حمل

متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار

متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار حيث يعتبر الحمل خارج الرحم أحد الأشكال الغير مألوفة للحمل، وفي أحيان كثيرة لا يستمر الحمل خارج الرحم ويتم التخلص منه، حيث نجد أن أكثر أماكن وجوده هي قناة فالوب فتبلغ نسبة وجود الحمل بها ٩٥%، ولهذا ترغب كثير من السيدات في معرفة متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار، وأيضاً أسباب وأعراض حدوث الحمل خارج الرحم، وهو ما سنوضحه لكم فيما يلي عبر موقع شقاوة.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة ومتى تظهر

ما هو الحمل خارج الرحم ؟

متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار

يبدأ الحمل خارج الرحم مثل الحمل الطبيعي العادي، حيث تلقح البويضة الناضجة بواسطة حيوان منوي، وهذه العملية يكون نتاجها البويضة المخصبة، وبعد ذلك في الحمل الطبيعي تبدأ البويضة المخصبة الانتقال للرحم بواسطة قناة فالوب لتقوم بالانغراس في جدار الرحم وتصبح فيما بعد جنين.

ولكن عند حدوث حمل خارج الرحم لا يحدث ذلك، بل تلتصق هذه البويضة الذي تم تخصيها في مكان خارج الرحم مثل قناة فالوب، وهذه الحالة تعرف بالحمل البوقي الذي يعد أحد أشكال الحمل خارج الرحم، هذا بجانب حالات أخرى يتم فيها انغراس البويضة في مكان مختلف عن قناة فالوب، ومن هذه الأماكن نجد: المبيضين، تجويف البطن، أسفل الرحم عند مكان اتصاله بالمهبل.

أعراض الحمل خارج الرحم

في أوقات كثيرة لا تستطيع المرأة أن تميز بين أعراض الحمل الطبيعي وأعراض الحمل خارج الرحم، فمن ضمن الأعراض الأولية انقطاع الدورة الشهرية، الشعور بالغثيان في الصباح وأعراض أخرى من أعراض الحمل المبكرة، ولكن مع التقدم في الحمل تظهر بعض الأعراض الغير مألوفة، ومن ضمن أعراض الحمل خارج الرحم نجد:

  • الشعور بألم في الحوض.
  • وجود ألم في جانب واحد فقط من البطن، ثم ينتشر الألم في البطن بشكل كامل وبخاصة عندما تتحرك الأم.
  • تعرض المرأة الحامل لنزيف مهبلي مفاجئ.
  • الشعور بألم شديد في الكتف.
  • ملاحظة نزول دم أثناء فترة الحمل.
  • الشعور بغثيان وقيء ودوار وآلام متفرقة في الجسم.
  • عند التبول أو الإخراج تشعر الأم بألم.

اقرأ أيضًا: هل يرتفع هرمون الحمل بدون حمل

متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار

بدءًا من الأسبوع الخامس في الحمل يمكن رؤية الحمل بواسطة (الألتراساوند)، فإذا لم يتمكن الطبيب من رؤيته في الرحم، في هذه الحالة يكون هناك احتمال بوجود الحمل خارج الرحم، وبخاصة إذا عرف توقيت الحمل وبلغ معدل هرمون الحمل 2000 وحدة فأعلى.

أسباب الحمل خارج الرحم

متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار

بعد الإجابة على سؤال متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار سننتقل للحديث حول أسباب حدوث الحمل خارج الرحم، حيث توجد بعض الأسباب التي ينتج عنها حدوث الحمل خارج الرحم، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • إذا حدث حمل سابقاً وكان خارج الرحم، وتم إزالته بعملية، فهناك احتمال لحدوثه مرة ثانية بنسبة 15%.
  • في حالة ما كانت تعاني من التهابات بشكل مستمر في منطقة الحوض، فهذا يتسبب في حدوث تلف كبير في قناة فالوب.
  • إذا كان سن المرأة الحامل كبير ما بين 35 : 40 سنة، في هذه الحالة تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بحمل خارج الرحم.
  • من ضمن أسباب حدوث الحمل خارج الرحم إذا كانت المرأة قد أجرت في السابق عملية جراحة في قناة فالوب.
  • إجراء عملية ربط الأنابيب بهدف منع الحمل.
  • علاج الأم بالتلقيح الصناعي، في هذه الحالة تكثر نسبك حدوث الحمل خارج الرحم.
  • تناول أدوية لتنشيط التبويض.
  • إجراء عمليات جراحية سابقة في جوف البطن، مثل: الزائدة، المرارة.
  • عند وجود ما يعرف بـ التصاقات الأنابيب وإجراء عملية للتخلص منها.

عوامل خطر ظهور الحمل خارج الرحم

أي امرأة لديها القدرة على الحمل الطبيعي يمكن أن يحدث لها حمل خارج الرحم، وبالرغم من ذلك هناك عوامل خطر تعزز إصابة المرأة بحمل خارج الرحم، مثل:

  • وجود حمل بالرغم من استخدام اللولب الرحمي، أو إجراء عملية ربط أنبوب فالوب.
  • إذا كان هناك تاريخ مرضى للإصابة بمشاكل صحية، مثل: الانتباذ البطاني الرحمي، ومرض التهاب الحوض.
  • وجود تاريخ وراثي لحالات الحمل خارج الرحم.
  • خضوع الأم لأنواع مختلفة من الجراحة، مثل : جراحة الحوض، جراحة البطن.
  • تكرار حدوث الإجهاض.
  • إصابة الأم بمشاكل مختلفة في قناة فالوب تعطل سريان البويضات من خلالها.
  • حدوث حمل بشكل مباشر بعد خضوع الأم لعلاجات دوائية.
  • إذا كان هناك تاريخ مرضى في العائلة مع أحد الأمراض التي تنتقل جنسياً، مثل : السيلان، الكلاميديا.
  • في حالات التدخين.

اقرأ أيضًا: هل يرتفع هرمون الحمل بدون حمل

هل الحمل خارج الرحم يظهر بالسونار؟

الجدير بالذكر أن الحمل خارج الرحم لا يمكن اكتشافه بالسونار، ولكن يتم عن طريق بعض الفحوصات التي تؤكد أن حالة الحمل حدثت خارج الرحم أم لا، ومن هذه الفحوصات ما يلي:

فحص الحمل

  • المقصود بهذا الفحص فحص الدم الذي من خلاله يتم الكشف عن هرمون الحمل (موجهة الغدد التناسلية الميشمائية).
  • عن طريق هذا الفحص يمكن معرفة إذا كان هناك حمل أم لا.
  • وعند إجراء هذا الفحص مرة ثانية بعد فترة تتراوح ما بين 5 : 6 أسابيع منذ بداية الحمل يوضح ما إذا كان حالة الحمل خارج الرحم أم لا.

 التصوير بالموجات فوق الصوتية

  • نجد أن هناك أكثر من نوع أساسي للتصوير بالموجات فوق الصوتية يتم إجرائهم عند الشك ما إذا كان هناك حمل أم لا خارج الرحم.
  • ومن أنواع التصوير (تصوير البطن بالموجات الفوق صوتية) ويستخدم في تصوير البطن بشكل كامل، ولمعرفة حالات النزيف الداخلي.
  • والنوع الثاني من التصوير (التصوير المهبلي السوناري) يستخدم في معرفة مكان الحمل الصحيح، فمن خلاله يمكن الحصول على أوضح صورة للرحم وقناة فالوب وكذلك المبايض.

 فحوصات أخرى

  • من ضمن هذه الفحوصات (فحص العد الدموي الشامل)، فمن خلاله يتم الكشف عن فقر الدم إذا كانت الأم تعاني منها، والكشف أيضًا عن علامات فقدان الدم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل الغزلاني

أنواع الحمل خارج الرحم

متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار

الجدير بالذكر أن أنواع الحمل خارج الرحم كثيرة ومختلفة عن بعضها، ويرجع سبب اختلافها عن بعضها هو المكان الذي يكون فيه الحمل، وأيضاً مكان غرس البويضة المخصبة، وأبرز أنواع الحمل خارج الرحم تتمثل فيما يلي:

الحمل الأنبوبي

  • هذا الحمل يحدث في قناة فالوب من الداخل، ويكون بنسبة 98% من حالات حدوث الحمل خارج الرحم.
  • ويشكل خطر على صحة الأم وينتج عنه حدوث نزيف داخلي وعادةً ما يتسبب في وفاة الأم في حالة التأخر ف العلاج، ونسبة الحفاظ على الجنين تكون صفر.

الحمل غير الأنبوبي

  • هذا الحمل يحدث في عنق الرحم أو في المبيض، كما يمكن حدوثه في تجويف البطن.
  • تكون نسبة حدوثه 2% من حالات حدوث الحمل خارج الرحم.
  • في حالات قليلة ينجو الجنين وينمو بصورة طبيعية عندما تندمج المشيمة بالجدار البطني فيجد الجنين الغذاء الخاص به.

الحمل المزدوج

  • هذا النوع من الحمل يحدث فيه إخصاب لبويضتين، واحدة منهما تنغرس بصورة طبيعية في تجويف الرحم والأخرى تظل في قناة فالوب.
  • وفي أحيان كثيرة يتم اكتشاف الحمل الأنبوبي والتخلص منه دون أن يكتشف الحمل في الرحم، وهذا لأن الحالة مزدوجة ويكون الوقت مبكراً لاكتشاف الحمل بالموجات الفوق صوتية، وبناءً على ذلك يتم استئصال الجنين الذي يوجد خارج الرحم ويظل الجنين السليم ليكتشف في وقت لاحق.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع كيس الحمل الفارغ

الوقاية من الحمل خارج الرحم

يمكن حماية الأم من حدوث حمل خارج الرحم عن طريق اتباع بعض الاحتياطات، ومن أهم طرق الحماية من حدوث حمل خارج الرحم كما يلي:

  • الامتناع عن التدخين قبل أخذ خطوة الحمل بوقت كافي.
  • ينصح باستعمال الواقي الذكرى قبل بدء ممارسة العلاقة الجنسية، لأنه يساعد في خفض نسبة إصابة الطرفين بالأمراض التي تنقل بواسطة العلاقة الجنسية.

عوامل تعزز خطر حدوث حمل خارج الرحم

وهناك مجموعة عوامل تعزز خطر حدوث حمل خارج الرحم، ومن أبرز هذه العوامل ما يلي:

  • إذا كانت المرأة قد تعرضت من قبل لحدوث حمل خارج الرحم.
  • في حالة ما كانت المرأة تتناول أي علاج من علاجات الخصوبة مثل: الإخصاب بالمختبر.
  • عند إجراء جراحة البوق التي تتم لتصحيح قناة فالوب المغلقة، أو التالفة.

علاج الحمل خارج الرحم

وفي سياق الحديث حول متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار، سنوضح لكم الآن طرق العلاج بالتفصيل، فبمجرد أن تعرف الأم أن حملها خارج الرحم بتشخيص من الطبيب المختص، على الفور يحدد الطبيب العلاج المناسب لحالتها حتى يستمر الحمل، ومن ضمن احتمالات العلاج:

حالة شك بوجود تمزق في البوق

في هذه الحالة تجرى جراحة طارئة لإيقاف النزيف، وقد ينتج عن هذه العملية تضرر أحد المبيضين تصل لإزالته.

حالة عدم تمزق البوق وكان الحمل في مراحل مبكرة

في هذه الحالة يتم القيام بعدة أشياء، منها:

  • القيام بجراحة المنظار للتخلص من الجنين، حيث نجد أن منظار البطن يكون عبارة عن جهاز رقيق يدخل من خلال شقوق صغيرة في البطن، ثم يتم عمل شق آخر صغير في البوق حتى يتم إدخال المنظار وإزالة الجنين، والحفاظ على قناة فالوب من أن يصيبها ضرر.
  • استخدام الأدوية بهدف نمو وتطور الأنسجة الخاصة بالحمل، وفي بعض الحالات يكون هذا الخيار المناسب إذا لم يكن هناك تمزق في البوق، وأيضاً إذا كان الحمل في أول مراحله.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل خارج الرحم

ختامًا يجب على النساء اللاتي يرغبن في حدوث حمل أن يقمن بإجراء الفحوصات اللازمة في بداية الحمل، وبخاصة إذا كانت السيدة لديها عوامل تعزز حدوث الحمل خارج الرحم، وبذلك نكون قد أوضحنا لكم متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى