غير مصنف

أسباب برود الزوجة تجاه زوجها

أسباب برود الزوجة تجاه زوجها متعددة، حيث إنه يوجد الكثير من الزوجات يعانين من انعدام الرغبة أو البرود الجنسي فيمتنعن عن ممارسة العلاقة الحميمة مع أزواجهن أو لا يصدرن أي استجابة أثناء ممارستها، مما قد يتسبب في اشتعال الخلافات بين الزوجين، وسوف نعرض لكم عبر موقع شقاوة جميع أسباب برود الزوجة تجاه زوجها.

أسباب برود الزوجة تجاه زوجها

بصدد الحديث عن أسباب برود الزوجة تجاه زوجها نجد أنه يوجد العديد من العوامل التي تتسبب في البرود الجنسي للزوجة، سوف نوضح لكم تلك العوامل والأسباب كما بالنحو التالي:

1- الاضطرابات الهرمونية

تُعد الاضطرابات الهرمونية من أكثر أسباب برود الزوجة تجاه زوجها، حيث إن المرأة بشكل عام تتعرض لتغير مستمر في مستويات الهرمونات.

الأمر الذي قد يتسبب في بعض الأحيان بعدم رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الحميمة أو رفضها، ومن أبرز مراحل الاضطراب الهرموني في حياة المرأة ما يلي:

هرمونات الحمل والرضاعة الطبيعية

حيث إن المرأة في مرحلة الحمل أو الرضاعة الطبيعية بعد الحمل تتعرض لتغير في مستوى الهرمونات الأنثوية، مما قد يتسبب في عدم رغبة الزوجة في ممارسة العلاقة الحميمة أو عدم تحملها لاقتراب زوجها منها.

كما أن هرمونات الحمل قد تساهم في تغير شكل الجسم فضلًا عن كثرة الضغوطات والإجهاد الذي تمر به الزوجة أثناء فترة الحمل وبعدها في رعايتها بطفلها الجديد.

مما يجعل المرأة تركز كل تفكيرها نحو طفلها فقط، ولكن هذا في أغلب الأوقات يزول بعد مرور فترة طويلة من الوضع ثم تعود المرأة لطبيعتها.

اقرأ أيضًا: تأثير هجر الزوج لزوجته في الفراش

الوصول لسن اليأس

حيث إن وصول النساء إلى سن اليأس أو انقطاع الدورة الشهرية يكون بسبب الانخفاض الشديد في هرمون الأنوثة وهو هرمون الإستروجين، وهو المسؤول عن الرغبة الجنسية ونزول الدورة الشهرية لدى المرأة.

بالتالي فانخفاضه يتسبب في انقطاع الدورة الشهرية للمرأة، وبالتالي تعرض الأنسجة المهبلية لها للجفاف، الأمر الذي يجعل من ممارسة العلاقة الحميمة بعد سن انقطاع الطمث أمرًا مؤلمًا ومزعجًا، لكن على الرغم من ذلك يوجد بعض النساء بعد انقطاع دورتهن الشهرية يستمرنّ في ممارسة العلاقة الحميمة.

2- بعض المشاكل الصحية

يوجد بعض المشاكل الصحية التي قد تعاني منها الزوجة وتسبب في برودها أثناء العلاقة الحميمة مع زوجها، وتلك المشاكل الصحية قد تكون ناجمة عن عدة عوامل ستجدونها في النقاط التالية:

  • تعرض الزوجة للختان أثناء الصغر.
  • تناول بعض الأدوية: يوجد بعض الأدوية التي عندما تتناولها الزوجة قد تتسبب في تقليل إفراز هرمون الإستروجين وتقليل رغبة المرأة في العلاقة الحميمة، ومن تلك الأدوية: مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين التي تُستخدم لعلاج الاكتئاب.
  • بعض المشاكل في المهبل: حيث إن بعض النساء قد يعانين من بعض المشاكل في المهبل، مثل الالتهاب أو غيره، مما يجعل المرأة تشعر بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وبالتالي تنفر منها وتشعر بالبرود تجاه زوجها.
  • انخفاض الدورة الدموية، حيث إن قلة تدفق الدورة الدموية في جسم المرأة قد يتسبب في ضعف عضلات الحوض والمهبل.
  • الأمراض المزمنة والعدوى: يوجد بعض الأمراض التي تقلل من رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الحميمة، مثل: أمراض الجهاز العصبي، أو التهاب المفاصل الروماتيزمي، أو داء السكري أو السرطانات أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والشريان التاجي.
  • العمليات الجراحية: يرى المتخصصون أن خضوع المرأة لعملية جراحية خاصة في منطقة الثديين أو المنطقة التناسلية لها أو حتى التعب بعد إجراء أي عملية جراحية، قد يتسبب في تقليل رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الحميمة.
  • بعض السلوكيات السيئة: قد يكون سبب انعدام رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الحميمة عائدًا إلى ممارسة تلك المرأة لبعض العادات الغير صحية، مثل: الإدمان على المشروبات الكحولية أو المواد المخدرة، أو تناول التبغ والتدخين، وعدم النوم بشكل كاف أو الحصول على قسط كاف من الراحة.

لأن تلك العادات تتسبب في خلل الهرمونات والدورة الدموية الطبيعية للجسم، وبالتالي لها عدة أعراض صحية ضارة منها البرود الجنسي للمرأة.

اقرأ أيضًا: كره رائحة الزوج أثناء الحمل وجنس الجنين

3- بعض المشاكل النفسية

ضمن إطار عرض أسباب برود الزوجة تجاه زوجها يجب أن نسلط الضوء على العامل النفسي، حيث إن المشاكل النفسية تُعد من أبرز أسباب برود الزوجة تجاه زوجها وبرودها نحو العلاقة الحميمة، ومن تلك المشاكل:

  • قلة ثقة المرأة بأنوثتها وجمالها.
  • بعض الأمراض النفسية، مثل: القلق والتوتر والاكتئاب.
  • بعض الخبرات السيئة عن الجنس في الماضي، مثل: التعرض للاعتداء الجنسي أثناء الصغر، أو أخذ فكرة سلبية عن العلاقة الحميمة.
  • الضغوطات النفسية الناتجة عن العمل أو مشاكل الحياة.
  • قلة احترام المرأة لنفسها.

4- السلوكيات السيئة للزوج

تُعد السلوكيات السيئة من الزوج من أهم أسباب برود الزوجة تجاه زوجها، حيث يوجد بعض السلوكيات السيئة التي قد يفعلها الزوج تتسبب في عدم رغبة زوجته في اقترابه منها، ومن تلك التصرفات:

  • عدم اهتمام الزوج بزوجته فكثير من الرجال يقضون وقتًا في عملهم وأصدقائهم دون تخصيص بعض الوقت لقضائه مع زوجاتهم، مما يسبب غضب المرأة، وهذا لأننا نعرف أن المرأة كائن يتغذى على الاهتمام والاحتواء، فيجب على الرجل أن يخصص وقتًا لزوجته.
  • قد يكون الأسلوب الجاف للزوج أو كثرة الانتقاد أو الخلافات مع زوجته من أبرز أسباب البرود الجنسي للمرأة، حيث إن قسوة الرجل وقلة العاطفة تتسبب في نفور زوجته منه وبالتالي شعورها بالبرود الجنسي نحوه.
  • عدم اهتمام الزوج بنظافته، مثل: رائحة الفم الكريهة أو رائحة العرق وإهمال النظافة الشخصية.

أعراض برود الزوجة تجاه زوجها

بعد معرفة أسباب برود الزوجة تجاه زوجها نتطرق لطرح أعراض هذه المشكلة، وتلك الأعراض هي:

  • قلة اهتمام المرأة بجسدها أو نظافتها الشخصية.
  • اضطرابات الاستثارة الجنسية وضعف الرغبة نحو ممارسة العلاقة الحميمة أو التفكير فيها.
  • عدم الشعور بالنشوة الجنسية أثناء الجماع أو الوصول إليها بعد مرور فترة طويلة جدًا.
  • الشعور بالألم والانزعاج عند ممارسة العلاقة الحميمة.

اقرأ أيضًا: هل يسمح بالجماع بعد أيام التبويض

نصائح لتجنب برود الزوجة تجاه العلاقة الحميمة

يوجد بعض النصائح التي تساهم في علاج مشكلة البرود الجنسي لدى الزوجة، وتلك النصائح هي:

  • إذا كان البرود الجنسي للمرأة عائدًا إلى مشكلة صحية أو مرض مزمن، فيجب على الزوجة التوجه للطبيب فورًا لطلب استشارته وعلاج المشكلة من جذورها.
  • الحرص على ممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام، وهذا لأن الرياضة تحفز الدورة الدموية داخل الجسم وبالتالي زيادة الرغبة الجنسية للزوجة.
  • تغيير الأوضاع الجنسية والتجديد في العلاقة الحميمة.
  • تخصيص الزوج وقتًا لزوجته حتى يزيد التواصل بينهما ويتحقق الانسجام، وبالتالي زيادة المتعة أثناء العلاقة الحميمة.
  • الحرص على المداعبة لأعضاء المرأة والتقبيل قبل ممارسة العلاقة.
  • استخدام هرمون الأستروجين.
  • اهتمام الزوج بنظافته الشخصية وجسمه.
  • حل الخلافات والمشاكل الزوجية بهدوء وتفاهم.
  • حصول الزوجة على قسط كاف من الراحة والنوم.
  • ممارسة تمارين التنفس التي تساعد على الاسترخاء.
  • تناول الأطعمة الصحية، مثل: الفواكه والخضراوات.
  • تناول الشوكولاتة حيث إن تناولها يساهم في إطلاق السيروتونين والفينيل إيثيل أمين اللذان يحفزان الرغبة الجنسية.
  • تجنب شرب المشروبات الكحولية.
  • الإقلاع عن المواد المخدرة والتدخين.
  • استخدام جلسات التدليك بالزيوت العطرية.

إن أسباب برود الزوجة تجاه زوجها من المشاكل التي تتعرض لها الكثير من الزوجات فمنها ما هو ناجم عن مشكلة صحية أو هرمونية أو بعض السلوكيات السيئة من قبل الزوجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى