أيهما يفضل الرجل الزوجة الأولى أم الثانية

أيهما يفضل الرجل الزوجة الأولى أم الثانية؟ ولم يبحث الرجل عن الزوجة الثانية؟ حيث إن الرجال في العديد من الأحيان وبعد سنوات من الزواج يبدأون في البحث عن زوجة ثانية، ظنًا منهن أنهت سيجدون مع هذه الزوجة حياة جديدة وأفضل، لذا سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة أيهما يفضل الرجل الزوجة الأولى أم الثانية.

أيهما يفضل الرجل الزوجة الأولى أم الثانية؟

تعد الزوجة الأولى بالنسبة للرجل هي حبه الأول وسنده في حياته منذ بدايتها، فهي من ساعدت الرجل وكانت تدعمه في عمله لكي يعلو ويزداد شأنه وكانت أول من بدأ معه حياته الفعلية..

كما أنه عاش معها العديد من المشاعر الجميلة الممزوجة بالمودة والحب للمرة الأولى في حياته، فقد كانت فرحته الأولى وأول تجربة للزواج معها هي وأول تجربة الإنجاب وأول من كان يقف بجانبه في السراء والضراء.

فمهما حدث ومهما تزوج الرجل من أخرى تظل الزوجة الأولى لها مكانة خاصة حتى لو كان الرجل يحب الزوجة الثانية حبًا صادقًا، إلا أن المكانة التي صنعتها الزوجة الأولى في قلبه لا يمكن لأحد أن يصل لها أبدًا، لذلك تظل الزوجة الأولى هي الأولى في قلبه.

في الكثير من الأحيان يكون بحث الرجل عن زوجة أخرى راجعًا إلى اشتياقه للشغف الذي ينشأ في بداية العلاقة ورغبته في تجديد حياته وذكرياته، ليس كرهًا للزوجة الأولى ولا لرغبته في الابتعاد عنها.

قد يكون ذلك رغمًا عنه فمن الطبيعي وبمرور الأيام والسنين وعندما ينشأ المعنى الحقيقي للعشرة والمودة والاعتياد بين الزوجين يبدأ الرجل في الشعور بالرغبة في إعادة الذكريات الأولى لبداية الحياة الزوجية وقد يظن بعض الرجال أن الزواج مرةً أخرى هي إحدى الطرق لكي تتجدد مشاعره تجاه الزوجة الأولى.

كما أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تجعل الرجل يتزوج مرة أخرى، وقد تكون بعض الأسباب رغمًا عنه بالفعل أو أنه يهرب من حياته الزوجية السيئة، لذا وبعد الإجابة على سؤال أيهما يفضل الرجل الزوجة الأولى أم الثانية، سنتعرف من خلال ما يلي على الأسباب وراء رغبة الزوج في الزواج مرة ثانية.

اقرأ أيضًا: متى تحرم الزوجة على زوجها بعد الطلاق

أسباب بحث الزوج عن الزوجة الثانية

مما سبق نجد أنه مهما حدث ومهما كانت الأسباب التي جعلت الرجل يتزوج مرة أخرى فإن الزوجة الأولى لها مكانة ومشاعر خاصة بقلبه لن يتمكن من تعويضها مرةً أخرى، أما عن هذه الأسباب فقد تتعدد وتختلف حسب حياة الرجل الزوجية، ومن أبرز هذه الأسباب وأكثرها شيوعًا بين الرجال:

1ـ بحث الرجل عن السعادة والاستقرار النفسي

في أغلب الحالات وبمرور السنين تبدأ الحياة الزوجية في التحول إلى روتين يومي يعتاد عليه كلا الطرفين، ما بين العمل والأعمال المنزلية ومشاغل الأبناء في حال كان هناك أولاد، وهنا يبدأ الرجل في فقد الشغف والشعور بالسعادة في حياته الزوجية.

بحثه عن الزوجة الثانية في هذه الحالة يكون راجعًا إلى رغبته في تجديد حياته وعودة الشغف والمشاعر القديمة مرةً أخرى، ويرى أن الحب المتجدد مع زوجة أخرى سيعيد له الشعور بالحيوية والشباب ويبعده عن الروتين الذي اعتاد عليه لسنوات.

2ـ عدم اهتمام الزوجة الأولى بنفسها وبزوجها

في بداية الزواج تكون السيدات أكثر اهتمامًا بأنفسهن وبنظافتهم ونظافة بيوتهن ويرغبن في الظهور دائمًا في أفضل وأجمل صورة أمام أزواجهن، لكن بعد مرور فترة هناك بعض السيدات اللاتي يهملن هذه الأمور ولا يعتنين بجمالهن ويصبح كل ما يشغل بالهن هو رعاية الأولاد والمنزل وفي حال كانت الزوجة عاملة يكون الوضع أسوأ.

الأمر الذي يدفع الرجال إلى الشعور بعدم السعادة مع الزوجة الأولى وعدم الراحة أثناء البقاء في البيت، لذا وعندما ييأس الرجل من أن تتغير زوجته يبحث عن زوجة ثانية التي تعيد له الشغف وتهتم به تجعله يشعر بجمال الحياة الزوجية مرةً أخرى.

3ـ أن يقع الزوج في نزوة عابرة

كأي رجل قد يكون السبب وراء زواجه مرةً أخرى هو وقوعه في نزوة عابرة، قد يكون فريسة لبعض السيدات اللاتي يحاولن التقرب منه أو أنه يشعر ببعض المراهقة المتأخرة ويفتقر إلى الحب والشغف ويرغب في العودة إلى الشباب مرةً أخرى، وقد يكون الرجل هو من ذهب إلى هذه النزوة برغبته، وهذا السبب هو أقبح أسباب الزواج مرةً أخرى.

اقرأ أيضًا: تحب زوجتك الأولى ولا الثانية

4ـ تعرض الزوجة الأولى للمرض

هذه الحالة من الحالات التي يكون بها الرجل مضطرًا إلى الزواج الثاني، ففي مجتمعاتنا قد لا يكون بعض الرجال قادرين على تحمل مرض زوجاتهم ويلجأن إلى هذا الحل، فقد تتعرض الزوجة إلى مرض شديد يجعلها غير قادرة على متابعة حياتها الزوجية أو رعاية البيت والزوج، الأمر الذي لا يقدر عليه العديد من الرجال إلا من رحم الله.

5ـ الهروب من المشاكل الزوجية

في الكثير من العلاقات الزوجية نجد أن هناك مشاكل تحدث باستمرار بين الزوجين، ونظرًا لافتقار الزوجين للتفاهم والهدوء فقد تتفاقم هذه المشكلات وتكبر، ومع تكرار الأمر لا يشعر أيًا من الطرفين حتى في الرغبة في حل هذه المشكلات.

بالتالي تهجر السعادة حياتهم وتعمها الكآبة والاعتياد وقد يكون أمر وجودهما معًا في الأساس رغمًا عنهما، ربما لأجل الأولاد أو ربما الخوف من مواجهة الزوجة للمجتمع بعد الطلاق.

هنا يشعر الرجل أنه لم يعد هناك أمل في هذه العلاقة ويفقد رغبته تجاهها، ويكون أو الخيارات التي أمامه هو البحث عن زوجة ثانية يهرب بعلاقته بها من هذه التعاسة التي أصبحت تعم حياته.

6ـ ألا تكون الزوجة الأولى قادرة على الإنجاب

في بعض الحالات وبعد إتمام الزواج ومرور الوقت يتأخر حمل الزوجة وربما عند البحث وراء الأمر يكتشف الزوج أنه لا يمكنه الإنجاب من هذه الزوجة من الأساس لوجود مشكلة صحية ما، هناك بعض الرجال الذين يتقبلون هذه الفكر ويكملون الحياة مع زوجاتهم ويقبلون بالقدر والأمر الواقع.

أما البعض الآخر وفي الواقع هم الأغلبية يكون الرجل غير قادر على تقبل فكرة أنه لن يصبح أبًا ولن يكون هناك من الأطفال من يحمل اسمه، بالأخص في المجتمعات المتشددة لفكرة وجود الأبناء، وهنا يلجأ هذا النوع من الرجال إلى الزواج مرةً أخرى وفي بعض الحالات يكون الزواج بعد أخذ موافقة الزوجة الأولى.

قدد تعدد الأسباب وراء زواج الرجل مرةً أخرى، فقد يكون لدية غريزة لا يمكن إشباعها بزوجة واحدة وربما هو ليس رجلًا سويًا فلا يمكنه الاكتفاء بزوجته، على النقيض فقد تكون الزوجة الأولى عاملًا مسببًا لذلك.

فقد تكون كثيرة الشك أو غير مراعية للظروف التي يمر بها زوجها وتتمرد على حياتهم باستمرار وتنظر إلى ما لدى غيرها من السيدات، كل هذه الأسباب قد تجعل الرجل يتزوج مرة أخرى وتكون كل زوجة على دراية أكبر بزوجها وبالسبب وراء فعل هذا.

اقرأ أيضًا: كره الزوج لزوجته بعد زواجه الثاني

هل من الممكن أن تكون الزوجة الأولى حبًا حقيقيًا؟

لا يمكن الحكم على هذا الأمر أو وضع قاعدة ثابته، بل لكل حالة وضعها وظروفها الخاصة، فقد يحب الرجل فعلًا المرأة الثانية حبًا حقيقيًا وربما تكون بالنسبة له مجرد مهرب وملاذ يلجأ إليه من الحياة الزوجية التي لا يشعر فيها بالسعادة، وربما تكون مصدرًا للشعور بالشغف والشباب الذي افتقده مع الزوجة الأولى.

لذلك لا يمكن تعميم القاعدة في كافة الحالات، لكن من الشائع بين أغلب حالات الرجال الذين يتزوجون مرةً أخرى هو أن الزوجة الأولى لها مكانة ومشاعر خاصة بها لا يمكن لأي امرأة أخرى تعويضها.

فكرة الزواج من زوجة ثانية أحد الظواهر التي انتشرت بكثرة في الوقت الحالي، لذلك على الزوجات البحث عن الأمور أو الأسباب التي تجعل الرجال يبحثون عن زوجة ثانية ومحاولة إيجاد الحل لها تجنبًا لحدوث هذا، لأن الزوجة الأولى تكون أكثر المتضررين في هذه الحالة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.