أيام التبويض عند المرأة بعد الدورة

أيام التبويض عند المرأة بعد الدورة تختلف من امرأة لأخرى حسب حالتها الصحية، كما أن التبويض من العمليات الهامة والحيوية لدى المرأة، لذلك تسعى بعض النساء لمعرفة أيام الإباضة بعد الدورة، وسوف نوضح لكم عبر موقع شقاوة أيام التبويض عند المرأة بعد الدورة.

أيام التبويض عند المرأة بعد الدورة

في بادئ حديثنا عن أيام التبويض عند المرأة بعد الدورة، فغالبًا ما نجد أن أيام التبويض تتمثل في الفترة ما بين اليوم الحادي عشر واليوم الخامس عشر بعد الدورة الشهرية، بينما يأتي موعد الإباضة كل ثمانية وعشرين يومًا في المتوسط، كما أنها عادةً ما تستمر لستة أيام، وفي تلك الفترة تزيد نسبة الحمل.

لكن من الممكن أن تختلف الفترة باختلاف فترة الدورة الشهرية لدى كل امرأة وحالتها الصحية فضلًا عن عامل السن.

عادة ما تستغرق الدورة الشهرية فترة تنحصر بين 3 إلى 7 أيام، ومن الممكن أيضًا أن تختلف الفترة من امرأة لأخرى حسب عمرها وحالتها الصحية، كما أشارت بعض الدراسات في مجال خصوبة المرأة أن التبويض قد يحدث قبل مرور أربعة عشر يومًا بعد الدورة الشهرية وتأتي كل ثمانية وعشرين يومًا.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد التبويض ب5 أيام

مراحل التبويض

ضمن إطار عرض أيام التبويض عند المرأة بعض الدورة، لا بد من الإشارة إلى مراحل التبويض، حيث تنقسم دورة التبويض إلى مرحلتين، وهما:

  • مرحلة الحبيبات: تتمثل تلك المرحلة في اليوم الأول من آخر دورة شهرية حتى حدوث التبويض، كما أنها أيضًا تختلف من امرأة لأخرى حسب موعد الإباضة.
  • مرحلة الجسم الأصفر: تتمثل تلك المرحلة في اليوم الأول من أيام التبويض حتى موعد بدء الدورة الشهرية الجديدة.

إفرازات الإباضة

استكمالًا للحديث عن أيام التبويض عند المرأة بعد الدورة، نتطرق لعرض الإفرازات المرتبطة بعملية الإباضة، والتي تنقسم لثلاثة أقسام، وهي:

  • إفرازات ما قبل الإباضة: تتمثل إفرازات تلك المرحلة في زيادة الإفرازات البيضاء اللزجة والرطبة من المهبل وهي إفرازات تشبه زلال البيض، ويرجع هذا لارتفاع مستويات هرموني البروجيستيرون والإستروجين.
  • الإفرازات أثناء الإباضة: تتشابه بشكل كبير مع الإفرازات الهلامية البيضاء التي يتم إفرازها من المهبل في مرحلة ما قبل الإباضة.
  • إفرازات ما بعد الإباضة: تأخذ الإفرازات لونًا أبيضًا يشبه لون الحليب، كما تزيد كثافتها وتصبح أكثر لزوجة من الإفرازات السابقة.

معرفة أيام التبويض عن طريق الأعراض

يمكن للمرأة الاستدلال على أيام التبويض من خلال بعض المؤشرات، والتي تتمثل في الأعراض الشائعة للتبويض، ومن تلك الأعراض:

  • الإحساس بالألم أثناء التبويض: حيث إن المرأة قد تعاني من الألم أثناء التبويض؛ وهذا بسبب نمو الحوصلة في المبايض، كما تجدر الإشارة لاختلاف مكان ومدة وشدة الألم من شهر لشهر.
  • عدم استقرار درجة الحرارة: حيث تزيد درجة الحرارة بشكل ملحوظ خلال التبويض وخاصة في المدة التي تلي حدوث التبويض بحوالي أربعة وعشرين ساعة، وقد يرجع هذا لزيادة إفراز هرمون البروجيستيرون.
  • التغيرات في الإفرازات المهبلية المرتبطة بالتبويض: حيث إنه إذا رأت المرأة تغيرًا في إفرازات المهبل من السائل الرقيق الذي يشبه الماء إلى سائل لزج يميل للبياض، فهذا مؤشر لحدوث التبويض.
  • بعض التغيرات في اللعاب: حيث إنه في فترة الإباضة يأخذ اللعاب الجاف شكل البلورات.
  • الشعور بألم طفيف في منطقة المبايض.
  • الشعور بالتوتر والقلق الغير مبررين.
  • زيادة الحساسية نحو الضوء.
  • تضخم البطن والصدر بس تراكم السوائل في أيام الإباضة.
  • نزول بعض الإفرازات باللون البني من المهبل.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل قبل الدورة بيوم واحد

بعض الطرق لمعرفة أيام التبويض

بصدد الحديث عن أيام التبويض عند المرأة بعد الدورة، نذكر بعض الطرق المختلفة التي تساعد المرأة في الاستدلال عن موعد التبويض، وسوف نعرض لكم تلك الطرق على النحو التالي:

  • كتابة موعد اليوم الأول من الدورة الشهرية الأخيرة، وتستمر المرأة في تسجيل هذا اليوم لعدة أشهر دون انقطاع، حتى تتمكن من معرفة الموعد الثابت للدورة الشهرية، وهل تأتي مع مرور 28 يومًا أم أكثر من ذلك.
  • توقع وقت حدوث الدورة الشهرية التالية، ويتم ذلك عن طريق إضافة 28 يومًا إلى أول يوم من الدورة الجارية.
  • طرح 14 يومًا من موعد حدوث الدورة الشهرية القادمة.
  • تسجيل مواعيد حدوث الدورة الشهرية لمدة لا تقل عن ستة أشهر دون انقطاع، ثم المقارنة بينها لمعرفة متوسط حدوث الدورة الشهرية.
  • اللجوء لأجهزة توقع الإباضة، حيث تقوم تلك الأجهزة على تقدير مستوى هرمون LH في بول المرأة؛ بهدف توقع أيام الإباضة، فعندما يزيد مستوى هذا الهرمون في البول، فإنه من المتوقع أن يتم التبويض في فترة تتراوح بين 12 ساعة إلى 36 ساعة.
  • استخدام بعض التطبيقات والبرامج على الهاتف المحمول أو الحاسوب الشخصي، والتي تساعد على معرفة موعد التبويض، ويتم ذلك عن طريق تسجيل أول يوم من الدورة الشهرية الأخيرة، بالإضافة إلى متوسط الفترة التي تحدث فيها الدورة الشهرية، فيقوم التطبيق بتحديد أيام الإباضة

لكن قبل كل شيء يجب عليكِ حساب أيام الدورة الشهرية لشهور متتالية لمعرفة المتوسط، لأنه إذا لم تعرفِ متوسط الدورة الشهرية لن يتمكن التطبيق من مساعدتك في تحديد أيام الإباضة.

جدول أيام الإباضة لدى المرأة

قد ذكرنا بالأعلى أنه عادة ما يحدث التبويض في اليوم 14، كما ذكرنا أن الموعد يختلف حسب الحالة الصحية للمرأة وعمرها، فيوجد بعض المقاييس التي تساعدنا على معرفة أيام الإباضة عند المرأة، وهي:

  • إذا كانت الفترة الشهرية تستغرق 35 يومًا، فإنه من المتوقع أن يتم التبويض في اليوم الحادي والعشرين للدورة الشهرية.
  • إذا كانت الدورة الشهرية تستغرق حوالي 21 يومًا، فإنه من المحتمل أن يتم التبويض في اليوم السابع من الدورة الشهرية، فنلاحظ أننا قمنا بطرح أربعة عشر يومًا (متوسط الدورة الشهرية) من وقت استغراق الدورة الشهرية الذي قد يختلف من امرأة لأخرى.

أيام الإباضة بعد التعرض للإجهاض

يتم التبويض بصورة عامة في الفترة التي تتراوح بين الأسبوعين الثاني والرابع من الإجهاض، كما أثبتت إحدى الدراسات أن النساء اللاتي تعرضن للإجهاض تزيد لديهن نسبة حدوث حمل في المرة القادمة.

اقرأ أيضًا: أيام الإباضة لدورة 30 يوم للحمل بولد

نزول الدم في أيام الإباضة

ضمن إطار عرض أيام التبويض عند المرأة بعد الدورة، نشير إلى أن نزول الدم من مهبل المرأة قد يسبب لها الشعور بالقلق، ولكن لا داعي للقلق، فهذا أمرٌ طبيعي.

حيث يرجع هذا لزيادة إفراز هرمون الإستروجين في الجزء الأول من الدورة الشهرية، والذي يؤدي إلى زيادة سمك بطانة الرحم، أما بعد التبويض فترتفع مستويات البروجيستيرون تدريجيًا، كما أنه مع قلة إفراز هرمون البروجيستيرون، يؤدي ذلك لنزول دم الطمث.

كما أن خروج قطع من الدم المتخثر من المهبل في فترة التبويض يرجع أيضًا لزيادة سمك بطانة الرحم وزيادة انفتاح القناة العنقية للرحم في هذا الوقت، مما يسهل خروج تكتلات الدم المتراكمة.

أيام التبويض عند المرأة بعد الدورة من أهم الأمور التي يجب أن تلم بها المرأة لمعرفة الأوقات المناسبة للإنجاب وحدوث الحمل.

اترك تعليقا