مين جربت تحليل الدم لمعرفة نوع الجنين

مين جربت تحليل الدم لمعرفة نوع الجنين؟ وفي أي شهر يتم معرفة جنس الجنين؟ بينما ينمو الطفل في أحشاء أمه يستمر عقلها في تخيل ملامحه وتفاصيله وجنسه، حيث تشعر بالفضول منذ التأكد من الحمل حول جنس الصغير، فبالرغم من تطور التكنولوجيا وتطور العلم إلا أن هناك سيدات يقمن باختبارات منزلية لا تمت للطب بصلة لمعرفة نوع الجنين، ومن خلال موقع شقاوة سنوضح كافة المعلومات حول تحليل الكشف عن نوع الجنين والطرق الأخرى.

مين جربت تحليل الدم لمعرفة نوع الجنين؟

طول الشهور الثلاث الأولى من الحمل كان ينتابني الفضول كثيرًا في معرفة جنس صغيري القادم، فأنا أعلم أن الأمر قد يكون صعبًا كثيرًا كونه في مازال في بداية التكون، إلا أنه ظهر أمامي الكثير من الطرق التي تساعد على ذلك، لكن جميعها كانت منزلية، فكُنت قلقة من شأن عدم النجاح.

لذا قُمت بطرح سؤال في إحدى المنتديات على الفيس بوك للنساء الحوامل والأمهات أيضًا، مين جربت تحليل الدم لمعرفة الجنين؟ إلى أن تقوم بعضٍ من النساء بالإجابة بسرد تجربتها، وهو ما أذكُرهُ لكُم في السطور المُقبلة:

  • كُنت على مشارف الشهر الخامس، ولكن لم يستطع الطبيب معرفة جنس الجنين أيضًا من خلال السونار! نتيجة إصابتي بالذعر والدهشة اتجهت لإجراء فحص الدم، وقد تجلى التحليل بالنجاح بأنه ذكر، والآن أصبح يزن معي.
  • كما قالت أخرى: أعلم أن الأمر قد يُصيبك بالحزن إلا أنني يجب أن أسرد لكي تجربتي التي لم تُكلل بالنجاح، فحتى وصولي الشهر السادس لم أستطع التأكد من جنس صغيري عبر تحليل الدم، وأيضًا السونار، يرجع ذلك إلى بعض العوامل، لذا من الأفضل استشارة الطبيب المختص إن كانت التجربة نافعة معكِ أم لا.
  • قالت واحدة من النساء: عزيزتي، الأمر ليس شاقًا أو خطيرًا، فإن كان تكلل بالنجاح أو الفشل فلن يُلحق بكِ ضررًا، فأنا قد قُمت بعمل التحليل عدة مرات، لم يتجلى بالنجاح سوى في المرة الرابعة خلال الشهر الخامس، ولم يتسبب في ضرر في المرات السابقة.

اقرأ أيضًا: مين جربت الملح لمعرفة نوع الجنين

تحليل الدم للكشف على الجنين

يتم الكشف عن جنس الجنين بإجراء تحليل الدم، وذلك من خلال البحث عن الكروموسوم الخاص عن تحديد نوع الجنين الذكر، وهو الكروموسوم Y، أما إن كان غير موجود فإن الجنين أنثى.

حيث إن الكروموسوم الموجود في الأم هو الكروموسوم X، بينما الموجود في الأب هو الكروموسوم Y، لذلك يتم تحديد نوع الجنين وفقًا لنوع الكروموسوم الذي سيحظى بتلقيح البويضة، ولا يكون ذلك الفحص ذو دقة كبيرة، حيث إنه يعتمد على العديد من العوامل الهامة لنجاحه ومنها:

  • أن تكون عينة الدم المأخوذة من الأم ذات جودة عالية.
  • الوقت الخاص بإجراء الفحص فيجب أن يكون بعد 8 أسابيع، ففي ذلك الوقت من الممكن أن تصل الدقة إلى 100%، فكلما كان قبل ذلك أدى إلى تقليل الدقة.

كما أن هذا التحليل يستخدم للتعرف إذا كان الطفل مصاب بأي مرض جيني أو مرض خلقي، مثل متلازمة داوون التي تصيب الجنين، فهذه الأمراض تكون مورثة من الآباء والأمهات أو يُمكن أن يكون ذلك بسبب وجود طفرة جينية تم وصولها إلى الجنين بشكل عشوائي أو بسبب العديد من العوامل البيئية.

متى يمكن معرفة جنس الجنين؟

تتضمن إجابة النساء على مين جربت تحليل الدم لمعرفة الجنين بعض العوامل لابُد من الاهتمام بها، وهي الوقت فلا يمكن عمل ذلك التحليل أو اللجوء إلى أي طريقة أخرى لمعرفة نوع الجنين في بداية الحمل أو الأسابيع الأولى، فذلك الأمر يكون أشبه بالمستحيل حتى وقتنا هذا.

ففي حالة التحليل الخاص بالدم يجب أن يكون الفحص بعد شهرين من الحمل أي بعد ٨ أسابيع من بداية الحمل، فكل طريقة لها وقتها المحدد.

حال التعرف على الحمل من خلال الموجات الفوق صوتية (جهاز السونار) يكون من الصعب التعرف على النوع الخاص بالجنين في أول ثلاثة شهور، لأن التكوين الجنيني في تلك الفترة يكون متشابه بشكل أكثر تطابقًا.

اقرأ أيضًا: طريقة مضمونة 100 لمعرفة نوع الجنين

كيفية تحديد جنس الجنين

بعدما طرحت سؤال مين جربت تحليل الدم لمعرفة نوع الجنين؟ علمت من خلال تجارب النساء العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تحديد النوع، فبعض هذه الطرق تكون طبية وتزداد في التطور مع التقدم التكنولوجي الهائل، لكن البعض الآخر يكون منزلي لا يمكن الاعتماد عليه بشكل كبير، فمن الطرق الممكنة لتحديد النوع كالتالي:

أولًا: السونار للكشف عن جنس الجنين

من أكثر الأجهزة الطبية شيوعًا للتعرف على جنس الجنين، فهو ما يطلق عليه السونار، لكن يستخدم بدايةً من الشهر الثالث ويكون أكثر دقة في منتصف الحمل أي في الأسبوع السابع عشر من بداية الحمل، فقد يختلف التطور الخاص بالأجنة، كما أن وضوح الأعضاء التناسلية يعتمد على سمك الجدار الخاص بالأم والوضعية الخاصة بالجنين.

من الممكن أن يعطي الفحص نتيجة خاطئة وذلك لوجود العديد من الأسباب، ومنها عدم مهارة الطبيب في التمييز بين كل من الأعضاء التناسلية، لذلك يجب التوجه للأطباء المتمرسين، فمن الممكن أن يختلط الأمر بين القضيب والحبل السري، بالإضافة إلى كون الأعضاء التناسلية صغيرة قد يعيق الكشف.

ثانيًا: البزل السلي

لا يستخدم ذلك التحليل في التعرف على نوع الجنين، بينما يتم اللجوء إليه في حالة النساء التي يحملن في سن متأخر أو في حال كون المرأة معرضة لخطر إصابة الجنين بالأمراض والعيوب الخلقية، فتكون خطوات البزل السلى كالتالي:

  • سحب عينة من السائل السلوي المحيط بالجنين، حيث يقوم المختص إمرار الإبرة الدقيقة خلال جدار البطن إلى أن تصل للرحم.
  • فحص الحمض النووي الريبوزي، فيكون هذا الحمض النووي خاص بالجنين وليست الأم.
  • فمن خلال ذلك الحمض يتم التأكد من عدم وجود أي أمراض وراثية.

بعد الانتهاء من الفحص يجب أن تكون الأم في راحة حتى لا يتسبب ذلك بالخطر عليها أو على الجنين، فيتم المكوث في العيادة الخاصة للطبيب للتأكد من عدم حدوث مضاعفات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع السلسلة لمعرفة نوع الجنين

ثالثًا: الزغابة المشيمية

يتميز ذلك النوع من الفحص عن البزل السلي على أنه من الممكن إجراؤه في الثلث الأول من الحمل، بالإضافة إلى إمكانية سرعة الحصول على النتائج، فيتم أخذ عينة من المشيمة الخاصة بالطفل، فمن خلال هذه الزغابة يمكن تحديد نوع الجنين، والتأكد من عدم إصابته بأي من المشكلات الوراثية.

معرفة جنس الجنين يقع الاستهداف الأول للحامل، فلا تقدر على التحمل لتسعة أشهر والانتظار، لذلك تلجأ إلى الطرق الطبية الآمنة والتي تُكلل بالنجاح.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.