صحة طفلي

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال ومقلق بالنسبة للأم؟، ففي بعض الحالات يكون ارتفاع درجة الحرارة أمر طبيعي مثل حالات خروج الأسنان فهنا يكون الأمر غير مقلق ولكن في العموم لابد من الحذر الشديد لإن ارتفاع درجة الحرارة قد يسبب مخاطر جسيمة، وفيما يلي عبر موقع شقاوة سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل.

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

ربما يكون السبب وراء ارتفاع درجة الحرارة هو وجود بعض الالتهابات أو الإصابة بعدوي فيروسية أو خلل ما يؤدي لارتفاع درجة الحرارة، والحالات التالية تمثل متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال ولابد من استشارة الطبيب فورًا فيها، ومنها ما يلي:

  • إذا زادت درجة الحرارة عن 42 درجة مئوية فهذا الحد قد يؤثر على خلايا المخ ويسبب تلفها وقد يؤدي إي إصابة الطفل بداء الالتهاب السحائي.
  • بعض حالات الإنفلونزا والبرد يصاحبها ارتفاع فر درجات الحرارة بسبب كونها نتنج من العدوى الفيروسية المسببة للإنفلونزا.
  • وجود التهاب في الجهاز التنفسي العلوي الذي يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الأطفال الرضع لابد من أخذ الحيطة من ارتفاع درجة الحرارة لديهم عن 38 درجة مئوية إذا كانت أعمارهم لا تتجاوز ثلاثة أشهر.
  • إذا صاحب ارتفاع درجة الحرارة القيء المستمر مع انعدام الشهية وحالة من الخمول والكسل فقد يكون هذا مؤشر للإصابة بمرض ما.
  • وجود طفح على جلد الطفل أو التهاب الإذنين واللوزتين.
  • استمرار ارتفاع درجة الحرارة وعدم الاستجابة لأي وسيلة أو دواء لخفض درجات الحرارة، فعلى الأم عدم الانتظار إذا كانت حرارة طفلها الصغير مستمرة طوال اليوم، أما إذا كان فوق العامين فلا تنتظر أكثر من ثلاثة أيام.
  • فقد شهية الطفل ورفضه لتناول السوائل مما قد يصيبه بالجفاف، وقلة عدد مرات التبول.
  • حالات تصلب الرقبة والميل ناحية الأمام مع خروج لعاب الطفل.
  • وجود زرقة على اللسان وأظافر الأطراف والشفاه.
  • إذا كان الطفل لديه أي من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب أو الإصابة بالسرطان وداء الذئبة.

يمكنك أيضاً التعرف على : أسباب انخفاض درجة حرارة الطفل إلى 36 وأعراضها وطرق علاجها

أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

إذا زادت درجة حرارة الطفل عن المستوى الطبيعي وهي 37 درجة مئوية، فعلى الأم الانتباه لأنه ناقوس إنذار بتعرض الطفل لمرض ما، أو وجود خلل بوظائف الجسم ينبه عنها المخ بارتفاع في درجة حرارة الجسم.

ارتفاع الحرارة في العموم لابد التعامل معه فورًا وليس فقط التركيز على جزئية متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال، فعلى الأم الحفاظ دومًا على درجة حراة الجسم المثالية والدراية بجميع مسببات ارتفاع درجات الحرارة التالية:

  • التهاب الحلق الذي قد يصيب الكثير من الأطفال بسبب سهولة التعرض لنزلات البرد.
  • قد يؤدي تناول بعض الأدوية أن يصاحبه ارتفاع في حرارة الجسم كعرض جانبي.
  • التطعيمات الدورية التي يتناولها جميع الأطفال بالمراحل العمرية المختلفة فيكون من عراضها العامة لجميع الأطفال دون استثناء.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية وما تسببه من خلل في إفراز الهرمونات.
  • عادة ارتفاع الحرارة يكون بسبب ضعف مناعة الطفل، وتعتبر مصاحبة لكافة الأمراض المناعية للأطفال.
  • التهابات المسالك البولية من مسببات ارتفاع حرارة الجسم كله.
  • مرض السعال الديكي الذين يصيب الأطفال الصغار بصفة عامة.
  • مرحلة خروج الأسنان للأطفال التي تسمي بمرحلة التسنين.
  • بعض الأمراض الجلدية التي يصاحبها الطفح مثل الورد ولا وغيرها.
  • أمراض الدم المختلفة والعدوى المنتقلة خلاله وحالات التسمم.
  • التهاب الرئة وضيق التنفس.
  • حالات الاحتباس الحراري الذي يكون في الصيف بسبب حرارة الجو وسخونة الشمس.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على: درجة حرارة بنتي 35 وأسباب انخفاض درجة الحرارة؟ وأعراضها وكيفية تشخيصها

درجة حرارة الطفل المناسبة

الاهتمام بصحة الطفل الصغير تجعله يشب قوي البنيان، فكثرة التعرض للأمراض وتناول الأدوية يضعف مناعته، وحرارة الجسم مؤشر لاستقرار الحالة الصحية، لابد من المتابعة المستمرة لها ومعرفة متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال.

  • درجة الحرارة المناسبة لجسم هي 37 درجة مئوية.
  • قد تكتفي الأم باستخدام الكمادات الباردة في حالة إذا كانت الحرارة أقل من 39 درجة مئوية.

الوسائل السريعة لخفض درجة حرارة الطفل

استمرار ارتفاع درجة الحرارة لفترة طويلة قد يؤدي إلى أمراض خطيرة أو ربما يسبب تلف لخلايا المخ الأمر الذي يصعب علاجه، فقد يؤثر على أجهزة الجسم الحيوية ويسبب أمراض يصعب علاجها مثل الضرر بحاسة الإبصار.

إذا زادت الحرارة عن 40 درجة مئوية وكان الارتفاع بصورة فجائية فلابد من محاولة خفضها بطريقة سريعة حتى يتاح الذهاب للطبيب حيث الكثير من الأطفال يصابون بارتفاع درجة الحرارة ليلًا.

من المفضل استخدام ترمومتر لقياس درجة الحرارة بشكل دقيق، حيث الملامسة فقط براحة اليد لا توضح مدى ارتفاع الحرارة، وهنا نقدم وسائل سريعة لخفض الحرارة في تلك الأحوال الطارئة:

  • التركيز على منطقة البطن والوجه والقدمين وكف الطفل بوضع كمادات من المياه الفاترة لخفض الحرارة قد الإمكان ولا يفضل أن تكون المياه مثلجة.
  • استخدام الأدوية الخافضة للحرارة التي يتم صرفها بدون أمر طبيب من الصيدليات مثل الباراسيتامول الذي يتوافر على شكل لبوس وشراب أيضًا.
  • إذا كان الطفل يعاني من الإسهال أيضًا ومن الصعب استخدام لبوس الباراسيتامول فيمكن استخدام البروفين لخفض الحرارة بدلًا عنه.
  • الأدوية الخافضة للحرارة ليس من خواصها علاج الأمراض المسبب لارتفاع درجة الحرارة.
  • الالتزام بجرعات المناسبة لعمر الطفل ووزنه والفترات المحددة بين تلك الجرعات.
  • التهوية المناسبة للغرفة وتخفيف الملابس قدر لإمكان وتفضل أن تكون من لقطن لامتصاص الحرارة وترطيب الجسم.
  • إعطاء الطفل قدر مناسب من السوائل والمياه الفاترة ولا يعطى الطفل الماء البارد لأنه قد يأتي بنتائج سلبية في تلك الحالة.
  • المداومة على غسل الأيدي وتطهير الأدوات التي تخص الطفل.

يرشح لك موقع شقاوة قراءة: ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب

استمرار ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

الأطفال الصغار خاصة تحت العامين ترتفع درجة حرارة بصورة مستمرة، فقد يكون ارتفاع الحرارة أمر طبيعي ولكن إذا زاد عن درجة معينة أو تجاوز مدة أسبوع كامل، هنا لابد من الانتباه.

المخ والجهاز المناعي يحاولوا من خلال ارتفاع منظم حرارة الجسم الداخلي إرسال إشارة بوجود مشكلة ما بالجسم، وإذا لم يتم التعامل مع المشكلة وحلها فورًا يستمر المخ والجهاز المناعي في إرسال رسائل التحذير باستمرارية ارتفاع حرارة الجسم.

من الأسباب التي تؤدي إلى استمرار تلك الفترة:

  • إذا كان الطفل لا يتناول الطعام الصحي المناسب، وكذلك إذا كانت الأم تعطي الطفل كميات زائدة من الطعام قد تضر معدة الطفل الصغيرة التي لا تقدر على هضمها.
  • وجود أمراض مناعية قد تكون موجودة بشكل وراثي لدى الأطفال أو بسبب عيوب خلقية.
  • خلل في بعض الغدد والهرمونات التي تفرزها بشكل غير متوازن ويسبب مشاكل صحية لأعضاء الجسم عامة.

قد يهمك أيضًا: أدوية علاج الرشح عند الأطفال

الوقاية من ارتفاع الحرارة

إليكم بعض النصائح لتجنب ارتفاع حرارة الطفل، ومنها الآتي:

  • نظافة الجسم والملابس وجميع الأدوات الخاصة بالطفل، مداومة النظافة بعض استخدام الطفل للمرحاض في أي مكان سواء في البيت أو خارجه.
  • وجود أكواب وأطباق خاصة للطفل للأكل والشرب ولا يستخدمها أحد غيره مع الحفاظ على تعقيمهم بصة مستمرة.
  • تجنب لإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.
  • عدم التعرض لدرجة الحرارة العالية والحفاظ على تهوية الغرفة وارتداء الملابس القطنية التي تمتص العرق وتحافظ على حرارة الجسم.

اقرأ أيضًا من هنا: علاج ارتفاع درجة حرارة الطفل حديث الولادة

ارتفاع الحرارة يوحي بوجود حرب بين الجهاز المناعي للجسم وجسم دخيل عليه مثل البكتريا أو الفيروس، وعند معرفة متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال يمكن تجنب تعرضه لأمراض خطيرة قد تكلف الطفل لكثير في حالة إهمالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى