متى يكون ألم الثدي خطير

متى يكون ألم الثدي خطير ما أسباب ألم الثدي الكثير من النساء يشعرن في بعض الأوقات بألم في الثدي والذي يرجع إلى عدة أسباب، ولكن يمكن أن يشكل خطورة في بعض الأوقات ويستدعي القلق نظرًا لارتفاع معدل الإصابة بسرطان الثدي، لذا من خلال موقع شقاوة سوف نتناول الحديث عن جواب متى يكون ألم الثدي خطير

متى يكون ألم الثدي خطير

يصبح ألم الثدي خطير عندما يتركز الألم في ثدي واحد فقط وعدم الشعور بأي ألم في الآخر، هنا يشكل ألم الثدي خطورة كبيرة فيمكن أن تكون علامة من علامات الإصابة بسرطان الثدي وخاصة إذا تم ملاحظة ظهور بعض التكتلات أو الأورام في الثدي مع حدوث بعض التغيرات في شكل حلمة الثدي ولونها.

إذا استمر الألم الذي تشعر به المرأة لمدة تتجاوز الأسبوعين مع بدء ظهور هذه التغيرات وزيادة الألم بنسبة كبيرة، في هذه الحالة يجب التوجه إلى الطبيب للفحص وإجراء بعض التحاليل اللازمة للاطمئنان ومعرفة السبب وراء حدوث ذلك خاصة إذا ظهرت إحدى الأعراض التالية:

  • خروج بعض الإفرازات من حلمات الثدي.
  • انتفاخ الثدي وتورمه.
  • الشعور بحكة شديدة في الثدي.
  • ظهور كتلة في الثدي أو تحت الإبط غير مؤلمة ولا تزول بعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • يمكن أن يظهر طفح جلدي في الثدي والحلمة.
  • يصبح شكل جلد الثدي مجعد وفي حالة احمرار.
  • تغير شكل الحلمة.

اقرأ أيضًا: أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ

أسباب ألم الثدي

اتباعًا للحديث عن جواب متى يكون ألم الثدي خطير نجد أن هناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تكون هي العامل الرئيسي وراء الشعور بآلام شديدة في الثدي وتشمل الآتي:

  • الإكثار من التدخين والكحوليات يؤدي إلى ارتفاع نسبة الإيبينيفرين في الثدي مما يسبب الشعور بألم.
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث لدى النساء قبل اقتراب الدورة الشهرية وخلالها، لحدوث بعض التغيرات في هرمون الأستروجين والبروجسترون مما يجعل المرأة تشعر بانتفاخ الثدي والشعور بألم به وهذه تعد من الأسباب الدورية لأنها تحدث عند كل دورة شهرية.
  • هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تؤثر أعراضها الجانبية بشكل عام على الصحة وتسبب الشعور بألم في الثدي مثل: كلوروبرومازين، مثيلدوبا وبعض أدوية القلب.
  • بعض النساء يعانين من كبر حمالة الثدي ويكون غير مناسب بشكل كبير لحجم الثدي يمكن أن يسبب ذلك في الكثير من الأحيان الشعور بألم.
  • القلق والتوتر المستمر يمكن أن يسبب في بعض الأوقات ألم في الثدي .
  • في حالة زيادة حجم الثدي بشكل كبير نتيجة السمنة أو أسباب أخرى يؤدي ذلك إلى الشعور بألم شديد في الثدي والظهر والعنق.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون تؤثر على الصحة ويمكن أن تؤثر على الثدي وتسبب آلامًا به.
  • إذا كانت الفتاة في مرحلة البلوغ قد تشعر ببعض الآلام في الثدي نتيجة التغيرات الهرمونية والجسدية التي تحدث لها.
  • هناك بعض العمليات الجراحية التي يمكن أن تسبب بعد إجرائها الشعور بألم في الثدي ولكن يزول بعد ذلك.
  • إذا كانت المرأة حامل أو في فترة الرضاعة في الكثير من الأوقات تشعر بألم شديد في الثدي.
  • الثدي الكيسي الليفي والذي يعاني منه بعض النساء ويتسبب في الشعور بألم في الثدي في الكثير من الأوقات.

أعراض ألم الثدي قبل الدورة الشهرية

بعد العلم بإجابة متى يكون ألم الثدي خطير سنوضح بعض الأعراض الطبيعية التي يتم الشعور بها في الثدي قبل اقتراب الدورة الشهرية ولا تشكل أي خطورة وجاءت على النحو التالي:

  • انتفاخ وتورم الثدي.
  • الشعور بألم في الثدي ويصبح شديد في بعض الأوقات.
  • في بعض الأوقات ينتشر الألم تحت الإبط.
  • الشعور بحرقان في الثدي.
  • ألم في حلمة الثدي.

 اقرأ أيضًا: أسباب ألم الثدي الأيسر عند النساء

كيفية تخفيف آلام الثدي

يمكن أن يتم تخفيف آلام الثدي من خلال بعض الأدوية والطرق الأخرى التي تساعد على ذلك وتتمثل في الآتي:

  • في البداية يجب أن يتم معرفة السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى الشعور بألم في الثدي فمن خلاله يتم اتباع طريقة العلاج المناسبة.
  • عدم الإكثار من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل: القهوة والنسكافية لأنها يمكن أن تؤثر على الثدي وتجعل الألم يزداد.
  • يمكن استخدام بعض الأدوية التي تساعد على تخفيف الألم مثل: الباراسيتامول، تاموكسفين ولكن يفضل استشارة الطبيب أولًا.
  • يفضل استخدام بعض الكريمات التي تساعد على تخفيف الألم مثل: الاستيرويدية، أو جل الديكلوفيناك.
  • هناك بعض أدوية منع الحمل التي تساهم في علاج خلل الهرمونات وتنظيمها ولكن لا يمكن تناولها إلا في حالة إذا سمح الطبيب بذلك فقط.
  • ارتداء حمالات الصدر الناعمة والخفيفة خاصة أثناء النوم حتى لا يتم الضغط على الثدي أكثر ويفضل أثناء ممارسة الرياضة أن يتم ارتداء حمالات الصدر الرياضية.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • يفضل تناول الفيتامينات لأنها تساعد على تقوية الجسم بشكل عام وتخفيف الألم مع الوقت.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه.
  • إجراء كمادات باردة عندما يكون الألم شديد بالثدي وكمادات باردة في حالة الألم خفيف.
  • شرب كمية المياه التي يحتاجها الجسم يوميًا.
  • الإقلاع عن التدخين والكحول نهائيًا.
  • إجراء يوميًا التمارين الرياضية التي تساعد على استرخاء الجسم والتخلص من التوتر مثل: اليوجا.
  • المحافظة على الوزن الصحي وتجنب زيادة الوزن.

الفئات الأكثر عرضة لسرطان الثدي

استكمالًا للحديث عن متى يكون ألم الثدي خطير يجب أن نوضح أن هناك بعض الفئات التي تكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي، ما نوضحه فيما يلي:

  • عندما تصل النساء إلى سن اليأس يزيد ذلك خطورة تعرضهم إلى سرطان الثدي خاصة عندما تنقطع الدورة الشهرية نهائيًا.
  • إذا كانت الفتاة بلغت في سن مبكر أو تأخرت الدورة الشهرية ولم تأتي إليها إلا بعد تجاوز العشرين عامًا قد يشكل ذلك خطورة الإصابة بسرطان الثدي.
  • العوامل الوراثية تشكل دور هام في التعرض لخطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • إذا تمت الإصابة من سرطان الثدي من قبل يشكل ذلك خطورة ويجعلها أكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى في أي وقت.

كيفية تشخيص آلام الثدي

في ظل التطور الطبي المستمر أصبح يتوافر الكثير من الطرق التي تساعد على تشخيص آلام الثدي ومعرفة السبب الرئيسي لحدوثها وتتمثل في النقاط التالية:

1- الفحص السريري

في البداية يلجأ الطبيب إلى الفحص السريري حتى يستطيع رؤية إذا كان هناك أي تغيرات في شكل الثدي وإذا كان هناك أي تكتلات بالثدي أو تحت الإبط.

2- التصوير الإشعاعي

عندما يشعر الطبيب بوجود أي تكتلات في الثدي يبدأ الفحص من خلال التصوير الإشعاعي الذي من خلالها يتم فحص الثدي ومعرفة إذا كان هناك ما يستدعي إلى القلق.

3- التصوير بالموجات فوق الصوتية

يتم اللجوء إلى هذا الفحص حتى يتم تصوير الثدي للتقييم التفصيلي ومعرفة المنطقة التي يتركز بها الألم، وفي الغالب يتم استخدام هذا الفحص إلى جانب التصوير الإشعاعي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع خراج الثدي

4- خزعة الثدي

في بعض الأوقات تحتاج المناطق التي تكون نسبة السماكة بها مرتفعة أو أورام الثدي التي لا تظهر بشكل واضح خلال الفحوصات الأخرى مما يجعل الطبيب يلجأ إلى خزعة الثدي والتي من خلالها يأخذ عينة صغيرة من الأنسجة في الثدي من المنطقة التي يشك بوجود تكتلات غير طبيعية بها ويتم فحصها لمعرفة إذا كان السبب هو سرطان الثدي أم هناك سبب آخر.

يعد ألم الثدي في الكثير من الأحيان من الأمور الطبيعية نظرًا لبعض التغيرات الهرمونية التي تمر بها النساء ولكن في حالة استمرار الألم لفترة طويلة ويرافقه الشعور ببعض الأعراض غير الطبيعية قد يشكل ذلك خطورة ويجب الذهاب إلى الطبيب على الفور.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا