متى يحسب أول أسبوع من الحمل

متى يحسب أول أسبوع من الحمل وما هي الأعراض التي تدل على الحمل في الأسبوع الأول حيث إن بمجرد أن تعرف المرأة بأنها حامل تكون ذات شغف بمعرفة متى تم الحمل، واليوم الذي تم به انغراس البويضة في الرحم، ومن خلال موقع شقاوة سوف يتم عرض إجابة عن متى يحسب أول أسبوع من الحمل.

متى يحسب أول أسبوع من الحمل

في البداية نود أن نوضح أن الأسبوع الأول في الحمل هو بداية شعورك بالتغيرات، وفي هذه الفترة وفي إطار الرغبة في معرفة حسابه بطريقة طبية، فهو يكون معتمدًا على الآتي:

قال الأطباء إن الأسبوع الأول من الحمل والذي يبدأ به الطفل في التكوين وبطريقة تاريخية يكون تحديدًا آخر يوم قد أتت به الدورة الشهرية ويكون بعد انتهاء اليوم الأخير ذلك بأسبوعين.

في هذا الوقت تسمى تلك الفترة بفترة الإباضة، حيث إن جسم المرأة في ذلك الوقت يكون مستعدًا للحمل، لذا ومن أجل أن تعرف متى حدث الحمل تقوم بحساب أسبوعين منذ انتهاء الدورة الشهرية الأخيرة، وعلى الرغم من أن حساب هذا الأمر صعب، ومن الصعب أن تعلم المرأة إجابة دقيقة عن متى يحسب أول أسبوع من الحمل إلا أن الأطباء يتبعون تلك الطريقة في تحديد وقت الحمل بالتواريخ بجانب الفحوصات الخاصة بهم.

اقرأ أيضًا: أيام التبويض بعد الدورة مباشرة

متابعة التبويض

من أجل أن تكون المرأة حامل يجب عليها أن تتابع فترة التبويض، وهذه الفترة هي التي تكون في بداية الدورة الشهرية لها الأخيرة، وحتى أول يوم من بداية الدورة الشهرية التالية لها، وتكون الدورة للمرأة متراوحة بين 28 حتى 32 يوم.

تبدأ الإباضة بداية من اليوم 11 للدورة وحتى اليوم 21 من الدورة الشهرية، وتسمى تلك الفترة بفترة الخصوبة، ومن المرجح أن يتم بها الجماع لكي يحدث حمل.

الأعراض والتغيرات التي تظهر على الجسم في بداية الحمل

في إطار الإجابة عن متى يحسب أول أسبوع من الحمل سوف نوضح بعض التغيرات التي تظهر على جسم المرأة في الأسبوع الأول من الحمل، والتي يجب أن تكون لافتة لنظرها بأنها أصبحت حامل، وأن هذا الوقت هو بداية حملها، وتلك التغيرات تظهر في:

  • لا تأتي الدورة الشهرية في الموعد المحدد لها.
  • تشعر المرأة بالدوار.
  • أحيانًا وفي بعض الحالات تكون المرأة بحاجة إلى النوم المستمر.
  • تشعر المرأة بالتقلبات المزاجية والتي تكون بسبب تغير الهرمونات في جسمها.
  • قد يحدث لديها اضطرابات هضمية.
  • في بعض الحالات تكون المرأة راغبة في تناول الأطعمة بشراهة، وفي حالات أخرى تكون غير راغبة في تناول الطعام.

اقرأ أيضًا: هل يمكن سماع نبض الجنين باليد

ما هي عملية الإباضة

يوجد بعض المعلومات التي يجب أن تعرفها المرأة عن عملية الإباضة وكيف تحدث في الجسم، والتي تكون سببًا أساسيًا في حدوث التغيرات السابق ذكرها، ومن خلال السطور التالية سوف يتم التعرف إلى عملية الإباضة وكيف تتم.

تحدث عملية الإباضة في حال إطلاق البويضة الناضجة والتي يتم انطلاقها من المبيض وصولًا إلى قناة فالوب من الأسفل، وفي هذا الوقت تكون البويضة متاحة لإتمام عملية التخصيب.

يكون هذا الوقت منذ أن بدأت الدورة الشهرية، وعند التفكير في حدوث الحمل فإن الاستغلال الأمثل يكون بهذا الوقت، وعندما يتم إطلاق البويضة الناضجة يزداد سمك بطانة الرحم لأنها تتأهب لتخصيب البويضة، وفي حال عدم حدوث حمل تتساقط بطانة الرحم بعملية الحيض.

قدم العلماء بعض المعلومات الهامة عن عملية الإباضة، وتلك المعلومات يجب على المراة معرفتها لأنها سوف تُفيدها كثيرًا من أجل استغلال الوقت الأمثل للجماع لحدوث الحمل، ومن خلال النقاط التالية وفي إطار عرض الإجابة عن متى يحسب أول أسبوع من الحمل سوف نقدم تلك المعلومات عن عملية الإباضة، وهي:

  • البويضة التي تسمى بالبوية الناضجة تعيش فقط لمدة تتراوح بين 12 ـ 24 ساعة منذ أن تم انطلاقها من المبيض.
  • عندما تحدث عملية الإباضة يتم إطلاق ما لا يزيد عن بويضة واحدة.
  • في هذه الفترة وعند حدوث الحمل تعاني المرأة من نزيف، ولكنه يكون نزيف التبويض، وهو النزيف الذي يؤكد على انغراس البويضة في بطانة الرحم، ولم يكن نزيف الحيض.
  • في حال حدوث تغيرات في الوزن ويكون في حالة من الزيادة والنقصان قد تتأثر عملية التبويض في ذلك وتجعل الحمل فاشل.
  • المرض والسفر والحركة الزائدة يؤثران كثيرًا على عملية التبويض، كما أنه على الرغم أن التمارين مفيدة إلا أنها تؤثر بشكل كبير على عملية التبويض.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين في الشهر الأول

نصائح للأسبوع الأول من الحمل

في هذه الفترة، وبحدوث الحمل، وبمجرد ملاحظة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها وظهور نزيف التبويض، يجب على المرأة أن تتبع بعض النصائح الهامة والتي سوف تؤثر على صحتها وصحة الجنين أيضًا بالإيجاب، وسوف تساعدها على إتمام عملية الحمل على خير، ومن خلال الإجابة عن متى يحسب أول أسبوع من الحمل سوف نقدم تلك النصائح، وهي:

  • يجب على المرأة أن تهتم بتناول المكملات الغذائية التي تمد جسمها والجنين بالمعادن والفيتامينات اللازمة للجسم في هذه الفترة، وهي فترة تكون الجنين في المراحل الأولى له.
  • يجب الابتعاد عن تناول جميع أنواع الكافيين والمشروبات الغذائية والأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة.
  • الاهتمام بتناول كميات مناسبة من المياه.
  • عدم مزاولة أي نشاط يزيد عن الحاجة، أو أي نشاط مبالغ به، لأن ذلك يؤثر على تكوين الجنين وقد يحدث سقوط لا قدر الله.
  • عدم مزاولة أي تمارين رياضية في هذه الفترة الاهتمام بتناول الخضراوات والفواكه التي تساعدك على أخذ الفيتامينات والألياف التي تحد من الاضطرابات الهضمية.
  • في حالة التدخين فإنه يجب الإقلاع عنه تمامًا.

من الجدير بالذكر أنه وعلى الرغم من التعرف إلى متى يحسب أول أسبوع من الحمل، إلا أن الفحوصات الطبية والكشف الطبي يكون أكثر دقة من تلك الحسابات.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا