صحة الأم

طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ

طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ تمنحه المظهر المشرق اللامع، فالوجه هو مرآة الإنسان، وإن كان نظيفًا مشرقًا فيشعر صاحبه بالثقة بالنفس العالية التي تجعله يتعامل مع الآخرين بأفضل شكل دون خجل، انطلاقًا من ذلك نعرض لكم طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ من خلال موقع شقاوة.

طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ

تعد البشرة النظيفة من أبرز علامات الجمال؛ لأنها تخلو من البثور والدهون والشوائب المقللة من الثقة بالنفس، خاصة إن كانت البشرة دهنية فهي تحتاج للتنظيف العميق بسبب تراكم الزيوت عليها.

لكن ذلك لا يجعلنا نغفل عن الأهمية الكبرى لتنظيف البشرة الجافة والمختلطة حيث يتراكم عليهما الأوساخ أيضًا ويحتاجان للعناية الخاصة، بناءً على ذلك نستعرض طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ بجميع أنواع البشرة عبر الخطوات الآتية:

1- نظافة الوجه

إن أول الأمور التي يجب اتباعها لتنظيف الوجه جيدًا هي شطفه بالمياه ثم تنظيفه بالغسول المناسب لنوع البشرة، ثم غسله وتجفيفه بالمنشفة المصنوعة من القطن، مع الأخذ في الاعتبار الابتعاد عن المياه الساخنة لأنها تتسبب في زيادة الجفاف عبر إزالة الخصائص الطبيعية المرطبة للبشرة.

اقرأ أيضًا: علاج حبوب صغيرة بالوجه نفس لون الجلد

2- حمام البخار

إن البخار الساخن يساهم بتفتيح مسام البشرة، وفي حالة عدم توافر جهاز البخار بالمنزل، يمكن الحصول عليه من خلال تسخين المياه ووضع بعض من الأعشاب العطرية، ثم تغطية الرأس بالمنشفة الكبيرة وتعريض الوجه للبخار لخمسة دقائق، ثم رفع الرأس ومسح البشرة بالمنشفة النظيفة.

3- تقشير الوجه

يتم توزيع المقشرات الجاهزة التي يتم شراؤها من الأسواق سواء من النوع الكيميائي أو الفيزيائي، أو تحضير خلطة من المنزل تتكون من القهوة والعسل، وتدليك البشرة لدقيقتين بحركات دائرية، ثم ترك الخليط على الوجه لخمسة دقائق وشطفه بالمياه الفاترة.

تساهم تلك الطريقة في إزالة الجلد الميت والتجديد من خلايا البشرة كما أنها تزيل الأوساخ بعمق من داخل المسام.

4- أقنعة الوجه

تأتي أهمية تلك الأقنعة في التغذية والترطيب؛ لأنها تساهم في تنعيم الجلد وتحسن المظهر الخارجي للوجه إلى جانب توحيدها للون البشرة، لذلك نبين بالنقاط الآتية الأقنعة المناسبة لكل نوع من البشرة:

  • البشرة الجافة: من الأفضل أن تتكون من خشب الصندل أو مياه الورد أو أي من المواد المرطبة.
  • البشرة الدهنية والمختلطة: تكون الأقنعة مكونة من الطمي او الطين من أجل امتصاص الدهون الزائدة.
  • البشرة العادية: تكون غنية بالأعشاب والفواكه للحصول على الترطيب العميق.

5- استعمال التونر

التونر هو ثاني خطوات الروتين اليومي للعناية بالوجه؛ لأنه يساعد على قبض المسام الواسعة والتخلص من بقايا الأوساخ المتراكمة، إلى جانب مساهمته بموازنة مستوى الحموضة بالجلد والمعروفة بال pH لمقاومته البكتيريا والعدوى، وكبديل عن أنواع التونر بالأسواق يمكن استخدام مياه الورد أو الزعتر أو النعناع.

6- الترطيب بعمق

بآخر خطوات العناية بالوجه يجب أن يتم تطبيق الكريمات المرطبة المتضمنة العناصر الغنية التي تغذي البشرة بعمق، حيث يطبق على الرقبة والوجه ليحصلوا على المظهر الصحي الذي يستمر مع التقدم بالعمر لأن الترطيب يحد من ظهور التجاعيد، ويمكن اختيار نوع المرطب على أساس نوع البشرة كما نذكر بالنقاط الآتية:

  • البشرة المعرضة للحبوب: تستخدم اللوشن المتضمن مادة بنزويل بيروكسيد للحد من ظهور الحبوب.
  • البشرة الجافة: اختيار المرطبات اللطيفة الخالية من الكحول لمنع تهيج البشرة.

وصفات طبيعية لتنظيف الوجه بعمق

بعد عرض طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ، نتعرف إلى بعض الوصفات الطبيعية التي يمكن استخدامها بالمنزل لتنظيف الوجه العميق للحصول على البشرة الصحية دون عناء كبير، وذلك عبر الفقرات التالية:

1- دقيق الشوفان

هو من أفضل منظفات الوجه الطبيعية بالمنزل؛ لأنه من المقشرات الطبيعية التي تمنح البشرة النعومة، ويتم تطبيقه من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • ربع كوب من الشوفان مضاف إليه زيت طبيعي أو مياه.
  • حفظ الخليط بالوعاء المحكم.
  • وضعه في أي وقت على الوجه، وتدليكه لدقيقتين، ثم الشطف بالمياه الفاترة وتجفيف الوجه بالمنشفة الناعمة أو المناديل الورقية.

2- الحليب كامل الدسم

يساهم في تنظيف الوجه إلى جانب تطهيره؛ بسبب إزالته لخلايا الجلد الميتة ومنحه الترطيب الكبير، حيث يتم غسل الوجه به، أو إضافة كوبين منه بحوض الاستحمام لكي تحصل بشرة الجسم بأكملها على الرطوبة والنعومة والتطهير.

3- العسل الأبيض

يتضمن على مضادات البكتيريا والأكسدة التي تجعل منه المرطب الممتاز للبشرة، ومن أجل تنظيف الوجه به يتم اتباع التالي:

  • خلط قطرات من المياه معه.
  • تدليك البشرة لدقيقتين.
  • شطف الخليط بالمياه الفاترة وتركه إلى أن يجف.

4- عصير الخيار

يساهم العصير بالحصول على البشرة النضرة بسبب تضمنه الخصائص المرطبة والمبردة، خاصة أنها تكون مفيدة على البشرة الجافة والحساسة، إلى جانب معالجته لحب الشباب، ويمكن الحصول على الوصفة باتباع الخطوات التالية:

  • تقطيع الخيار بشكل الشرائح.
  • وضعه على المناطق المصابة بحب الشاب لخمسة عشر دقيقة.
  • غسل الوجه بالمياه الدافئة ثم الباردة.

اقرأ أيضًا: هل واقي الشمس يفتح البشرة

5- زيت جوز الهند

يتضمن المواد المضادة للبكتيريا والفطريات، وبالتالي يصبح من أفضل منظفات البشرة إن تم استخدامه بشكل صحيح، ومن أجل الحصول على نتائجه الرائعة يجب اتباع التالي:

  • وضع جزء صغير منه وتسخينه براحة اليد.
  • تدليك الوجه بالحركات الدائرية لثلاثين ثانية.
  • تنشيف الوجه بالمنشفة.

6- عصير الرمان

يتميز الرمان بخصائصه المضادة للشيخوخة، وبالتالي الحد من ظهور التجاعيد سريعًا، إلى جانب أنه من مفتحات لون البشرة الطبيعية، ولتطبيقه على الوجه للاستفادة من خصائصه يمكن اتباع الآتي:

  • خلط عصير الرمان مع الحليب.
  • تدليك الوجه بالخليط لدقائق.
  • غسله بالمياه الباردة وتركه ليجف.

7- ماء الورد

تفيد مياه الورد بمنح البشرة اللون الوردي الناعم إلى جانب شدها للبشرة ومنحها الرطوبة والانتعاش، وللحصول على ذلك يتم وضع القليل منها على قطعة من القطن ومسح الوجه بها بعد التنظيف.

8- بياض البيض

تتناسب تلك الطريقة بشكل فعال مع البشرة الدهنية المتضمنة البثور السوداء والبيضاء بكثرة، وترجع فائدته إلى تضمنه النسب العالية من فيتامين أ المساهم بشد البشرة ويقلل من إفراز الدهون، ونعرض طريقته المثالية بالنقاط التالية:

  • مزج بياض بيضة جيدًا.
  • تطبيقه على البشرة وتركه خمس عشرة دقيقة.
  • شطف الوجه بالماء الفاتر.

9- قناع الزبادي

يتضمن حمض اللاكتيك المساهم في تقشير البشرة طبيعيًا وإزالة الجلد الميت، وبالتالي الحصول على البشرة الناعمة المنظفة بعمق، والجافة من الزيوت الزائدة، ويمكن الحصول عليه باتباع الخطوات التالية:

  • وضع ملعقة كبيرة من الزبادي على الوجه.
  • تركه لخمس عشرة دقيقة.
  • غسله بالماء الفاتر.
  • يتم تكرار الوصفة ثلاث مرات أسبوعيًا.

10- التفاح والحليب

يعرف التفاح بتضمنه حمض الماليك المقشر لخلايا الجلد الميت، وإزالة الدهون الزائدة من على سطح الجلد، كما أنه يطهر ويهدئ البشرة، ويتم تطبيقه عبر الخطوات التالية:

  • ملعقة صغيرة من الحليب.
  • ملعقة من التفاح المبشور.
  • مزجهم جيدًا ووضعهم على البشرة.
  • ترك الخليط خمس عشرة دقيقة.
  • غسل الوجه بالماء الفاتر.

اقرأ أيضًا: الفرق بين غسول بيوديرما الأصلي والتقليد

أخطاء خلال تنظيف الوجه

في إطار معرفة طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ، نتطرق لذكر الأخطاء الشائعة المتبعة خلال تنظيف الوجه، والتي قد تزيد من الحبوب أو الالتهابات وتضر البشرة أكثر، ونذكرها بالنقاط الآتية:

  • استخدام مناديل الوجه لإزالة بقايا المكياج؛ بسبب المواد الكيميائية الضارة للوجه الموجودة فيها، كما أن احتكاكها المستمر مع البشرة يزيد من الالتهابات خاصة إن كانت البشرة حساسة.
  • وضع المنظفات القاسية على الوجه خاصة البشرة الدهنية؛ لأنها تزيل جميع الطبقات الزيتية الحامية، وبالتالي الزيادة بجفاف البشرة، وعوضًا عنها ينصح باستخدام الغسولات الملطفة التي تزيل الدهون ولكن دون تجفيف البشرة.
  • غسل الوجه مرة واحدة باليوم؛ لأن تراكم المنتجات من مرطبات وواقي شمس ومكياج بالإضافة إلى الهواء الملوث يزيد من الحبوب وتراكم الأوساخ، وبالتالي يجب تنظيفه مرتين باليوم للحصول على المسام النظيفة.
  • فرك الوجه بعنف الذي يؤدي إلى خدش البشرة، ومن هنا يجب التدليك اللطيف المنظف للوجه بلطف.
  • ترك الغسولات ذات القوام الكريمي لفترة طويلة من أجل الحصول على الترطيب الزائد، ولكن ذلك من الشائعات الخاطئة، فقط تبقى لدقيقة على الوجه ثم شطفها للحصول على البشرة الرطبة لمدة طويل.

إن تنظيف الوجه باستمرار من الأمور الضرورية للحصول على البشرة النظيفة الصحية المانحة للثقة بالنفس، ولا تكون هناك الحاجة لوضع المكياج بكثرة لإخفاء عيوب البشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى