كيف نعوض نقص ماء الجنين

كيف نعوض نقص ماء الجنين؟ وما هي الأسباب التي تؤدي إلى نقصه؟ حيث إن قلة ماء الجنين من الأمور الخطيرة التي تحدث خلال الحمل؛ لأن السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين يعمل على توفير الغذاء والحفاظ على درجة الحرارة داخل الرحم، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على طريقة تعويض ماء الجنين الناقصة.

كيف نعوض نقص ماء الجنين؟

يمكن تعويض نقص السائل الأمنيوسي بعد التعرف على السبب الذي أدى إلى ذلك، حيث قد يلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى عملية الولادة المبكرة، وذلك اعتمادًا على سبب نفص ماء الجنين لذا سنتعرف على علاج نقص السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين في السطور التالية:

1- تعويض نقص ماء الجنين الناتج عن أسباب بسيطة

عندما ينقص السائل المحيط بالجنين في بطن الأم بسبب الجفاف أو الإرهاق والتعب الزائد يمكن للأم أن تحل الأمر بشرب كميات كافية من الماء والسوائل.

بالإضافة إلى تناول مكمل غذائي يحتوي على الأرجنين فهو نوع من الأحماض الأمينية، كما يجب الحرص على الحصول على قدر كافي من النوم والراحة.

اقرأ أيضًا: نقص ماء الجنين في الشهر التاسع

2- تعويض نقص ماء الجنين الناتج عن سبب مرضي

إذا أصيب الجنين بنقص في السائل الذي يحيط به بسبب إصابة جسم الأم بمشكلة ما، فقد تخضع الطرف التي سنشير إليها في النقاط التالية:

  • متابعة كلًا من الأم والجنين من خلال الموجات فوق الصوتية، بالإضافة إلى إعطاء الأم الستيرويدات التي تساعد على اكتمال نمو رئتي الطفل في حالة الخضوع للولادة المبكرة.
  • البقاء في المستشفى لتُبقي الأمر تحت الملاحظة، وفي بعض الحالات يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية للجنين وهو في بطن أمه.
  • استخدام المضادات الحيوية وتعجيل أو تأخير الولادة تبعًا لوضع وعمر الحمل.
  • إدخال محلول ملحي إلى الكيس الذي يوجد فيه الجنين من خلال عنق الرحم عن طريق استخدام أنبوب مخصص لتلك الأمور.
  • التوقف عن التدخين؛ وذلك بسبب أن النيكوتين يزيد من خطر نقص الماء والإصابة باضطرابات في المشيمة بجانب الآثار السلبية التي تلحق بالجنين نفسه.
  • الحصول على التغذية السليمة والضرورية خلال الحمل، ولا يجب الاعتماد على هذا الحل وحده؛ لأنه يحتاج إلى حلول أخرى مساعدة.
  • الحقن الوريدي حيث يعالج تعرض الأم للجفاف ويعمل على سرعة زيادة ماء الجنين.
  • حقن سوائل في كيس الجنين من خلال حقنة رفيعة يتم إدخالها في بطن الأم وتلك الطريقة تستخدم في وقت الولادة للمحافظة على كلًا من حركة الجنين ومعدل ضربات القلب، بالإضافة إلى قدرتها على التقليل من احتمال الخضوع للولادة القيصرية.

أسباب نقص ماء الجنين

بعد التعرف على كيفية علاج نقص ماء الجنين يجب أن نعرف الأسباب المؤدية لذلك، حيث توجد مجموعة من العوامل التي تؤثر بدورها على ماء الجنين الأمر الذي يؤدي إلى حدوث مجموعة من المشاكل، ومن خلال الفقرات المقبلة سنتعرف على العوامل المؤدية لتلك المشكلة بشيء من التفصيل.

1- إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية

في بعض الحالات يصاب الجنين بتشوهات خلقية في الكلى أو المسالك البولية؛ مما ينتج عنه قلة إدرار البول وهذا الأمر خطير؛ لأنه يؤدي إلى نقص السائل الذي يحيط به.

2- وجود مشاكل بالمشيمة

قد تتعرض الأم إلى إصابة معينة خلال فترة الحمل، وتؤدي بدورها إلى إصابتها بضرر مثل حدوث انفصال جزئي أو كلي فيها.

حيث إن المشيمة هي التي توصل الغذاء والأكسجين للجنين، وعندما يحدث انفصال فيها لا يحصل الجنين على ما يكفيه من الغذاء؛ مما ينتج عنه التوقف عند إنتاج البول لإعادة تدوير السوائل في الكيس وبالتالي نقص الماء المحيط به.

3- خروج الماء من الكيس الأمنيوسي

قد يحدث تسرب بطيء أو اندفاع في حالة خروج الماء قبل حدوث الانقباضات، حيث تزداد فرصة تعرض الأم للعدوى إذ لم تخضع للولادة، وإذا خرج الماء قبل انقضاء الأسبوع 36 من الحمل فيكون الحل المناسب هو تناول المضادات الحيوية لمنع تفاقم العدوى وزيادة وقت بقاء الجنين في الرحم.

4- انخفاض السائل الأمنيوسي وتجاوز مدة الحمل

عندما تتجاوز فترة الحمل 42 أسبوعًا فقط تقل نسبة الماء التي تحيط بالجنين؛ بسبب انخفاض وظائف المشيمة.

5- إصابة الأم بمرض

قد تصاب الأم بأمراض معينة، تؤدي بدورها إلى قلة السائل الامنيوسي وتتمثل تلك الأمراض فيما يلي:

  • التعرض للجفاف.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بتسمم الحمل في وقت سابق.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • نقص التأكسج المزمن.

اقرأ أيضًا: هل نقص ماء الجنين يسبب تشوهات

6- الحمل بتوأم متطابق

إذا كانت الأم حامل في توأم وكانا يتقاسمان المشيمة نفسها فتزداد احتمالية عدم توازن مستوى السائل الأمنيوسي، وحدث هذا من خلال حصول واحد من الأجنة على كمية من الدم أكبر من الذي يحصل عليها الجنين الآخر، وتسمى تلك الحالة بمتلازمة نقل الدم المزدوج للتوأم.

مضاعفات نقص ماء الجنين

عندما لا تخضع الأم للعلاج المناسب في الوقت المناسب، فقد ينتج عن الأمر مجموعة من المضاعفات والتي تتمثل فيما يلي:

  • وجود مشكلة في نمو الجنين وتطور الرئتين بشكل طبيعي.
  • التعرض للإجهاض إذا نقصت ماء الجنين في الثلث الأول من الحمل.
  • ولادة طفل ميت إذا كان عمر الحمل يتخطى 24 أسبوعًا.
  • حدوث مضاعفات عند الولادة تتمثل في ضعف قدرة الجنين على تحريك رأسه لأسفل.
  • الولادة المبكرة للحفاظ على الجنين من الإصابة بعدوى.
  • يتهيج الطفل خلال الولادة وتزداد حاجته للتبول، حيث يمكن أن يتبرز الطفل داخل الرحم ويمكن أيضًا أن يستنشقه؛ مما يؤدي إلى مواجهته لمشاكل في التنفس.
  • تعرض الحبل السري للضغط من قِبل الجنين.

طريقة معرفة انخفاض معدل ماء الجنين

يمكن أن تخضع الأم لمجموعة من الفحوصات التي يتم إجراءها قبل الولادة والتي قد تشير إلى نقص ماء الجنين، حيث تتمثل في التالي:

  • صِغر حجم الرحم مقارنةً بعمر الحمل.
  • لا يزداد وزن الأم الحامل خلال فترة الحمل.
  • اضطراب معدل ضربات القلب بصورة مفاجأة.
  • قلة حركة ونشاط الجنين في بطن الأم.
  • تسرب السوائل من خلال المهبل.

تشخيص نقص الماء حول الجنين

ما زلنا مستمرين في الحديث عن كيف نعوض نقص ماء الجنين، حيث يقوم الطبيب بأكثر من فحص ليكشف على نقص الماء، ويتمثل التشخيص فيما يلي:

  • يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية؛ ليتمكن من الحصول على صورة للجنين.
  • تقسيم صورة الرحم إلى أربع أجزاء متساوية، والقيام بقياس كمية السائل الأمنيوسي الموجودة في كل جزء.
  • قياس العمق الجيبي لقياس كمية السائل الأمنيوسي في الرحم.

فوائد ماء الجنين

السائل الذي يحيط بالجنين والذي يطلق عليه السائل الأمنيوسي مهم جدًا لحياة الجنين داخل رحم أمه، حيث تتمثل فائدته في التالي:

  • يعمل على حماية الجنين من الضغوطات الخارجية، حيث يقوم بامتصاص تلك الصدمات.
  • يعمل السائل على توازن درجة حرارة الجنين داخل الرحم.
  • يطور كلًا من الرئتين والجهاز الهضمي، حيث يقوم الجنين ببلع السائل المحيط به وتنفسه، الأمر الذي يدرب جسمه على استخدام تلك الأجهزة.
  • يحتوي السائل على مجموعة من الأجسام المضادة الأمر الذي يحمي الجنين من الإصابة بأي عدوى.
  • تطور العظام والعضلات حيث يطفو الجنين على السائل؛ مما يجعله حر في الحركة، وهو ما من شأنه أن يساهم في تعزيز العظام وحركة المفاصل.
  • يعمل السائل على ترطيب جلد الجنين ويمنع أصابع اليد والقدم من الالتصاق في فترة النمو.
  • دعم الحبل السري من خلال الضغط عليه؛ لأنه المسؤول على توصل الطعام والأكسجين للجنين عن طريق المشيمة.

اقرأ أيضًا: نزول ماء الجنين على دفعات بدون ألم ماذا يعني

كيفية الوقاية من نقص ماء الجنين

بعد التعرف على إجابة كيف نعوض نقص ماء الجنين يجب أن نعرف طرق الوقاية، حيث يوجد مجموعة من النصائح والخطوات التي يجب تنفيذها بعناية؛ حتى تتجنب الأم الإصابة بتلك المشكلة الخطيرة التي تهدد حياة جنينها، وتتمثل تلك النصائح فيما يلي:

  • المتابعة مع الطبيب المختص بصورة دورية للملاحظة إذا كان هناك أي مشكلة تتعلق بنسبة ما الجنين.
  • استشارة الطبيب حول الأدوية التي تقوم الأم بتناولها خلال فترة الحمل التي قد تكون سبب في نقص الماء.
  • المحافظة على المستوى الطبيعي لكلًا من سكر وضغط الدم.

كيف نعوض نقص ماء الجنين أمر من المهم معرفته، حيث يختلف باختلاف السبب الذي أدي إلى حدوثه ولكن في نهاية الأمر يجب معالجته في أسرع وقت؛ لأنه قد يُشكل خطورة على الجنين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.