صحة طفلي

متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه

متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه من الأسئلة التي تهتم الكثير من الأمهات بمعرفتها، لأن الأطباء يحذرون من إجبار الطفل على المشي ووقوفه في عمر مبكر لكي لا تتأثر العظام بذلك ويصاب الطفل بالتقوس.

لهذا سوف نتعرف عبر موقع شقاوة على العمر الطبيعي الذي يبدأ فيه الطفل بالمشي وحمل وزنه على جسمه مع تقديم بعض النصائح للأم لمساعدة طفلها على المشي.

اقرأ أيضا: متى يبدأ الطفل بالجلوس والحبو

متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه

متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه

لكل أم تسأل متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه ينبغي العلم أن الطفل بمرور ثمانية أشهر من عمره، فإنه يستطيع الوقوف على قدميه.

قد تختلف تلك الفترة من طفل إلى آخر على حسب الفروق الفردية، بعض الأطفال تمشي وهي ثمانية أشهر والبعض عشرة أشهر والبعض قد يصل للعام الأول.

تختلف استجابة الطفل للمشي على حسب مستوى الكالسيوم الموجود في جسمه، من المستحب للطفل أن تجعله الأم يحاول اكتشاف الوقوف والحركة بنفسه، لكن دون الضغط عليه وجعله يمشي لمسافات طويلة أو يقف فترات طويلة لعدم التعرض للتقوس.

متى يصلب الطفل رجليه؟

لكل من تسأل متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه فإن الفترة كما ذكرنا تكون ما بين 8 و12 شهر.

لكن ينبغي العلم أن هناك بعض الأطفال قد تتأخر في المشي وهذا الأمر قد لا يكون مقلق للأم لأن بعض الأطفال يظهر له أسنان أو ينطق مبكرًا ويتأخر المشي لديه.

لكن لو بلغ الطفل عام ونصف ولم يستطيع الوقوف على قدميه، ينبغي استشارة الطبيب المتخصص وإجراء فحص للطفل.

اقرأ أيضا: متى يستطيع الطفل الجلوس

أسباب تأخر الطفل في المشي

توجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى تؤخر الطفل في المشي ومنها:

  • قد يكون السبب في نقص فيتامين د الذي يتعرض له الطفل والذي يؤثر على قوة العظام عند الطفل.
  • كما قد يكون الوزن الطفل الزائد أثر كبير على الطفل وعلى تأخير المشي.
  • لا ينبغي أن تقلق الأم عند تأخر الطفل في المشي وصولًا إلى العام الأول، لأن بعض الأطفال قد تستطيع المشي بعد العام الأول.

مراحل المشي عند الطفل

عند الإجابة على متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه ينبغي معرفة المراحل التي يتعلم فيها الطفل المشي وهي:

  • في البداية وعند بلوغ الطفل عمر 6 أشهر، فإنه سوف يتعلم موازنة قدمه على فخذيه وتبدأ عضلات القدمين في التطور.
  • يبدأ الطفل في عمر 9 أشهر في محاولة سحب نفسه في وضع الوقوف أثناء جلوسه، لهذا يجب أن يتم توفير بيئة آمنة للطفل لكي يسهل عليه الوقوف بسهولة.
  • عندما يبلغ الطفل عمر 10 أشهر، فإنه يتعلم كيفية ثني الركبتين والجلوس عليهم وبعدها يتم الوقوف عليهم لكي يستطيع الحصول على الدعم الكامل.
  • بعدها يكون الطفل قادر على الانحناء والقرفصاء قبل البدء في اتخاذ خطوات المشي.
  • في بداية المشي قد يحتاج الطفل إلى الإمساك بيده من خلال الأم، أو الاستناد بيده على الأثاث.
  • بعد عدة أسابيع قد يستطيع الطفل المشي دون الاستناد على الأثاث، لكن قد يسقط بعد بضع خطوات.
  • لكن بعد العام الأول في الغالب ما يستطيع الطفل المشي بطريقة سليمة بمفرده.

استعمال مشاية الأطفال لمساعدة الطفل على المشي

ينهي الكثير من الأطباء والأكاديمية الأمريكية الأمهات من استعمال المشايات لأطفالهم الرضع لأنها تمنع نمو العضلات الخاصة برجل الطفل بشكل صحيح.

كما أن الطفل قد يصل بهذه المشاية إلى بعض الأماكن الخطرة في المنزل مثل المطبخ والعبث فيه وغيرها.

ماذا بعد أن يمشي الطفل؟

بعد أن يمشي الطفل بشكل طبيعي يمر بمجموعة من التطورات الأخرى وهي:

  • عندما يبلغ الطفل 14 شهر يكون قادر على الوقوف فترة أطول بمفرده ودون مساعدة.
  • في عمر 15 شهر يكون قادر على المشي بمفرده.
  • أما عندما يبلغ 16 شهر من العمر، يكون قادر على الصعود والهبوط من على الدرج.
  • عند بلوغه عمر 18 شهر يكون قادرة على ركل الكرة، الرقص، تسلق الأثاث وغيرها.

اقرأ أيضا: أسباب تأخر الحبو عند الأطفال

علاج تأخر مشي الطفل

في حالة تأخر مشي الطفل عن العمر الطبيعي ينبغي الاستعانة بالطبيب المتخصص الذي يحدد بعض الطرق العلاجية ومنها:

  • يحتاج الطفل إلى العلاج الطبيعي لمساعدة الطفل على تحسين المرونة وزيادة قوته العضلية.
  • قد يكون السبب في إصابة الطفل بالتقوس وضعف العضلات ويحتاج إلى علاجات لعلاج هذه المشكلة.
  • كما يمكن أن تتم جراحة للطفل في بعض الأماكن من الجسم.
  • كذلك قد يحتاج الطبيب لاستعمال بعض الألعاب مع الطفل التي تساعد على المشي وذلك في حالة تأخر الطفل في المشي.

لماذا يمسك الرضيع رجله؟

تتعجب الكثير من الأمهات عندما ترى طفلها الرضيع يده قدمه في فمه وتسأل لماذا يمسك الرضيع رجله؟

  • الفم عند الأطفال يكون مزود بنهايات عصبية حسية تقوم بإرسال إشارات عصبية للدماغ تساعده على تنمية الإحساس لديه.
  • لهذا يحاول الطفل تحسس كل شيء بفمه في تلك المرحلة سواء حاول الإمساك بقدمه أو أي مكان آخر في جسمه أو الإمساك بالألعاب.
  • كما يتعرف الطفل من خلال هذه النهايات العصبية على قوام الأشياء وحجمها وطبيعتها وتساعده في تناول الأطعمة الصلبة.
  • أو قد يكون السبب في وضع الطفل رجله أو يده في فمه بسبب ألم اللثة بسبب التسنين لمحاولة التخفيف من هذا الألم من خلال تدليك اللثة.
  • لهذا لا يجب على الأم تقلق من ذلك، عليها فقط الاهتمام بنظافة أرجل وأيدي الطفل وتركه بلا خوف أو قلق.

نصائح للأم لمساعدة الطفل في المشي

نصائح للأم لمساعدة الطفل في المشي

هذه المجموعة من النصائح يمكن للأم الاعتماد عليها لمساعدة الطفل على المشي وهي:

  • على الأم أن تحافظ على بيئة الطفل التي يسير فيها والحفاظ على قطع الأثاث والأغراض الموجودة حول الطفل لتوفير مكان آمن حول الطفل.
  • كما ينصح بوضع الألعاب المفضلة أمام الطفل في مكان مرتفع لكي يحاول الطفل الوقوف على رجله للوصول إلى اللعبة.
  • كذلك يمكن للأم أن تساعد الطفل على الصعود والهبوط باستعمال اليدين لمحاولة تعليم الطفل كيفية الوقوف.
  • أو يمكن اللعب مع الطفل والإمساك بيده وتعليمه المشي لتعزيز مهارات الحركة لديه.
  • ينصح الأمهات باتباع جلسات المشي كل 15 دقيقة، مع مراعاة وضع وسائد تعمل كحواجز لمساعدة الطفل على المشي.
  • يمكن للأم الاستعانة ببعض الألعاب التي يجرها الطفل وتساعده على المشي.
  • يفضل أن يترك الطفل حافي القدمين في المنزل، لأن ذلك يساعده على الثبات بشكل أفضل والتحكم في قدمه.
  • كما ينصح بعمل نزهة للطفل في الحدائق والمتنزهات لإعطائه مساحة كافية لإخراج طاقته والجري والمرح بحرية.

اقرأ أيضا: متى يبدأ الطفل بالمشي

الآن وضحنا لكم متى يتحمل الطفل وزنه على رجليه وعلى التوقيت الذي يستطيع فيه الطفل أن يمشي بشكل طبيعي، بجانب التعرف على بعض الطرق والنصائح التي يمكن للأم أن تساعد طفلها بها على المشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى