صحة طفلي

كثرة حركة الرضيع أثناء النوم وأبرز أسبابها

كثرة حركة الرضيع أثناء النوم ترجع إلى الكثير من الأسباب، منها اعتياد الرضيع على التحرك داخل رحم الأم، أيضًا يقوم الرضيع بالحركة لتهدئة نفسه، حيث يشعر في هذه الحالة أنه ما زال داخل رحم أمه، كما يوجد العديد من الأسباب الأخرى التي حرصنا على تقديمها إليكِ خلال المقال لتوضيح كثرة حركة الرضيع أثناء النوم بالإضافة إلى توضيح بعض النصائح التي تساعدكِ في التغلب على كثرة حركة الرضيع عبر موقعنا شقاوة

أسباب كثرة حركة الرضيع أثناء النوم

يصاحب الرضيع الشعور بالقلق، وكذلك التوتر عقب الولادة؛ نظرًا لاعتياده على الحركة الدائمة داخل رحم الأم، حيث أن السائل الأمنيوسي كان يساعد في حماية الرضيع داخل الرحم، لهذا يجب الحرص على محاوطة الطفل بأشياء تحميه من الارتطام، وهناك الكثير من الأسباب التي ينتج عنها حركة الرضيع أثناء النوم منها:

1- الطبيعة المختلفة لنوم الرضيع

ترجع حركة الطفل الرضيع أثناء النوم إلى كونه يأخذ المزيد من الوقت للتمكن من الدخول إلى مرحلة النوم العميق، وبالتالي تجد الرضيع يقوم ببعض الحركة عند حدوث صوت بجانبه، أيضًا يستيقظ الرضيع في بعض الأحيان؛ نظرًا لأنه يأخذ وقت أطول من الكبار في مرحلة النوم الخفيف.

نوصي أيضًا لمزيد من الإفادة بقراءة: هل يجب إيقاظ الرضيع للرضاعة في الليل وكيف يمكن عمل ذلك؟

2- صعوبات التنفس

كثرة حركة الرضيع أثناء النوم

الأطفال الذين يعانون من نزلات البرد، أو انسداد الأنف يتحركون كثيرًا خلال النوم، وكذلك الأطفال الذين يعانون من الإصابة ببعض المشاكل في الجهاز التنفسي، حيث أن هذه الحركة الزائدة دليل على انزعاج الطفل المتزايد بسبب الحاجة إلى أخذ أنفاسهم بسهولة، لذلك يجب عليك أن تحرصي على مراقبة الطفل أثناء النوم في هذه الحالات، مع الحرص على استلقاء الطفل بشكل مريح كي يتمكن من النوم العميق.

نوصي أيضًا لمزيد من الإفادة بقراءة: انتفاخ بطن الرضيع من الجوانب وأسبابها والأعراض المصاحبة للإنتفاخ وطرق العلاج

3- عدم اكتمال نمو الجهاز العصبي للرضيع

يسبب عدم الاكتمال للجهاز التنفسي في حركة الرضيع الزائدة، لهذا يلجأ الرضيع إلى التنفس بصورة سريعة لبعض الوقت، ثم إبطاء حركة لعدة ثوانٍ أخرى، وبالتالي تلاحظي حركة الطفل خلال هذا الوقت، لكن لا يستدعي الأمر إلى القلق في حالة عدم ظهور أي علامة غريبة على طفلك أثناء حركته، حيث أنه يوجد بعض الحالات التي تستدعي القلق منها ازرقاق الأطراف للرضيع، أو إصدار صوت عالي.

نوصي أيضًا لمزيد من الإفادة بقراءة: بكاء الطفل بالليل بدون سبب كيف يمكن التغلب عليه؟ وما هي أضراره؟

4- تعرق الرضيع أثناء النوم

كثرة حركة الرضيع أثناء النوم

يقوم الطفل بالحركة المتزايدة أثناء النوم عند التعرق، هذا لأنه يشعر بالانزعاج خصيصًا خلال الشهور الأولى؛ نظرًا لأن درجة حرارة جسمه تتغير بسرعة كبيرة، هذا بالإضافة إلى شعور الرضيع بعدم الراحة سواء في فقدان درجة الحرارة، أو في حالة زيادة درجة حرارة جسمه تجديه يتحرك كثيرًا تعبيرًا عن الانزعاج الذي يشعر به.

الخلاصة في 4 نقاط

  • ترجع حركة الطفل الكثيرة أثناء نومه للكثير من الأسباب منها محاولة الرضيع لتهدئة نفسه، وكذلك الاعتياد على الحركة المستمرة داخل رحم الأم.
  • بالإضافة إلى احتياج طفلك لفترة أطول حتى يدخل إلى مرحلة النوم العميقة، لذلك لا تقلقي عند حركة طفلك المفاجئة عند التحرك بجواره، أو صوت صاخب بجانبه.
  • هذا بالإضافة إلى تحرك طفلك؛ نظرًا لانسداد أنفه نتيجة تعرضه بنزلة برد، أو تنتج هذه الحركة الزائدة نتيجة تغير درجة حرارة طفلك سواء الشعور بالبرودة أو التعرق نتيجة حرارة المناخ.
  • أيضًا احذري عزيزتي من نوم طفلك بطريقة خاطئة واحرصي على مراقبة طفلك خلال نومه، ولا داعي للقلق على الإطلاق إلا في حالة ظهور أي علامة غريبة على طفلك، حيث أنك في هذه الحالة اسرعي إلى استشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى