صحة طفلي

الأعشاب للرضع في الشهر الأول

الأعشاب للرضع في الشهر الأول معظم الأمهات تتساءل عن ما إذا كان استخدام الأعشاب للرضع في الشهر الأول مفيد أم لا؟ وكيف يمكن تقديمها له دون الإضرار به؟ فمن المعروف أن الأعشاب الطبيعية مفيدة بشكل كبير لصحة الإنسان.

ولكن ما الحال إذا كان لا زال رضيع في شهره الأول؟ نعرض الإجابة التفصيلية عبر موقع شقاوة على تلك الأسئلة خلال السطور الآتية.

اقرأ أيضًا: علاج الطفل قليل النوم

الأعشاب للرضع في الشهر الأول

إن أفضل ما يمكن اللجوء إليها هو استعمال الأعشاب للرضع في الشهر الأول لما لها من فوائد عدة على الرضيع، ونتناول الحديث عن الأعشاب الآمنة والمفيدة له عبر السطور الآتية:

1_ البابونج

البابونج

تعرف أعشاب البابونج بقدرتها الفعالة في تهدئة آلام المعدة والمغص، بجانب مساعدتها على الاسترخاء والنوم كذلك، لذا ينصح بإعطاء الرضيع القليل من أعشاب البابونج عند المغص الشديد أو عند وجود اضطرابات النوم، وبالتالي يحصل على نوم مريح هادئ خالي من الألم.

2_ الكراوية

الكراوية

تعتبر أعشاب الكراوية من أكثر الأعشاب الطبيعية فعالية في علاج الغازات وانتفاخ المعدة عند الرضع، حيث ينصح باستعمال عبر خلط 1 ملعقة زيت كراوية مع القليل من الماء الدافئ أو على بذورها وإعطائها للرضيع عند شعور بالآلام.

3_ النعناع

النعناع

يعد النعناع واحد من أفضل الأعشاب للرضع في الشهور الأولى تحديدًا عند تعرضه للمغص والإمساك، ومع ذلك لا ينصح بالإفراط في استعماله للرضيع بصفة يومية، وذلك بسبب وجود نسبة عالية من مركب الميثانول، الذي قد يزيد من فرص تعرض الطفل للاختناق.

4_ اليانسون

اليانسون

تعد أعشاب اليانسون ممتازة في حالة علاج السعال المصحوب ببلغم والمغص لدى الرضع، ومع ذلك لا يفضل إعطائه للرضيع بصورة مفرطة على مدار اليوم، ولا أيضًا أن يكون مركزًا جدًا، وذلك بسبب وجود مصادر صحية تؤكد تعرض أعشاب اليانسون للتلوث الشديد عد تصنيعه.

5_ الكمون

الكمون

يفيد الكمون في كثير من الحالات التي قد يتعرض لها الأطفال حديثي الولادة، مثل: طرد الغازات، علاج ضيق التنفس، المغص، السعال.

وهذا ما يجعله من أهم الأعشاب للرضع في الشهر الأول على الإطلاق، لذا ينصح بإعطائه للطفل والاستعانة بالقليل من مسحوق القرفة لتغيير طعمه.

6_ الزنجبيل

الزنجبيل

في الواقع أغلب الأمهات يخفن من أعشاب الزنجبيل بسبب طعمه الحار واللاذع للصغار، ومع ذلك فهو يعتبر من أفضل الأعشاب للرضع في الشهر الأول وأكثرها إفادة لصحتهم.

فهو يعالج الغازات، المغص، الغثيان، نزلات البرد بفعالية، ويمكن إضافته لمكونات عديدة أو استعماله بمفرده.

7_ التليو

التليو

يعتبر ذلك النبات من أفضل الأعشاب المستخدمة في علاج حالات المغص والكحة الشديدة، لذا عند تعرض الطفل لتلك الحالتين ينصح باللجوء إلى استعمالها.

8_ الحلبة

الحلبة

تعد أعشاب الحلبة من الأعشاب الملينة بشكل طبيعي للمعدة، لذا عندما يعاني الطفل من تراكم الغازات والمغص، ينصح بإعطائه القليل من الحلبة ولكن دون إفراط في استعمالها.

9_ أعشاب المليوبا

أعشاب المليوبا

  • هي واحد من أفضل وأشهر الأعشاب للرضع في الشهر الأول على الإطلاق، والتي يمكن إيجادها في الأسواق جاهزة.
  • فهي تضم مجموعة واسعة من الفيتامينات المتنوعة، والعناصر المعدنية كالكالسيوم ومعدن الحديد، وهي تعمل على علاج انتفاخ البطن وإزالة الغازات.
  • أيضًا تساهم أعشاب المليوبا في مساعدة الرضع على النوم وتهدئة أعصابه.
  • كما تعمل على تعزيز أداء القناة الهضمية لدى الرضيع، وأخيرًا يمكنها علاج أوبئة الجهاز التنفسي، طرد البلغم، والتهاب الحلق.

10_ العرقسوس

العرقسوس

  • يعد من أفضل الأعشاب المعالجة لنزلات البرد لدى الرضع، وذلك لقدرته على معالجة الاضطرابات التنفسية كعدوى الشعب الهوائية، الكحة، والتهاب الحلق، لذا ينصح باستعمال للرضيع في حالة إصابته بنزلات البرد الحادة.

11_ الشمر

الشمر

يعمل الشمر على علاج انتفاخ البطن وطرد الغازات لدى الأطفال حديثي الولادة بصورة فعالة، لذا دائمًا ما ينصح بإعطائه للرضيع بمفرده أو إضافته لأي نوع أخر من الأعشاب الطبيعية لنتائج أفضل.

12_ الأرجوان

الأرجوان

تعمل تلك الأعشاب على زيادة قوة الجهاز المناعي ووقاية ضد الأنفلونزا وكلك نزلات البرد الحادة، وهي واحدة من الأعشاب الطبيعية الآمنة على صحة الأطفال حديثي الولادة.

اقرأ أيضًا: علاج الطفل قليل النوم

متى تستخدم الأعشاب للرضع في الشهر الأول؟

هناك حالات محددة يمكن بها اللجوء إلى استعمال الأعشاب للرضع في الشهر الأول وهي تكون كما يلي:

1_ الرعاية بالحبل السري

  • يعد الاهتمام بالحبل السري للمولود في الشهر الـ 1 من حياته أمر هام للغاية، حيث تستمر السرة في النزف مما يؤدي إلى تعرضها للالتهاب.
  • ومن المعروف أنه يجب الحفاظ على هذه المنطقة جافة معظم الوقت لذا يمكن اللجوء إلى استعمال الأعشاب في تلك العملية.
  • ولعل أهم أنواع الأعشاب المساعدة على العناية بالحبل السري، هي: عشبة الآذريون والكالنديولا، ونبتة السنفيتون، حيث تساعد الأولى في الحفاظ على المنطقة جافة ونظيفة، بينما تساهم الثانية في مقاومة الميكروبات، وتعمل الأخيرة على علاج الأنسجة.
  • وحتى يمكن الاستفادة من تلك النباتات، ينصح بخلطهم جميعًا في ماء دافئ، ثم غمس قطعة قطن بالمزيج المتكون، وبعدها تمسح السرة في كل مرة يتم تغيير الحفاض بها.

2_اضطرابات النوم

  • إن أكثر الأشياء صعوبة خلال الشهر الأول من حياة الرضيع هو تعرض الوالدين لاضطرابات النوم المزعجة، لذا ينصح باللجوء إلى أعشاب اللافندر لمساعدة الرضيع على النوم، عن طريق إعطاؤه كمية لا تزيد عن 1/2 قطارة قبل النوم، وفي حالة ما إذا استيقظ ليلًا، يتم تكرار الكمية.

3_ العناية بالشعر

  • يمكن أيضًا الاعتماد على الأعشاب في العناية بشعر الرضيع خلال الشهر الـ 1، حيث ينصح بإضافة القليل من إكليل الجبل إلى مقدار بسيط من زيت الجوجوبا، ثم تطبيق المزيج على رأس الطفل وتركه لعدة ساعات ثم يتم شطفه، حيث يساعد المزيج في تحفيز نمو الشعر بفعالية.

4_ مغص الرضع والغازات

  • تعد حالات المغص والغازات من الأمور الشائع حدوثها لدى الرضع، بصرف النظر عن اعتماد الأم على الرضاعة الطبيعية أم الصناعية.
  • وذلك بسبب أن القناة الهضمية لا زالت في مرحلة التعود على هضم الحليب، مما يتسبب في تعرض الرضيع لتجمع الغازات والإحساس بالمغص.
  • لذا ينصح بتلك الحالة الاعتماد على الأعشاب الطبيعية في علاج الغازات والمغص، تحديدًا أعشاب الشمر وأوراق النعناع.
  • حيث يساهما في استرخاء القناة الهضمية وعلاج الغازات، ويمكن إعطائهما للرضيع عبر القطارة بحيث تكون ممتلئة بهما، وذلك قبل الوقت المحدد لإرضاعه.

5_ طفح الحفاض

يعد الطفح الجلدي من المشاكل الشائعة الحدوث لدى الأطفال الرضع، ومن السهل علاج المشكلة وتقليل فرص حدوثها عبر استعمال النباتات الطبيعية.

مثل: نبتة الكالينديولا، التي يمكن الحصول على الزيت المستخلص منها وتدليك المنطقة المتضررة لدى الرضيع في كل مرة يتم تغيير الحفاض.

6_ التهاب العين

  • من أكثر المشكلات إزعاجًا وحدوثًا هي تعرض الرضيع للإصابة بالتهاب العين، وذلك نتيجة حدوث انسداد داخل القناة الدمعية لديه.
  • مما يتسبب لاحقًا في تراكم الكثير من الإفرازات داخل زاوية العين، لذا ينصح باللجوء إلى استعمال الأعشاب الطبيعية لعلاج المشكلة.
  • حيث ينصح باستعمال عشبة العرقون من خلال غمر قطعة من القطن بها، ثم مسح عين الرضيع برفق لأكثر من مرة على مدار اليوم، أيضًا ينصح بوضع قطرات بسيطة من أعشاب الشاي الأسود داخل زاوية العين الخارجية مع التدليك البسيط للمنطقة.

اقرأ أيضًا: أفضل دواء للبرد والرشح للأطفال

هل يمكن تحلية الأعشاب للرضع في الشهر الأول؟

كلا على الإطلاق، حيث لا يجب إضافة أي نوع من مواد التحلية لرضاعات الأعشاب للرضع، بصرف النظر عن ما إذا كانت مادة التحلية هي العسل الأبيض أم غيرها.

حيث تتسبب المواد المحلية في الإضرار بصحة اللثة لدى الرضيع، والأسنان كذلك فيما بعد، لذا تقدم الأعشاب للرضع في الشهر الأول مغلية فقط دون أي مادة تحلية.

أعشاب مضرة للرضع في الشهر الأول

أعشاب مضرة للرضع في الشهر الأول

بعد أن عرضنا قائمة أفضل الأعشاب للرضع في الشهر الأول مطلقًا، من الضروري أن تتعرف كل أم على الأعشاب المضرة بصحة رضيعها، وهي تكون كما يلي:

  • النعناع البري.
  • أعشاب الشيح.
  • التوابل الحارة.
  • جوزة الطيب.
  • نبات الجنسنج.
  • عين الجمل.
  • أعشاب الزعتر.
  • مغلي البقدونس.
  • البردقوش.
  • الكافا.
  • أعشاب المريمية.
  • الراوند.

اقرأ أيضًا: مشروبات تساعد الطفل الرضيع على النوم

أضرار الأعشاب للرضع في الشهر الأول

على الرغم من تمتع الأعشاب الطبيعية بالكثير من الفوائد لصحة الأطفال حديثي الولادة، إلا أن الإفراط في استعمالها قد يتسبب في حدوث الأضرار التالية:

  • تتسبب الأعشاب في انخفاض وزن المولود بسبب عدم احتوائها على قيمة غذائية تذكر مقارنة بلبن الأم.
  • تؤدي الأعشاب لحدوث حالة الشبع الوهمي لدى الأطفال حديثي الولادة، مما يؤدي لامتناعهم عن الرضاعة.
  • قد تتسبب الأعشاب مجهولة المصدر في خلل خلايا المح لدى الرضيع، وذلك لكونها عبارة عن نبات مخدر يساعد على نوم الرضيع بكثرة.
  • من المحتمل أن يؤدي الإفراط في استعمال الأعشاب الطبيعية تحديدًا النعناع البري إلى اختناق الرضيع.
  • في بعض الحالات تتسبب الأعشاب في تسمم الأطفال حديثي الولادة، بجانب تعرضهم لحالات التشنج.

كيفية استعمال الأعشاب للرضع في الشهر الأول

إرشادات استعمال الأعشاب للرضع في الشهر الأول

هناك مجموعة من الإرشادات التي يجب على كل أم إتباعها قبل اللجوء إلى استعمال الأعشاب للرضع في الشهر الأول وذلك لتجنب تعرضه للأضرار الصحية، وتكون تلك الإرشادات كما يلي:

  • شراء الأعشاب الطبيعية المصنوعة من قبل الشركات المعروفة ليست المباعة في محالات العطارة.
  • الحرص على عدم تحلية الأعشاب للرضيع على الإطلاق، والتأكد عند شرائها من خلو السكر بها.
  • تقديم الأعشاب للرضيع بكمية ضئيلة، وعند الحاجة فقط.
  • عدم إعطائها للطفل في زجاجة الرضاعة، ولكن عبر استعمال القطارة أو السرنجة.

اقرأ أيضًا: أفضل دواء للبرد والرشح للأطفال

إن استعمال الأعشاب للرضع في الشهر الأول من الطرق الآمنة للعناية بالطفل، المساهمة في علاج مجموعة من الأمور التي يعاني منها خلال شهره الأول، ولكن بشكل دائم يجب الحرص على استشارة الطبيب قبل الاستعمال، حيث يسبب الاستخدام الكلي والمفرط لها بعض الأضرار على الرضيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى