حمل

متى يرتفع الرحم بعد الإجهاض

متى يرتفع الرحم بعد الإجهاض؟ وما هي الخطوات التي يجب اتباعها بعد عملية الإجهاض؟ تساؤلات عديدة تكون لدى النساء اللاتي يتعرضن لعمليات الإجهاض، حتى يتمكنوا من العودة لحياتهم الطبيعية بدون أي عوائق أو أعراض جانبية.

لهذا نحن اليوم من خلال موقع شقاوة سوف نقوم بالإجابة على سؤال متى يرتفع الرحم بعد الإجهاض؟ وسوف نتحدث عن جميع النقاط المتعلقة بهذا الموضوع.

متى يرتفع الرحم بعد الإجهاض؟

لا داعي للقلق حول هذا الموضوع فإن أغلب العلماء والمتخصصين قاموا بتوضيحه خلال سؤالهم عن متى يرتفع الرحم بعد الإجهاض؟ بأنه لا يأخذ وقتًا طويلًا، بل هي مجرد أيام قليلة ويرجع الرحم إلى مكانه الطبيعي بعد الإجهاض

كما أن عملية الإجهاض من أكثر العمليات خطورة وصعوبة، فربما يسبقها نزيف حاد ومؤلم جدًا في منطقة الرحم، ويزداد الدم بشكل مبالغ فيه والألم أيضًا، وحينها تقومين بزيارة الطبيب، والذي بدوره يقوم بالتأكيد على أنها عملية إجهاض.

في بداية هذه العملية يقوم الطبيب بتفريغ الرحم تمامًا من كل محتوياته وهذه الخطوة تساعد على إيقاف النزيف وتقوم بإزالة الميكروبات الموجودة داخل الرحم.

اقرأ أيضًا: كيف اخلي الجنين يرتفع

أسباب حدوث الإجهاض

لا يوجد سبب محدد في حدوث الإجهاض لكن ربما يحدث الإجهاض نتيجة للأسباب التالية:

  • الإرهاق والتعب أثناء فترة الحمل.
  • ممارسة العلاقة الزوجية بعنف.
  • تناول بعض العلاجات التي تسبب الإجهاض وتضر الطفل.
  • الإصابة بالأمراض التي تؤثر على الحمل.
  • زيادة أو نقص بعض هرمونات الجسم أثناء الحمل.
  • حدوث خلل في الجهاز المناعي بالجسم.
  • التعرض للإشعاعات التي تضر الحامل والجنين.
  • تناول المواد المخدرة.
  • تعاطي الكحوليات والتدخين.
  • حدوث تشوه داخل الجهاز التناسلي للحامل.
  • تناول المياه الغازية.

الآثار المترتبة على عملية الإجهاض

التعرض لعملية الإجهاض قد يتسبب في بعض الآثار الجانبية وكما تحدثنا عن سؤال متى يرتفع الرحم بعد الإجهاض؟ سوف نتحدث عن بعض الأمراض التي تصيب النساء بعد الإجهاض، والتي يتم توضيحها خلال الفقرات التالية.

سرطان الثدي

يوجد الكثير من النساء اللاتي تمت إصابتهن بمرض سرطان الثدي بعد عملية الإجهاض، لكن لا يوجد ما يثبت أن المرض كان بسبب العملية، حيث إن زيادة المعدلات تجعلنا نتخذ الإجراءات اللازمة لعدم الإصابة بمثل هذا المرض.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل بعد الإجهاض بدون دورة

الولادة القيصرية

نسبة الولادة الطبيعية للنساء اللواتي تعرضن للإجهاض قليلة جدًا، وفي الأغلب تكون الولادة لديهن من خلال إجراء عملية قيصرية.

ضعف الطفل

أكد العلماء أن النساء الذين أجهضوا من قبل غالبًا ما يكون مولودهن في الحمل القادم ضعيف البنية بعض الشيء، فهي إحدى الآثار السلبية التي تحدث نتيجة الإجهاض.

اقرأ أيضًا: هل يرتفع الجنين بعد نزوله الحوض؟

متى يتمكن الرحم من الولادة بعد الإجهاض؟

بعد أن أجبنا على سؤال متى يرتفع الرحم بعد الإجهاض، يجب علينا أيضًا التعرف على متى سوف يستعد الرحم للحمل بعد عملية الإجهاض؟ حيث إن النساء بعد الإجهاض يشعرن بالخوف بصورة دائمة من إمكانية الولادة مرة أخرى، وقدرة الرحم على ذلك.

يجب علينا أولًا أن نعرف سبب المشكلة ثم نقوم بحلها، فلا يوجد مدة زمنية محددة لحدوث الحمل مرة أخرى، لذلك ينصح بالصبر حتى تتمكن الأم من معالجة الأمر.

كما ينصح المتخصصون في المجال الطبي بالانتظار لمدة لا تقل عن أربعة عشر يومًا قبل ممارسة العلاقة الجنسية مع الزوج بعد العملية.

ربما يكون الحمل بعد الإجهاض شاقًّا ومتعبًا للغاية، لذلك ينصح بالمتابعة الطبية والسير على النظام الغذائي الذي يصفه الطبيب، حتى لا تتكرر مرحلة الإجهاض مرة أخرى.

كيف تكون الحركة بعد الإجهاض؟

في حالة الإجهاض الطبيعي سوف تبدأ الأم بالتحرك بعد فترة قصيرة، لكن في حالة الإجهاض عن عمد فالطبيب هو من سيحدد الفترة التي سوف تستعد الأم فيها للحركة تبعًا لحالتها الصحية والنفسية.

كما ينصح بالابتعاد عن كافة التمارين القوية التي تتطلب مجهودًا عاليًا من أجل الحفاظ على سلامة الأم الصحية.

اقرأ أيضًا: أعراض ظهور نبض الجنين

التأثيرات الجسدية بعد الإجهاض

يوجد الكثير من التأثيرات التي يتعرض لها الجسم بعد الإجهاض مباشرة وحتى قبل رجوع الرحم لحجمه الطبيعي وهذه التأثيرات تتلخص فيما يلي:

  • هبوط قطرات الدم.
  • عدم عودة الدورة الشهرية للجسم إلا بعد مرور ست أسابيع.
  • الألم الشديد في البطن من الأسفل، ويشبه هذا الألم الأعراض الناتجة عن الدورة الشهرية.
  • ألم حاد في الظهر.
  • كثرة لبن الثدي في الغدد، مما يتسبب في احتقان الثدي.
  • تغيرات فسيولوجية في الجسم.

التأثيرات النفسية بعد الإجهاض

تختلف التأثيرات النفسية من حالة إلى أخرى، ومن أبرز تلك التأثيرات النفسية الناتجة عن الإجهاض ما يلي:

  • الشعور بالغضب من حين لآخر بدون سبب واضح.
  • الإحساس بالذنب على فقدان الجنين.
  • إلقاء اللوم على الزوج أو الطبيب الخاص بها.
  • الشعور الدائم بالحسد من جميع الناس الذين حولها.
  • الحقد على جميع الحوامل التي تراهم.
  • ربما لا تصدق المرأة حدوث الإجهاض.
  • الشعور باليأس من الحياة بكل أشكالها.
  • نوبات حادة من الحزن.
  • الامتناع عن تناول الطعام وعن أداء أي نشاط آخر.
  • كثرة التساؤل عن متى يرتفع الرحم بعد الإجهاض؟ لمحاولة الحمل مرة أخرى.
  • الإحساس أنه لن يكون هناك أي أمل في الإنجاب مرة أخرى.

لذلك ينصح الزوج بأن يقف بجوار زوجته في هذه المرحلة الصعبة، حتى تستطيع أن تتخطاها بكل ما فيها من ألم وحزن.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة

كيفية التغلب على التأثيرات التي بعد الإجهاض

كما أوضحنا سابقًا متى يرتفع الرحم بعد الإجهاض؟ وتعرفنا على التأثيرات التابعة للإجهاض، سوف نقوم بعرض الطرق المستخدمة في القضاء على هذه التأثيرات، وهي كالآتي:

  • راحة واسترخاء الجسد لأن الإجهاض يحتاج إلى الراحة حتى يتمكن الرحم من الارتفاع إلى موضعه الأصلي.
  • ممارسة تمارين خفيفة للحفاظ على رشاقة الجسم.
  • عمل جلسات مساج قصير لمنطقة البطن، والتي تساعد على الشفاء وتخطي المراحل الصعبة بسرعة كبيرة.
  • تناول الأدوية في مواعيدها.
  • استخدام الكمادات على المكان الذي يوجد به ألم.
  • متابعة درجة الحرارة للتأكد من عدم الإصابة بأي نوع من أنواع العدوى.
  • النظافة الشخصية؛ ففي الفترة الأولى بعد العملية سوف يقوم الجسم بإنزال العديد من الإفرازات والدماء، وحينها يجب الحرص على التنظيف من أجل عدم إصابة الجسم بالتلوث.
  • اتباع النظام الغذائي السليم من أجل ضمان تناول البروتينات الحديد التي يحتاجها الجسم.
  • تناول كميات كبيرة من الماء من أجل تعويض السوائل التي فقدها الجسم أثناء العملية.
  • متابعة الطبيب باستمرار للاطمئنان على الحالة الصحية، ومعرفة “متى يرتفع الرحم بعد الإجهاض؟” والتأكد من الشفاء.

من الضروري الحفاظ على الحالة النفسية والجسدية أثناء فترة بعد الإجهاض، حتى لا تتعرض الحالة للمضاعفات، التي قد تسبب الإصابة بالأمراض مزمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى