صحة طفلي

متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟

متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟ حيث يعتمد الطفل في البداية على الرضاعة فقط، وهنا تتساءل الأم عن الوقت المناسب الذي يمكنه تناول المياه وتكون آمنة عليه، وكذلك تتساءل عن فوائد المياه له، وكذلك الحالات التي يمكن أن يكون تناول الماء بها يُشكل خطر أو يتسبب في حدوث مشاكل للطفل، لمزيد من التفاصيل تابعوا هذا المقال الذي نقدمه عبر موقعنا شقاوة.

متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟

متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟

عند ولادة الطفل يعتمد خلال أول شهور من عمره فقط على الرضاعة، سواء كان الطفل يرضع طبيعيًا أو يرضع صناعيًا، وفي حالة تساؤل الأم متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟ فإن الإجابة هي عندما يبدأ في تناول الطعام الصلب.

وبالتالي يبدأ الطفل في شرب المياه عندما يكون في عمر 6 شهور، ويتناول الماء بالتدريج حيث يحتاج في البداية إلى عدد قليل من رشفات الماء، وتزيد كمية المياه التي يتناولها بالتدريج، أما قبل عمر 6 شهور لا يحتاج الطفل إلى الماء.

لمزيد من المعلومات عن متى يأكل الرضيع الزبادي

كمية المياه التي يحتاج إليها الرضيع

عندما يصل الطفل إلى عمر 6 شهور ويبدأ في تناول المياه، فإنه يحتاج إلى كمية تتراوح من 118 إلى 177 ملليلتر من الماء، أو ما يزيد قليلًا عن نصف كوب من الماء، ولكن يجب على الأم أن تستشير الطبيب في الكمية التي يحتاج إليها الطفل من الماء.

من الأفضل أن يتم تعقيم المياه أو غليها ثم تبريدها قبل أن يتناولها الطفل، ولكن عند بلوغه عام يمكنه تناول الماء بدون تعقيم وبدون أن يتم غليه.

أضرار تناول الطفل الماء قبل عمر 6 شهور

تعرفنا في السطور السابقة على متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟ وأن الوقت المناسب هو عند بلوغه 6 شهور وعندما يتناول الطعام الصلب، ولكن هناك الكثير ممن ينصحون الأم أن تمنح الطفل المياه قبل هذا العمر، وهو ما يجب على الأم ألا تفعله حتى لا يتعرض الطفل إلى المخاطر التالية:

  • الطفل في بداية عمره لا يحتاج إلى الماء، حيث يحصل على الترطيب الكافي من خلال تناول الحليب سواء الطبيعي أو الصناعي، وكذلك منح الطفل الماء وهو صغير يجعل المعدة تمتلئ بالماء وبالتالي لا يستطيع جسمه أن يمتص العناصر الغذائية الهامة من الحليب.
  • إذا كان الطفل يتناول الحليب الصناعي وقامت الأم بإضافة الكثير من المياه عليه وتخفيفه، قد ينتج عن هذا تعرض الطفل إلى سوء التغذية، لأنه لا يتناول كمية الحليب الكافية للنمو بالشكل الطبيعي.
  • يمكن أن يؤدي تناول الطفل كمية كبيرة من الماء وهو صغير إلى إصابته بتسمم المياه وهي حالة خطيرة.
  • لا تستطيع كلى الطفل أن تتعامل مع المياه النقية قبل بلوغه 6 شهور.

أمور هامة ترتبط بتناول الرضيع المياه أو السوائل

بعد معرفة متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟ فإن الأم يجب عليها مراعاة الأمور التالية:

  • إذا كان الطفل يرضع صناعيًا يجب على الأم أن تلتزم بكمية المياه المدونة على العبوة، وألا تزيد كمية المياه لأن ذلك سوف يضر الطفل ولا يفيده.
  • في حالة أن الطفل تم إصابته بالجفاف وهو أقل من 6 شهور، يجب على الأم ألا تجعله يشرب المياه، ولكنها لابد أن تستشير الطبيب، وسوف يمنح الطفل نوع خاص من السوائل لعلاج الجفاف.
  • يجب على الأم أن تمتنع عن إعطاء الطفل العصير سواء كان طبيعي أم لا، لأن العصير يحتوي على السكريات، وكذلك لا يستطيع جسم الطفل أن يتعامل مع هذه السوائل.

كما نقدم لكم مشروبات تساعد الطفل الرضيع على النوم وطرق التخلص من المغص لدى الرضع

كيفية الحفاظ على نظافة مياه الشرب للأطفال

متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟

أجبنا عبر الفقرات السابقة عن سؤال متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟ ولكن مع بدء تناول الطفل المياه، وعلى الرغم من أهمية المياه للطفل فإن الأم يجب أن تحرص على الحفاظ على نظافة هذه المياه كالتالي:

  • استخدام فلتر المياه هو أحد أفضل الطرق للحصول على مياه نظيف للطفل وخالي من التلوث، ويمكن استخدام ماء الفلتر للشرب، ولإعداد العصائر للطفل.
  • إذا كانت الأم تعيش في مكان يعتمد على المياه الجوفية أو الخزانات، فإن المياه المعبأة تكون هي الحل لاستخدامها مع الطفل، ولكن المهم هو أن يتم الشراء من مصدر موثوق به، مع تجنب المصادر المجهولة حتى لا يتم تعريض الطفل إلى الخطر.
  • من الأمور الهامة الأخرى التي يجب على الأم مراعاتها، أن تتأكد تمامًا من نظافة الأواني التي يتم استخدامها في تناول الطفل الماء، ومن الأفضل أن يتم الاحتفاظ بالمياه في الأواني التي تكون مصنوعة من الزجاج.

تدريب الرضيع على تناول المياه

أجبنا تساؤل متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟ ولكن عندما تبدأ الأم في تقديم المياه للطفل فإنه يكون شيء جديد عليه، ولذلك لابد أن تتحلى بالصبر، ويمكنها اتباع الخطوات التالية مع الطفل:

  • يتم منح الطفل المياه بالتدريج، حيث يمكن أن تقدم الأم له المياه بعد تناوله وجبة من الطعام، أو قبل إرضاعه مباشرةً.
  • يتم زيادة كمية المياه التي يتم تقديمها للطفل بصورة تدريجية، ويمكن أن تحاول الأم تغيير شكل الكوب واستخدام كوب ملون مثلًا.
  • في حالة أن الطفل لم يتناول سوى كمية قليلة من الماء فإن هذا ليس أمر مقلق، وسوف تزيد الكمية بالتدريج.
  • يمكن وضع الماء أمام الطفل طوال اليوم، وهو ما يجعله يعتاد عليه.
  • يجب على الأم ألا تمنح الطفل المياه في زجاجة الحليب لأنه اعتاد على تناول الحليب بها، وبالتالي عندما يجد طعم آخر سوف يرفضه.
  • يجب ألا يمر يوم بدون منح الطفل المياه حتى وإن تم منحه الماء بالقطارة، حتى لا يصاب جسمه بالجفاف.
  • تجنب تقديم المياه للطفل وهو يبكي أو وهو جائع، والأفضل تقديم المياه له بعد تناوله الطعام.
  • كذلك عدم منحه الماء بعد الرضاعة لأنه سوف يرفضه، وعلى العكس يتناوله قبل الرضاعة.

متى يمكن منح الطفل الحليب البقري؟

بعد معرفة متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟ والإجابة عن عمر 6 شهور، فإن هناك تساؤل آخر لدى الأم يرتبط بالوقت المناسب لمنح الطفل الحليب البقري، وهذا النوع من الحليب يجب ألا يتناوله الطفل قبل بلوغ العام الأول من عمره.

وعندما يُكمل الطفل عام يُفضل أن يتم منحه الحليب كامل الدسم وليس منزوع الدسم، والسبب هو أنه يحتوي على عدد من العناصر المفيدة التي تساهم في تعزيز صحة دماغ الطفل، ولكن قبل منحه الحليب لابد أن تتأكد الأم من عدم وجود حساسية لدى الطفل ضد اللاكتوز.

يمكن أن تقدم الأم إلى الطفل 250 جم من اللبن يوميًا، ولكن هذا اللبن يتم تناوله بين الوجبات والرضعات التي يحصل عليها الطفل ولا يتم استبداله بالرضعة، وإذا وجدت الأم أن الطفل يرفض تناول الحليب في البداية يمكنها خلطه مع كمية من حليب الثدي أو الحليب الصناعي، ثم بالتدريج تقلل الكمية الممزوجة مع الحليب حتى يعتاد الطفل على طعمه.

ونوفر لكم عبر الرابط التالي زيادة مكيال الحليب للرضع لزيادة الوزن

وفي الختام لقد أجبت في هذا المقال سؤال متى يبدأ الرضيع بشرب الماء؟ وتحدثت عن كمية المياه التي يحتاج إليها الرضيع عند وصوله إلى عمر 6 شهور، وأضرار تناوله الماء قبل هذا العمر، وأهم الأمور التي يجب على الأم مراعاتها عند بدء تناول الرضيع للماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى