ولادة

متى تتضح رؤية الطفل ومراحل تطورها حتى عمر عام

متى تتضح رؤية الطفل نجيب عليه اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه يُعد هذا السؤال من أهم الأسئلة المطروحة من قبل عدد كبير من الأمهات، وخاصةً هؤلاء الذين يمرون بتجربة الولادة والحصول على طفل لأول مرة، والتتبع المستمر والمراقبة الدائمة لمراحل تطور رؤية الطفل من واجبات الأم الأساسية، حيث يفيد ذلك في معرفة أي خلل قد يحدث في جهاز الإبصار للطفل وسرعة اكتشاف ذلك تفيد في سهولة العلاج.

متى تتضح رؤية الطفل

متى تتضح رؤية الطفل

  • يمر الطفل بالعديد من المراحل حتى يصل في النهاية للرؤية الواضحة.
  • يولد الطفل مع جهاز إبصار غير مكتمل وغير متطور بالشكل المناسب الذي يسمح له برؤية واضحة من أول وهلة، ففي البداية لا يكون الطفل قادر على تمييز أو رؤية الأشياء المحيطة له بوضوح كامل.
  • يتم بعد ذلك حدوث تتطور لدى جهاز الإبصار الخاص بالطفل، كما يساعده في الحصول على رؤية  واضحة بشكل تدريجي.
  • يبدأ الطفل بدايةً في رؤية أقرب الأشياء إليه وتتمثل في وجه الأم، حيث يتم ذلك أثناء العملية الطبيعية للرضاعة.
  • قد يستغرق الطفل عدة أشهر حتى تتضح الرؤية لديه بشكل كامل ويكون قادر على رؤية كل ما حوله بوضوح تام.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: الطفل في الأربعين هل يرى ومراحل تطور الرؤية عند الرضع

تطور الرؤية عند الأجنة

يجب هنا أن تلاحظ السيدة الحامل بأن النمو البصري عند الطفل يبدأ قبل الولادة، ويكمن دور الأم هنا بتوفير كل ما يلزم للجنين لمساعدته في اكتمال الجهاز البصري له بشكل سليم ، وأهم ما على الأم القيام به في هذه المرحلة هو الآتي:

  • يجب على الأم أثناء مرحلة الحمل أن تعتني بجسمها وبصِحتها العامة، حيث يُعد ذلك من الأمور الحيوية والهامة لسلامة عقل الطفل وما يشمله من مراكز الإبصار وصحة الجهاز البصري للطفل.
  • يجب على الأم أثناء فترة الحمل اتباع كافة الإرشادات الطبية التي يقدمها لها طبيبها المختص، وذلك في كل ما يختص بالتغذية الصحيحة لها وتناول كل طعام صحي ومفيد، وما يختص أيضًا بمقدار الراحة التي يجب أن تحصل عليها الأم خلال اليوم.
  • يجب على الأم أثناء فترة الحمل الامتناع التام والنهائي عن التدخين، وذلك لما في المواد الداخلة في صناعة السجائر وغيرها من أثار سامة وخطيرة على الجسم والتي تتسبب في العديد من المشاكل للجنين ومنها حدوث مشاكل في الإبصار لديه.
  • يجب على الأم أثناء فترة الحمل عدم تناول أي أنواع من الأدوية دون استشارة وسؤال الطبيب المختص، ويشمل عدم تناول هذه الأدوية حتى أدوية الأسبرين، ومسكنات الآلام المعتاد تناولها في أكثر الأوقات، ويرجع السبب في ذلك لعدم تعريض الجنين لحدوث مشاكل لديه في الوزن أثناء أو بعد الولادة، حيث يربط عدد كبير من الباحثين بين انخفاض معدلات الأوزان لدى للأجنة وبين حدوث مشاكل في الإبصار لهؤلاء الأطفال خلال مراحل نموهم.

ولا يفوتك أيضًا معرفة المزيد عبر: تطور الطفل في الشهر الثاني أسبوع بأسبوع لمتابعة صحة الأطفال

تطور الرؤية عند الأطفال بعد الولادة

متى تتضح رؤية الطفل هل يتم ذلك بعد الولادة مباشرةً؟ لا، بالطبع لا تتضح الرؤية لدى الطفل حديث الولادة بصورة كاملة.

  • لكن بمجرد انتهاء عملية الولادة يجب على الطبيب سواء كان الطبيب القائم بعملية الولادة أو طبيب الأطفال، القيام بفحص عيون الطفل وذلك لسرعة تحديد ما إذا كان الطفل يعاني من وجود أي مشاكل بصرية خلقية أو مشاكل مرضية، ومن ضمن هذه المشاكل ظهور عرض مرضى يسمى (إلكاتراكَت الخلقي)، فالسرعة اكتشاف هذه المشاكل في وقت مبكر يساعد جدًا في إيجاد العلاج الصحيح.
  • قد يقوم الطبيب المختص بوصف نوع معين من أنواع المراهم التي تعمل كمضاد حيوي، وذلك للوقاية وتجنب حدوث إصابة للطِفل بأى نوع من أنواع العدوى البكتيرية التي قد تصيبه خلال الأيام الأولى.
  • ما يستطيع الطفل حديثي الولادة رؤيته عقب الولادة مباشرةً هو فقط اللونين الأبيض والأسود، والقليل من الظلال رمادية اللون.
  • يكون ذلك نتيجة لعدم استكمال نمو الخلايا الخاصة العصبية والتي تتصل بالمخ فى شبكية العين لدى الطفل حديث الولادة.
  • كما قد لا يستطيع أيضًا أن يكون الطفل بعد الولادة قادر على التركيز في معظم الأشياء القريبة منه، لذلك لا يوجد هناك داعي للقلق إذا ما قامت الأم بملاحظة أن الطفل لا يبدي أي اهتمام لما هو قريب منه، فما هي غير مسألة وقت.

وإليكم المزيد من التفاصيل من خلال: وزن الطفل الطبيعي عند ولادته ومتى تقع السرة؟ وكيف تتأكد الأم أنه سليم؟

تطور الرؤية عند الطفل بعمر شهر

  • تمتلك عيون الطفل بعمر شهر حساسية ضعيفة جدًا تجاه الضوء.
  •  يحتاج الطفل في شهره الأول لمقدار من الضوء أكبر بحوالي خمسين مرة من مقدار الضوء الذي يحتاجه أي شخص بالغ، وذلك لكي يشعر ويحس بوجود الضوء، لذلك لا توجد أي مشكلة في ترك بعض المصابيح مضائه حيث ينام الطفل فإن ذلك لن يتسبب في إزعاجه نهائياً.
  • الأطفال بعمر أسبوع تتطور لديهم الرؤية للألوان وبصورة سريعة وكبيرة، حيث يستطيع الطفل حين ذاك التعرف على بعض الألوان ومنها اللون الأحمر، واللون البرتقالي، واللون الأصفر، واللون الأخضر.
  • يتطلب تميز الطفل لباقي الألوان مثل اللون الأزرق واللون البنفسجي وقت أطول، حيث أن الطول الموجي الخاص بتلك الألوان ذو مدى قصير بجانب أن المستقبلات الخاصة باللون الأزرق داخل شبكية عين الإنسان تكون قليلة العدد في الوضع الطبيعي.
  • يبدأ الطفل في عمر الشهر برؤية الأشياء المتواجدة إلى جانبه، وبالرغم من ذلك فهو غير قادر على رؤيتها إلا عن طريق تحريك كامل وجهه لها، حيث لا تتطور قدرة الطفل على تحريك عينيه في هذا الوقت.

ينصح العديد من الأطباء المختصين الأم بتزيين الغرفة الخاصة بالطفل حديث الولادة بدرجات ألوان فاتحة وزاهية وبراقة، سواء كانت ألوان أثاث أو جدران أو ألعاب.

تطور رؤية عند الطفل من عمر شهرين إلى ثلاث أشهر

خلال هذه الفترة يظهر نفس السؤال وهو متى تتضح رؤية الطفل؟ والجواب هو أنه يحدث عدد هائل من التطورات خلال هذه الفترة لدى الرؤية الخاصة بالطفل.

  • تزداد شدة النظر لدى الطفل في هذا العمر، كما انهم يصيروا قادرين على تحريك العين باتجاهات مختلفة.
  • يبدأ الطفل في هذا العمر بتتبع الأشياء التي تتحرك أمام عينيه.
  • يبدأ الطفل في هذا العمر بالاعتماد على تحريك عينيه ونظره اتجاه الأشياء بدلًا من تحريك رأسه بالكامل لها في كل مرة.
  • تبدأ عيون الطفل في هذا العمر بامتلاك حساسية أعلى تجاه الأضواء. حيث تكون أكبر فقط بمقدار عشر مرات مقدار الإحساس بها عند الشخص البالغ.

هنا ينصح الأطباء الأم بالمساعدة في تحفيز الرؤية لدى الطفل وذلك عن طريق الآتي:

  • إضافة بعض الأشياء الجديدة والغير معتادة داخل الغرفة أو أن تقوم بتغيير أماكن الأشياء مثل السرير داخل نطاق غرفة الطفل.
  • يجب أن تقوم الأم بمحادثة الطفل أثناء سيرها حول الغرفة.
  •  يجب على الأم في فترات استيقظ الطفل أن تجعله يستلقي فترة على بطنه مع مراقبته جيدًا، فذلك يحفز من رؤيته للأشياء بشكل أفضل.

 تطور رؤية عند الطفل من عمر أربعة أشهر إلى ستة أشهر

  • يبدأ الطفل في هذا العمر من رؤية كل الألوان بصورة واضحة وتشبه لحد كبير رؤية الأشخاص البالغين لجميع ألوان قوس قزح.
  • يبدأ الطفل في هذا العمر امتلاك القدرة على التنسيق ما بين رؤية الأشياء وتحريك كلتا يديه للحصول على تلك الأشياء، حيث يمكنه تحديد أماكن تلك الأشياء بدقة أو التقاطها أو التصويب الجيد ناحيتها.
  • يحدث للطفل في هذا العمر “الشهر” العديد من التطورات الخاصة بمَراكز الإبصار في المخ، حيث يكون قادر على رؤية الأشياء بشكل أوضح وتتبعها بدقة عالية.
  • تبدأ تتحسن في هذا العمر حدة الإبصار لدى الطفل، فبعد أن كانت تبلغ 20/400 بعد الولادة مباشرةً، أصبحت تقارب 20/25 في سن الستة أشهر.

تطور رؤية عند الطفل من عمر سبعة أشهر وحتى العام الأول

  • يبدأ الطفل في هذا العمر بالتحرك في مختلف الاتجاهات والزحف وتتبع الألعاب التي توجد أمامه على الأرض، وهذا الوقت هو أهم مرحلة في نمو الطفل حيث يكون جسمه في قمة تطوره ويزداد وعيه وإدراكه بشكل ملحوظ.
  • يجب هنا مراقبة الطفل مراقبة تامة وشديدة حرصًا وخوفًا على أن تصيب عينيه أحد تلك الأشياء والتي قد تكون حادة أو معدنية وكذلك إبعاده عن أي مواد كيماوية أو منظفات قد تصيب عينيه.

إذن إن سألت متى تتضح رؤية الطفل ؟ فالإجابة هي تتضح رؤية الطفل عندما يكتمل نمو جهازه البصري، وعدم وجود أمراض أو أضرار بالجهاز البصري لدى الطفل، يتم ذلك بصورة طبيعية قبل بلوغ الطفل عامه الأول.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم متى تتضح رؤية الطفل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى