متى تشعر الحامل بحركة الجنين

متى تشعر الحامل بحركة الجنين؟ وما أسباب قلة حركة الجنين أو زيادتها؟ حيث إن الشعور بحركة الجنين من أكثر ما يميز فترة الحمل، إلا أن تلك الحركة تكثر في شهور معينة من الحمل وتقل في شهور أخرى.

يرجع ذلك لعوامل متعددة، كما أن عدم ظهور تلك الحركة ينم عن وجود خطر على صحة الجنين، لذلك ومن خلال موقع شقاوة سوف نتعرف على إجابة متى تشعر الحامل بحركة الجنين.

متى تشعر الحامل بحركة الجنين

من ضمن العلامات التي يجب أن تظهر أو تشعر بها المرأة في فترة الحمل هي حركة الجنين، حيث تدل هذه الحركات على بقائه على قيد الحياة، لكن السؤال هنا متى تشعر الحامل بحركة الجنين؟ حيث يجب التعرف على المواعيد الخاصة بذلك للمتابعة والاطمئنان.

ففي حالة قلة الحركة أو زيادتها بخلاف المعدل الطبيعي لها يجب التوجه إلى الطبيب للتعرف على السبب وراء ذلك، ويبدأ الجنين بالحركة بداية من الأسبوع الثالث عشر وحتى الأسبوع الرابع والعشرين، حيث يمكن في هذه الفترة حدوث حركة للجنين في أي وقت.

جدير بالذكر أنه إذا كانت هذه المرة الأولى في الحمل بالنسبة للمرأة فيمكن أن تشعر بحركة الجنين في الفترات الأخيرة بالقرب من الأسبوع الرابع والعشرين.

لكن إذا كانت هذه هي المرة الثانية أو أكثر فيمكن أن تشعر المرأة الحامل بحركة الجنين في وقت مبكر أكثر من المرة الأولى، ربما في الأسبوع الثالث عشر.

في حالة عدم الشعور بحركة الجنين في خلال هذه الفترة المحددة يجب على المرأة الحامل التوجه إلى الطبيب على الفور وذلك لأن الوضع خطير جدًا ويجب التوصل إلى طريقة لمعالجة الأمر، وبذلك نكون قد تعرفنا على إجابة متى تشعر الحامل بحركة الجنين.

اقرأ أيضًا: هل قلة حركة الجنين تدل على قرب الولادة؟

حركة الجنين في الرحم وفقًا لعمره

سوف نتعرف خلال هذه الفقرة على الفترات التي يمكن خلالها أن تشعر المرأة الحامل بوجود حركة لجنينها، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • مع بداية الأسبوع الثالث عشر قد تشعر الأم بحركة الجنين، ولكن في العديد من الأوقات لا تشعر بهذه الحركة.
  • عند الانتقال إلى الأسبوع السادس عشر سوف يكون هناك حركة للجنين مرة أخرى ويمكن في هذه الحالة أن تشعر المرأة الحامل بها.
  • في الأسبوع العشرين سوف تبدأ الحركة الخاصة بالجنين في الزيادة، وفي هذه المرحلة تشعر المرأة بها بالتأكيد.
  • أثناء الأسبوع الرابع والعشرين سوف تكون حركة الجنين أكثر وضوحًا، لدرجة أنه يمكن للمرأة الحامل الشعور بتلك الحركة في حالة الإصابة بالحازوقة.
  • بعد الانتقال إلى الأسبوع الثامن والعشرين سوف تزيد حركة الجنين والتي سوف تشعر بها المرأة الحامل بشكل واضح جدًا، فمن الممكن أن تصل إلى شعور المرأة بألم في منطقة البطن.
  • بمجرد الوصول إلى الأسبوع السادس والثلاثين سوف تقل حركة الجنين، وذلك بسبب زيادة حجمه، وبالتالي سوف ينكمش الرحم وهذا يجعل الحركة تقل بشكل كبير، وبذلك نكون قد تعرفنا على متى تشعر الحامل بحركة الجنين من خلال عمره.

طرق تحفز حركة الجنين

يوجد العديد من الوسائل التي يمكن من خلالها تحفيز الجنين على الحركة بشكل كبير، والتي تجعل المرأة الحامل تشعر بألم في بعض الأحيان جراء هذه الحركة، وسوف نتعرف على هذه الأسباب من خلال النقاط التالية:

  • بشكل طبيعي دون تدخل خارجي نجد أنه عندما ينمو الجنين وتنمو أطرافه سوف يكون لديه الرغبة في مد الأطراف وتحريكها بشكل قوي.
  • يوجد العديد من المحفزات الخارجية التي تجعل الجنين يتحفز للحركة، حيث يمكن أن يتم تحفيزه من خلال الأصوات أو الحالة النفسية للأم، أو مشاعرها النفسية وغير ذلك.
  • في العديد من الحالات إذا قامت المرأة الحامل بتناول العديد من الأطعمة وبالتحديد الحلويات سوف يتم تحفيز الجنين على الحركة بشكل كبير.
  • مع العلم أن أوقات نشاط الجنين متناسبة مع الساعة البيولوجية للمرأة الحامل، حيث في العديد من الأحيان تشعر المرأة بحركة الجنين أثناء النهار في وقت الحركة، ولا تشعر بها في وقت النوم.
  • يعتبر التحدث إلى الجنين من ضمن الأمور التي من خلالها يتم تحفيزه للحركة.
  • إذا قامت المرأة الحامل بوخز بطنها بشكل خفيف سوف تحفز الجنين على الحركة.
  • تعتبر ممارسة الحركة والمشي من ضمن الأسباب التي تجعل الجنين يتحفز للحركة بشكل كبير.
  • في حالة تسليط الضوء بشكل متذبذب على بطن المرأة الحامل، فهذا يعتبر من ضمن الطرق التي يمكن من خلالها تحفيز الجنين على الحركة.
  • يوجد العديد من الأطعمة والمشروبات التي تساعد على تحفيز الجنين على الحركة، فمثلًا عند شرب عصير البرتقال سوف تشعر المرأة الحامل بحركة الجنين.

اقرأ أيضًا: الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى

أسباب قلة حركة الجنين

إن قلة حركة الجنين تحدث نتيجة بعض العوامل بعضها خطير والبعض الآخر لا يشكل خطرًا على صحة الجنين أو الأم، وسوف نتعرف على الأسباب الطبيعية لقلة حركة الجنين من خلال النقاط التالية:

  • يمكن أن يكون الجنين يأخذ قيلولة ولكنها طويلة.
  • من ضمن أهم الأسباب التي تؤدي إلى قلة حركة الجنين هو أن يكون في وضعية لا تسمح له بالحركة بشكل كبير.
  • في العديد من الأحيان قد يحتاج الجنين لبعض الوجبات التي تساعده على استعادة نشاطه مرة أخرى، حيث يعتبر هذا السبب من ضمن أهم الأسباب التي تجعل الحركة الخاصة بالجنين قليلة.

أسباب خطيرة لقلة حركة الجنين

يوجد العديد من الأسباب الخطيرة التي تستدعي التوجه إلى الطبيب في أسرع وقت لإنقاذ حياة الجنين عند قلة حركته، سوف نتعرف عليها في النقاط التالية:

  • التفاف الحبل السُري على عنق الجنين، والذي يجعله لا يستطيع التنفس بالشكل المطلوب.
  • إذا كان هناك بطء في مراحل نمو الجنين بشكل غير طبيعي، يعتبر ذلك من ضمن الأسباب التي تجعله لا يتحرك، فكما ذكرنا أنه يقوم بالحركة حتى يستطيع مد أطرافه.
  • في حالة وجود مشاكل في المشيمة إذا كانت في مكان غير المكان الطبيعي لها، فيمكن أن تكون هي العائق أمام حركة الجنين.

اقرأ أيضًا: لماذا حركة الجنين قوية ومؤلمة

كيفية تتبع حركة الجنين

تعتبر متابعة حركة الجنين من ضمن أهم الأشياء التي يجب على المرأة الحامل الانتباه لها في شهور الحمل المختلفة، حيث ينصح العديد من الأطباء أن تحسب الأم عدد الضربات أو اللكمات التي يقوم بها الجنين، ولكن لا يوجد أي دليل علمي يثبت أن هذه الطريقة ناجحة.

بالتالي يجب على المرأة الحامل إجراء بعض الفحوصات المعنية بذلك، وفي حالة تسجيل المرأة لعدد الضربات فهذا قد يساعد على التعرف على الحركة الروتينية للجنين، كما يجب أن يتم اختيار الوقت الأكثر نشاطًا للجنين لعد ما يقوم به من لكمات.

كما يجب أن تقوم المرأة الحامل باختيار الوضعية التي تريحها سواء كرسي مريح أو أنها تستلقي على جانبها أو غير ذلك، ثم بعد ذلك تبدأ في عد اللكمات.

قد صرحت الكلية الأمريكية الخاصة بأطباء النساء والتوليد أنه يجب أن يقوم الطفل بعمل عدد معين من اللكمات والذي يجب أن يصل إلى 20 لكمة في ساعتين، وفي حالة عدم الوصول إلى هذا العدد في هذه المدة يجب إجراء هذه التجربة في وقت آخر من نفس اليوم.

في حالة عدم الوصول إلى 10 ضربات في خلال ساعتين، وقد شعرت المرأة الحامل بقلة نشاط جنينها، يجب عليها في هذه الحالة التوجه إلى الطبيب لمتابعة حالة الجنين.

ذلك حتى يقوم بإجراء فحص وتيرة نبضات قلب الجنين، فمن خلالها يتم التأكد من عدم وجود أي سبب من الأسباب التي تُشكل خطر على حياة الجنين.

متى تشعر الحامل بحركة الجنين عليها الاطمئنان، لأن تلك الحركة مؤشر قوي على سلامة الجنين، على أن يتم متابعة تلك الحركة ما بين الزيادة والنقصان في شهور الحمل المختلفة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.