حمل

إفرازات بيضاء أثناء الحمل وجنس الجنين

إفرازات بيضاء أثناء الحمل وجنس الجنين والفرق بينهم من الأسئلة الشائعة التي تدور في أذهان النساء الحوامل، فالإفرازات عادة طبيعية تحدث للفتيات سواء كانوا حوامل أم لا فهذه الإفرازات تبدأ قبل مرحلة البلوغ بسنة وتنتهي بعد انقطاع الطمث.

بالإضافة إلى ذلك أن مقدار الإفرازات البيضاء يختلف طوال مراحل الفتاة في حياتها، وإليكم في السطور القادمة عبر موقع شقاوة كل ما يتعلق بالإفرازات أثناء الحمل وعلاقتها بجنس الجنين.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين

إفرازات بيضاء أثناء الحمل وجنس الجنين

إفرازات بيضاء أثناء الحمل وجنس الجنين

السيدات تعاني من غزارة الإفرازات المهبلية في فترة الحمل بالأخص ويعتقد البعض أن إذا كانت هذه الإفرازات باللون البني فهذه إشارة على الجنين ولداً، وإذا كانت الإفرازات مائلة للون الأصفر فإشارة على أن الجنين فتاة. إفرازات بيضاء أثناء الحمل وجنس الجنين

ولكن نصح العديد من الأطباء على عدم الاعتماد على هذه المؤشرات فبنسبة 80% غير مؤكدة، ويمكنكم التعرف على نوع الجنين من خلال المتابعة الدورية مع الطبيب والقيام بالعديد من الفحوصات والتي هي:

  • اختبارات الحمض النووي للأم، من خلال الحمض النووي يمكن للأم أن تتعرف على جنس الجنين، وبما أن الكثير يعاني من مشكلة ارتفاع سعر هذه الاختبارات فيمكنكم الآن استخدام أداء الاختبارات في المختبرات الخاصة فتكلفتها تكون أقل.
  • فحص الموجات فوق الصوتية أو ما يطلق عليها “فحص السونار” من الطرق التي يفضل الأطباء القيام بها من أجل التعرف على نوع الجنين من بداية الأسبوع ال18 حتى الأسبوع العشرين من الحمل.
  • أخذ عينات من الزغابات المشيمية، يمكن أيضاً التعرف على جنس الجنين من خلال سحب كمية من ببزل السلي أو ما يطلق عليه السائل الأمنيوسي وهذا الاختبار الأقل شيوعاً لأن السيدات تقوم بإجرائه إذا كان يعاني الجنين من اضطرابات وراثية.

اقرأ أيضًا: هل نزول الماء خطر على الجنين؟

متى يستدعى القلق من الإفرازات المهبلية أثناء الحمل؟

بعد أن ذكرنا لكم في السابق العلاقة بين إفرازات بيضاء أثناء الحمل وجنس الجنين فسنذكر لكم الآن متى يستدعى القلق من الإفرازات المهبلية أثناء الحمل.

فمن علامات الحمل الشائعة الإفرازات المهبلية والتي يرجع سببها إلى تغير مستوى الهرمون في الجسم، ولكن في أغلب الأوقات يكون هناك تغيرات في لون وكثافة الإفرازات المهبلية وهذا الأمر يكون غير طبيعي وعند الإصابة به يجب استشارة الطبيب المختص على الفور ومن هذه التغييرات ما يلي:

  • عند الإصابة بالإفرازات الرمادية، فهذه الحالة تشير إلى الإصابة بعدوى ويطلق عليها التهابات المهبل البكتيري أو الجرثومي مصحوبة برائحة كريهة جداً، وهذا الالتهاب قد يحدث نتيجة لاختلال التوازن البكتيري في منطقة المهبل وجميعنا نعلم أن العدوى المهبلية من أبرز أعراض الحمل.
  • إفرازات وردية أو بنية، في الغالب تكون أعراض الحمل في الأسابيع الأولى الإصابة بالإفرازات الوردية أو البنية أو ما يعرف باسم دم الغرس وإذا أصيبت السيدات الحوامل بهذه الإفرازات في الأسابيع الأخيرة من الحمل فهذه إشارة على اقتراب موعد الولادة.
  • إفرازات صفراء أو خضراء، فهذه إشارة على وجود عدوى من الأمراض التي تنتقل جنسياً على سبيل المثال داء المشعرات أو الكلاميديا والأعراض المصطحبة لهذه الأمراض تشمل احمراراً وتهيجاً في الأعضاء التناسلية ويوجد أمراض أخرى لا يكون لها أي أعراض ولكن من الممكن أن تؤثر على الجنين والأم أثناء الولادة.
  • إفرازات بيضاء ومتكتلة، الكثير من الأطباء يشبهون هذه الإفرازات بالجبن القريش ويرجع سبب هذه الإفرازات إلى الإصابة بعدوى الخميرة وهذه العدوى شائعة جداً في فترة الحمل بالأخص، والأعراض المصاحبة لهذه العدوى الحرقة أثناء التبول والحكة الشديدة في العضو التناسلي.

اقرأ أيضًا: شكل الجنين الذكر في الأسبوع العاشر

توقف الإفرازات المهبلية أثناء الحمل هل هو أمر خطير؟

توقف الإفرازات المهبلية أثناء الحمل هل أمر خطير؟

من الأمور الطبيعية التي تحدث أثناء فترة الحمل نزول الإفرازات المهبلية الرقيقة التي تكون باللون الأبيض، وتكون  عديمة الرائحة نتيجة تغير مستوى الهرمونات في الجسم وبالتالي نتيجة لارتفاع مستوى الأستروجين.

ولكن هناك مجموعة من السيدات تشعر بجفاف في المهبل أثناء فترة الحمل، وسببها يرجع إلى اضطرابات مستوى الهرمونات  في الجسم، ولكن إذا ارتفع مستوى الأستروجين فسو تعود الإفرازات مرة أخرى، وسبب الإصابة بالجفاف نتيجة لعدة أمور وتتمثل في الآتي:

  • التوتر والقلق.
  • استخدام صابونة لتنظيف المهبل.
  • استخدام السيدات للمناشف الورقية.

اقرأ أيضًا: هل البكتيريا تضر الجنين

إفرازات بيضاء أثناء الحمل وجنس الجنين هو المقال الذي تحدثنا عنه في السطور السابقة، ومن خلال السابق يمكنكم التعرف على أنواع الإفرازات المهبلية التي تحدث للسيدات أثناء الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى