متى أذهب للمستشفى بعد نزول الماء

متى أذهب للمستشفى بعد نزول الماء؟ وما هي فائدة نزول الماء؟ حيث إن هناك عدد من النساء اللاتي يخضن تجربة الحمل والولادة للمرة الأولى مما يجعلها متخوفة عند مشاهدة علامات الولادة، وتجهل الطريقة المثلى من أجل التعامل معها، وسنعرض أهم المعلومات من خلال موقع شقاوة.

متى أذهب للمستشفى بعد نزول الماء

عند الإجابة على سؤال متى أذهب للمستشفى بعد نزول الماء يجب أن تذهب المرأة على الفور بعد نزول الماء من رحمها، وذلك لأنه يعتبر العلامة الأولى الدالة على الولادة.

يجب أن يكون الطبيب المختص موجود بجوار المرأة في هذا الوقت وذلك من أجل البدء في إجراءات الولادة وحتى يتمكن الجنين من الخروج بسلام، ومن الجدير بالذكر أن نزول هذا السائل يكون على هيئة إفرازات مهبلية.

لكنه يكون شفاف بشكل كامل وليست له أي رائحة، أما في حالة ما إذا كان الماء مصحوب بلون أو رائحة غريبة على الأم التوجه إلى المستشفى على الفور من أجل تفادي التعرض إلى أي عدوى، أو ضرر قد يودي بحياة طفلها.

اقرأ أيضًا: كم يعيش الجنين بعد نزول الماء في الشهر السادس

فوائد نزول الماء

بعد معرفة الإجابة على سؤال متى أذهب للمستشفى بعد نزول الماء يجب توضيح أن مهمة السائل الذي يحيط بالجنين هو حمايته من أي عوامل خطر قد تصيبه كما أنه يقوم بتهيئة البيئة المناسبة للجنين من أجل النمو.

نزول الماء يعتبر إشارة وعلامة واضحة على الولادة، حيث أن عضلات الرحم تضعف استعدادًا لنزول الجنين من الرحم، ويتسع عنق الرحم، ويختلف شكل نزول الماء من امرأة لأخرى.

حيث إنه هناك عدد من النساء ممن ينزل الماء عندها مرة واحدة، والأخرى قد ينزل الماء عندها على مرات متفاوتة خلال ساعات من البدء في مرحلة الولادة، وهناك نسبة من النساء يبدأ الماء في النزول قبل الولادة بأيام.

تمثل الفائدة الأهم في نزول الماء من الرحم في تسهيل الانقباضات التي تحدث في الرحم خلال الولادة، كما أن هذا السائل يقوم بتسهيل خطوات دفع الجنين إلى خارج الرحم ويسرع من عملية الولادة.

مدة بقاء الجنين حي بعد نزول الماء

تخاف الأم بعد معرفة الإجابة على سؤال متى أذهب للمستشفى بعد نزول الماء وضرورة التوجه إلى المستشفى على الفور، لذلك يتبادر إلى ذهننا سؤال عن المدة التي يعيشها الجنين بعد نزول الماء.

لكن من الجدير بالذكر أنه بعد وصول الجنين إلى الشهر التاسع لا يكون السائل الموجود في الرحم ضروريًا من أجل بقائه على قيد الحياة، ولكن في حالة نفاذ الماء من حول الجنين.

قد يتعرض كلًا من الجنين والأم إلى مشاكل صحية بالغة، ومن أشهر هذه المشاكل هي عدم اكتمال رئة الجنين، أو أن تواجه الأم ولادة صعبة، وذلك لأن السائل الموجود حول الجنين يعمل بمثابة مسهل لنزول جسم الجنين من رحم الأم دون الشعور بقدر كبير من الألم، وفي حالة إهمال الأم التوجه السريع إلى المستشفى بعد نزول الماء قد تتعرض للإصابة هي أو الجنين إلى العدوى.

اقرأ أيضًا: هل نزول الماء خطر على الجنين

نزول الماء في الشهر السابع

في العادة ينزل الماء من رحم الأم في الشهر التاسع من أجل الولادة، ولكن هناك بعض الحالات التي ينزل فيها الماء من الرحم في الشهر السابع، وتكون الإجابة في هذه الحالة على سؤال متى أذهب للمستشفى بعد نزول الماء.

هي على الفور من أجل تلقي الرعاية الطبية الكافية والعلاج، حيث أن الطبيب المختص سوف يقوم بتحديد خطورة الوضع ومراقبة كمية الماء النازل من الرحم، وإذا كان الماء قد نزل بالكامل ففي هذه الحالة يجب أن يقوم الطبيب بتوليد الأم ولادة مبكرة.

حتى تنجو هي والجنين من خطر الموت، ومن الجدير بالذكر أن غالبية الأطباء أشاروا أن نزول الماء من الرحم في الشهر السابع لا يعد مؤشر خطر على الأم بقدر ما هو مؤشر خطر على الجنين.

لأن نموه يكون غير مكتملًا كما أن حجمه يكون أقل، وحالته الصحية تكون أضعف من الجنين في الشهر التاسع، وفي هذه الحالة سوف يلجأ الطبيب إلى الإسراع في الولادة ووضع الطفل في الحضّانة الخاصة برعاية الأطفال حديثي الولادة من أجل إعطاءه الفرصة ليكمل مراحل نموه.

حالات نزول الماء من الرحم

1- نزول الماء بغزارة

في هذه الحالة يندفع الماء بشكل مفاجئ وبكمية غزيرة ويكون مصحوبًا ببعض قطرات الدم الفاتحة، وفي هذه الحالة على المرأة أن تتوجه على الفور إلى المستشفى لأنها تكون في حالة ولادة طبيعية.

ليس عليها أن تنتظر وقتًا طويلًا لأنه من الممكن أن يهدأ الطلق الذي يساعدها في خروج الجنين بسهولة، وفي هذه الحالة سوف تحتاج إلى الدخول لغرفة العمليات الجراحية من أجل ولادة الطفل.

2- نزول الماء بالتدريج بدون وجود ألم

في هذه الحالة سوف تلاحظ الأم نزول الماء مع الزيادة في الانقباضات والتقلصات في الرحم، والتي يمكن للأم أن تشعر بها، وعليها أن تتوجه على الفور للمشفى من أجل التأكد ما إذا كانت مستعدة للولادة أم لا.

3- نزول الماء مع الشعور بالطلق البسيط

في بعض الحالات قد يكون نزول الماء بدون طلق، وهناك حالات أخرى يكون نزول الماء مصحوبًا بالطلق، وقد يكون الطلق أولًا قبل نزول الماء أيضًا في بعض الحالات.

لكن في جميع الأحوال تكون الإجابة على سؤال متى أذهب للمستشفى بعد نزول الماء هو على الفور من أجل تحديد موقف المرأة من الولادة.

اقرأ أيضًا: كم يعيش الجنين بعد نزول الماء في الشهر الرابع

أهمية ذهاب الأم للمستشفى بعد نزول الماء

ربما قد تشعر الأم بالتخوف قليلًا بعد نزول الماء ولذلك تتساءل متى أذهب للمستشفى بعد نزول الماء، ومن الجدير بالذكر أنها يجب أن تذهب إلى المستشفى على الفور، وذلك لعدة أسباب مهمة تتمثل في:

  • التأخر في الذهاب إلى المستشفى بعد نزول الماء من الرحم قد يضيع على الأم فرصة الولادة الطبيعية ويجعل الطبيب مضطرًا لإدخالها إلى غرفة العمليات القيصرية.
  • في حالة نزول الماء في الشهر السابع يجب أن يوضع الجنين في الحضانة من أجل تلقي العناية الفائقة، وحجزه إلى حين اكتمال نمو الجسم والأعضاء الداخلية.
  • يجب على الأم أن تتلقى الرعاية الطبية اللازمة خلال فترة الولادة وما بعدها، وذلك من أجل ضمان عدم إصابة الأم أو الجنين بأي عدوى، أو تعرضهم للمشاكل الصحية.

الماء الموجود حول الجنين أو السائل الأمنيوسي هو جدار الأمان والحماية للجنين، كما يعمل على توفير درجة الحرارة المناسبة، ونزول الماء من الرحم يعتبر دليل على الولادة وحدوث اتساع في الرحم.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا