حمل

سيلان اللعاب عند الحامل ونوع الجنين

سيلان اللعاب عند الحامل ونوع الجنين من الأمور التي يمكن للعديد من السيدات الربط بينها، حيث إن بعض السيدات تظن بأن هذا الأمر يمكن الاعتماد عليه في التعرف على جنس الجنين، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على مدى صحة الأمر، من خلال الاطلاع على العلاقة بين إفراز اللعاب لدى المرأة الحامل وتحديد جنس الجنين.

سيلان اللعاب عند الحامل ونوع الجنين

كثيرًا ما تنتشر الأقاويل بين السيدات الحوامل بشأن تلك العلامات التي يمكن من خلالها الاستدلال على جنس الجنين، حتى أن البعض منهم تشير إلى أن هناك علاقة بين سيلان اللعاب عند الحامل ونوع الجنين.

إلى جانب ذلك فإنه توجد بعض الأقاويل التي تشير إلى أن زيادة سيلان اللعاب عند الحامل ونوع الجنين الذكر من الأمور المؤكدة والمترابطة ببعضها البعض، كما توجد بعض الأساطير القديمة التي تشير إلى أن كثرة البصق خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل ما هي سوى دلالة على الحمل بذكر.

من هنا ظهرت بعض الآراء المتناقضة مع تلك النظرية والتي تتضمن أن كثرة اللعاب وسيلانه بشكل غزير خلال شهور الحمل قد تؤدي إلى الإصابة بالغثيان وخاصةً في الصباح، وهي ضمن العلامات المشهورة التي تشير إلى الحمل بفتاة.

تتوجب الإشارة إلى أنه لا يوجد من الأبحاث والأدلة العلمية ما يؤكد حقيقة تلك الأقاويل المتداولة بين السيدات بشأن زيادة اللعاب عند الحوامل وعلاقته بتحديد نوع الجنين، كما أن هذا الأمر لا يؤدي إلى حدوث أي أضرار سواء للأم أو جنينها.

اقرأ أيضًا: العطش في الحمل ونوع الجنين

إفراز اللعاب خلال شهور الحمل

عقب الاطلاع على حقيقة العلاقة بين سيلان اللعاب عند الحامل ونوع الجنين، نشير إلى أن زيادة إفراز اللعاب لدى المرأة الحامل خلال شهور الحمل عادةً ما يظهر في الشهور الأولى، وفي بعض الأحيان قد يصل إلى 2 لتر على حد التقريب.

كما أن هذا الأمر يظل ملازمًا للمرأة الحامل إلى أن تصل إلى الشهر الرابع من حملها، وفي بعض الأحيان قد يظل الأمر موجودًا حتى الشهر الخامس من الحمل، مسببًا بذلك الشعور بالاشمئزاز والغثيان للمرأة الحامل.

الجدير بالذكر أن زيادة إفراز اللعاب في فم المرأة الحامل قد يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض المصاحبة له، والتي تتمثل في حدوث بعض الالتهابات التي تظهر على منطقة الشفاه، إلى جانب ذلك فإنه قد يؤدي إلى عدم القدرة على الحديث في بعض الأحيان نتيجة إلى تكرار عملية البلع.

إلى جانب ذلك فإن كثرة سيلان اللعاب لدى المرأة الحمل من الممكن أن يتسبب لها بامتلاك رائحة كريهة في الفم، ناهيك عن امتلاك الرغبة في البصق بشكل متكرر وهو ما سيجعلها تشعر بالحرج عند التواجد وسط التجمعات.

أسباب تؤدي إلى كثرة اللعاب خلال شهور الحمل

عقب التعرف على كثرة اللعاب عند المرأة الحامل وتحديد نوع الجنين، نشير إلى أنه توجد بعض الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى هذا الأمر، وإليكِ البعض منها عبر الفقرات المقبلة:

1- الإصابة بحموضة المعدة

ضمن إطار الحديث عن علاقة سيلان اللعاب عند الحامل ونوع الجنين، نشير إلى أن حموضة المعدة قد تؤدي في كثير من الأحيان إلى الإصابة بارتجاع المريء، وهو ما يعمل على تحفيز إنتاج اللعاب داخل فم المرأة الحامل.

 2- الشعور بالغثيان المفرط

أحد الأعراض التي تظهر في بداية الحمل، كما أنها تؤدي إلى ظهور بعض المشكلات التي تعاني منها المرأة الحامل عند الحديث وخلال البلع، بما ينعكس عليها بالسلب ومن ثم تلجأ الغدد اللعابية إلى إفراز المزيد من اللعاب الذي يتراكم في الفم مسببًا الشعور بالانزعاج للمرأة.

اقرأ أيضًا: الدوخة عند الحامل في الشهر الثاني ونوع الجنين

3- الإصابة بالالتهاب الفم وسيلان لعاب المرأة الحامل

في بعض الأحيان قد يؤدي الإصابة ببعض الالتهابات إلى إصابة المرأة الحامل بسيلان اللعاب، وتلك المشكلات الصحية عادةً ما تتنوع بين التهاب الحلق أو التهاب اللثة.

كما أن التهاب الأسنان والتقرحات الداخلية التي تعاني منها المرأة الحامل داخل الفم، أحد مسببات زيادة سيلان اللعاب داخل الفم خلال شهور الحمل.

4- تأثير الأدوية والأطعمة على لعاب المرأة الحامل

توجد بعض الأدوية والمستحضرات الطبية التي عادةً ما تتسبب في تحفيز عمل الغدد اللعابية لدى المرأة الحامل مسببة لها غزارة كمية اللعاب المنتج داخل الفم.

إلى جانب ذلك فإن تناول الكثير من النشويات من شأنه أن يساعد على تحفيز تلك الغدد، بما يعود بالسلب على المرأة الحامل ويجعل اللعاب يسيل بغزارة داخل فمها.

5- التغيرات الهرمونية وتأثيرها على الغدد اللعابية لدى الحامل

بالطبع تؤثر تلك التغيرات الهرمونية على جسم المرأة الحامل بشكل عام، كما أن لها دور كبير في الإصابة بإفراط إفراز اللعاب داخل الفم، ناهيك عن تلك الأعراض الأخرى التي تتسبب بها.

6- تأثير الضغوطات والحالة المزاجية على المرأة الحامل

كثيرًا ما تتعرض السيدات الحوامل إلى العديد من الضغوطات النفسية والعصبية على مدار فترة الحمل، بما يعود بالسلب على الحالة النفسية والمزاجية والصحية لهن؛ ومن ثم فإن العديد من تلك السيدات عادةً ما تصاب بزيادة معدل إفراز الغدد اللعابية للعاب، وهو ما يؤدي إلى تراكمه في الفم مسببًا الانزعاج لتلك المرأة.

طرق علاج غزارة اللعاب خلال الحمل

عقب الاطلاع على المسببات التي تؤدي إلى سيلان اللعاب في فم المرأة الحامل، توجب الإشارة إلى تلك الطرق التي يُنصح بها للحد من هذا الأمر، وإليكِ تلك الطرق في النقاط المقبلة:

  • تناول المثلجات قد يعمل على الحد من إفراز الغدد اللعابية داخل فم المرأة الحامل.
  • الحد من تناول تلك الوجبات التي تتضمن كميات مرتفعة من النشويات.
  • ضرورة تناول عصير الليمون لأنه يعمل على الحد من إفراز اللعاب داخل الفم، إلى جانب ذلك فإنه يساعد على التخلص من حموضة المعدة.
  • الحرص على تناول السوائل وخاصةً المياه من شأنه المساعدة على التخلص من مشكلة سيلان اللعاب خلال شهور الحمل.
  • تجنب تناول الحلويات والأطعمة التي تتضمن كمية كبيرة من السكر قبل النوم مباشرةً، حيث إنها تؤدي إلى تحفيز الغدد اللعابية.
  • الحرص على تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون عقب الانتهاء من تناول الوجبات سيؤدي إلى تقليل معدل اللعاب الذي يتم إفرازه في الفم، بما يحافظ على نظافة وصحة الفم، ناهيك عن تلك الرائحة الطيبة التي يمنحها إليه.
  • مراجعة الطبيب للتأكد من أن سيلان اللعاب خلال شهور الحمل لا يدل على وجود خلل معين، من شأنه التأثير بالسلب على صحة المرأة الحامل أو جنينها.

اقرأ أيضًا: إفرازات الحمل وجنس الجنين

كيفية الوقاية من مشكلة سيلان اللعاب بغرازة خلال الحمل

عقب الاطلاع على العلاقة بين سيلان اللعاب عند الحامل ونوع الجنين وطرق العلاج والمسببات التي تؤدي إليه، بقي أن نشير إلى أنه توجد بعض الطرق التي يمكنكِ لاعتماد عليها للحد من تلك المشكلة أو الوقاية منها بشكل نهائي، وإليكِ تلك النصائح في النقاط المقبلة:

  • ينبغي على المرأة الحامل تجنب تناول الكحول والتدخين؛ لأنها تعمل على تحفيز الغدد اللعابية بما يؤدي إلى زيادة اللعاب داخل الفم.
  • الامتناع عن تناول تلك الأدوية والمستحضرات الطبية التي تعمل على تحفيز الغدد اللعابية، خاصةً خلال الشهور الأولى من الحمل.
  • النوم على الظهر من الأمور التي من شأنها أن تساعد المرأة الحامل على التخلص من مشكل سيلان اللعاب بغزارة خلال فترة الحمل.
  • الاعتماد على التنفس من خلال الأنف بدلًا من الفم سيعمل على جعلك تتخلصين من اللعاب الزائد المتواجد في الفم، إلى جانب ذلك فإنه سيجعلك تتجنبين بعض المشكلات الصحية التي عادةً ما تُصيب الجيوب الأنفية إثر التنفس من الفم.
  • تناول الأطعمة التي لا تحتوي على التوابل.
  • ممارسة تمارين الوجه من شأنها أن تعمل على الحد من إفراز الغدد اللعابية، إلى جانب ذلك فهي تساعد المرأة الحامل على ارتخاء العضلات والتنفس بشكل صحيح.

في بعض الأحيان قد توجد علاقة بين سيلان اللعاب عند الحامل ونوع الجنين، وعلى كل حال ينبغي اللجوء إلى الطبيب المختص للتعرف على نوع الجنين بشكل دقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى