صحة الأم

كيف يكون شكل المهبل بعد الخياطة التجميلية

كيف يكون شكل المهبل بعد الخياطة التجميلية؟ وما هي طريقة الخياطة التجميلية للمهبل؟ بطبيعة الحال يزداد المهبل اتساعه أثناء عملية الولادة ومن ثمّ يعود إلى حالته الطبيعية خلال فترة النفاس بحوالي 6 أسابيع، لكن أحيانًا توجد بعض الأسباب التي تعيق عودته إلى الحالة الطبيعية، وبناءً على هذا سنوضح اليوم من خلال موقع شقاوة الإجابة عن سؤال كيف يكون شكل المهبل بعد الخياطة التجميلية، إلى جانب الأسباب التي تستدعي اللجوء إلى هذه الخياطة.

كيف يكون شكل المهبل بعد الخياطة التجميلية؟

إجابة سؤال كيف يكون شكل المهبل بعد الخياطة التجميلية، هي أن الخياطة تكون داخلية وخارجية ولا يوجد بها أي ثقوب، فبعد خياطة المهبل بالسلوك الشائكة يحتاج إلى حوالي 6 أو 9 أشهر من أجل امتصاص هذه الخيوط من الجسم، كما أنه في النهاية تتقلص عضلات المهبل وتختفي المشاكل التي يعاني منها تمامًا.

كلما مر وقت العملية يزداد تأثير الخيوط على العضلات وبالتالي شدها، والخيوط التي يتم الخياطة بها تكون داخل الجسم ولا يمكن أن تظهر في الخارج، ولذلك فإن هذا التأثير غير مرئي، ولا يمكن عقد مقارنة له بطول عمر الخياطة التجميلية بعملية تجميل الشفرين.

اقرأ أيضًا: أسباب ظهور حبوب في فتحة المهبل

تأثير شكل الخيوط التجميلية على المهبل

يوجد نوعان من الخيوط التي يتم بها إجراء جراحة للمهبل، النوع الأول هو أن الشخص يلاحظ التغييرات في لحظتها حيث تعطي الغرز مظهر جمالي.

أما النوع الثاني فهو الأكثر استخدامًا والذي ينتشر في الوقت الحالي، وهي الخيوط الشائكة والتي تتفاعل مع منطقة الأعضاء التناسلية مسببة التهابًا، وبالتالي الإصابة بالتليف وضيق المهبل.

النوع الثاني يعتبر النوع الذي يعطي نتيجة أكثر فعالية على المدى البعيد، حيث إنها تقوم بإنتاج الكولاجين في المهبل مما تجعل الأنسجة ترجع إلى حالتها الطبيعية المرنة مرة أخرى وتأخذ مظهر أفضل.

الخياطة التجميلية للمهبل بالليزر

في ظل معرفة إجابة سؤال كيف يكون شكل المهبل بعد الخياطة التجميلية، سنوضح الخياطة التجميلية بالليزر للمهبل في النقاط التالية:

  • يتم الذهاب إلى الطبيب وإجراء الجراحة على حوالي 4 جلسات.
  • تتطلب عملية الليزر التخدير الموضعي، وذلك من خلال تسليط أشعة الليزر على المنطقة التي يُرغب في تضييقها.
  • العملية بالليزر تستغرق مدة زمنية تستغرق ما بين 20 إلى 30 دقيقة وذلك في الجلسة الواحدة، أي بانتهاء العملية تمامًا على مدار 4 جلسات يستغرق الأمر من 80 إلى 120 دقيقة.
  • بعد العملية يعود شكل المهبل إلى الحالة الطبيعية التي كان عليها تمامًا، مما يعيد الثقة للمرأة وتعود العلاقة الزوجية طبيعية أو أفضل مما كانت عليها.

أسباب إجراء خياطة تجميلية

تلجأ النساء بعد عمليات الولادة إلى الخياطة التجميلية في حالة أن يكون هناك أي من المشكلات الآتية:

  • المعاناة من حدوث مضاعفات في العلاقة الحميمية قد تكون بسبب الإخراج أثناء الجماع.
  • الإحساس بالرغبة في التبول أو الإمساك المزمن.
  • عدم القدرة على تفريغ المثانة في حالات الترهل للجدار المهبلي الأمامي أو الخلفي أو ترهل في المستقيم.
  • الاتساع الكبير للمهبل نتيجة ولادة طفل حجمه كبير.
  • تكرار عمليات الولادة أكثر من مرة.
  • الحاجة إلى التبول والتبرز بشكل دائم وبالأخص في حالة ممارسة العلاقة الزوجية.
  • التشوه في الأجزاء الأنثوية الناتجة من الخياطة

الحالات المرشحة لإجراء الخياطة التجميلية

هناك بعض الحالات الصحية الشائعة بين النساء والتي تحتاج بسببها إلى إجراء خياطة تجميلية للمهبل، وهذه الحالات تتمثل في الآتي:

  • التي تعاني من اتساع في المهبل نتيجة الولادة الطبيعية المتكررة.
  • النساء التي وصلن إلى سن اليأس.
  • من تعاني من الاضطرابات في قاع الحوض.
  • النساء التي تمارس التمارين الرياضية الثقيلة.
  • النساء اللواتي يعانون من ارتخاء في المهبل.
  • الفتيات التي لم تلد من قبل وتعاني من ارتخاء في المهبل.
  • النساء التي لديها هبوط في المثانة وتعاني من سلس في البول.

اقرأ أيضًا: شكل فتق العملية القيصرية

حالات يمنع فيها إجراء الخياطة التجميلية

هناك بعض الحالات التي يجب عدم إجراء الخياطة التجميلية فيها وهذه الحالات تتمثل في الآتي:

  • الفتيات العازبات التي تتمتع بمهبل مشدود وشكله طبيعي فلا يحتاج إلى تدخل لهذه العملية على الإطلاق.
  • في حالات الولادة الطبيعية للحوامل يجب أن تجرى هذه العملية بعد مرور حوالي 6 أو 8 أسابيع من الولادة.
  • النساء المصابة بمرض التهاب الحوض.
  • النساء المصابات بالهربس حيث إن بإجراء هذه العملية يزداد معدل انتشار الهربس من الهبل إلى باقي أجزاء الجسم الأخرى.
  • النساء المصابة بالتآثيل التناسلية، حيث إن هذه التآثيل عبارة عن فيروس شديد العدوى، ومن المحتمل أن ينتقل من الجزء المتواجد به في المهبل إلى جزء آخر مرتفع تمامًا، ولذا يجب أن يتم تقييد هذا الفيروس في الجسم ومعالجة المرض تمامًا، وبعد أن يتم الشفاء من المرض وقتها يتم إجراء عملية الخيوط التجميلية للمهبل.
  • الأشخاص التي تعاني من تاريخ حساسية تجاه أدوية التخدير كاليدوكائين والزيلوكائين.
  • السيدات التي تعاني من نزيف غير طبيعي، فيجب معالجة هذا النزيف في بداية الأمر ومن ثمّ العمل على شد المهبل.
  • حالات الإصابة بالانسداد التجلطي.
  • عدم القيام بهذه العملية أثناء فترة الدورة الشهرية.

مميزات الخياطة التجميلية للمهبل

هناك بعض المميزات التي تتميز بها الخياطة التجميلية للمهبل، وهذه المميزات تتمثل فيما يلي:

  • العملية غير مؤلمة تمامًا.
  • لا تحتاج إلى تخدير.
  • تقوم بإصلاح عيوب المهبل المترهل أو المشوه.
  • حدوث ضيق في المهبل.
  • العملية يمكن إجراؤها في عيادة خارجية ولا تحتاج إلى فترة نقاهة.
  • تأثير العملية التجميلي يساوي التأثير الجراحي التجميلي.
  • المساعدة على عودة الإفرازات طبيعية بعد سن اليأس.

التحضير لعملية الخياطة التجميلية

الخياطة التجميلية هي جراحة غير معقدة وذلك باستخدام الليزر أو بالطريقة العادية، وتختلف الطريقة على حسب الفئة العمرية للمرأة وكذلك على حسب جميع الأحوال المتعلقة بها من صحية ونفسية وغيرها، ولهذا يجب على المرأة أن تحضر إلى العملية من خلال فعل الآتي:

  • إجراء الفحوصات الدقيقة الكاملة للمرأة.
  • ممارسة التمارين الرياضية المختلفة.
  • فصل عضلات المهبل عن المستقيم بعد الولادة في حالة إذا كان الترميم خلفي.
  • في حالة إذا كان الترميم أمامي فيجب أن يتم فصل المهبل عن مجرى البول والمثانة.

الآثار الجانبية لخيوط المهبل التجميلية

الآثار التجميلية لها بسيطة للغاية فمن الممكن أن يحدث نزيف بسيط بعد شد المهبل بالخيط، ولكن بعد ذلك تكون الإفرازات قليلة وليست خطيرة بالمرة.

مضاعفات عملية الخياطة التجميلية

هناك بعض المضاعفات التي تحدث في حالات معينة دون الأخرى فيما يخص إجراء الخياطة التجميلية وهذه المضاعفات تتمثل في الآتي:

  • يضيق المهبل بصورة غير طبيعية.
  • التعرض للنزيف.
  • الالتهابات التي تحدث من الولادة.
  • المشكلات المختلفة في عملية الإخراج.

نظرًا إلى المضاعفات المشار إليها يجب على المرأة أن تنتظر فترة تتراوح ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر، وذلك بعد الولادة الطبيعية، وفي هذه الحالة يعود المهبل إلى حجمه الطبيعي، وإن لم يعد فعلى المرأة في هذه الفترة أن تستشير الطبيب فيما يخص إذا كانت بحاجة إلى عملية خياطة تجميلية أم لا بالإضافة إلى معرفة الإجابة عن سؤال كيف يكون شكل المهبل بعد الخياطة التجميلية.

شروط الخياطة التجميلية بعد الولادة

هناك بعض الشروط التي يجب الخضوع لها من أجل إجراء العملية التجميلية، وهذه الشروط تتمثل في الآتي:

  • لا تخضع المرأة إلى أي خياطة تجميلية بعد الولادة إلى بعد أن تقرر هي ذلك، وفي حالة عدم وجود أي سبب من الأسباب السابق ذكرها فلن ينصح الطبيب المرأة بإجرائها.
  • يجب الكشف الدقيق من قبل استشارية لطبيبة أمراض النسا والتي توضح مدى إمكانية الجراحة في حالة أن تعاني من المشكلات السابقة.

اقرأ أيضًا: كيفية العناية بالخياطة بعد الولادة الطبيعية

الفرق بين الخياطة التجميلية والعادية بعد الولادة

هناك بعض الفروق بين الخياطة العادية والتجميلية للولادة، وهذه الفروق تتمثل في الآتي:

  • عملية الولادة الطبيعية تحتاج إلى توسع في شكل المهبل بصورة كبيرة من أجل إنزال الطفل، ونظرًا إلى أن عضلات المهبل مطاطية فتتمدد بالقدر المناسب لعملية الولادة، ولكن الأمر يحتاج إلى شق جراحي في المنطقة ما بين المهبل وفتحة الشرج.
  • بعد أن تنتهي عملية الولادة بسلام تذوب خياطة الشق الجراحي بالجلد، وهذا ما يعرف بالخياطة العادية بعد عملية الولادة، وهذه العملية تعرف بالخياطة العادية بعد الولادة.
  • لكن الخياطة التجميلية فهي لا تعتبر ضرورية للنساء، إلا في الحالات التي تحتاج إلى ذلك والمشار إليها في السابق.

كيف يكون شكل المهبل بعد الخياطة التجميلية أحد الأسئلة التي تفتح الإجابة عن كثير من الأسئلة التي تتعلق بالخياطة العادية بعد الولادة، والخياطة التجميلية سواء كانت بالليزر أو لا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى