صحة طفلي

ما هو سبب تعصر الطفل الرضيع والأعراض وطرق العلاج

ما هو سبب تعصر الطفل الرضيع نجيب عليه اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث يصاب الأطفال الرضع بالكثير من المشاكل الصحية، خاصة في مرحلة ما بعد الولادة مباشرة، بسبب ضعف أجسادهم وجهازهم المناعي وسهولة إصابتهم بالأمراض، فقد يكون عرض التعصر أو الشد أثناء النوم رد فعل للطفل عن ما يشعر به من ألآم وأوجاع، نتيجة إصابته بمغص شديد أو شعوره بالحرارة، أو بسبب الانزعاج من شيء ما، لذلك لابد من معرفة الأسباب المختلفة له، لتقديم طرق العلاج والتخفيف عن الطفل.

ما هو سبب تعصر الطفل الرضيع

لا يعتبر تعصر الرضيع من الأمور المقلقة أو التي تمثل خطر عليه، فقد يكون الأمر طبيعي وليس له سبب محدد، ولكن هناك أسباب بسيطة قد تجعل الطفل يصدر هذا الفعل ومنها:

  • في حالة ارتفاع درجة حرارة الجو، وإصابة الطفل بالتعرق والحرارة.
  • الشعور بالانزعاج وعدم القدرة على الحركة بشكل مريح، بسبب ارتداء عدد كبير من الملابس.
  • يعتبر المغص أيضا من أهم الأسباب خاصة إذا صاحبه غازات في الأمعاء.
  • عند التبول أو التبرز بكميات كبيرة في الحفاض، وعدم القدرة على النوم بسببه.
  • يمكن أيضا أن يكون بسبب ضيق الحفاض عليه.
  • إصابات الطفل بتسلخات مكان الحفاض، وشعوره بالألم عند التبول أو التبرز.
  • تعرض الطفل للإمساك، مع وجود تقلصات في الأمعاء.
  • نوم الطفل لعدد من الساعات بشكل متواصل قد يصيبه بالشد والتعصر.
  • عندما تقلقه الأم لتغيير ملابسه أو الحفاض.

بعد التعرف على ما هو سبب تعصر الطفل الرضيع يمكن التعرف على المزيد عبر: مشروبات تساعد الطفل الرضيع على النوم وطرق التخلص من المغص لدى الرضع

علاج تعصر الطفل الرضيع

توجد العديد من العوامل التي يمكن أن تتبعها الأم لتخفيف أسباب تعصر الطفل، وتجعله ينام بشكل أفضل بدون قلق أو معاناة وتتمثل في:

  • الحرص على إلباس الطفل ملابس قطنية ناعمة ومريحة.
  • تخفيف عدد قطع الملابس إذا كانت كثيرة وثقيلة، وعدم المبالغة في عدد الأغطية.
  • اختيار حفاض ذات مقاس مناسب حتى لا يكون ضيق عليه ويشعره بعدم الراحة أثناء التبول أو التبرز.
  • تهوية الغرفة وتحسين الجو بها وعدم غلقها بشكل كامل، حتى لا يشعر بالحرارة والتعرق، مما يؤدي إلى ظهور علامات القلق عليه.
  • تقديم العلاج المناسب له للتخلص من عرض الإمساك والمغص.
  • إذا زادت ساعات نوم الرضيع لابد من إيقاظه بلطف، حتى لا يؤدي ذلك لتعصر الطفل.
  • الاهتمام بالتدليك اليومي لبطن الطفل، لأنه يساعده على الراحة والاسترخاء.
  • يمكن تقديم مشروبات دافئة للطفل عند عمر 6 أشهر، للتخلص من الغازات والنوم بهدوء.
  • في حالة إذا كان المغص شديد عند الطفل ويزداد عادة بعد الرضاعة، لابد من تغيير نوع الحليب الصناعي أو إيقافه نهائيا، والاعتماد على الرضاعة الطبيعية.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق وطفرات نمو الطفل الرضيع وكيف يعرف الطفل أنه شبع؟

أعراض تعصر الرضيع أثناء النوم

  • الحزق المتكرر مع احمرار الوجه بشكل ملحوظ.
  • فرد ساقيه أو انكماشهما إلى بطنه.
  • يصدر صوت دليل على الانزعاج مع رفع ذراعيه وساقيه.
  • يظهر عليه علامات الألم أو المغص.
  • يمكن أن يصل إلى البكاء بدون توقف.
  • خروج الغازات عند تحرك الطفل.
  • قد يحدث المغص بسبب دخول الهواء إلى معدته عند الرضاعة، وعدم اهتمام الأم بمساعدة الطفل على التجشؤ والتخلص من الغازات.
  • رغبة الطفل في أن تحمله أمه، ويمكن أن يستغرق في النوم بعد أن تحتضنه.

وإليكم المزيد من التفاصيل من خلال: متى ينام الرضيع نوم متواصل وما فتراته؟

تعصر الطفل عند الإصابة بالمغص

عادة يصاب الأطفال حديثي الولادة بالمغص، فيؤدي إلى تعصر وشد الطفل أثناء النوم، وقد يصل لحد البكاء الشديد من شدة المعاناة التي يشعر بها الطفل وتوجد العديد من الأسباب للمغص ومنها:

حساسية الأطعمة

  • يصاب معظم الأطفال بحساسية الطعام وخاصة الألبان، ويمكن اكتشاف ذلك عند تكرار مغص الطفل بعد تناول رضعته.
  • قد يحدث أيضا عند تناول الأم وجبات تسبب حساسية للرضيع مثل حليب البقر، ويحصل عليها الطفل من الرضاعة الطبيعية.
  • فلابد أن تنتبه الأم لما تأكله لأن هناك بعض أنواع من الخضروات مثل: القرنبيط، والملفوف، قد تتسبب في حدوث غازات وانتفاخات للطفل.
  • من الأفضل أن تتجنب أيضا شرب القهوة والمشروبات الغازية، والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • وجدت الأبحاث شفاء الأطفال من المغص بنسب كبيرة تحدث بعد تجنب الأم للأطعمة التي تسبب حساسية للطفل.

عدم اكتمال الجهاز الهضمي

  • عدم نضج الجهاز الهضمي قد يؤدي إلى الشعور بالمغص وعدم احتمال الرضاعة.
  • خلل الجهاز الهضمي يجعل الطفل دائم الإصابة بالانتفاخات والغازات.

تعرض الأم لحالة نفسية سيئة

  • إصابة الأم بحالة سيئة نتيجة ما تمر به من تعب ومعاناة أثناء فترة الحمل، تؤثر على الجنين بشكل كبير مما يسبب له الألآم والأوجاع في الأمعاء.
  • وتمتد هذه الحالة إلى ما بعد الولادة، ويظهر على الطفل علامات الانزعاج وعدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.

أعراض المغص عند الأطفال

  • تعصر الطفل أثناء النوم.
  • البكاء بشدة وبشكل مستمر قد يصل لساعتين متواصلين.
  • تزداد هذه الأعراض بعد الرضاعة، أو عند الحاجة للتبرز.
  • يعاني من الإسهال، وارتفاع في درجة الحرارة.
  • احمرار في الوجه.
  • قد يصاب بالقيء وحدوث تشنجات.

تعصر الرضيع عند الإصابة بالإمساك

إصابة الطفل بالإمساك يسبب له القلق الشديد وعدم القدرة على النوم أو الشعور بالراحة والاسترخاء، لذلك لابد من معرفة أسبابه للتخفيف من ألآم الطفل وتتمثل في:

  • الحركة البطيئة للأمعاء، وعدم قدرتها على طرد الفضلات.
  • انسداد فتحة الشرج.
  • قد يكون بسبب وجود مشاكل في تكوين الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بحساسية الألبان أو غيرها من الأطعمة.
  • تعرض الطفل لخلل في الجهاز العصبي.
  • قد يكون بسبب سوء الحالة النفسية للأم، فتؤثر سلبيا على الطفل.
  • تغيير نوع اللبن الصناعي الذي يتناوله الطفل الرضيع، فقد تكون الأمعاء غير متقبلة لمكونات هذا النوع.
  • تناول الأم لأطعمة تسبب إصابة الرضيع بالإمساك مثل: عصير الجوافة، أو البقوليات.

أعراض الإصابة بالإمساك

  • انقطاع تبرز الطفل لعدة أيام.
  • الشعور بألم شديد عند التبرز، والحاجة لبذل مجهود زائد على الطفل.
  • يأخذ البراز شكل حبيبات صغيرة صلبة داكنة اللون.
  • حدوث تشنجات وبكاء شديد.
  • الإصابة بالمغص والانتفاخات، وخروج الغازات.
  • زيادة الأعراض بعد الرضاعة.
  • يمكن أن يؤدي لفقدان الشهية ورفض الرضاعة من شدة الألم الذي يعاني منه الرضيع.
  • ظهور أعراض غير محددة للقولون العصبي.
  • قد تتطور الحالة بشكل كبير لتصل إلى ظهور دم في البراز.
  • عند إتباع كل الوسائل اللازمة للتخفيف عن الطفل ومساعدته على الإخراج بشكل طبيعي ولم تجدي نفعا، لابد من استشارة الطبيب المختص للتشخيص الصحيح، ومعرفة السبب الرئيسي للإصابة، ووقتها يتم وصف العلاج المناسب والإرشادات السليمة للتعامل معه.

كيفية التمييز بين الأصوات التي يصدرها الطفل أثناء النوم

وهناك العديد من الأصوات التي يقوم الطفل بإصدارها عند ساعات النوم منها:

صوت الأنين:

  • قد يصدر الطفل أصوات الأنين خلال النوم، مما يؤدي لشعور الوالدين بالقلق والخوف عليه.
  • يمكن أن يكون بسبب ارتفاع درجة حرارة الرضيع، فلابد من قياس درجة حرارته وإعطاءه خافض للحرارة.
  • الشعور بالألم يجعل الطفل لا يشعر بالراحة ويصدر هذا الصوت عند النوم.
  • إصابة الرضيع بالارتجاع، فيجعل الطفل يشعر بحرقة في المعدة، وقد يتعرض للشرقة أثناء النوم.
  • وفي بعض الحالات قد تكون بسبب تعرض الطفل لحلم مزعج، حيث أن الرضيع يمكن أن يعاني من الكوابيس مثل الكبار، فلابد من احتضانه حتى يشعر بالاطمئنان.

شهقة الرضيع:

  • يحدث هذا الأمر كثيرا للرضع في مرحلة ما بعد الولادة، فيعتبر أمر طبيعي لعدم تكيف الطفل مع البيئة المحيطة.
  • ولكن في حالة زيادة الحالة وتكرارها بشكل ملحوظ، لابد من استشارة الطبيب، لأنها قد تكون بسبب حدوث خلل في مجرى الهواء.

صوت الصفير أثناء النوم:

  • قد يحدث عند الشهيق، ويكون بسبب انسداد في مجرى الهواء، نتيجة التهاب في الحنجرة أو خلل في القصبة الهوائية.
  • يمكن أن يظهر هذا الصوت عند الزفير، بسبب حدوث حساسية في الشعب الهوائية.
  • وفي كلتا الحالتين لابد من زيارة الطبيب لمعرفة العلاج المناسب.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم ما هو سبب تعصر الطفل الرضيع وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى