صحة طفلي

متى أوقف فيتامين د للطفل وأضرار زيادة الجرعة على الأطفال

متى أوقف فيتامين د للطفل نجيب عليه اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه يعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يجب أن نحرص على إعطائها للطفل منذ ولادته، وذلك لأنه يساعد على النمو بشكل طبيعي، كما إنه يحد من إصابة الطفل بتقوس الساقين، ويمكن أن نوفره للرضيع من خلال تعرضه لأشعة الشمس لأنها من أهم مصادر الحصول على فيتامين د، ولكن معظم الأمهات تتساءلن كثيرا متى يكون الوقت الأنسب لوقف فيتامين د حتى لا تكون له أعراض جانبية تضر بالطفل.

متى أوقف فيتامين د للطفل

متى أوقف فيتامين د للطفل
متى أوقف فيتامين د للطفل
  • ينصح أطباء الأطفال دائما بضرورة الالتزام بإعطاء الأطفال حديثي الولادة فيتامين د.
  • وذلك نظرا لأهميته في نمو الطفل بشكل سليم، كما إنه يساعده على التسنين وتقوية العظام وعدم التعرض لتقوس الأرجل ولين العظام مما يعيق الطفل من الحركة والمشي.
  • ولكن لا يصح أن يأخذ الطفل منه جرعات كبيرة، لما له من أعراض جانبية قد تؤثر بالسلب على الطفل.
  • لذلك يري الأطباء أن من الأفضل أن يتم إعطاءه للطفل من بعد الولادة مباشرة حتى يتم ستة أشهر أو السنة الأولى كحد أقصى، وذلك في حالة أن يكون الطفل ليس لديه نقص في الفيتامين ويمر بمراحل النمو بشكل طبيعي.
  • ولكن في حالة تأخر الرضيع في التسنين أو المشي، فيمكن امتداد فترة الحصول على الفيتامين ولكن تحت استشارة الطبيب.
  • الجرعة المحددة للرضيع من فيتامين د حوالي 400 وحدة يوميا، أو بمقدار من 4 إلى 5 نقط باستخدام القطارة المرفقة معه.
  • يمكن زيادة الجرعة قليلا حتى تصل إلى 600 وحدة في اليوم، وذلك عندما يبلغ الطفل السنة ونصف أو أكثر.
  • يجب الحرص من اتباع الجرعات المحددة وعدم المبالغة فيها حتى لا يتسبب ذلك في الضرر بالطفل ويمكن أن يصل لمرحلة التسمم بفيتامين د.

بعد التعرف على متى أوقف فيتامين د للطفل يمكن التعرف على المزيد من خلال: فيتامين د للأطفال الأزرق ومصادر الفيتامين الطبيعي وأعراض نقص فيتامين د لدى الرضع

أضرار زيادة الجرعة من فيتامين د للأطفال

عند عدم الالتزام بالجرعة المحددة حسب المرحلة العمرية للطفل، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة نسبة الكالسيوم في الدم مما يتسبب في:

  • عدم الرغبة في تناول الطعام أو الرضاعة.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • الشعور بألآم في المعدة.
  • الإحساس بالغثيان والقيء.
  • تعب عام بالجسم.
  • أوجاع بالعضلات والمفاصل.
  • زيادة الحاجة إلى التبول.
  • الشعور بالعطش باستمرار.
  • تقلصات بالأمعاء مع التعرض للامساك.
  • يمكن أن يتسبب في حدوث جفاف شديد يضر بالكلي وقد يصل إلى تلف أنسجة الكلى.
  • حدوث التهاب بالبنكرياس.
  • إصابة المعدة بالتقرحات.
  • الميل للعزلة والاكتئاب.
  • ارتفاع في ضغط الدم، مع دوخة وعدم القدرة على الاتزان.
  • زيادة تركيز الفيتامين يسبب هشاشة العظام وسهولة التعرض للكسور.
  • يمكن أيضا أن يسبب زيادة تركيز الكتلسيفيرول، وهو أحد أشكال فيتامين د، فيؤدي إلى خلل هرمونات الجسم.
  • العصبية الشديدة، وضعف الذاكرة.

ولا يفوتك التعرف على المزيد أيضًا من خلال: فيتامين د للأطفال كم نقطة فيدروب والواجب فعله في حالة الجرعة الزائدة

مضاعفات أخرى لزيادة فيتامين د للطفل

النوبات القلبية وظهور خلل في ضربات القلب:

  • وذلك بسبب زيادة ترسب الكالسيوم في الجسم، وقد يؤدي إلى خفقان القلب والتعرض للإغماء
  • الشعور بألم في الصدر وتعب شديد بدون سبب واضح.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم القدرة على ممارسة الرياضة أو بذل أي مجهود.

تلف الرئة:

  • قد يؤدي ارتفاع الكالسيوم في الدم مع زيادة نسبة الفوسفات، إلى حدوث خلل في وظائف الرئتين.
  • وقد يتسبب ذلك في تعرض الطفل للسعال، وضيق في التنفس.
  • الشعور بأوجاع في الصدر.

كما نرشح لك المزيد من خلال: فيتامين د للأطفال فيدروب وفوائده وعلامات نقص فيتامين والجرعة المناسبة

الإضرار بالكلي:

  • الإصابة بأمراض مزمنة في الكلى.
  • حدوث حصوات بالكلى.
  • التعرض للكلاس الكلوي.
  • ترسب الكالسيوم في الكلى بجرعات كبيرة يتسبب في تدمير خلايا الكلى، وقد يؤدي لحدوث فشل كلوي.

التهاب البنكرياس:

  • ويؤدي إلى الشعور بألم في الجزء العلوي من جهة اليسار من البطن.
  • يزداد الألم عادة بعد تناول الطعام، أو عند النوم على الظهر.
  • الإصابة بالغثيان واضطرابات في ضربات القلب.
  • ارتفاع درجة الحرارة، والإصابة بالجفاف.

نصائح هامة لتجنب زيادة الجرعة من فيتامين د

اهتمت وزارة الغذاء والدواء للأطفال بوضع بعض النصائح والتعليمات التي يمكن اتباعها للحد من أضرار زيادة جرعة فيتامين د على الأطفال ومن أهمها.

  • ضرورة الالتزام بالجرعة المحددة للطفل، وهي ألا تزيد عن 400 وحدة من فيتامين د خلال اليوم.
  • الحرص على عدم التخلص من العلبة الخارجية للفيتامين، وذلك لوجود بيانات الجرعة وطريقة الاستخدام والحفظ الصحيح للدواء.
  • يجب استعمال القطارة المرفقة مع الدواء لأنها مخصصة للجرعات المحددة له، وعدم استخدام قطارات لأدوية أخرى.
  • لابد من التأكد من وجود علامات تحديد الجرعات على القطارة، واتباع الإرشادات لإعطاء الطفل الجرعة المناسبة له.
  • استشارة الطبيب في الجرعة المطلوبة للطفل حتى لا تزيد وتسبب آثار جانبية للطفل.
  • إذا كان الرضيع يتناول نوعية من الحليب الصناعي تحتوي على نسبة من فيتامين د، لابد من التأكد من الجرعة المناسبة للطفل من خلال الطبيب المختص.

طرق علاج زيادة جرعة فيتامين د عند الأطفال

يمكن أن يتم العلاج من خلال التوقف عن استهلاك الفيتامين، بالإضافة إلى التقليل من مصادر الكالسيوم لعدم زيادة ترسبه في الدم وذلك عن طريق:

  • الابتعاد عن مصادر الحصول على فيتامين د سواء كانت الأطعمة، أو المكملات الغذائية، أو أشعة الشمس.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم والفوسفات، لعدم زيادة ترسبهما والإخلال بوظائف أعضاء الجسم.
  • يتم تقديم سوائل للطفل المريض من خلال الوريد، لا تشمل على نسب من الكالسيوم.
  • تناول مدارات للبول للتخلص من نسبة الكالسيوم المترسبة في البول.
  • في حالة الوصول إلى تسمم فيتامين د يتم أخذ: هرمونات قشرية، والكالسيتونين، والبيسفوسفونات، للمساعدة على التخلص من زيادة فيتامين د والحفاظ على صحة الطفل من الأضرار الناتجة عنه.

أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

  • التعرض لنوبات من التشنجات تصيب عضلات الجسم.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • تأخر مرحلة التسنين.
  • توتر الطفل وعصابيته الشديدة وصعوبة إرضاؤه.
  • الإصابة بالتهابات في الجهاز التنفسي.
  • ضعف الطفل وتأخر نموه.
  • فقدان الشهية، وانخفاض الوزن.
  • خلل في عضلات القلب.
  • الإصابة بالكساح ولين العظام.
  • تقوس عظام الساقين.
  • الشعور بألآم حادة في عظام الجسم.
  • ضعف عام وإرهاق.
  • تأخر المشي والحركة.
  • سهولة الإصابة بالأمراض والعدوات بسبب ضعف المناعة.

طرق علاج نقص فيتامين د للطفل

  • التعرض لأشعة الشمس بانتظام ولكن في الصباح الباكر حتى نتجنب الأشعة الضارة.
  • الحفاظ على تقديم الغذاء الصحي الغني بالعناصر الغذائية المفيدة للطفل.
  • إذا كان هناك نقص زائد في فيتامين د، لابد من أخذ جرعات كبيرة من المكملات الغذائية.
  • يمكن إعطاء الدواء عن طريق الفم أو من خلال حقن للفيتامين، وذلك في حالة الأطفال الذين يرفضون تناول الأدوية من خلال الفم.
  • لا تظهر آثار العلاج سريعا فتستمر الأعراض عادة لمدة 6 أشهر.
  • لابد من تناول الكالسيوم والفوسفات مع فيتامين د، لتعويض نقص الفيتامينات التي تؤثر على بناء العظام وقوتها.

ما هي الأطعمة الغنية بفيتامين د

توجد مجموعة من الأغذية الصحية التي تمد الجسم بجرعات كبيرة من فيتامين د، لذلك لابد أن نحرص على تقديمها للطفل باستمرار ومن أهمها:

  • الأسماك التي تحتوي على دهون صحية مثل: السالمون والماكريل.
  • صفار البيض.
  • الحليب وخاصة حليب الصويا.
  • الحليب المخصص للأطفال الرضع.
  • منتجات الألبان مثل: الزبادي، اللبن الرائب، وغيرهم.
  • الحبوب الكاملة والذرة.
  • العصائر الطازجة للفواكه مثل: عصير البرتقال، والجوافة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم متى أوقف فيتامين د للطفل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى