التربية

ما هو بر الوالدين

ما هو بر الوالدين؟ وما هو فضل بر الوالدين؟ يمكن للمسلم أن يبر والدية بالكثير من الطرق سواء في التعامل أو من خلال القيام ببعض الأفعال التي يتحقق بها رضا الوالدين.

البر هو لغة الصدق والطاعة والخير والفضل ويقال إن فلان يبر ربه إذا أطاعه وفيما يلي سوف يقدم موقع شقاوة ما هو بر الوالدين.

ما هو بر الوالدين

الحياة على وجه الأرض تستمر عن طريق القيام بعدة تصرفات مثل الزواج والتكاثر والتربية، فأغلب الناس يتزوجون ويقومون ببناء أسرة وإنجاب الأطفال لكي يتم بناء عائلة صالحة ومتكاملة، ويظل دور الآباء في تعليم الأبناء مستمر حتى الوصول بهم إلى الأعمار التي يتمكنوا فيها من بناء أسرة وعائلة متكاملة.

تبدأ حياة الأبناء في دورة من التعايش مع المجتمع والبيئة فيكتسبون بعض الصفات الجيدة التي تدفع بهم إلى بر الوالدين وبعض الصفات الأخرى السيئة التي تدفع بهم إلى سوء معاملة الوالدين وفيما يخص الإجابة عن سؤال ما هو بر الوالدين:

  • بر الوالدين هو حسن معاملتهم والتوقير والاحترام لهم.
  • أن نقوم بالترويح عن الوالدين بحيث يمكن أن نمارس الكثير من الطقوس الجيدة التي تخلق بيننا وبينهم نوع من البهجة والفرح.
  • بر الوالدين هو أن نمارس معهم بعض التصرفات الجيدة مثل التعامل بحب وقول ما هو صالح من الكلمات والابتعاد عن القبيح من القول والفعل.
  • أن نتفقد حاجتهم وكل ما يحتاجون إليه من أشياء.
  • أن يذكر المرء والديه بكل ما هو جيد وما يجعلهم في حالة من السعادة والرضا.
  • البر هو الإحسان إليهم والعمل على راحتهم وسعادتهم.
  • البر هو الفضل والخير والمعروف للوالدين.
  • أن نعتني بالوالدين وبكل ما يحتاجون إليه من أشياء.
  • أن نقوم بإصلاح الذات من كل أشكال القصور الذي يمكن أن تتواجد به لكي نرضي الوالدين.
  • بر الوالدين بحسن الطاعة لهم والابتعاد عن كل ما يثير الحزن والغضب في نفوسهم.

اقرأ أيضًا: قصة مصورة عن بر الوالدين للأطفال

طرق يمكن من خلالها بر الوالدين

بعد عرض إجابة سؤال ما هو بر الوالدين، نجد أن هناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها أن نقوم ببر الوالدين وتقديم كل الأمور الصالحة والنافعة لهم والابتعاد عن كل ما يسبب لهم الضيق والغضب أو الحزن وتشمل هذه الطرق:

  • أن نقوم بالدعاء للوالدين، وهو من الواجبات اللازمة التي يمكن أن نقوم بها وأن نقوم بالدعاء للوالدين بالرحمة والمغفرة والهداية والصلاح وأن يسير لهم الله جميع الأمور وأن يحسن لهم الخاتمة.
  • أن نقوم بتقديم الصدقات للوالدين أو نقوم بإنشاء بعض الأعمال الخيرية لهم التي تزيد من الثواب وتبعد عنهم العقاب.
  • أن يتم بناء مساجد والآبار والمباني الخيرية لهم لكي يتم تقديم ما هو نافع لهم وأن نطلب من الله أن يكون ذلك سبب في الغفران لهم.
  • أن نقوم بالتعامل مع الوالدين باحترام وتقدير لهم وأن نبتعد عن كل ما هو سيء من الأقوال والأفعال.
  • أن نقوم بمدح الوالدين وأن نذكر فضلهم فهناك الكثير من الأفضال قدمها الوالدين لأبنائهم في حياتهم وذلك بالكثير من المال والنصح والإرشاد والتوجيه وغير ذلك من الأمور.
  • أن نقوم بمعرفة حاجات الآباء ومحاولة سد هذه الحاجات التي يتزايد الطلب عليها.
  • أن نقوم بمشاورة الوالدين في كل الأمور الخاصة بنا مثل أمور الزواج والتخصص الجامعي والسفر والسكن وغير ذلك.
  • القيام بالاستماع إلى الوالدين وإعطاء الوالدين جزء كبير من الوقت والاهتمام والرعاية اللازمة التي تناسبهم.
  • الاتصال بالوالدين في حالة إن كانت الزيارات قليلة وغير كافية ويكون هذا الاتصال كنوع من الود وإظهار الاهتمام والحب للوالدين في حالة إن كان الحضور من الأمور الصعبة.
  • أن يقوم الإنسان بمحاولة مرضاة والدية بشكل مستمر وبصورة جيدة تساعد في محو أي ضيق أو حزن لديهم.
  • أن نقوم بإجابة دعاء الوالدين وقد نرى أن بعض العلماء يرون أن الإنسان يخرج من صلاته في حالة إنه كان يقوم بالصلاة للنوافل ليجيب دعاء الوالدين.
  • أن يخفف عنهم الأحمال المادية إذا كان ذلك في قدر المستطاع.
  • أن يجعلهم في المقام الأول في كل شيء بحيث لا يوجد من هو في نفس مقامهم من الأشخاص الأخرى.

بر الوالدين في الإسلام

بجانب معرفة الإجابة عن سؤال ما هو بر الوالدين، نجد أن الإسلام أوصى ببر الوالدين وبضرورة تقديم كل ما هو صالح ونافع عند التعامل معهم، لما في ذلك الأمر من خير كثير للإنسان في حياته وفي آخرته فكل إنسان يقوم ببر والديه يكون له العفو عند الله من كل شر ويوفقه الله في كل أمور حياته وذلك يظهر بوضوح في الآية الكريمة:

(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)، [سورة النساء: الآية 6].

الآية الكريمة السابقة توضح ضرورة القيام ببر الوالدين لما له من أثر جيد في حياة الإنسان وسبب في حصول الإنسان على كل الأشياء الجيدة في الدنيا والآخرة.

من واجب الإنسان أن يبر والديه لما في ذلك من أثر عظيم في نفوس الآباء والأمهات، فتقديم المحبة وحسن التصرف مع الوالدين من الأمور الجيدة التي تسير السعادة في نفوسهم وتجعلهم في حالة ثقة أنهم تمكنوا من تربية صحيحة ونافعة للأبناء.

أوصى الرسل أيضًا بضرورة بر الوالدين فهذه الصفة من صفات الرسل وبر الابن لوالدية يجعله يحصل على الكثير من الخير والرضا من الله في الدنيا والآخرة والدليل في ذلك في الآية الكريمة:

وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ) [٨ سورة لقمان] [٧]

أمر الإسلام ببر الوالدين حتى في حالة إن كانوا كافرين، فيمكن للابن أن يبر والديه دون أن يشرك بالله مثلهم، وذلك بالحرص على التقرب من الوالدين في رعايتهم والإحسان إليهم فقط دون مشاركتهم فيما لا ينفع.

فضل بر الوالدين في حياة الإنسان

قيام الإنسان ببر الوالدين من الأمور الجيدة والأعمال الصالحة التي يمكن للإنسان أن يقوم بها في حياته وتقربه من الله وقد جعل الإسلام لهذا العمل فضل كبير وثمرات عديدة في الدنيا والآخرة ويمكن التعرف على فضل بر الوالدين بعد معرفة الإجابة عن سؤال ما هو بر الوالدين وذلك من خلال:

1- بر الوالدين من أفضل الأعمال التي دعا الرسول إليها

من أفضل الأعمال التي يمكن للإنسان أن يقوم بها من أجل التقرب من الله تعالى هي بر الوالدين فرسول الله (صلى الله عليه وسلم) أوصى ببر الوالدين والتقرب منهم بصالح الأعمال التي ترضي الله تعالى.

2- يزيد الله تعالى لك في رزقك

إذا قام الإنسان ببر الوالدين فإن ذلك يزيد له في رزقة ويجعله يتقرب إلى الله ويتقبل الله منه الأعمال الصالحة التي يقوم بها ويعفو عن إساءته ويزيد له في ماله.

3- استجابة دعاء الوالد للابن البار

الابن البار يستجيب الله لوالده الذي يدعى له بالخير، فذلك لأن بر الوالدين من الأمور الصالحة التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في حياته وتجعله يتقرب من الله تعالى وتجعل الدعاء له مستجاب ومقبول.

4- بر الوالدين يعادل السعي في سبيل الله

إذا قام الإنسان ببر والديه فهذا يشبه قيامه بالسعي في سبيل الله ويكون له نفس الأجر عند الله وذلك في الحديث الشريف: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (وإن كان خرج يسعَى على أبوَيْن شيخَيْن كبيرَيْن فهو في سبيلِ اللهِ). ]رواه: كعب بن عجرة، المصدر: صحيح الترغيب[.

عاقبة عقوق الوالدين

هناك عواقب كثيرة تحدث للإنسان عند قيامه بعقوق الوالدين وتكون هذه العواقب في الدنيا والآخرة بحيث يجد الإنسان الكثير من الأمور السيئة تحدث في حياته وتجعله يبتعد عن طريق الله ومن هذه العواقب:

1- الإسلام يجرم عقوق الوالدين بصورة صريحة

وذلك يظهر بوضوح في الآية الكريمة: بسم الله الرحمن الرحيم

(وَقَضى رَبُّكَ أَلّا تَعبُدوا إِلّا إِيّاهُ وَبِالوالِدَينِ إِحسانًا إِمّا يَبلُغَنَّ عِندَكَ الكِبَرَ أَحَدُهُما أَو كِلاهُما فَلا تَقُل لَهُما أُفٍّ وَلا تَنهَرهُما وَقُل لَهُما قَولًا كَريمًا)]سورة الإسراء: الآية 23.

يعد عقوق الوالدين من الكبائر التي يعاقب عليها الله العبد في الدنيا والآخرة ويحرم عقوق الوالدين العبد من خيرات الدنيا وينال في الآخرة عقاب كبير.

2- يفتح العاق على نفسه من أبواب جهنم

العاق يفتح على نفسه أبواب جهنم، بحيث يجد أن جميع الأمور السيئة تحيط بحياته وكأنها تحاصره، ويمكن ظهور ذلك في الحديث الشريف (ما من مسلم يصبِح ووالداه عنه راضيان، إِلَّا كان له بابان من الجنة، وإن كان واحداً فواحدٌ، وما من مسلم يصبح ووالداه عليه ساخطان إِلَّا كان له بابان من النار، وإن كان واحداً فواحدٌ، فقال رجل: يا رسول الله، فإن ظلماه؟ قال صلّى الله عليه وسلّم: وإن ظلماه، وإن ظلماه، وإن ظلماه، ثلاث مرّاتٍ)] الراوي: حارثة بن مضرب، المصدر: فتح الباري لابن حجر[

3- يحرم العاق من دخول الجنة

العاق دائمًا يكون بينه وبين الجنة حاجز كبير، حيث لا يجد سبيل إليها دون أن يحسن إلى والديه ويحاول أن يقدم لهما الخير الكبير وأن يبعد عنهم جميع الأمور السيئة وأن يتعامل معهم بما يرضى الله.

4- ينال العاق عقوبته في الدنيا قبل الآخرة

إذا قام الإنسان بعقوق الوالدين فإن ذلك يجعل له عقاب في الدنيا قبل عقاب الآخرة، ويكون ذلك العقاب بأن يحرم الإنسان من كل أمر يتمناه وينال جزائه في الدنيا، وأن يعاقب على كل الإساءة التي قام بها تجاه الوالدين.

في بعض الأحيان قد يكون من أشكال العقاب أن يكون الشخص لديه ابن يقوم بنفس أفعاله السيئة التي كان يقوم هو بها تجاه والديه.

اقرأ أيضًا: قصة قصيرة عن بر الوالدين للأطفال سهلة وجميلة ومميزة ومعبرة

أسباب عقوق الوالدين

بر الوالدين من الأمور العظيمة وذلك ما عرضناه في الإجابة عن سؤال ما هو بر الوالدين، وعلى الرغم من عدم وجود أي مبررات للقيام بهذا الفعل لأنه من الأفعال القبيحة التي يعاقب عليها الله، إلا أن هناك بعض الأسباب التي قد تدفع الأبناء للقيام بذلك وتشمل تلك الأسباب:

1- إصرار الآباء والأمهات على اتباع بعض الأنماط التربوية

قد يقوم بعض الآباء والأمهات باتباع بعض الأنماط التربوية التي تجعلهم الخاطئة التي تدفع الأبناء إلى الابتعاد عن الوالدين والعزلة النفسية عنهم وعدم التعامل معهم بطريقة جيدة.

2- عدم إدراك بعض الآباء أن مفهوم التربية كبير وشامل

من الضروري أن يدرك الآباء أن مفهوم التربية أوسع واشمل من تلك المفاهيم الخاطئة التي تتواجد في أذهانهم، بحيث لا يمكن أن نقدم لهم الرعاية فقط دون تقديم الحب والاحتواء اللازمان للرعاية التربية الصحيحة.

3- استعجال الآباء للحصول على ثمار التربية

في بعض الأحيان يتعجل الآباء في الحصول على ثمار المعاملة الجيدة للأبناء بحيث نجد أن الأب ينتظر من الأبن أن يلبي جميع الأوامر التي يلقيها عليه في بداياته وألا يقوم بفعل أي نوع من أنواع الأخطاء في حق الوالدين أو يقدم لهم المشاعر السلبية.

تحتاج التربية في المراحل المبكرة للأبناء الكثير من المتابعة الجيدة لكي تتم على أكمل وجه، ولكي يتم تحقيق مفهوم الرعاية الكاملة للأبناء ونتجنب حدوث صورة من صور العقوق.

4- التدليل الزائد للأبناء

من الجيد أن نقوم بحسن معاملة الأبناء بالصورة التي تحقق الكثير من الحب والود بين الآباء والأبناء، ولكن في بعض الأحيان إذا ازداد ذلك التدليل في المعاملة عن الحد المفروض قد يسبب ذلك عصيان الأطفال ومحاولة قيامهم برفض كل ما يًطلب منهم.

5- العطف الزائد من الأجداد

قد تسبب محاولة تدخل الأجداد في تربية الأحفاد بشكل زائد عن الحدود المطلوبة في شعور الأبناء بالكثير من اللامبالاة تجاه الآباء والأمهات وعدم الانتباه للنصائح التي تقدم لهم أو الأوامر الضروري الالتزام بها، لذلك يجب الاعتدال في القيام بذلك قدر الإمكان.

6- الاختلاف في وجهات النظر بين الآباء والأبناء

من الضروري إيجاد نقطة تلاقي بين الآباء والأبناء بحيث يمكن من خلالها التعامل مع الأبناء بالحب والود والرعاية وأن يتعامل الأبناء مع الآباء بالكثير من الاحترام والتقدير والثقة التي لا تنتهي.

صور من عقوق الوالدين

هناك الكثير من الصور التي يظهر بها عقوق الوالدين بصورة واضحة ويمكن أن نتعرف على هذه الصور بعد عرض الإجابة عن سؤال ما هو بر الوالدين وتحتاج هذه الصور من العقوق إلى متابعة مراقبة لكي يتم معالجتها والتقليل منها وتشمل:

  • القيام ببعض الأفعال التي تسبب شعور الوالدين بالحزن الشديد سواء بالقول أو الفعل.
  • عدم الإنصات لحديث الوالدين والابتعاد عن كل النصائح التي يتم تقديمها منهم.
  • القيام بذكر الوالدين بشكل سيء أمام الآخرين.
  • القيام بترك الوالدين فترات طويلة دون القيام بمرافقتهم أو تقديم أي شكل من أشكال المساعدة لهم.
  • تلبية مطالب الزوجة والرغبات التي تريد تحقيقها على رغبات الوالدين.
  • القيام بالتطاول على الوالدين والأذى النفسي والجسدي لهم، ووضعهما في دار مسنين.
  • التعامل معهم بنوع من البخل الشديد والشح وذلك في حالة الإنفاق عليهم.

اقرأ أيضًا: موضوع عن بر الوالدين قصير للأطفال

نصائح للوالدين للتعامل مع الأبناء

هناك بعض النصائح التي يمكن للوالدين التعامل بها مع الأبناء لكي يتم تقديم الحب والرعاية لهم وتشمل هذه النصائح:

  • محاولة الاستماع إليهم أطول أوقات ممكنة.
  • محاولة التقرب منهم بالشكل الذي يجعل العلاقة قائمة على الحب والود.
  • الاستماع إلى مشكلات الأبناء وكل الأمور التي يتعرضون من خلالها إلى المعاناة.
  • تقديم النصح لهم ولكن بالصورة الجيدة المناسبة.
  • مشاركتهم في جوانب حياتهم المختلفة.
  • الابتعاد عن استخدام العنف والقسوة في التعامل.
  • تجنب ذكر القبيح من الكلام الذي يؤذي دون أن ينفع.
  • التعامل مع الأبناء بقدر من الحنان.
  • تقديم بعض الأمور الجيدة التي يحبها الأطفال لكي يتم التقرب منهم بالصورة الجيدة.
  • الرعاية للأطفال في متابعة الاحتياجات لهم وتقديم العون والمساعدة لهم.
  • محاولة مساعدة الأبناء في تحقيق كل الأمنيات التي يحلمون هم بتحقيقها.
  • عدم جعل المشكلات الشخصية تؤثر على الأبناء.

بذلك نجد أن الإجابة عن سؤال ما هو بر الوالدين تحمل العديد من الجوانب التي يمكن التعرف عليها والوصول إلى الإجابة المناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى