متى تسقط غرز الولادة الطبيعية

متى تسقط غرز الولادة الطبيعية؟ كم المدة التي تستغرقها الغرز للشفاء؟ غرز الولادة الطبيعية تعتبر من أكثر الأمور التي تفكر بها السيدات اللاتي خضعن إليها، وهذا بسبب ما ينتج من ألم عنها، ولكن هذا الألم لن يدوم طويلًا سوف يأتي وقت ويختفي، لذا سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة إجابة سؤال متى تسقط غرز الولادة الطبيعية.

متى تسقط غرز الولادة الطبيعية؟

في أغلب الأحيان وعند الخضوع للولادة الطبيعية من الممكن أن تحتاج المرأة إلى وضع مجموعة من الغرز في منطقة العجان والمهبل بعد خروج الجنين، كما أنها عبارة عن غرز جراحية يقوم بها الطبيب في شق العجان لدى المرأة للمساعدة على خروج رأس الجنين من فتحة المهبل.

أما عن إجابة سؤال متى تسقط غرز الولادة الطبيعية فهي تتوقف على نوع الخيوط التي تم استخدامها، ويمكن أن تنقسم في الآتي:

  • الخيوط القابلة للتحلل وهي عبارة عن خيوط لا تسقط ولكن يعمل الجسم على امتصاصها وتحللها بشكل طبيعي في مدة زمنية تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين.
  • الخيوط الغير قابلة والوقت الذي تحتاجه للسقوط من الممكن أن يختلف من امرأة إلى أخرى، لكنها على وجه العموم لا تحتاج أكثر من شهر حتى تسقط.
  • يجب التنويه أن في أغلب الأحيان يستخدم الطبيب الخيوط القابلة للتحلل لذا لا يوجد أي داعي للقلق بشأن هذا الأمر أو متى سوف تختفي.

اقرأ أيضًا: متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع

أسباب القيام بشق الفرج واستخدام الغرز

هناك الكثير من حالات الولادة الطبيعية التي يمكن أن يقرر فيها الطبيب عمل شق الفرج في حالة ظهرت أي حالة من الحالات الآتية:

  • استغرقت الولادة وقت طويل عن الطبيعي، ففي حالة كانت المرأة تعاني من المخاض لفترة زمنية طويلة من الهام وجود مخرج ليخرج منه الطفل، ويعتبر الخيار الأفضل هنا هو شق الفرج.
  • في حالة كان الطفل يعاني من تدهور صحته، حيث يمكن أن تنتج بعض المضاعفات في الولادة وبسببها يقرر الطبيب عمل شق الفرج من أجل إنقاذ الطفل، ويمكن أن يكون وضع الطفل شديد الخطورة أو قد يصل الأمر إلى الوفاة.
  • كبر حجم رأس الطفل، من الممكن أن يكون رأس الطفل أكبر حجمًا من الطبيعي أو إتاحة الفرصة لخروجه من المهبل، فيقوم الطبيب بعمل شق الفرج لمساعدة تسهيل عملية الولادة.
  • حدوث خلل في وضع الطفل، حيث إن الوضع الطبيعي لخروج من جسم الأم هو من خلال خروج رأسه أولًا، وفي هذه الحالات يكون من الضروري إجراء شق الفرج للحد من حركة الجنين.
  • إذا كانت الأم تعاني من مشكلة صحية خطيرة، حيث يمكن أن تعيق حركة الخروج الطبيعية، ومن أشهر هذه الحالات هي السكري وفيروس نقص المناعة.
  • إصابة المرأة بتمزق بسيط في منطقة العجان أثناء دفع الجنين إلى الخارج خلال الولادة الطبيعية.

علامات الشفاء من جرح الولادة

من خلال الإجابة عن سؤال متى تسقط غرز الولادة الطبيعية يمكن أن نتطرق إلى معرفة علامات الشفاء من جرح الولادة، ويمكن أن تتمثل هذه العلامات في الآتي:

  • ظهور قطع من الغرز على ورق التواليت أو الفوط الصحية، ويعتبر هذا الأمر طبيعيًا ولا يوجد أي قلق منه، حيث من المتعارف عليه أن الغرز تذوب خلال أسبوع إلى أسبوعين من الولادة، وقد تزداد هذه الفترة، كما أن إزالتها لا يتطلب تدخل الطبيب.
  • الشعور بالألم عند المشي أو الجلوس أو التبول، ويعتبر هذا الأمر من الأمور الطبيعية عند الوصول إلى مرحلة الشفاء، وتعتمد شدة الألم الظاهر على مدى عمق وطول الشق الحادث.
  • كما يجب التنويه أنه في حالة كانت الغرز بسبب قطع العجان أو التمزق الحادث بعد عملية الولادة سوف تحتاج من أسبوع إلى 10 أيام للشفاء.

علامات التئام الجرح التي تستدعي زيارة الطبيب

في سياق الإجابة عن سؤال متى تسقط غرز الولادة الطبيعية يمكن أن نتطرق إليها، حيث إن هناك بعض الأعراض التي قد تواجهها المرأة وتحتاج زيارة الطبيب لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة، ومن ضمن هذه العلامات الآتي:

  • تورم واحمرار يطرأ على الثدي لأكثر من يوم.
  • الشعور بألم يزداد حدة وسوء بمرور الوقت.
  • نزيف مهبلي غزير ويظل مستمر لمدة أسبوع من الولادة.
  • احمرار وانتفاخ في الجرح يرتبط معه الشعور بألم.
  • نزول إفرازات خضراء من الجرح وتعرف برائحتها الكريهة.
  • تورم واحمرار في المنطقة المحيطة بالغرز المهبلية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الشعور بالدوار.
  • تكرار الإغماء.
  • الشعور بصداع مستمر وعدم القدرة على تحمله.
  • اتسام الدم المهبلي أو الإفرازات بالرائحة الكريهة.
  • الشعور بألم في البطن أو قد يصل إلى قرحة.
  • صعوبة القدرة على التبول أو تسرب البول.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • ظهور ألم في الصدر.
  • السعال المتكرر.
  • تورم واحمرار أسفل الساق.

اقرأ أيضًا: هل إزالة الغرز مؤلمة

طرق العناية بالغرز بعد الولادة

في إطار اطلاعنا على إجابة سؤال متى تسقط غرز الولادة الطبيعية يمكن أن نطلع على طرق العناية بالغرز بعد الولادة، في حالة تم العناية بالجرح بشكل صحيح لن يظهر عنها أي مشكلة، ويمكن اتباع الطرق الآتية للعناية بالمنطقة:

1- أخذ وقت الراحة الكافي

تعتبر هذه النقطة من أهم النقاط التي يجب اتباعها، وفي أغلب الأحيان تتغافل عنها العديد من السيدات، حيث إن القيام بالأعمال الشاقة أو المتعبة من الممكن أن يؤدي إلى حدوث خلل في هذه الغرز، يمكنكِ طلب المساعدة من الزوج أو الأهل أو الأصدقاء.

2- استخدام الأمور التي يمكن أن تمنحكِ الهدوء

حيث يمكنكِ التقليل من حدة الألم من خلال استخدام كيس مليء بالثلج مع لفه بقطعة قماش قطنية، والتي تساهم في التخلص من ألم الغرز بصورة أسرع من الطبيعي، ويتم هذا عبر الضغط بطريقة لطيفة على منطقة الألم، والاهتمام بالبعد عن الأمور التي يمكن أن تشكل ضغط على هذه المنطقة.

3- تنفيذ كافة إجراءات النظافة

يعتبر من أهم الأمور التي يجب مراعاتها أثناء هذه الفترة هو بقاء المنطقة نظيفة، وهذا لأن نظافة هذه المنطقة تحميكِ من الإصابة بأي نوع من أنواع العدوى، حيث يجب الحرص على غسل اليدين جيدًا قبل استخدام المرحاض وبعده، وهذا لأن انتقال أي نوع من الفيروسات أو البكتيريا قادر على حدوث الكثير من المضاعفات بعد الولادة.

كما يمكنكِ سؤال الطبيب عن نوع من المطهرات التي تزيد من الحفاظ على نظافة المنطقة وجفافها، كما يجب أن تحرصي على تجفيفها باستخدام منشفة قطنية ويتم عبر التربيت عليها دون حكها حتى لا تصابي بالالتهاب المؤلم.

4- التخلص من الفوط الصحية باستمرار

من الأمور التي يجب أن تراعاها المرأة هو الحرص على تغيير الفوط الصحية بعد مرور 4 ساعات على استخدامها، لأن هذه الخطوة من شأنها الحد من خطر الإصابة بالعدوى في هذه المنطقة، كما يمكنكِ استبدال الفوط العادية بنوع يُعرف باسم فوط الأمومة والذي تعرف بملمسها الناعم وقدرتها على الامتصاص بصورة سريعة أكثر من الفوط العادية.

5- الحد من ممارسة العلاقة الحميمة

حيث إنه من أكثر الأمور المرهقة هو ممارسة الجنس مباشرةً أو بعد فترة قليلة من عملية الولادة، كما يمكن أن يزداد الوضع سوءً في حالة كانت هذه الممارسة عنيفة بشكل كبير، حيث يجب الامتناع عن الجماع لمدة 4: 6 أسابيع بعد الولادة أو لفترة أطول في حالة كنتِ تشعرين بأنكِ غير قادرة على ممارستها.

6- البعد عن رفع الأشياء الثقيلة

كما ذكرنا مسبقًا يمكنكِ طلب المساعدة من الأهل أو الأصدقاء أو الزوج، حيث إن رفع أي شيء ثقيل عن الأرض يمكنها أن يتسبب في حدوث بعض الأضرار البالغة التي تعتبري في غنى عنها.

7- تجنب ممارسة الرياضات العنيفة

في حالة كنتِ ممن يمارسون الرياضات العنيفة يجب الانتظار لمدة معينة حتى تتمكنين من العودة مرة أخرى إلى ممارسة هذه الرياضات، في حالة الشعور بعدم القدرة على ممارستها يجب عدم الضغط على نفسكِ أو التحمل من أجل القيام بالأمر.

8- ارتداء الملابس الفضفاضة

يجب تجنب لبس الملابس الضيقة في الفترة ما بعد الولادة لأنها من الممكن أن تحتك بصورة كبيرة بالغرز وتسبب التهاب المنطقة والشعور بالضيق، فيجب اختيار الملابس القطنية الواسعة والمريحة من أجل أن تمدك بالراحة.

9- الحصول على عدد كافٍ من ساعات النوم

إن أخذ قسط كافٍ من الراحة من أكثر الأمور المهمة التي يجب أن تحصلي عليها في هذه الفترة، وهذا لأنها قادر على تهدئتك والحد من التوتر بعد انتهاء الولادة، كما أنه هام للتمكن من ممارسة حياتك بصورة طبيعية ورعاية طفلكِ.

اقرأ أيضًا: متى يرجع البطن بعد الولادة الطبيعية

10- تناول الأطعمة الصحية

يجب الحرص على أن تناول الأطعمة الغنية بالألياف والتي تساعد على الحد من الإصابة بالإمساك، ويمكنكِ تناول الخضراوات والفواكه المتنوعة كما أنها تمنحكِ الكثير من المعادن والفيتامينات.

تعتبر غرز الولادة من أكثر الأمور التي تشغل تفكير السيدات، وهذا لأنها من الممكن أن تسبب الشعور بألم شديد، وترغب المرأة في التخلص منها بأسرع وقت ممكن.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.