صحة طفلي

ظهور أسنان الرضيع مبكرًا

ظهور أسنان الرضيع مبكرًا تختلف من طفل لآخر، فنمو الأسنان يتعلق في بعض الأحيان بحالة الطفل،وبالتالي قد يتدرج ظهور أسنان الرضيع مبكرًا عن إخوانه، فلا داعي للتعرض إلى القلق.

يعتبر ظهور أسنان الرضيع مبكرًا أمر مهم جدًا عند الأم، ويختص هذا الأمر إذا كان هذا أول طفل يولد عندها، ومن خلال موقع شقاوة يتم التعرف على تفاصيل ظهور أسنان الرضيع مبكرًا.

ظهور أسنان الرضيع مبكرًا

قد تظهر الأسنان عند بعض الأطفال بداية من الشهر السادس حتى العاشر، كما قد تظهر الأسنان الأخيرة قبل الأولي، أو من الممكن عكس ذلك فالتسنين لا يشترط ترتيب معين.

ظهور الأسنان يتم بداية من الشهر الرابع لكن من الممكن ملاحظة بعض الأعراض التي تُصاحب ظهور أسنان الرضيع مبكًرا، والذي قد يبدأ خلال الثلاث شهور الأولى من عمر الطفل، لذا لا داعي للقلق عند ظهور البعض من أعراض التسنين فهو أمر طبيعي جدًا.

يستمر ظهور الأسنان طوال فترة مرحلة الرضاعة لحين وصول الطفل إلى التسنين التام، والتي يتم فيها الطفل الثلاث سنوات، بالإضافة إلى ظهور كامل الأسنان اللبنية.

افرأ أيضًا: متى يبدأ الطفل التسنين؟ وأهمية الأسنان الأولى؟

أعراض ظهور أسنان الرضيع مبكرًا

هناك حالات من النادر وجودها، وهي ولادة الطفل ولديه سن واحد، ولكن هذه الحالات تعتبر غير مستقرة في رؤيتها، فمن المرئي إن ظهرت هذه الحالة يكون السن في الوسط، لكن الشائع هو حصول الطفل على أول سن خلال الثلاث شهور الأولي من عمره.

كما تكون مصاحبة لعدد من الأعراض منها ما يلي:

  • حدوث حالة من الانزعاج للطفل.
  • تعرض الطفل للبكاء الدائم والصراخ الكثير.
  • تورم اللثة في منطقة الظهور للسن.
  • احمرار في مكان ظهور السن.
  • القدرة على المضغ بشكل واضح.
  • تعرض اللعاب للسيل بشكل مفرط.
  • تعرض الطفل لارتفاع في درجة الحرارة، ولكن بشكل غير ملحوظ، أو إذا تمت ملاحظته فيكون صغير، ومن الممكن اعتبار هذه الحالة بما يسمى سبب الظهور حُمى.
  • عدم تقبل الطعام ورفضه.
  • القلق أثناء النوم، وعدم النوم العميق.
  • الإصابة بالإسهال يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، ولكن في هذه الحالات لابد من استشارة الطبيب فور حدوث هذه الحالة.

أسباب تأخير التسنين

من الممكن وصول الطفل لعُمر 13 شهرًا ولم تظهر عليه أي أعراض التسنين، أو أي أسنان عنده نهائيًا، فمن المحتمل وجود حالة تُسمي تأخر التسنين، فهذه الحالة عند الأطفال لا داعي للشعور بالقلق عند التعرض لها، فهناك عوامل تدل على ذلك منها:

1- عامل وراثي

من المحتمل وجود هذا العامل بسبب أن الوالدين في صغرهم كانوا يعانون من تأخر في نمو الأسنان فلا داعي للقلق، فإن هذا سوف يتم تكريره مع أبنائهم.

2- خلل في الغدد

يختص هذا العامل بوجود خلل في الغدة الدرقية، فهذا الخلل يعمل على عدم النمو بشكل طبيعي، أو النوم بشكل متأخر دائمًا.
كما قد يتسبب ذلك في التأخر بالكلام والحركة، عدم التقدم في معدل المشي، التأخر في زيادة الوزن، التأخر لنمو الأسنان، عدم حدوث مرونة في المفاصل، وغيرها من الأعراض الناتجة بسبب حدوث خلل في الغدة الدرقية.

اقرأ أيضًا: طفلي لا ينام ويبكي كثيرا

التسنين عند الطفل مبكرًا

عند تعرض الطفل للتسنين مبكرًا فالأم تشعر بسعادة خاصة إذا كان أول مولود لها، بينما توجد أمهات تشعر بالقلق بسبب ظهور أعراض وهي لا تعرف مسبباتها، فهناك مراحل لظهور أسنان الرضيع مبكرًا، ومنها ما يلي:

1- منذ لحظة الولادة حتى 6 شهور من عمره

منذ أن يتم ولادة الطفل، فهو يحمل حوالي ما يقرب من 20 سنة تسمي بالأسنان اللبنية، فنظام غذاء الطفل لا يعتمد على شيء آخر غير لبن الأم، فتظهر الأعراض من الشهر الثالث.

2- عن عمر الستة أشهر حتى الثماني أشهر

نلاحظ في هذا العمر ظهور أول سن عند الطفل، وفي حالات أخري يتأخر السن الأول في الظهور عند الطفل حتى يتم الوصول إلى السن العام.

3- عن عمر سنة حتى سنة ونصف

يكتمل ظهور الأسنان وتبدأ الضروس الأولية للطفل في الظهور، ومن الممكن ظهور أكثر من عرض شديد على الطفل نتيجة حجم الضروس الكبير.

4- عن عمر سنة ونصف حتى سنتين

تظهر الأنياب في هذه المرحلة.

5- عن عمر سنتين حتى سنتين ونصف

يصعب في تلك المرحلة ملاحظة هدوء الطفل، لأن الأعراض تشتد ويكون الطفل في حالة هياج أغلب الأوقات، حيث إن هذه المرحلة أشد وأصعب المراحل في التسنين عند الأطفال نتيجة كبر حجم الضروس.
لذا يفضل استشارة الطبيب خلال تلك الفترة من عمر الطفل.

التعامل مع التسنين المبكر عند الطفل

لابد من التعامل بطريقة سلسة وبسيطة مع الطفل، لأنه قد لا يمر بمزاج لطيف في هذه الحالة، ومن الممكن ظهور أعراض تعمل على جعله يخلد إلى النوم كثيرًا، كما قد يصاب بالحُمى، لذا يجب اتباع عدد من النصائح الهامة المتمثلة فيما يلي:

  • إحضار عضاضة للطفل لتساعده على اللهو بها، ولكي تظهر الأسنان بشكل صحيح، كما تساعد في التخفيف من الآم ظهور الأسنان.
  • الحرص على إعطاء الطفل الطعام البارد كالخيار والجزر، وذلك لترطيب اللثة، وتخفيف الألم الموجود بها.
  • الحرص على تقديم الفواكه والخضراوات التي تتميز بالليونة، وتحتوي على مكونات غذائية صحية تساعد على نمو الأسنان.
  • عند إعطاء الطفل الدجاج المسلوق فلابد من إعطائه قطع صغيرة، فالعمل على مضغها يعمل على تقليل وجع والتهاب اللثة، ويعمل على مساعدة الطفل في الشعور بالراحة.
  • إعطاء الطفل الطعام على شكل المكعبات حتى يتمكن من المضغ، وبالأخص استخدام الجبنة حتى يتم التقليل من التهابات اللثة، والتي تكون موجودة عند الطفل وتُسبب له ألم كبير.

اقرأ أيضًا: أفضل معجون أسنان للأطفال

علاج أعراض ظهور أسنان الرضيع مبكرًا

يوجد عدد من العلاجات يمكن الرجوع إليها، والتي تختص بتخفيف أعراض التسنين مبكرًا لدى الطفل، فلابد من التعامل مع تلك الأعراض لكي نتوصل إلى العلاج اللازم لتخفيف الألم عند الطفل، ومن طرق العلاج ما يلي:

1- استعمال البرودة

لابد من استخدام البرودة فيما يخص الطفل من ألعاب وعضاضات، ومناشفه الخاصة به، ولكن لابد من مراعاة حدوث التجميد في هذه الأشياء، فإن استعمال البرودة يعمل على تقليل الألم الذي يحدث للطفل.

لكن عند التعامل مع الأشياء لتبريدها لابد من التأكد من أنها معقمة ونظيفة قبل أن يقوم الطفل بالتعامل معها، وبعد التخلص من استخدامها يجب مراعاة عدم تركها وتعرضها للهواء الملوث.

2- تدليك اللثة

من الممكن تدليك أو التحريك على لثة الطفل باستخدام أصابع الأم، ولابد مراعاة أن تكون الأصابع نظيفة ومعقمة، كما يجب أن تكون مغموسة في ماء بارد حتى تساعد على تخفيف الألم.

3- مسكن الألم

إذا كان الطفل لديه فرط حركة أو من الممكن حدوث الانفعال لديه بشكل أسرع وأقوي فلابد من استخدام المسكن بكمية مناسبة بعد استشارة الطبيب.

تظهر أسنان الرضيع خلال فترات متفاوتة لحين اكتمالها، لذلك يجب على الأم متابعة نموها بشكل سليم، والمحافظة على أسنان الطفل التي من الممكن ظهورها بشكل مبكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى