى الأمهات المقبلات على فطام أطفالهم أن يتجنبوا الطرق الخاطئة في الفطام، ومن خلال الفقرات التالية سنعرض لكم تلك الطرق، وهي:

1- الفطام المفاجئ

من أكثر الأمور الخاطئة التي تقوم بها بعض الأمهات أن يمنعوا الأطفال من الرضاعة بشكل سريع ومفاجئ، دون التمهيد لهم، وقد أثبتت العديد من الدراسات النفسية التي أجريت على الأطفال الآثار السلبية التي عادة عليهم من هذا الأمر.

2- وضع الأم أطعمة لاذعة أو حارة على الثدي

من إحدى الطرق الخاطئة التي تقوم بها الأمهات عند بدء عملية الفطام هي أن تضع الأم أطعمة لاذعة مثل الليمون أو الخل، أو أطعمة حارة مثل الشطة والثوم.. وغيرها من الأطعمة على الثدي حتى تمنع الطفل من الرضاعة، ولكن هذه الأشياء من الممكن أن تتسبب في حدوث التهاب لطفلك في الفم أو الحلق.

3- الفطام المبكر للطفل

الفطام المبكر للأطفال من الأمور الخاطئة حيث إن ذلك يعمل على حرمان الطفل من العديد من العناصر الغذائية الموجودة في حليب الأم والتي لا توجد إلا من خلاله فقط، كما أن الفطام المبكر يحرم طفلك من الشعور النفسي الجيد والذي من الضروري أن يشعر به في هذا السن.

4- الفطام المتأخر للطفل

هناك العديد من الأضرار التي تعود على الأطفال من الفطام المتأخر، فمن الممكن أن يتسبب ذلك في تعلق الابن الشديد بالأم وعدم تكيفه اجتماعيًا مع أقرانه، فغالبًا ما يحدث العديد من الأمور السلبية في حال تأخرت الأم عن فطام الطفل بعد سن السنتين، مثل أن تكون شخصية الطفل انطوائية ولا يميل إلى الاختلاط مما يؤثر سلبيًا على حياة في المستقبل.

اقرأ أيضًا: متى يتم فطام الطفل شرعًا

5- الابتعاد عن الطفل لفترات بعيدة

في بعض الأحيان تقوم الأمهات بالابتعاد عن أطفالهم أثناء فترة الفطام، فمنهم من يقوم بإرسال الطفل إلى الجد والجدة أو إلى العمة أو الخالة أثناء هذه الفترة، وتظل الأمهات التي تفعل ذلك أن هذا الفعل سيجعل الأمر أكثر سهولة حتى يتمكن الطفل من نسيان الرضاعة.

لكن هذا الأمر يعد من الأمور القاسية جدًا على نفسية الطفل، فتوقف الرضاعة لا يعنى حرمان الطفل من حنان أمه والشعور بالأمان معها، فمن الضروري أن يشعر الطفل بحب الأم الدائم له خاصة خلال تلك الفترة.

من الضروري أن نذكر جميع الأمهات أن الطرق الخاطئة للفطام من الممكن أن تتسبب في حدوث العديد من المشاكل لطفلك، مثل الاكتئاب، والشعور بالإحباط والغضب، ومن الممكن أن يمتنع عن تناول الطعام بشكل كلي، لذلك فاحرصي على فطامه بالطرق الصحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى