حمل

إفرازات الحمل وجنس الجنين

إفرازات الحمل وجنس الجنين هل لهم علاقة ببعض؟ حيث أنه أثناء فترة الحمل تتعرض السيدة إلى الكثير من التغيرات ومن ضمنها ظهور إفرازات مختلفة، وتقوم بعض السيدات بتخمين نوع الجنين من لون الإفرازات ولذلك سنوضح عبر موقع شقاوة ما العلاقة بين إفرازات الحمل وجنس الجنين.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين

إفرازات الحمل

إفرازات الحمل

قبل أن نوضح ما العلاقة بين إفرازات الحمل وجنس الجنين سنتحدث عن إفرازات الحمل، والإفرازات التي تحدث أثناء الحمل من الأمور الطبيعية نتيجة التغيرات الهرمونية للسيدة الحامل وهذه الإفرازات تكون كالتالي:

  • خلال الأسبوع الأول من الحمل تبدأ إفرازات عنق الرحم في الظهور بشكل أوضح.
  • إفرازات عنق الرحم تصبح أكثر ثقلاً مع تقدم السيدة في الحمل وهذا الأمر طبيعي.
  • أثناء فترة الحمل تتعرض السيدة إلى عدد من التغيرات في بطانة الرحم وعنق المهبل ويعتبر ذلك أحد الأسباب في ظهور إفرازات الحمل.
  • الحمل يتسبب في زيادة إفراز هرمون الأستروجين وذلك الأمر يعتبر السبب الرئيسي في زيادة إفرازات الحمل.
  • في الفترات الأخيرة من الحمل تلاحظ السيدة كثرة ظهور الإفرازات بشكل واضح، وذلك يكون بسبب ضغط الطفل على عنق الرحم مما يحفز بطانة الرحم على إفراز الهرمونات المسؤولة عن ظهور الإفرازات.

اقرأ أيضًا: هل نزول الماء خطر على الجنين

إفرازات الحمل وجنس الجنين

من الشائع خلال الفترة الأخيرة هو ربط السيدة الحامل ما بين إفرازات الحمل وجنس الجنين حيث أنها تحدد جنس الجنين سواء ولد أو بنت، وذلك من خلال نوع ولون الإفرازات أثناء الحمل ويتم الربط بين إفرازات الحمل وجنس الجنين كالتالي:

1_ جنس الجنين ولد

عندما تتعرض السيدة أثناء الحمل إلى ظهور إفرازات باللون البني أو إفرازات بيضاء تميل إلى البني الفاتح تكون احتمالية جنس الجنين ولد.

2_ جنس الجنين بنت

عندما تتعرض السيدة أثناء فترات الحمل إلى ظهور إفرازات باللون الأبيض الفاتح أو اللون الأبيض المائل للأصفر الفاتح يكون احتمالية جنس الجنين بنت.

طرق تحديد جنس الجنين

تحديد جنس الجنين تبعاً لنوع الإفرازات ليس بالأمر الصائب دائما لذلك يجب اتباع الطرق الحديثة في تحديد جنس الجنين، ومن ضمن هذه الطرق التالي:

1_ إجراء سونار ثلاثي الأبعاد أو رباعي

يتم إجراء هذه الخطوة منذ بداية الحمل للاطمئنان على صحة الجنين ومتابعة نموه بشكل طبيعي، ويتم تحديد جنس الجنين بواسطة السونار في الفترة ما بين الأسبوع 18 و20.

2_ فحص الحمض النووي للجنين

يتم إجراء تحليل الحمض النووي للجنين للتأكد من سلامة صحة الجنين وعدم إصابته بأي عيوب خلقية، ومن خلال هذا الفحص يمكن معرفة نوع الجنين كالتالي:

  • جنس الجنين ولد في حال كان تركيب الكرموسومات الجنسية XY.
  • جنس الجنين بنت في حال كان تركيب الكرموسومات الجنسية YY.

اقرأ أيضًا: هل المثبت يمنع نزول الجنين الميت

أنواع إفرازات الحمل

انواع إفرازات الحمل

الفتاة تتعرض لظهور إفرازات مهبلية منذ فترة البلوغ فذلك الأمر ليس بالغريب على السيدة الحامل، ولكن الإفرازات خلال فترة الحمل تختلف عن الإفرازات التي تحدث في الفترة العادية، وأنواع إفرازات الحمل تكون كالتالي:

1_ إفرازات طبيعية أثناء الحمل

تتعرض السيدة لبعض أنواع الإفرازات الغير ضارة أثناء الحمل وتعرف باسم الإفرازات الطبيعية، وتنقسم تلك الإفرازات إلى 3 أنواع كالتالي:

1_ إفرازات عنق الرحم

تعتبر إفرازات عنق الرحم واحدة من ضمن الإفرازات التي تتعرض لها السيدة خلال فترة الحمل، والتي تكون كالتالي:

  • سدادة من المخاط تغطي منطقة الرحم وتتكون هذه السدادة نتيجة زيادة إفراز هرمون الأستروجين.
  • هذه الإفرازات تكون عبارة عن مادة سميكة تظهر في الفترات الأخيرة من الحمل.
  • تساعد إفرازات عنق الرحم على حماية الجنين من الإصابة بأي عدوى بكتيرية قد تتعرض لها السيدة الحامل.
  • تظهر إفرازات عنق الرحم في بداية فترة المخاض.
  • بمجرد نزول إفرازات عنق الرحم يمكن للسيدة أن تتوقع بدء فترة المخاض خلال فترة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين.

2_ إفرازات الغشاء المخاطي

من بداية الأسابيع الأولى في الحمل يبدأ ظهور نوع من الإفرازات يعرف باسم إفرازات الغشاء المخاطي، والسبب في ظهور هذه الإفرازات هو زيادة تدفق الدم إلى عنق الرحم وتكون هذه الإفرازات كالتالي:

  • تكون إفرازات خفيفة أو سميكة وتتميز بالشكل الحليبي.
  • هذه الإفرازات يكون لها رائحة خفيفة بسبب البكتيريا.
  • ليست ضارة ولكن يجب على السيدة تنظيف منطقة المهبل باستمرار من هذه الإفرازات لتجنب الإصابة بالعدوى البكتيرية.

3_ إفرازات السائل الأمنيوسي

السائل الذي يحيط بالجنين داخل الرحم يعرف باسم السائل الأمنيوسي وهو المسئول عن نمو الطفل بشكل طبيعي، ولذلك قد تتعرض السيدة إلى ظهور إفرازات السائل الأمنيوسي في أي فترة من فترات الحمل، وهذه الإفرازات تكون كالتالي:

  • إفرازات عديمة الرائحة.
  • قد تختلط هذه الإفرازات في بعض الأحيان بالدم أو المخاط.
  • ظهور إفرازات السائل الأمنيوسي بكميات قليلة يعتبر أمر طبيعي.
  • في حالة ظهور هذه الإفرازات بشكل مستمر لابد من اللجوء للطبيب، وذلك لأن فقدان السيدة لكميات كبيرة من سائل الأمنيوسي قد يتسبب في عدم قدرة الطفل على النمو بشكل طبيعي.

هذه الإفرازات الطبيعية تكون مفيدة للطفل حيث تحميه من الإصابة بالعدوى البكتيرية، وتمييز بعدد من المميزات كالتالي:

  • عديم الرائحة.
  • تكون عبارة عن مادة لزجة.
  • لا تسبب للسيدة شعور بالحكة.
  • تكون بيضاء أو باللون البني الفاتح.

2_ إفرازات غير طبيعية أثناء الحمل

تتعرض السيدة لبعض أنواع الإفرازات الضارة والتي تتطلب اللجوء إلى الطبيب وتعرف باسم الإفرازات الغير طبيعية، وتكون هذه الإفرازات بالتالي:

  • تتميز بالرائحة الكريهة.
  • شعور السيدة بالحكة في منطقة المهبل بسبب ظهور هذه الإفرازات.
  • تختلط الإفرازات بكميات من الدم وذلك يعتبر أمر مقلق وقد يعرض السيدة إلى نزيف.
  • إصابة السيدة بالالتهابات المهبلية نتيجة تواجد هذه الإفرازات بكثرة في منطقة المهبل.
  • لون الإفرازات يكون باللون الأصفر أو الأخضر.

اقرأ أيضًا: شكل الجنين الذكر في الأسبوع العاشر

ألوان إفرازات الحمل

ألوان إفرازات الحمل

تختلف إفرازات الحمل عن بعضها من حيث اللون ومن هنا الكثير من السيدات تربط ما بين إفرازات الحمل وجنس الجنين، وألوان إفرازات الحمل تكون كالتالي:

1_ إفرازات صفراء أو خضراء

ظهور إفرازات باللون الأصفر أو اللون الأخضر أثناء الحمل ليس من الطبيعي ولابد من استشارة الطبيب، وذلك لأن وجود هذا النوع من الإفرازات قد يتسبب في بعض الأمراض مثل:

  • تؤثر على الجهاز العصبي للطفل مما يؤدي إلى تأخر النمو.
  • تعرض السيدة لعدد من المضاعفات التي تؤثر على الحمل.
  • الإصابة بأمراض الجهاز التناسلي.
  • احمرار وتهيج وشعور بالحكة في منطقة المهبل.
  • تتسب في إصابة السيدة بالعقم.
  • ظهور هذه الإفرازات يعتبر مؤشر على الإصابة بأحد الأمراض الجنسية مثل داء المشعرات المنقول جنسياً.

1_ إفرازات شفافة

إفرازات شفافة تميل إلى شكل الحليب واحدة من الإفرازات الطبيعية أثناء الحمل وتتميز بأنه عديمة الرائحة، ولكن عندما يتغير سمك هذه الإفرازات أو نلاحظ زيادتها بشكل مستمر لابد من اللجوء للطبيب.

3_ إفرازات بيضاء متكتلة

تتعرض السيدة أثناء فترة الحمل إلى ظهور نوع من الإفرازات على شكل الجبن، وهي عبارة عن إفرازات بيضاء وسميكة التي تعتبر مؤشر على الإصابة بعدوى الخميرة التي تسبب للسيدة شعور بالحكة والألم أثناء التبول.

4_ الإفرازات الرمادية

تتعرض السيدة الحامل إلى ظهور نوع من الإفرازات باللون الرمادي ولكن هذه الإفرازات ليست طبيعية، وذلك لأن ظهور هذه الإفرازات مؤشر على إصابة السيدة بالتهاب المهبل البكتيري ورائحة هذه الإفرازات تشبه رائحة السمك.

اقرأ أيضًا: هل الالتهابات تؤثر على الجنين عند الولادة

وفي ختام مقالنا عن إفرازات الحمل وجنس الجنين ننصح كل سيدة بمراقبة الإفرازات التي تظهر خلال فترة الحمل، وذلك لتجنب المشكلات التي تحدث بسبب الإفرازات الغير طبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى